منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات تعليمية
المواضيع الأخيرة
» مذكرة الأستاذ حسن لغة عربية للصف الأول الإعدادى ترم أول2018
أمس في 23:26 من طرف ابن النيل

» مذكرة الأستاذ الإمام بالقرائية لغة عربية للصف السادس الإبتدائى ترم أول2018
أمس في 23:16 من طرف ابن النيل

» مذكرة الأستاذ الإمام بالقرائية لغة عربية للصف الخامس الإبتدائى ترم أول2018
أمس في 22:52 من طرف ابن النيل

» مذكرة الأستاذ الإمام بالقرائية لغة عربية للصف الرابع الإبتدائى ترم أول2018
أمس في 22:43 من طرف ابن النيل

» مذكرة الأستاذ حسن بالقرائية لغة عربية للصف الثالث الإبتدائى ترم أول2018
أمس في 22:34 من طرف ابن النيل

» الدليل الأول للمعلم و ولى الأمر فى القراءة والكتابة صالح أيضا للبرامج العلاجية وأفضل من معلم القراءة من وجهة نظر المعلم القدوة
أمس في 22:12 من طرف محمدداود

» مذكرة الأستاذ الأمين بالقرائية لغة عربية للصف الثانى الإبتدائى ترم أول2018
أمس في 22:04 من طرف ابن النيل

» سلسلة موضوعات القرآن الكريم
أمس في 21:45 من طرف ماما هنا

» مذكرة برنس القرائية لغة عربية للصف الأول الإبتدائى ترم أول2018
أمس في 21:41 من طرف ابن النيل

» طبعة جديدة لنج مذكرة حساب أولى ابتدائى ترم أول2018 الأستاذ الفقى
أمس في 21:29 من طرف ابن النيل

» تعديلات دراسات الثالث الإعدادى ترم أول2018
أمس في 21:20 من طرف ابن النيل

» للإبداع رجال – مذكرة دراسات الصف الرابع تعديلات حقيقية ترم أول2018 للنجم الأوحد مصطفى شاهين
أمس في 21:04 من طرف ابن النيل

» النجم في قواعد اللغة الانجليزية الازمنة كاملة 2014 للثالث الثانوى
أمس في 20:55 من طرف mokhlesoo

» للإبداع رجال – مذكرة دراسات الصف السادس تعديلات حقيقية ترم أول2018 للنجم الأوحد مصطفى شاهين
أمس في 20:42 من طرف ابن النيل

» منهج الكمياء كامل 2016
أمس في 20:03 من طرف mokhlesoo

» كفر الشيخ - صرف مرتبات أغسطس للعاملين بالتربية والتعليم قبل العيد
أمس في 20:02 من طرف ابن النيل

» عاجل المحكمة العليا في السعودية اليوم، الإثنين، تعذر رؤية هلال شهر ذي الحجة
أمس في 19:39 من طرف ابن النيل

» ننشر إعلان شركة المياه لشهر أغسطس "وظائف شاغرة" لكل المؤهلات والتخصصات بمرتبات مجزية
أمس في 19:19 من طرف ابن النيل

»  algebra- اول إعدادي مراجعات منتصف الفصل الدراسي الأول منهج 2014.rar
أمس في 17:18 من طرف عبد الله خيري

» الموقع الرسمى للتموين مفتوح الآن " تسجيل مواليد جديدة و إضافة الزوجة"
أمس في 17:10 من طرف ابن النيل

» أسعار "الأدوات المدرسية " كشاكيل و أقلام و كراسات"سعر الجملة بالفجالة "2017-2018"
أمس في 16:54 من طرف ابن النيل

» أهم الأخبار ليوم الإثنين، 21 أغسطس 2017
أمس في 09:32 من طرف ماما هنا

» ملزمة رحلات جليفر بعد أخر تعديل وتنقيحها من الأخطاء ترم أول للثانى الثانوى 2013
الأحد 20 أغسطس 2017, 23:57 من طرف صبرى حافظ

» أجمل شيت شرح وتدريبات منتديات المعلم القدوة science شامل كامل متكامل للصف الثانى الإعدادى لغات ترم أول 2013
الأحد 20 أغسطس 2017, 22:38 من طرف MOKA ESMAIL

» الوحدة الثانية شرح وتدريبات منتديات المعلم القدوة science للصف الثانى الإعدادى لغات 2013 ترم أول.
الأحد 20 أغسطس 2017, 22:25 من طرف MOKA ESMAIL

» الصحابي الجليل ( ابن أم مكتوم ) الأعمى
الأحد 20 أغسطس 2017, 20:20 من طرف ماما هنا

» من أقوال السلف في الموت
الأحد 20 أغسطس 2017, 19:52 من طرف ماما هنا

» التعليم - تتوعد أى مدير مدرسة --يت-أكد حصوله على تبرعات مادية أو عينية و إحالته " للنيابة و العزل من منصبه"
الأحد 20 أغسطس 2017, 18:37 من طرف ابن النيل

» صراع بين التعليم و النقابات لزيادة أعداد المقبولين بالجامعات الخاصة 10%
الأحد 20 أغسطس 2017, 18:16 من طرف ابن النيل

» خفض الحد الأدنى للقبول بالصيدلة والهندسة والإعلام
الأحد 20 أغسطس 2017, 16:57 من طرف ابن النيل


وهدوا إلى الطيب من القول (1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وهدوا إلى الطيب من القول (1)

مُساهمة من طرف ماما هنا في الثلاثاء 14 أغسطس 2012, 02:56








وهدوا إلى الطيب من القول (1)


جمال نصار


أكدت العديد من الدراسات أن الكلمة الهادئة الطيبة هى مفتاح

الحل لكثير من الألغاز والمشاكل والأزمات البشرية على مستوى الأفراد
والمجتمعات، ففى عام 2010 أظهرت دراسة بريطانية أن الكلام الطيب والهادئ
أفضل مهدئ للآلام والأوجاع وأكثرها أماناً.

وإذا رجعنا إلى إسلامنا العظيم نجد أنه قد سبق كل هذه الأبحاث عندما
أكد قبل أكثر من ألف وأربعمائة عام على فضل الكلمة الطيبة وأهميتها فى
الحياة، قال تعالى: ﴿أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً
طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِى
السَّمَاءِ تُؤْتِى أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ
اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ وَمَثَلُ
كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ
مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ﴾ [إبراهيم26: 24].

نعم فكما أن الشجرة الطيبة تكون دائماً باسقة سامقة، وراسخة ثابتة،
ومثمرة ظليلة، ذات نفع كبير بثمرها وفيئها.. فكذلك الكلمة الطيبة عظيمة
النفع لقائلها وكل من يسمعه، وتكاد لا تُحصى فوائدها، ولا تنقطع ثمارها فى
الصدور التى تنشرح لها، والنفوس التى تبتهج بها، والقلوب التى تنفتح لها،
على العكس تماماً من الكلمة الخبيثة التى تلوث الأجواء، وتُفسد القلوب،
وتُغيِّر النفوس، وتبث جراثيم الحقد والبغضاء والكراهية، وتُثير الإحن
والضغائن والشحناء بين الناس، وتُوهِن أواصر الأخوة، وتُضعف روابط المحبة،
وتمزق وشائج الود بين الأهل وذوى القربى والأصدقاء والزملاء والجيران، وهى
لا قرار لها ولا بقاء، تماماً كالشجرة الخبيثة التى قد تنتعش وتهيج وترتفع
أغصانها وتتعالى وتتشابك، ويُخَيَّلُ إلى بعض الناس أنها أضخم من الشجرة
الطيبة وأقوى، ولكن هذه الصورة المبهرة لتلك الشجرة الفاسدة صورة خدَّاعة
ومزيفة، ورغم أنها تبدو شجرة ضخمة فإنها فى الحقيقة نافشة وهشة.. أى مجرد
مظهر خادع مضلل، لكن تظل تلك الشجرة الخبيثة مزعزعة فى مهب الريح؛ فجذورها
سطحية جداً قريبة فى التربة، حتى كأنها فوق الأرض.. وما تلبث إلا فترة
يسيرة يكسوها هذا الزخم الكاذب، ثم تذبل وتسقط وتتهاوى، وتُجتث من فوق
الأرض، لأن لا رسوخ لها ولا ثبات ولا قرار.

ومن هنا نفهم حرص الإسلام البالغ على إشاعة الكلمة الطيبة، ونشر
ثقافة احترام الآخر، والتلطف معه، والحرص على مشاعره وأحاسيسه، والرفق به،
والمرونة فى التعامل معه.. وغير ذلك من مظاهر التراحم والتعاون والتفاهم
بين الناس، قال تعالى: ﴿وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْناً﴾ [البقرة: 83] وقال عز
من قائل: ﴿وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلاً مَعْرُوفاً﴾ [النساء: 5] بل جعل الله
تبارك وتعالى الكلمة الطيبة السديدة سبباً من أسباب حفظ الذرية ووقايتهم من
المشاكل المختلفة، وحمايتهم من كل مكروه وسوء، قال تعالى: ﴿وَلْيَخْشَ
الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافاً خَافُوا
عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً﴾
[النساء: 9]

ليس هذا فحسب بل جعل الإسلام القول السديد والكلم الطيب علامة
ودليلاً على التقوى وطاعة الله ورسوله، وسبباً لصلاح الأعمال، وغفران
الذنوب، والفوز بالجنة، قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا
اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ
أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ
وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً﴾ [الأحزاب: 70، 71].

ما أحوجنا فى هذه الأيام إلى الكلمة الطيبة فى بيوتنا وفى مدارسنا
وفى شوارعنا وفى كل معاملاتنا، حيث إنها للأسف أصبحت تتلاشى، وحلت محلها
الكلمة الخبيثة التى أصبحنا نسمعها فى كثير من مجالس الشباب وحتى فى كثير
من مجالس الكبار، فى البيت فى السيارة فى الشارع فى وقت الأزمة وعند حل
المشكلة تجد الكلمات الخبيثة التى تزيد من التفرقة وتزيد من الهوة بين
المتخاصمين. فالكلمة الطيبة تبقى ويبقى أثرها، والكلمة السيئة يذهب بها
الغضب، ويبقى أثرها فى النفس، والقول الحسن داع لكل خلق جميل وعمل صالح فإن
من ملك لسانه ملك جميع أمره‏.‏


* رئيس منتدى السياسات والاستراتيجيات البديلة

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 6933
نقاط : 37297
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى