منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات تعليمية

آثار الأنبياء في مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

آثار الأنبياء في مصر

مُساهمة من طرف حمدي عبد الجليل في الأربعاء 23 يناير 2013, 14:26

[size=25]آثار الأنبياء في مصر

سام بن نوح
مسجد ابن البناء

هذا  المسجد داخل باب زويلة  
وتسميه العوامّ سام بن نوح النبيّ عليه السلام  وهومن مختلفاتهم التي لا  
أصل لها وإنما يُعرف بمسجد ابن البناء وسام بن نوح  لعله لم يدخل أرض مصر  
البتة فإن اللّه سبحانه وتعالى لما نجى نبيه نوحًا  من الطوفان خرج معه من
السفينة أولاده الثلاثة وهم سام وحام ويافث ومن هذه  الثلاثة ذرأ الله
سائر  بني آدم كما قال تعالى: " و جعلنا ذريته هم الباقين
 "  فــقسم نوح الأرض بين أولاده الثلاثة فصار لسام بن نوح العراق وفارس  
إلى  الهند ثم إلى حضرموت وعمان والبحرين وعالج ويبرين والدوووبار والدهناء
  وسائر أرض اليمن والحجاز ومن نسله الفرس والسريانيون والعبرانيون والعرب
  والنبط والعماليق.

وصار  لحام بن نوح الجنوب مما
 يلي أرض مصر مغرّبًاإلى المغرب الأقصى ومن نسله  الحبشة والزنج والقبط  
سكان مصر وأهل النوبة والأفارقة أهل إفريقية وأجناس  البربر وصار ليافث بن
نوح بحر الخرز مشرّقًا إلى الصين ومن نسله الصقالبة  والفرنج والروم
والغوط  وأهل الصين واليونانيون والترك.

وقد  بلغني أن هذا المسجد كان
 كنيسة لليهود القرّايين تُعرف بسام بن نوح وأن  الحاكم بأمر الله أخذ هذه
 الكنيسة لما هدم الكنائس وجعلها مسجدًا وتزعم  اليهود القرّايون الآن
بمصر  أن سام بن نوح مدفون هنا وهم إلى الاَن يحلفون  من أسلم منهم بهذا
المسجد.

أخبرني به قاضي اليهود إبراهيم بن فرج الله بن عبد الكافي الداودي العاناني وليس هذا بأوّل شيء اختلقته العامّة.
وابن  البناء:
 هذا هو محمد بن عمر بن أحمد بن جامع بن البناء أبو عبد الله  الشافعي  
المقرىء سمع من القاضي مجلي وأبي عبد الله الكيزانيّ وغيره وحدّث  وأقرأ  
القراّن وانتفع به جماعة.

وهو منقطع بهذا المسجد وكان يُعرف خطه بخط بين البابين ثم عُرف بخط الأقفاليين ثم هو الآن يُعرف بخط الضبيين وباب القوس.
ومات  ابن البناء هذا في  
العشر الأوسط من شهر ربيع الآخر سنة إحدى وتسعين  وخمسمائة واتفق لي عند  
هذا المسجد أمرعجيب وهو أني مررت من هناك يومًا  أعوام بضع وثمانين  
وسبعمائة والقاهرة يومئذِ لا يمر الإنسان بشارعها حتى  يلقى عناء من شدّة  
ازدحام الناس لكثرة مرورهم ركبانًا ومشاة فعندما حاذيت  أوّل هذا المسجد  
إذا برجل يمشي أمامي وهو يقول لرفيقه: واللّه يا
أخي ما  مررت بهذا المكان قط إلاّ وانقطع نعلي فوالله ما فرغ من كلامه حتى
 وطيء شخص  من كثرة الزحام على مؤخر نعله وقد مد رجله ليخطو فانقطع تجاه
باب  المسجد  فكان هذا من عجائب الأمور وغرائب الاتفاق.


قلت  : والله اعلم بمكان دفنه
 الصحيح ... فلا يمكن القطع او الترجيح على مكان  دفنه ... بسبب انه من  
العصور الاولى السحيقة التي يصعب معرفة الكثير عن  اخبارها


إدريس
يُعتقد  ان اسمه "هرمس"  
باليونانية ... فيقال ان هرمس مات و دفن تحت الهرم بغربي  مصر و بجانبه هرم
 اخر دفن تحته قبر صاحبه أغاثيمون ..و بالتالي لو كان  إدريس هو هرمس فعلا
 فإن إدريس دفن تحت الهرم غربي مصر ..و الله اعلم

قصر إدريس بمنف - مصر القديمة - القاهرة - مصر









آثار موسى
صحائف موسى بالأسكندرية



كنيسة دموه

هذه
  الكنيسة أعظم معبد لليهود بأرض مصر فإنهم لا يختلفون في أنها الموضع
الذي   كان يأوي إليه موسى بن عمران صلوات الله عليه حين كان يبلغ رسالات
اللّه  عز  وجلّ إلى فرعون مدّة مقامة بمصر منذ قدم من مدين إلى أن خرج
ببني  إسرائيل  من مصر.

ويزعم  يهود
 أنها بنيت هذا البناء الموجود بعد خراب بيت المقدس الخراب الثاني على  يد
 طيطش ببضع وأربعين سنة وذلك قبل ظهور الملة الإسلامية بما ينيف على  
خمسمائة سنة وبهذه الكنيسة شجرة زيزلخت في غاية الكبر لا يشكوّن في أنها من
  زمن موسى عليه السلام ويقولون أنّ موسى عليه السلام غرس عصاه في موضعها
 فأنبت اللّه هناك هذه الشجرة وأنها لم تزل ذات أغصان نصرة وساق صاعد في  
السماء مع حسن استواء وثخن في استقامة إلى أن أنشأ الملك الأشرف شعبان بن
 حسين مدرسته تحت القلعة فذُكر له حًسن هذه الشجرة فتقدم بقطعها لينتفع
بها   في العمارة فمضوا إلى ما أُمروا به من ذلك فأصبحت وقد تكوّرت وتعقلت
وصارت   شنيعة المنظر فتركوها واستمرّت كذلك مدّة فاتفق أن زني يهودي
بيهودية  تحتها  فتهدّلت أغصانها وتحات ورقها وجفت حتى لم يبق بها ورقة
خضراء وهي  باقية  كذلك إلى يومنا هذا ولهذه الكنيسة عيد يرحل اليهود
بأهاليهم إليها  في عيد  الخطاب وهو في شهر سيوان ويجعلون ذلك بدل حجهم إلى
القدس


سمك  موسى
 ..و هو من عجائب قدرة الله و معجزاته لأن ذلك السمك يوجد في المنطقة  
التي  عبرها موسى و قومه .. و هذه السمكة نصفها ممسوح تماما و النصف الآخر
سمكة  طبيعية ..و على المكان الطبيعي العينين و شكلها عجيب جدا يتبين من  
خلال  النظر لها انه فعلا كانت معجزة من الله لموسى و قومه عندما ضرب البحر
  بعصاه فأصابت تلك السمكة فأنشق نصفين و استمرت بهذا الشكل و تزاوجت و لم
  تمت فسبحان الله





عجل السامري المنحوت على صخر الجبل بسيناء


[/size]


عين  موسى
"بئر الماء الذي أُلتقط موسى و هو صغير منه ..و هو 9متر  
إلى أسفل و  نهايته الماء .. و في ايام موسى كانت الأرض منخفضة أي عند  
مستوى الماء الذي  اسفل البئر الآن ... لكن هذه الآيام ارتفعت هذه المنطقة
9متر إلى اعلى  مستواها سابقا و لذلك بنى الناس فوق هذا الموقع كما نراه  
الآن شبه بئر يدل  على ان بهذه المنطقة كان موضع التقاط نساء فرعون لموسى" -
 الفسطاط - مصر  القديمة - القاهرة




مسجد موسى في طُـرا


عيون موسى المبعثرة في اماكن عدة بسيناء





عيون موسى الكبريتية في حمام موسى بجانب جبل موسى - سيناء







جبل الطور
الذي تجلى الله له و خر عنده موسى صعقا ..كما بالآية الكريمة و يقال ان عنده ايضا انزلت التوراة على موسى - سيناء






عصا موسى عليه السلام





[b][b][b]الغار التى لجأ إليها نبى الله موسى - عليه السلام (فى الجبل الذى كلم الله عليه فى مصر



[/b][/b][/b]
 
يتبع

[size=21]           



[/size]

________________________________________________
avatar
حمدي عبد الجليل
المشرف العام
المشرف العام

ذكر عدد المساهمات : 3478
نقاط : 25924
تاريخ التسجيل : 26/06/2011





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: آثار الأنبياء في مصر

مُساهمة من طرف حمدي عبد الجليل في الأربعاء 23 يناير 2013, 14:27


[size=21][b]آثار قوم موسى و هارون

بحيرة قارون - الفيوم
تقع
بحيرة قارون فى الجزء الشمالى الغربى للمحافظة الفيوم وتعد من أقدم
البحيرات الطبيعية فى العالم وهى البقية الباقية من بحيرة موريس القديمة
، وتتميز هذه المحمية بوجود تكوينات جيولوجية هامة علمياً وتاريخياً ،
وبها مجموعات نباتية متنوعة


[b]مسجد التنور:[/b]
[b]هذا المسجد في أعلى جبل المقطم من وراء قلعة الجبل في شرقيها أدركتُهُ عامرًا وفيه من يقيم به.[/b]
[b]قال
القضاعيّ: المسجد المعروف بالتنور بالجبل هو موضع تنور فرعون كان يوقد
له عليه فإذا رأوا النار عملوا بركوبه فاتخذوا له ما يريد وكذلك إذا
ركب منصرفًا من عين شمس.
[/b]
[b]ثم
بناه أحمد بن طولون مسجدًا في صفو سنة تسع وخمسين ومائتين ووجدتُ في
كتاب قديم أنّ يهودا بن يعقوب أخا يوسف عليه السلام لما دخل مع إخوته على
يوسف وجرى من أمر الصواع ما جرى تأخر عن إخوته وأقام في ذروة الجبل
المقطم في هذا المكان وكان مقابلًا لتنور فرعون الذي كان يوقد له فيه
النار.
[/b]
[b]ثم
خلا ذلك الموضع إلى زمن أحمد بن طولون فأخبر بفضل الموضع وبمقام يهودا
فيه فابتنى فيه هذا المسجد والمنارة التي فيه وجعل فيه صهريجًا فيه
الماء وجعل الإنفاق عليه مما وقفه على البيمارستان بمصر والعين التي
بالمغافر وغير ذلك.
[/b]
[b]ويقال
أنّ تنور فرعون لم يزل في هذا الموضع بحاله إلى أن خرج إليه قائد من
قوّاد أحمد بن طولون يقال له وصيف قاطرميز فهدمه وحفر تحته وقدّر أن
تحته مالًا فلم يجد فيه شيئًا وزال رسم التنور وذهب وأنشد أبو عمرو
الكنديّ في كتاب أمراء مصر من أبيات لسعيد القاضي: وتنور فرعون الذي فوقَ
قِلةٍ على جبل عالٍ على شاهق وعرِ بنى مسجدًا فيه يروقُ بناءَهُ ويُهدى
به في الليل إن ضلّ من يسري تخالُ سُنا قنديلهِ وضياءُهُ سُهيلًا إذا
ما لاحَ في الليل للسفَرِ القرقوبيّ: قال القضاعيّ المسجد المعروف
بالقرقوبي هو على قرنة الجبل المطل على كهف السودان بناه أبو الحسن
القرقوبيّ الشاهد وكيل التجار بمصر في سنة خمس عشرة وأربعمائة وكان في
موضعه محراب حجارة يُعرف بمحراب ابن الفقاعيّ الرجل الصالح وهو على يسار
المحراب.
[/b]

مقام المؤمن
[b]قيل أنه مؤمن آل فرعون لأنه أقام فيه وهذا بعيد من الصحة.[/b]

قال صاحب اثار البلاد و اخبار العباد عن الشرقية :


وبلغني أن أهل الصعيد إذا حفروا الآبار فربما وجدوا قبوراً منقورة في
الحجارة كالحوض مغطاة بحجر آخر فإذا كشف عنه يضربه الهواء فيتبدد بعد ان
كان قطعة واحدة ويزعمون ان المومياء المصري يوجد من رؤوس هؤلاء الموتى
وهو أجود من المعدني الفارسي وبها حجارة كأنها الدنانير المضروبة كأنها
رباعيات عليها كالسكة وهي كبيرة جداً يزعمون أنها دنانير فرعون وقومه
التي مسخها الله تعالى بدعاء موسى عليه السلام‏:‏ ربنا اطمس على
أموالهم‏.‏قرية من حوف مصر قرب بلبيس قال الهروي‏:‏ بها بيعت بقرة بني
إسرائيل التي أمر الله تعالى بذبحها لظهور القاتل‏.‏

وفيها قبة موجودة إلى الآن تعرف بقبة البقرة يزورها الناس‏.‏

و هذه مدينة منف (مصر القديمة) من اثار البلاد و اخبار العباد :

منف

مدينة فرعون موسى قيل‏:‏ إنها أول مدينة عمرت بمصر بعد الطوفان وهي المراد بقوله تعالى‏:‏ ‏{‏ودخل المدينة على حين غفلة من أهلها‏}‏‏.‏
وهي بقرب الفسطاط‏.‏

كان فيها أربعة أنهار تخلط مياهها في موضع سرير فرعون ولهذا قال‏:‏ وهذه
الأنهار تجري من تحتي‏!‏ حكى من رأى منف قال‏:‏ رأيت فيها دار فرعون
ودرت في مجالسها ومشاربها وغرفها فإذا جميع ذلك حجر واحد منقور ما رأيت
فيها مجمع حجرين ولا ملتقى صخرتين‏.‏


وآثار هذه المدينة بمصر باقية قال ابن زولاق‏:‏ سمعت بعض علماء مصر
يقول‏:‏ إن منف كانت ثلاثين ميلاً بيوتاً متصلة وفيها قصر فرعون قطعة
واحدة وسقفه وفرشه وحيطانه حجر أخضر‏.‏


وقال أيضاً‏:‏ دخلت منف فرأيت عثمان بن صالح جالساً على باب كنيسة فقال
لي‏:‏ أتدري ما هذا المكتوب على هذا الباب قلت‏:‏ لا‏!‏ قال‏:‏ عليه
مكتوب‏:‏ لا تلوموني على صغرها فإني اشتريت كل ذراع بمائتي دينار لشدة
العمارة‏.‏


وقال أيضاً‏:‏ على باب هذه الكنيسة وكر موسى عليه السلام القبطي فقضى عليه‏.‏
ومن عجائبها كنيسة الأسقف وهي من عجائب الدنيا لا يعرف طولها وعرضها مسقفة بحجر واحد‏.‏

يعقوب
مات في مصر … و إن صح خبر نقله لفلسطين فقد دفن بفلسطين


آثار يوسف
قصر العزيز في منطقة العزيزية غرب النيل "و قد اختفت معالم القصر بها هذه الآيام و تحولت لمنطقة زراعية"
حمامات أو حوض زليخا "و كان حوضها هذا قرب قصر العزيز و الآن تحولت
لمنطقة زراعية و اختفت معالم الحوض" و هو المكان الذي كانت فيه قصة يوسف
مع امرأة العزيز "زليخا" عندما راودته عن نفسه
ترعة بحر يوسف"



و هي الترعة التي تصل الفيوم بنهر النيل و هي منسوبة إلى نبي الله يوسف
عليه السلام و هي ايضا مكان دفن يوسف عليه السلام بها قبل نقل جثته
لفلسطين(إن صح الخبر)" - محافظة الفيوم
صوامع و غلات يوسف - هوارة - الفيوم
و هذه معلومات عن الجيزة من اثار البلاد و اخبار العباد مما يتعلق بالموضوع :



جيزة
ناحية بمصر
قال أبو حامد الأندلسي‏:‏ بها طلسم للرمل وهو صنم والرمل خلفه إلى ناحية
المغرب مثل البحر تأتي به الرياح من أرض المغرب فإذا وصل إلى ذلك الصنم لا
يتعداه والقرى والرساتيق والمزارع والبساتين بين يدي ذلك الصنم والرمل
العظيم خلفه‏.‏
وكان مكان ذلك الرمل مدن وقرى علاها الرمل وغطاها وتظهر رؤوس الأعمدة
الرخام والجدر العظام في وسط ذلك الرمل ولا يمكن الوصول إليها قال‏:‏ وكنت
أصعد بعض تلال الرمل بالغداة إذا تلبد الرمل بالطل في الليل فرأيت الرمل
مثل البحر لا يتبين آخره البتة ورأيت مدينة فرعون يوسف عليه السلام مدينة
عظيمة بنيانها وقصورها أعظم وأحكم من مدينة فرعون موسى عليه السلام
والرمل قد غطى أكثرها فظهرت رؤوس الأعمدة التي كانت في القصور‏.‏
وهناك سجن يوسف عليه السلام في جوف حائط باب قصر الملك والحائط منحوت من
الصخر فصعدت في درج في نفس الحائط كدرجات المنبر من الصخر إلى غرفة في نفس
الجدار مشرفة على النيل وسطح تلك الغرفة وسقفها من ألواح الصخر المنحوتة
مثل الخشب‏.‏
وفي الغرفة باب يفضي إلى بيت عظيم تحت الغرفة هو سجن يوسف عليه السلام وعلى
جدار الغرفة مكتوب‏:‏ ههنا عبر يوسف الرؤيا حيث قال‏:‏ قضي الأمر الذي
فيه تستفتيان‏


إلياس :



كنيسة جوجر
: هذه الكنيسة من أجلّ كنائس اليهود بمصر ويزعمون أنها تنسب لنبيّ الله إلياس عليه السلام وأنه ولد بها وكان يتعاهدها في طول إقامته بالأرض إلى أن رفعه الله إليه.


كنيسة المصاصة:
هذه الكنيسة يُجلّها اليهود وهي بخط المصاصة من مدينة مصر ويزعمون أنها
رُممت في خلافة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي اللّه عنه وموضعها يُعرف
بدرب الكرمة وبنيت في سنة خمس عشرة وثلاثمائة للإسكندر وذلك قبل الملة
الإسلامية بنحو ستمائة وإحدى وعشرين سنة ويزعم اليهود أن هذه الكنيسة
كانت مجلسًا لنبيّ اللّه إلياس


لقمان
مقام لقمان الحكيم بجوار ضريح دانيال الموصلي بمسجد النبي دانيال بالأاسكندرية
و لقمان الحكيم عليه السلام من النوبة و عاش آخر حياته بالشام حتى مات


سليمان

[img:39f7]http://www.islamic-sufism.com/gallery/albums/userpics/10001/14_rareimg3[1].jpg[/img:39f7]

صور مقام سيدنا النبي سليمان علية السلام
قال صاحب آثار البلاد و أخبار العباد عن الأسكندرية :
بها مجلس سليمان عليه السلام قال الغرناطي‏:‏ إنه خارج الإسكندرية بنته
الجن منحوتاً من الصخر بأعمدة الرخام لا مثل لها كل عمود على قاعدة من
الرخام وعلى رأسه مثل ذلك والرخام أبيض منقط بحمرة وسواد مثل الجزع اليماني
طول كل عمود ثلاثون ذراعاً ودورته ثمانية أذرع وله باب من الرخام وعتبته
وعضادتاه أيضاً من الرخام الأحمر الذي هو أحسن من الجزع وفي هذا المجلس
أكثر من ثلاثمائة عمود كلها من جنس واحد وقد واحد وفي وسط هذا المجلس
عمود من الرخام على قاعدة رخامية طوله مائة وإحدى عشرة ذراعاً ودوره خمسة
وأربعون شبراً إني شبرتها بشبري‏.‏


[/b]





[/size]

________________________________________________
avatar
حمدي عبد الجليل
المشرف العام
المشرف العام

ذكر عدد المساهمات : 3478
نقاط : 25924
تاريخ التسجيل : 26/06/2011





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى