منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات تعليمية
المواضيع الأخيرة
» كراس تدريبات اللغة العربية الجديد الوحدة الأولى ترم ثانى 2013للصف السادس تدريبات على كل درس منفصل رائعة جدا
أمس في 22:53 من طرف ابو رحموني

» مراجعة لغة عربية للصف الثالث الإبتدائى ترم أول2015 و امتحانات محلولة جديدة مدرسةالإشراق الخاصة
أمس في 22:29 من طرف ابو رحموني

» مذكرة فى الرياضيات للصف السادس الابتدائى ترم أول
أمس في 22:06 من طرف ابو رحموني

» نماذج تدريبات عامة على كل درس مع نماذج الإمتحانات الإسترشادية الرسمية للصف السادس الإبتدائى ترم أول2014 رياضيات
أمس في 22:00 من طرف ابو رحموني

» حصريا نموذج استرشادي موقع الوزارة الفصل الدراسى الأول - 2013 الصف الثالث الابتدائى – الرياضيات
أمس في 21:54 من طرف ابو رحموني

» ملزمة الحاسب الآلى الجديدة مزودة بصور ملونة إبداع 2013 للصف الخامس الإبتدائى ترم أول 2013
أمس في 15:21 من طرف أدهم ربيع

» للعام الدراسي الجديد 2014 ملزمة حاسب آلي للخامس الابتدائي الترم الاول
أمس في 15:19 من طرف أدهم ربيع

» أهم الأخبار ليوم الإثنين، 05 ديسمبر 2016
أمس في 15:17 من طرف ماما هنا

» مراجعة على الجمع والطرح لأحبائنا تلاميذ الصف الثانى الإبتدائى قبل بدايى الترم ثانى2014.
أمس في 02:02 من طرف mmmmnnnn

» لكى يحفظ التلميذ جدول الضرب عليك بتدريات ملزمة الموسوعة فى جدول الضرب2014.
أمس في 02:02 من طرف mmmmnnnn

» ملزمة المرشد فى رياضيات الثانى الإبتدائى ترم ثانى2014.
أمس في 02:01 من طرف mmmmnnnn

» الملزمة الخاصة بالمعلم القدوة فى تدريبات الصف الثانى الإبتدائى حساب2014.
أمس في 02:01 من طرف mmmmnnnn

» "تعليم الجيزة" تعرض مقترحين لموعد بدء امتحانات نصف العام لطلاب النقل
الأحد 04 ديسمبر 2016, 21:20 من طرف أم زينب

» ننشر جداول امتحانات كل الفرق لكل المحافظات ترم أول2017 تحديث مستمر
الأحد 04 ديسمبر 2016, 21:19 من طرف عادل عبد الله

» الجيزة تعتمد جدول "نصف العام" و تؤكد :25 يناير أجازة عيد الشرطة
الأحد 04 ديسمبر 2016, 21:17 من طرف أم زينب

» بالصور.. وقفة لأولياء أمور مدرسة أمام تعليم دمياط لسوء الإدارة
الأحد 04 ديسمبر 2016, 21:15 من طرف أم زينب

» الهلالى الشربينى: لابد من وجود ضوابط على التعليم الخاص
الأحد 04 ديسمبر 2016, 21:05 من طرف أم زينب

» 16 محضرا فى الغربية لمخالفى قوانين الحماية المدنية بالغربية
الأحد 04 ديسمبر 2016, 21:03 من طرف أم زينب

» إحالة مسئول شئون الطلبة للتحقيق وإنذار لمدير ووكلاء مدرسة تلات بالفيوم
الأحد 04 ديسمبر 2016, 21:01 من طرف أم زينب

» "التعليم" تفتح مغارة تطوير مناهج الثانوية العامة.. الوزارة تطلق خطة هيكلة المحتوى.. لجان فنية من 60 عضوًا لوضع الإطار العام.. ووثيقة لـ"العربى والعلوم والرياضيات".. وسلسلة جديدة لانجليزى ابتدائى
الأحد 04 ديسمبر 2016, 20:58 من طرف أم زينب

» وكيل "تعليم شمال سيناء" يحيل سلبيات مدرسة العريش الثانوية للتحقيق
الأحد 04 ديسمبر 2016, 20:56 من طرف أم زينب

»  أفضل ملزمة رياضيات لعام 2013لترم الثانى للصف الأول الإبتدائى منتديات المعلم القدوة
الأحد 04 ديسمبر 2016, 20:55 من طرف mmmmnnnn

» مقترح جداول امتحانات الجيزة ترم أول البداية يوم4 يناير2017
الأحد 04 ديسمبر 2016, 20:07 من طرف عادل عبد الله

» وزبر التعليم - وضع ضوابط جديدة تضمن التزام المدارس الخاصة
الأحد 04 ديسمبر 2016, 20:00 من طرف عادل عبد الله

» نائب العجلة لوزير التعليم - بعد اقتراحه إضافة مادة الحلاقة: هتبقى وزارة القص واللصق
الأحد 04 ديسمبر 2016, 19:54 من طرف عادل عبد الله

» الشربينى - وضع امتحان واحد ومختلف فى ترتيب الأسئلة لمنع الغش فى امتحانات الثانوى العام
الأحد 04 ديسمبر 2016, 19:25 من طرف عادل عبد الله

» 8 ورقات ورد علوم للصف الربع ترم أول 2014 راجعهم واضمن النهائية.rar
الأحد 04 ديسمبر 2016, 15:57 من طرف mmmmnnnn

» المراجعة النهائية فى علوم الصف الرابع الإبتدائى ترم أول2014 س و ج للرائع مصطفى شاهين.rar
الأحد 04 ديسمبر 2016, 15:55 من طرف mmmmnnnn

» أهم الأخبار ليوم الأحد، 04 ديسمبر 2016
الأحد 04 ديسمبر 2016, 15:03 من طرف ماما هنا

» ملزمة بديعة جدا من أجمل ما انتج رياضيات شاملة للصف الخامس ترم ثانى رابط2014
الأحد 04 ديسمبر 2016, 12:53 من طرف mmmmnnnn

لماذا يكره الطلاب المدارس؟.. الشكوى من صعوبة المقررات الدراسية والحرمان من الأنشطة وإهانة المعلمين للطلاب أهم الأسباب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لماذا يكره الطلاب المدارس؟.. الشكوى من صعوبة المقررات الدراسية والحرمان من الأنشطة وإهانة المعلمين للطلاب أهم الأسباب

مُساهمة من طرف أم زينب في الأربعاء 16 سبتمبر 2015, 21:10

لماذا يكره الطلاب المدارس؟.. الشكوى من صعوبة المقررات الدراسية والحرمان من الأنشطة وإهانة المعلمين للطلاب أهم الأسباب.. وخبير: سياسة التعليم تسببت فى انهيار العلاقة بين الطالب والمعلم 
الأربعاء، 16 سبتمبر 2015 - 10:21 ص


« أنا بكره المدرسة وعاوزك توافقى إنى ما رحش تانى» إنه الطلب الذى تقدم به مصطفى السيد الطالب المنتقل إلى الصف الخامس الابتدائى إلى والدته، بعد قرب الانتهاء من الإجازة الصيفية التى امتدت عدة أشهر وبداية العام الدراسى الجديد. الطفل الذى لم يتعد عمره 10 سنوات فاجأ والدته، التى تعمل موظفة فى إحدى الجهات الحكومية برفضه الذهاب معها لشراء ملابس العام الدراسى الجديد والحقيبة المدرسية، التى كان يحرص على اقتنائها بنفسه من المحلات الرياضية الشهيرة، وذلك قبل أن يكشف لها عن أسباب ذلك. وقالت: «منذ التحاق ابنى بالدراسة وأنا أحرص على اصطحابه فى بداية العام الدراسى لشراء ما يلزمه من ملابس وأدوات، وهو التقليد الذى كنا نحرص عليه طوال الأعوام السابقة ويشعره بسعادة كبرى خاصة بعد شراء الحقيبة والحذاء الرياضى الذى يحرص على اقتنائه من أحد المحلات الرياضية الشهيرة، وهو الأمر الذى لم يحدث خلال العام الحالى، حيث رفض الذهاب لشراء هذه المستلزمات بسبب عدم رغبته فى العودة إلى المدرسة بسبب تهالك المدرسة والتعامل العنيف من قبل بعض المعلمين مع الطلاب والحرمان من الأنشطة الرياضية». مصطفى عبر عن ذلك بقوله: «المدرسين بيرفضوا إننا نلعب فى الفسحة أو ننزل حصص الألعاب وكمان لما بنتكلم بيضربونا وبيحبسونا فى الفصول». لم يكن ذلك هو عامل الرفض الوحيد بالنسبة لطالب المرحلة الابتدائية وإنما أيضا صعوبة بعض المقررات الدراسية، وخاصة فى منهج الرياضيات بالتزامن مع عدم قيام معلم المادة بواجبه داخل الفصل، حيث يكتفى بكتابة الدرس فقط، ولا يقوم بالرد على استفسارات الطلاب باستثناء الطلبة المنضمين للدروس الخصوصية. الأمر نفسه تؤكده والدته بقولها: «المنهج صعب وفيه حاجات مش بيفهمها والمدرس يرفض الشرح طب نعمل إيه؟»، مؤكدة أن معلم الفصل سخر من ابنها، وقام بضربه عدة مرات أمام زملائه بالفصل بسبب مطالبته للمعلم بالشرح، وهو ما سبب له متاعب نفسية العام الماضى والتى من الواضح أنه لم يستطع التخلص منها على الرغم من اقتراب العام الدراسى الجديد. الحصص العملية.. «لم يحضر أحد» هالة محمد طالبة بالمرحلة الإعدادية قالت، إن أكثر أسباب كرهها للدراسة، أن المدرسة مملة لا يتم تنظيم أى أنشطة فيها، وتعانى من إهمال شديد وبعض المدرسين لا يحضرون، اعتمادا على أن هذه المرحلة لا يوجد بها أعمال سنة، وهو ما يدفعهم إلى تجاهل الحصص. وقالت، إن حصص «العملى» فى مواد مثل الكمبيوتر والعلوم لا يحضرها الطلاب أو المدرسون، رغم أنها تفضل الحصص العملية على النظرية إلا أن المدرسين عادة ما يتجاهلون التطبيقات العملية داخل المدرسة. سباب الطلاب.. لغة رسمية داخل المدارس لم يكن رفض الذهاب للمدرسة مقتصرا على الحالة السابقه فقط، وإنما امتد ليشمل عددا من الطلبة فى المرحلتين الإعدادية والثانوية، ومنهم «أ. ى» الذى أكد كرهه لمدرسته ورغبته فى ترك الدراسة، وهو الطالب البالغ من العمر 16 عاما والمنتقل إلى الصف الثالث الإعدادى والذى سببت رغبته فى ترك الدراسة صدمة لوالدته خاصة أنه يعتبر من الطلاب المتفوقين فى مدرسته. وقال: «منذ التحاقى بالمدرسة وأنا حريص على الاجتهاد فى تحصيل الدروس، وذلك من خلال الإنصات الجيد للمعلم فى الفصل حتى أتحاشى فكرة اللجوء إلى الدروس الخصوصية، وذلك بهدف تخفيف بعض الأعباء عن والدتى التى تتولى رعايتنا أنا وشقيقى وهو الأمر الذى يعتبر أمرا شاقاً خاصة فى ظل الكثافة الطلابية داخل الفصول والتى تصل إلى 40 طالبا فى فصل خالٍ من التهوية واكتفاء غالبية المعلمين بكتابة الدرس والامتناع عن الشرح». وأضاف: «وهو الأمر الذى استمر على ما هو عليه حتى الانتقال إلى المرحلة الإعدادية، وبالتحديد فى مدرسة عمر بن الخطاب ذات المبانى المتهالكة والتى كنا نمنع فيها من ممارسة الأنشطة الرياضية سواء حصة الألعاب أو الفسحة، ونضطر إلى البقاء فى الفصول بناءً على تحذيرات من إدارة المدرسة بأن مبانى المدرسة معرضة للسقوط، وهو ما استمر طوال عامين حتى صدر القرار بالانتقال إلى مدرسة السيدة حنيفة». بعد الانتقال إلى المدرسة الجديدة تصور الطلاب أنها فرصة حقيقية لرؤية «حوش» المدرسة، والذى حرموا منه طوال عامين كاملين، ولكن استمرت معاناتهم بالتكدس فى الفصول، وإلغاء حصص الألعاب أو «الفسحة المدرسية» بناء على تعليمات من إدارة المدرسة التى بررت ذلك الموقف لطلابها «بأنهم يجب أن يكونوا حريصين على عدم التسبب فى أى إزعاج سواء باستغلال الحوش أو دورات المياه لأنهم مجرد ضيوف» وهو ما يعبر عنه بقوله: فوجئنا بأن المدرسة تمنعنا من ممارسة حصة الألعاب أو الاقتراب من حوش المدرسة، وهو ما كان يضطر معه 40 طالبا للبقاء داخل الفصل لمدة 7 ساعات كاملة. لم يكن الحرمان من الأنشطة الرياضية للطلاب هو الجانب السلبى الوحيد فى المدرسة، وإنما امتد ليشمل المفاضلة بين الطلاب والتعامل معهم طبقا لمعيار الالتحاق بالدروس الخصوصية، وهو ما يوضحه بقوله: إهانة الطلاب وتداول ألفاظ خارجة من جانب المدرسين تطول الوالدين إلى جانب الاعتداء البدنى على الطلبة هى القاعدة المتبعة فى المدرسة وعلى رأس الشتامين مدرس الدراسات الاجتماعية المشهور عنه التوتر والغضب الدائم، وهو ما يظهر فى معاملته للطلاب حيث لا ينادى إلا «ياولاد....». القاعدة السابقة لم تطبق على جميع الطلاب، حيث كان يستثنى منها بعض الطلبة الملتحقين بالدروس الخصوصية الذين كانت لهم معاملة خاصة، حيث إنه ممنوع التعرض لهم سواء بالإيذاء البدنى أو اللفظى كباقى الطلبة، وهو كان يفعله عدد كبير من المعلمين، وعلى رأسهم المعلمة «س» معلمة اللغة العربية التى كانت تدون ورقة رسمية أسماء الطلبة الذين لم ينضموا إلى مجموعات الدروس الخصوصية التى تقوم بالتدريس فيها لعرضها على مدير المدرسة بصفتهم من مثيرى الشغب وتتخذ الإدارة فى شأنهم قرارات متنوعة تبدأ باستدعاء ولى الأمر وتنتهى بالفصل. الإهانة أمام الطالبات .الحالة السابقة فقط وإنما امتد ليشمل عددا من الطلاب فى المدارس التجريبى، ومنهم «ع. ج» الطالب فى الصف الثالث الثانوى بمدرسة العبور الثانوية بحى روض الفرج، الذى أكد أن المعلمين يتعاملون مع الطلاب كأنهم «أولاد شوارع» وهو ما يؤدى إلى وقوع العديد من الأحداث المؤسفة، وذلك بحسب وصفه. وأوضح أن هناك بعض المعلمين يتعمدون إهانة الطلاب والسخرية منهم أمام الطالبات، وعلى رأسهم «ب. ع» مدرس اللغة الألمانية الذى كان ينادى الطلبة «بروح أمك» وعدد من الألفاظ الخارجة أو الصفع على الوجه فى بعض الأحيان، وهو الأمر الذى تكرر كثيرا معى ما دفعنى للامتناع عن الذهاب إلى المدرسة والاكتفاء بالدروس الخصوصية طيلة العام الماضى. الاتهام بتعاطى المخدرات «الواد ده مبرشم» هو الاتهام الذى واجهه «ج. ش» الطالب المنتقل إلى الصف الثالث الثانوى من أحد المعلمين بسبب اعتراضه على الطريقة غير اللائقة فى التعامل معه من قبل أحد المعلمين، بعد رفضه الانضمام إلى حلقات الدروس الخصوصية التابعة له، وذلك خلال العام الماضى. وقال: مع بداية العام الدراسى الماضى كان هناك أحد المعلمين الذين يتوددون إلى الطلبة بشكل مبالغ فيه، حتى وصل الأمر لأن يقوم «بعرض السجائر عليهم» وذلك بهدف كسب ودهم وصداقتهم حتى ينضموا إلى الدروس الخصوصية، وهو الهدف الذى نجح فى تحقيقه مع بعض الطلبة، ولكن الأغلبية رفضت هذا الأسلوب لعلمهم بقدراته المحدودة وأن هناك من هو أكفأ منه. وأضاف: «كنت واحدا من هذه المجموعة التى رفضت الانضمام إلى دروسه الخصوصية ما مكنه من معاقبتى على ذلك الأمر طوال الوقت من التهديد، بالحرمان من درجات أعمال السنة أو بالتسبب فى تحرير خطابات فصل بمدد كثيرة، وكان آخر شىء هو اتهامى بتعاطى المخدرات وبالتحديد «البرشام» بعد أن قمت بمنعه من ضربى أمام الطالبات، مضيفا: «ولسه بتسألوا ما بنحبش المدرسة ليه؟». شؤون الطلبة والكتب الجامعية.. كابوس طلاب الجامعات «هبة» طالبة كلية الآداب فى جامعة حلوان فندت الأسباب التى تجعلها تكره الدراسة بشكل عام فى الجامعة، وأولها إدارة شؤون الطلبة التى يضطر الطلاب للتعامل معها لإنجاز الإجراءات الخاصة بهم. وأشارت إلى عدم التزام بعض الأساتذة فى المحاضرات، مما يضطرهم أحيانا إلى عدم شرح المنهج بشكل كامل، وفى النهاية يتم الالتزام بكامل المنهج فى الامتحانات، كما قالت، إن بعض الأساتذة يجبرون الطلاب على شراء الكتب كشرط أساسى لاجتياز المادة. المواصلات داخل الجامعة إحدى أهم المشكلات التى تواجه طلاب جامعة حلوان من وجهة نظر هبة قائلة «إحنا بيبقى عندنا أوقات محاضرات بتمتد لآخر النهار وطبعا الجامعة مساحتها كبيرة جدا ومحتاجين أى وسيلة مواصلات تساعدنا على التنقل بين المدرجات الموجودة والموزعة على مسافات متباعدة جدا داخل الجامعة». وأضافت: «الجامعة لا يتم الإعلان فيها عن أى أنشطة أو ورش فى مكتب رعاية الشباب كنوع من الترفيه»، لافتة إلى أن الورش التى يتم تنظيمها لا يتم الإعلان عنها والدعاية لها بشكل جيد والطلاب يعرفون بها مصادفة وعادة لا يتمكنون من اللحاق بالتسجيل فيها فى الموعد المناسب. وأوضحت أن قسم مثل الإعلام فى كلية الآداب بجامعة حلوان ينقصه العديد من الإمكانيات، لافتة إلى ضرورة أن يتم تجهيز استوديوهات لقسم الإذاعة والتليفزيون للتدريب العملى، بالإضافة إلى توفير فرص تدريب فى المؤسسات الصحفية القومية بالنسبة لشعبة الصحافة. عائشة عبد المجيد، الطالبة بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر اتفقت معها فى بعض النقاط، حيث أكدت أن الأنشطة الترفيهية داخل جامعة الأزهر توقفت تقريبا منذ ثورة يناير بسبب الأحداث السياسة، فضلا عن أن الأساتذة يجبرونهم على شراء الكتب حتى وإن تم إلغاء المحاضرات، وكثيرا ما يهاجمهم الأساتذة بسبب الأحداث السياسية رغم أن بعضهم لا يشارك فى المظاهرات داخل الجامعة. كما أكدت أن تعامل الأمن، خاصة بعد اختيار شركة فالكون لتأمين الجامعة، أصبح مشكلة أخرى تواجهها كطالبة داخل الجامعة، لافتة إلى أنها تضطر للوقوف فترات طويلة حتى يسمح لها بالدخول. الدكتور جمال نيروز، أستاذ الطب النفسى بالأكاديمية الطبية، قال إن التعليم فى مصر يتسم بالعشوائية، ويفتقد إلى المنهج العلمى، ويعتمد على الحفظ والتلقين وهى أساليب لم تعد متبعة فى العالم الحديث منذ عشرات السنوات. وأوضح نيروز أن ذلك الأسلوب يصيب الطلاب بالعديد من الأمراض النفسية، ومنها عدم الاتزان السلوكى وانعدام الثقة فى النفس، ويجعل من الطالب شخصية خاضعة غير قادرة على تحمل المسؤولية. وأكد نيروز أن وزارة التربية والتعليم غير جادة فى العمل على إصلاح التعليم الذى يعتمد على حشو المقررات بكثير من الدروس الصعبة وغير المجدية، ومنها منهج الدراسات الاجتماعية فى الصف الثالث الإعدادى متسائلا: هل من المعقول أن يقوم الطالب بدراسة جميع قارات العالم ومعرفة الخصائص المناخية لها؟ وتابع نيروز أن سياسة التعليم فى مصر تسببت فى انهيار العلاقة بين الطالب والمعلم، إذ تجرأ كثير من الطلاب على المعلمين بعد انتشار الدروس الخصوصية.

أم زينب
المديرة العامة
المديرة العامة

انثى عدد المساهمات : 15146
نقاط : 130225
تاريخ التسجيل : 08/01/2011
ملكة المنتدى ومصممته


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى