منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات تعليمية
المواضيع الأخيرة
شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
أم زينب
المديرة العامة
المديرة العامة
انثى عدد المساهمات : 15509
نقاط : 131795
تاريخ التسجيل : 08/01/2011
ملكة المنتدى ومصممته

من التحرش لحلاقة الشعر.. أصعب مواقف تعيشها "بنات المدارس"

في الثلاثاء 06 أكتوبر 2015, 20:40
من التحرش لحلاقة الشعر.. أصعب مواقف تعيشها "بنات المدارس"
الثلاثاء، 06 أكتوبر 2015 - 06:24 ص


قائمة طويلة من الانتهاكات التى تتعرض لها الفتيات داخل أسوار مدارسهن، تحت شعار التعليم والتربية ترتكب أبشع الجرائم، فكونك فتاة فى مدرسة تابعة للحكومة، فهذا لا يعنى مزيدا من القهر والانتهاكات، بداية من التحرش وصولاً إلى الاغتصاب، فضلاً عن ما تتعرض له الفتاة من ضغط نفسى وعصبى يجعلها تشعر بالأذى النفسى، ويحولها من فتاة عادية إلى أخرى بشخصية غير سوية.
منذ أن أعلنت وزارة التربية والتعليم عن عودة الدراسة داخل مدارسها، وتفاجئ الجميع بواقعة اغتصاب لطفلة فى عمر الزهور تناقلتها وسائل الإعلام، وتلاها حديث الطفلة "ندى" نفسها عن ما حدث لها، فى السطور التالية قائمة بأبشع ما يحدث للفتيات داخل أسوار المدارس، وكيف تحولت المدارس من مكان للتعلم إلى آخر غير آمن.
تحرش
شهدت الأعوام الماضية الكثير من حالات التحرش التى وقعت لفتيات من قبل المدرسين أو العاملين فى المدرسة، حيث رصدت إحدى الجمعيات المهتمة بشئون المرأة أنه فى عام 2012 وقعت ما يزيد عن 48 حالة تحرش هذه التى تم تسجيلها بالفعل، و3 حالات هتك عرض، هذه الأرقام السابقة تم رصدها فى 5 محافظات فقط، مما يعنى أن الظاهرة متفشية لدرجة كبيرة.
اغتصاب
أكثر من 3000 حالة اغتصاب تسجل داخل المدارس سنوياً، والتى تقع على أطفال بين ذكور وإناث، هذا كان ضمن تصريحات صحفية للدكتورة هدى بدران رئيس الاتحاد النوعى لنساء مصر، والتى أكدت أيضاً أن الفتيات هم الأكثر عُرضة للتحرش داخل المدارس.
[size=30]عنف[/size]
[size=30] قبل نهاية العام الماضى تناقلت وسائل الإعلام خبر محتواه أن مدرس قام بالاعتداء على طفلة فى المرحلة الابتدائية، وتسبب لها فى شرخ بالحوض وكدمات، هذا الخبر الذى قد يراه البعض عاديا إلا أن تكراره بهذا الشكل المبالغ فيه، يعبر عن مدى العنف الذى تتعرض له الفتيات داخل مدارس المحروسة.[/size]
فرض الحجاب
على الرغم من أن هذه المُعلمة التى قامت بقص شعر طفلتين فى الأقصر لعدم ارتدائهما الحجاب تم تحويلها إلى التحقيق، وتداولت وسائل الإعلام قصتها، إلا أن هذا كله لم يجعل هذه الواقعة الكارثية من أن تحدث مرة أخرى، بل تكررت فى أماكن كثيرة وفى أشكال أخرى، ومازالت تتعرض الفتيات لانتهاكات أشكال وأنواع بمسمى التربية والتعليم.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى