منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات تعليمية
المواضيع الأخيرة
» نظرًا للغلاء - البرلمان يقرر إعفاء الموظف الذى يقل دخلة السنوى عن24ألف جنيه من ضريبة الدخل
اليوم في 17:01 من طرف أبو بطة الشقية

» وزير التعليم يجتمع بشريف اسماعيل و يقنعه بالبوكلت
اليوم في 16:32 من طرف أبو بطة الشقية

» هام – مديرية القاهرة تقرر حذف الجزئيات الصعبة من امتحان الدراسات للصف لسادس و تعديل فى صالح النلاميذ
اليوم في 16:18 من طرف أبو بطة الشقية

» عاجل – اسماء المرشحين الجدد للوزارات أمام البرلمان جابر نصار للتعليم العالى و حسام بدراوى للتربية والتعليم
اليوم في 13:33 من طرف أبو بطة الشقية

» نماذج امتحانات الوزارة الرياضيات للشهادة الإعدادية محلولة الرسمية ترم أول2017
اليوم في 13:10 من طرف ميروبحبح

» أهم الأخبار ليوم الثلاثاء، 17 يناير 2017
اليوم في 09:07 من طرف ماما هنا

» رياضيات الصف الرابع بشكل جديد وتنسيق 2013الترم الثانى للصف الرابع الإبتدائى منتديات المعلم القدوة
اليوم في 02:36 من طرف medooosamyyy

» مذكرة مستر أحمد هاشم حساب للثالث - ترم ثانى2016
أمس في 22:38 من طرف 999samy

» كتاب الرياضيات المطور للصف الثانى الإبتدائى ترم ثانى اصدار2016ميديا فاير
أمس في 22:24 من طرف 999samy

» الاهرامات والاسكندرية واسوان س و ج عربى الترم الثانى للصف الثالث الإبتدائى منتديات المعلم القدوة
أمس في 22:21 من طرف محمود على على

» كتاب تدريبات اللغة العربية للصف الثانى الإبتدائى ترم ثانى اصدار2016ميديا فاير
أمس في 22:16 من طرف 999samy

» كتاب التلميذ لغة عربية للصف الأول الإبتدائى ترم ثانى اصدار2016ميديا فاير
أمس في 22:00 من طرف 999samy

» امتحان التربية الإسلامية لمحافظة الإسكندرية للصف السادس يناير2017
أمس في 21:49 من طرف أبو بطة الشقية

» امتحان حساب وماث محافظة الإسكندرية بالحل للصف السادس يناير2017
أمس في 21:35 من طرف أبو بطة الشقية

» التعليم تحيل 8 وقائع سرقة وضرب فى المديريات الى النيابة للتحقيق
أمس في 21:34 من طرف أم زينب

» إحالة مراقب وملاحظ بامتحانات الابتدائية بالفيوم لمساعدتهما على الغش
أمس في 21:32 من طرف أم زينب

» مجازاة 35 معلم بالخصم من راتبهم يومين بتعليم الحامول بكفر الشيخ
أمس في 21:31 من طرف أم زينب

» امتحان حساب وماث القاهرة بالحل للصف السادس يناير2017
أمس في 21:23 من طرف أبو بطة الشقية

» لجنة التعليم بالبرلمان توافق على تطبيق نظام "البوكليت" بالثانوية العامة
أمس في 21:16 من طرف أم زينب

» "تعليم" كفر الشيخ تعلن أسماء التلاميذ المثاليين بالتعليم الإبتدائى بالمحافظة
أمس في 21:14 من طرف أم زينب

» الهلالى الشربينى: توقيع بروتوكول تعاون مع جهة بريطانية لتدريب 37 ألف معلم
أمس في 21:12 من طرف أم زينب

» شيتات ماث المنهج المطور ترم ثانى للأول الإبتدائى لغات ترم ثانى 15 مارس2014
أمس في 21:06 من طرف نبع الإسلام

» بونى فى الماث شرح كامل ترم ثانى للأول الإبتدائى2015
أمس في 21:05 من طرف نبع الإسلام

» امتحان علوم و ساينس الجبزة للصف السادس يناير2017
أمس في 21:03 من طرف أبو بطة الشقية

» حصريا ملزمة الترم الثانىالجزء السابع 2013للأول الإبتدائى macmillan
أمس في 21:03 من طرف نبع الإسلام

» طالب ينتظر ملاحظ خارج اللجنة و ينقض عليه و يضربه ضربًا مبرحًا
أمس في 19:10 من طرف أبو بطة الشقية

» وزارة التربية و التعليم تنظيم طلاب الثانوية العامة اعتراضًا على البوكليت ليس له سبب منطقى
أمس في 18:52 من طرف أبو بطة الشقية

» الفيوم – إحالة معلم و مراقب الدور شئون قانونية – لمساعدة طلاب الشهادة الإبتدائية فى حل الإمتحان
أمس في 18:37 من طرف أبو بطة الشقية

» للثانى ع ترم ثانى لغات maths كاملرفع15مارس2014
أمس في 18:32 من طرف Omar ata

» البرلمان يقر رسمًا نظام بوكليت الثانوية العامة بعد شرح الشربينى لمزاياه
أمس في 18:25 من طرف أبو بطة الشقية

قضاء الإسكندرية ينصف معلم مات بالسكتة القلبية نتيجة ضرب طالب له -بمعاقبته بالفصل النهائى بعد أن فصلته لائحة الإنضباط اسبوعين فقط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قضاء الإسكندرية ينصف معلم مات بالسكتة القلبية نتيجة ضرب طالب له -بمعاقبته بالفصل النهائى بعد أن فصلته لائحة الإنضباط اسبوعين فقط

مُساهمة من طرف ابن النيل في الإثنين 02 نوفمبر 2015, 22:02

قضاء الإسكندرية ينصف معلم مات بالسكتة القلبية نتيجة ضرب طالب له -بمعاقبته بالفصل النهائى بعد أن فصلته لائحة الإنضباط اسبوعين فقط


قررت محكمة القضاء الإدارى بالإسكندرية الدائرة الأولى بالبحيرة برئاسة المستشار الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى نائب رئيس مجلس الدولة عدم تطبيق لائحة وزير التعليم رقم 171 لسنة 2015 بتحديد عقوبة التوقف عن الدراسة لمدة أسبوعين فى حال اعتداء الطالب على أستاذه والإساءة إليه، ومن قبلها لائحته رقم 234 لسنة 2014 التى تحدد العقوبة بالفصل أسبوعا واحدا وذلك لإعادة الانضباط بالمدارس وعودة هيبة المعلم وحفظ كرامته من عنف بعض الطلاب. واعتبرت المحكمة اللائحتين بأنهما والعدم سواء ولا تعتد بهما المحكمة لتعارضهما مع مبدأ العقاب وأيدت المحكمة فصل طالب ثانوى نهائيا لاعتدائه بالضرب على أستاذه ما أدى إلى موته بالسكتة القلبية ودعت المحكمة وزير التعليم إلى أن يتخذ الإجراءات القانونية ضد المسئولين بالمدرسة لعدم إبلاغهم النيابة العامة بالواقعة ما أفلت الطالب من العقاب وأضاع حق ورثة المدرس فى القصاص. وأكدت المحكمة أن الطالب الذى يسب الدين لأستاذه ويعتدى عليه بالضرب ويحدث به إصابات أو يشترك فى ذلك ولو بالتحريض هو شخص منحرف السلوك ، انطوت نفسه على روح الاستهتار بالواجب والاستهانة بالعلم والمعلمين والاستخفاف الشديد بحرمة محراب العلم وهيبته ، بما ينعكس أثره على زملائه من الطلاب وأساتذته من المدرسين انعكاسا سلبيا يعود بالضرر البالغ على دواعى الانضباط والحفاظ على كرامة المعلم الذى كاد أن يكون رسولا ، وهى دواع أساسية لازمة لضمان حسن سير العملية التعليمية ، ومن ثم فإن هذا الشخص عضو فاسد فى المجمتع المدرسى يجب بتره بمحو صفة الطالب عنه والتى لم يعد يستحقها بعد أن فقد أهم سماتها. وقضت المحكمة بعضوية المستشارين محمد حراز ووائل المغاورى نائبى رئيس مجلس الدولة بتأييد قرار الإدارة بفصل أحمد أسامة أبو سعدية بالصف الثالث الثانوى نهائيا من مدرسة البيضا التجارية المتقدمة بإدارة كفر الدوار التعليمية لقيامه بسب وضرب عادل رزق خضر معلم اللغة الفرنسية بالمدرسة ما أدى لسقوط المعلم ميتا بالسكتة القلبية ودون الاعتداد بلائحة وزير التعليم رقم 171 لسنة 2015 التى حددت أقصى عقوبة بالتوقف عن الدراسة أسبوعين لمن يعتدى على الهيئة التدريسية أو الإدارية , وألزمت والد الطالب بالمصروفات. قالت المحكمة فى حيثيات حكمها أن القرار الوزارى اللائحى رقم 234 لسنة 2014 والذى يسرى زمانيا على القرار المطعون فيه قد جعل أقصى عقوبة لاعتداء الطالب على أستاذه الفصل لمدة أسبوع أيا كانت جسامتها، كما أن قرار وزير التربية والتعليم اللائحى رقم 171 لسنة 2015 الذى ألغى القرار الوزارى المذكور قد جعل أقصى عقوبة يمكن توقيعها على الطالب هى توقيفه عن الدراسة لمدة أسبوعين وذلك أيا كانت جسامتها بل وصل بالقرار الوزارى المذكور أن حدد أفعالا مجرمة يرتكبها الطالب يكون الجزاء فيها توقفه عن الدراسة أسبوعين وهى من الجسامة مثل إذا أحدث ضررا جسديا واضحا سواء باستخدام اليد أو القدم وإساءة الأدب مع أعضاء الهيئة الإدارية والتعليمية والفنية والمستخدمين بالمدرسة بما مؤداه حظر عقوبة الفصل النهائى ولائحة الوزير بهذين القرارين مخالفين لمبدأ تفريد العقاب مخالفة جسيمة ولا تعتد بهما المحكمة عند التطبيق. وأكدت المحكمة أن لائحة وزير التربية والتعليم المذكورة لم تكتف بإهدار مبدأ تفريد العقوبة - وهو من الأساليب الحديثة المستقرة فى العلم العقابى الجنائى والتأديبى على حد سواء – ولم تراع أهداف العقوبة من تحقيق العدل وردع مرتكب المخالفة بنوعيه العام والخاص وجبر المضرور بل مخالفا لمبدأ التدرج فى توقيع الجزاء ويتضمن هذا المبدأ فى فحواه تفاوت الجزاء باتجاه التصاعد بحيث تكون الجزاءات فى وضع هرمى فيكون فى القاعدة الجزاء الأخف ثم يليه فى الشدة جزاء آخر للوصول لقمة الهرم الجزائى حيث يكون جزاء الفصل، فالجزاءات بترتيب تتزايد الخطورة فيه إعمالا لتدرجها. كما يخالف كذلك مبدأ التناسب فى الجزاء التأديبى الذى يفرض بمناسبة ارتكاب مخالفة تأديبية معينة فيجب أن يكون رد الفعل (الجزاء) متناسبا مع الفعل ذاته (المخالفة) لأن التوازن يغطى الضرر ويمنح الردع مضموناً عادلا كما يخالف مبدأ الملائمة فى توقيع الجزاء وهى جوهر نفعية العقاب وفقدانها يبذر الشك حول طبيعة العدالة أو جدية الوظيفة التأديبية , بل وصل الأمر باللائحة المذكورة إلى حد النص صراحة على عقوبة التوقف عن الدراسة لمدة أسبوعين كحد أقصى لمن يعتدى على مدرسيه بما مؤداه أنه حظر فصل الطلاب نهائيا وغلف قراره بحجة واهية هى تحقيق الأساليب التربوية , وقد تناسى واضعو القرار اللائحى أن من أجل الأساليب التربوية عدم الإخلال بالعقوبة المناسبة للمخالفة المرتكبة حتى يتحقق الانضباط السلوكى فى المدارس والتى ليس من بينها كذلك الاعتراف بأن مجتمع الطلبة مجتمع ملائكى بكامله خال من بعض الأفعال المجرمة والتى هى لازمة من لزوم الإنسان منذ أن خلق الله الإنسان على وجه الأرض عندما قتل قابيل أخيه هابيل. وأضافت المحكمة أنه كان يجب على وزير التربية والتعليم أن يضمن لائحته المذكورة توقيع الجزاءات بالتدرج فى توقيع العقوبة حسب جسامة الفعل ، على طلاب المدارس التابعة والتى تشرف عليها وزارة التربية والتعليم أو المديريات والمناطق التعليمية وذلك عند الإخلال بالنظام العام وحسن الآداب أو النظام المدرسى أو السلوك المفروض على الطالب اتباعه أو ارتكاب ما يمس كرامة أحد العاملين بالمدرسة وأقصاها الفصل النهائى من المدرسة حرصاً على حسن سير العملية التعليمية وما تتطلبه من ضمان انضباط سلوك الطلاب داخل المدرسة ، وكان يجب أن يمنح السلطة التأديبية المختصة الحق فى توقيع عدة عقوبات تتفاوت فى الشدة وتتدرج بحسب جسامة الفعل الذى يرتكبه الطالب اتباعه أو ارتكاب ما يمس كرامة أحد العاملين بالمدرسة بعد إجراء تحقيق. وذكرت المحكمة أن الثابت بالأوراق أن السبب الذى قام عليه القرار المطعون فيه فيما تضمنه من فصل نجل المدعى أحمد نهائيا من مدرسة البيضا التجارية المتقدمة التابعة لإدارة بندر كفر الدوار التعليمية هو قيامه بتاريخ21 / 3 / 2014 وهو داخل الفصل 3/1 س بالتعدى بالألفاظ البذيئة النابية التى تخدش الحياء والسباب والشتائم القبيحة على السيد المرحوم / عادل رزق خضر معلم اللغة الفرنسية بالمدرسة وسب له الدين وهم برفع المنضدة عليه إثر مشادة بينهما بسبب عدم امتثال الطالب لتعليمات أستاذه , ومن هول المفاجأة خرج المدرس من الفصل متجها لإدارة المدرسة فتابعه الطالب وهو مستمر فى عدوانه الآثم خارج الفصل أيضا , ولم يصدق الأستاذ نفسه بأن تلميذه يعتدى عليه بأبشع العدوان اللفظى فلم يتمالك نفسه من قسوة تصرف تلميذه فسقط على الأرض ومات بالسكتة القلبية فى الحال بعد نقله إلى مستوصف التأمين الصحى بالبيضا وهذا ما أكده التقرير الطبى المرفق وأكدته التحقيقات التى أجرتها جهة الإدارة وما اطمئنت إليه المحكمة لاقوال ممن شهدوا الواقعة على النحو الوارد تفصيلا بتلك التحقيقات , وإذ أصدرت الجهة الإدارية قرارا بفصله نهائيا فإن هذا القرار يكون والحال كذلك متفقا وحكم القانون ودونما الاعتداد بقرار وزير التربية والتعليم الذى جعل عقوبة اعتداء الطالب على أستاذه توقفه عن الدراسة لمدة أسبوعين وتطرحه المحكمة جنبا لأنه لا يستاهل فى الحق ذكرا ويضحى والعدم سواء لمجافاته مبدأ تفريد العقاب وعدم تحقيق العدالة غاية كل تنظيم قانونى مما يتعين معه الحكم برفض الدعوى . واستطردت المحكمة أنه لا يغير من ذلك ما آل إليه التقرير الطبى من وفاة المدرس بالسكتة القلبية ودون إجراء التحقيق الجنائى لعدم إبلاغ إدارة المدرسة النيابة العامة لتتخذ إجراءاتها فى هذا الشأن مما أفلته من العقاب الجنائى والذى راح ضحيته معلم اللغة الفرنسية بالمدرسة وهو تصرف يتنافى مع كافة القيم الحميدة التى كانت توجب على إدارة المدرسة الإبلاغ عن الجرائم وأضاع حق الورثة فى القصاص ويتوجب على وزير التعليم إحالتهم للتحقيق ، فضلا عن أن الأصل المقرر هو اختلاف الوضع بين المجالين الإدارى والجنائى وما يستتبعه من استقلال الجريمة الإدارية عن الجريمة الجنائية لاختلاف قوام كل من الجريمتين ، وتغاير الغاية من الجزاء فى كل منهما . واختتمت المحكمة حكمها التربوى الرادع أنه لاعبرة بما قاله والد الطالب من أن القرار المطعون فيه يحطم المستقبل العلمى لنجله إذ تجد هذه المحكمة أن الجزاء الذى وقع على الطالب المذكور هو الجزاء الملائم للمخالفات التى ارتكبها ولم يخالطه غلو، ذلك أن الطالب الذى يسب الدين لأستاذه ويعتدى عليه بالضرب ويحدث به إصابات وفى داخل حرم المدرسة أو يشترك فى ذلك ولو بالتحريض هو شخص منحرف السلوك ، انطوت نفسه على روح الاستهتار بالواجب والاستهانة بالعلم والمعلمين والاستخفاف الشديد بحرمة محراب العلم وهيبته ، بما ينعكس أثره على زملائه من الطلاب وأساتذته من المدرسين انعكاسا سلبيا يعود بالضرر البالغ على دواعى الانضباط والحفاظ على كرامة المعلم الذى كاد أن يكون رسولا ، وهى دواع أساسية لازمة لضمان حسن سير العملية التعليمية ، ومن ثم فإن هذا الشخص عضو فاسد فى المجمتع المدرسى يجب بتره بمحو صفة الطالب عنه والتى لم يعد يستحقها بعد أن فقد أهم سماتها ، وهى حسن السلوك والتحلى بمكارم الأخلاق التى هى عماد كل طالب لاستمراره فى المجتمع الطلابى والمسيرة العلمية.


________________________________________________

 


ابن النيل
عضو متألق
عضو متألق

عدد المساهمات : 2414
نقاط : 17045
تاريخ التسجيل : 16/06/2011





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى