منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات تعليمية

وزارة التعليم تقرر عودة مناهج قديمة بعد تطويرها و أمهات التلاميذ على النت ترفضن أن تكون التطوير حذف تدريبات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وزارة التعليم تقرر عودة مناهج قديمة بعد تطويرها و أمهات التلاميذ على النت ترفضن أن تكون التطوير حذف تدريبات

مُساهمة من طرف ابن النيل في الجمعة 07 يوليو 2017, 14:03

وزارة التعليم تقرر عودة مناهج قديمة بعد تطويرها و أمهات التلاميذ على النت ترفضن أن تكون التطوير حذف تدريبات







وزير التعليم: سنعلن قراراتنا الخاصة بالمناهج بعد الانتهاء من دراستها

التعليم: تجميد كتاب تاريخ الثانوية الجديد لحين تطوير مناهج المرحلة كلها

ثورة أمهات مصر: 98% من الأهالي يرفضون حذف التدريبات من الكتب 



شهدت وزارة التربية والتعليم على مدار الأسبوع الماضي، عدة أحداث متوترة لها علاقة بمنظومة المناهج التعليمية.

حيث بدأ الأسبوع بأن أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الوزارة تعمل حاليًا على دراسة حال جميع المناهج التي تدرس في مدارسنا بالكامل، لتطويرها.



وقال الوزير، في تعليق له عبر صفحة جروب "تمرد على المناهج التعليمية" على "فيس بوك"، إن الوزارة تسابق الزمن وسط كل هذه الأعباء التي يعانيها التعليم.



وأضاف: "نعلم أن الموسم الدراسي الجديد اقترب، وسوف نعلن عن كل جديد فور الانتهاء منه".



ثم تم خلال نفس الأسبوع، صدور قرار مفاجئ من الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، بتجميد كتاب تاريخ الثانوية العامة الجديد، وإعطاء أمر بطباعة كتاب تاريخ العام الماضي، ليتم تدريسه العام الدراسي القادم أيضًا.



فقد أكد الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم، أن الوزارة قررت تأجيل طباعة كتاب التاريخ الجديد الذي كان من المفترض أن يتم تدريسه لطلاب الثانوية العامة للعام الدراسي القادم.



وأوضح حجازي، أن قرار التأجيل هدفه بحث دراسة تطوير سلسلة مناهج التاريخ للمرحلة الثانوية كلها بدءًا من الصف الأول حتى الصف الثالث الثانوى.



وتابع: "بناءً على ما سبق ذكره قررت الوزارة طباعة الكتاب القديم مع إجراء تعديلات عليه من قبل لجنة متخصصة فى التاريخ".



وكان الكتاب الجديد قد تم تأليفه وفق وثيقة المعايير الجديدة الصادرة من مركز تطوير المناهج، وتم تحكيم الكتاب وأنه فاز بالمركز الأول.



وكان الكتاب يحمل اسم "تاريخ العالم الحديث والمعاصر"، و لم يكن يتضمن أي دروس عن ثورة 25 يناير أو ثورة 30 يونيو، لأن أحداث هاتين الثورتين لم تكن ملائمة لمعايير تأليف الكتاب.



وكان الكتاب مكونًا من 5 وحدات، الوحدة الأولي تتحدث عن النهضة الأوروبية وحركة الكشوف الجغرافية والثورة الصناعية، بينما تتحدث الوحدة الثانية عن ثورات العالم (الإنجليزية والأمريكية والفرنسية والوحدة الإيطالية والألمانية)، وتتحدث الوحدة الثالثة عن الحرب العالمية الأولى والثانية والباردة، وتتحدث الوحدة الرابعة حركات التحرر من الاستعمار وهي وحدة شاملة كل الدول العربية بحروبها حتى حرب أكتوبر، أما بالنسبة للوحدة الخامسة فهي تتحدث عن تاريخ الهند والصين واليابان.



وفي النصف الثاني من الأسبوع الماضي، ظهرت مفاجأة جديدة، حيث أعلن الدكتور حازم راشد مدير مركز تطوير المناهج، في تصريحات له على القناة الرسمية لوزارة التربية والتعليم عبر اليوتيوب، أنه تقرر حذف جميع الأجزاء الخاصة بأسئلة تدريبات المراجعة من الكتاب المدرسي، على أن يتم الاكتفاء بإتاحتها إلكترونيًا فقط سواء عن طريق موقع الوزارة أو بنك المعرفة، بحيث تتحول إلى تدريبات إلكترونية تفاعلية، بما يساعد على تقليل عدد صفحات الكتب المدرسية المطبوعة.



وفي هذا الإطار .. أصدرت حملة ثورة أمهات مصر على المناهج التعليمية عبر صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك، بيانًا إعلاميًا أكدت خلاله أنها قامت بعمل استطلاع رأي فيما يخص قرار حذف التدريبات من الكتاب المدرسى وتحميلها إلكترونيًا فقط، الذي أعلنه مدير مركز تطوير المناهج على القناة الرسمية للوزارة مؤخرًا.



قالت الحملة في بيانها: جاءت نتيجة الاستطلاع بعد 24 ساعة من إجرائه برفض حذف التدريبات من الكتاب المدرسي بنسبة 98% رافض و 2% فقط قبلوا قرار الحذف.



وأضافت الحملة أن رافضي هذا القرار عللوا رفضهم بالعديد من الأسباب أهمها: أن التدريبات مهمة جدا للطالب من أجل التدريب على أساليب الاختبارات ونوعية الأسئلة، كما وصفوا القرار بأنه لم يراعي أبنائنا البسطاء الموجودين في المناطق الحدودية والمناطق النائية والذين لن يتمكنوا في الحصول على التدريبات المتاحة على الإنترنت، كما أكدوا أن عدم إدراج التدريبات بالكتاب المدرسى يرسخ و يزيد من الاستغلال والإقبال على الكتب الخارجية والدروس الخصوصية.



و ناشد أولياء الأمور وزارة التربية والتعليم، بدراسة واقعنا الموجود فى مدارسنا والظروف الاقتصادية التي تعيشها البلد، قبل إصدار أي قرار قد يزيد العبء على المواطن.



وطالبت الحملة وزارة التربية والتعليم، بسرعة إصدار بيان رسمي تفصيلي، يوضح كل ما تم من حذفه من المناهج الخاصة بكل المراحل التعليمية في جميع المواد.



وأكدت الحملة في بيانها أن وزير التربية والتعليم سبق وأن أعلن فى وسائل الإعلام المختلفة، بأنه جار حذف حشو المناهج بنسب تتراوح ما بين 20% و تصل إلى 70 % فى بعض الصفوف الدراسية، وقالت الحملة: لهذا فنحن الآن نطالبه بالإعلان عن تفاصيل ما تم حذفه، إعمالا بمبدأ الشفافية وتوضيح الأمور بشكل كامل وقاطع، لحسم ما يتم تداوله على بعض المواقع بشأن عدم قيام الوزارة بأي عمليات حذف من مناهج العام القادم. 



وأضافت الحملة، نؤكد أن مطالبنا الخاصة بالحذف من المناهج، ليست بديلا عن التطوير الكامل والشامل للمناهج، من حيث المحتوى وطرق التدريس، إنما نعتبرها خطوة إصلاحية مؤقتة حتى يتم التطوير.



وأخيرًا انتهى الأسبوع الماضي، بالإعلان عن مفاجأة أخرى، تتمثل في الإعلان عن إخلاء طرف الدكتور حازم راشد رسميًا من منصب مدير مركز تطوير المناهج، وذلك بعد أن قضى راشد في هذا المنصب قرابة الـ3 سنوات.



ولم تفصح وزارة التربية والتعليم حتى الآن عن ملابسات ترك "راشد" لمنصبه، بل ما زال أسباب هذا القرار المفاجئ سر لم يخرج خارج مكتب وزير التربية والتعليم.

وزير التعليم: سنعلن قراراتنا الخاصة بالمناهج بعد الانتهاء من دراستها التعليم: تجميد كتاب تاريخ الثانوية الجديد لحين تطوير مناهج المرحلة كلها ثورة أمهات مصر: 98% من الأهالي يرفضون حذف التدريبات من الكتب  شهدت وزارة التربية والتعليم على مدار الأسبوع الماضي، عدة أحداث متوترة لها علاقة بمنظومة المناهج التعليمية. حيث بدأ الأسبوع بأن أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الوزارة تعمل حاليًا على دراسة حال جميع المناهج التي تدرس في مدارسنا بالكامل، لتطويرها. وقال الوزير، في تعليق له عبر صفحة جروب "تمرد على المناهج التعليمية" على "فيس بوك"، إن الوزارة تسابق الزمن وسط كل هذه الأعباء التي يعانيها التعليم. وأضاف: "نعلم أن الموسم الدراسي الجديد اقترب، وسوف نعلن عن كل جديد فور الانتهاء منه". ثم تم خلال نفس الأسبوع، صدور قرار مفاجئ من الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، بتجميد كتاب تاريخ الثانوية العامة الجديد، وإعطاء أمر بطباعة كتاب تاريخ العام الماضي، ليتم تدريسه العام الدراسي القادم أيضًا. فقد أكد الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم، أن الوزارة قررت تأجيل طباعة كتاب التاريخ الجديد الذي كان من المفترض أن يتم تدريسه لطلاب الثانوية العامة للعام الدراسي القادم. وأوضح حجازي، أن قرار التأجيل هدفه بحث دراسة تطوير سلسلة مناهج التاريخ للمرحلة الثانوية كلها بدءًا من الصف الأول حتى الصف الثالث الثانوى. وتابع: "بناءً على ما سبق ذكره قررت الوزارة طباعة الكتاب القديم مع إجراء تعديلات عليه من قبل لجنة متخصصة فى التاريخ". وكان الكتاب الجديد قد تم تأليفه وفق وثيقة المعايير الجديدة الصادرة من مركز تطوير المناهج، وتم تحكيم الكتاب وأنه فاز بالمركز الأول. وكان الكتاب يحمل اسم "تاريخ العالم الحديث والمعاصر"، و لم يكن يتضمن أي دروس عن ثورة 25 يناير أو ثورة 30 يونيو، لأن أحداث هاتين الثورتين لم تكن ملائمة لمعايير تأليف الكتاب. وكان الكتاب مكونًا من 5 وحدات، الوحدة الأولي تتحدث عن النهضة الأوروبية وحركة الكشوف الجغرافية والثورة الصناعية، بينما تتحدث الوحدة الثانية عن ثورات العالم (الإنجليزية والأمريكية والفرنسية والوحدة الإيطالية والألمانية)، وتتحدث الوحدة الثالثة عن الحرب العالمية الأولى والثانية والباردة، وتتحدث الوحدة الرابعة حركات التحرر من الاستعمار وهي وحدة شاملة كل الدول العربية بحروبها حتى حرب أكتوبر، أما بالنسبة للوحدة الخامسة فهي تتحدث عن تاريخ الهند والصين واليابان. وفي النصف الثاني من الأسبوع الماضي، ظهرت مفاجأة جديدة، حيث أعلن الدكتور حازم راشد مدير مركز تطوير المناهج، في تصريحات له على القناة الرسمية لوزارة التربية والتعليم عبر اليوتيوب، أنه تقرر حذف جميع الأجزاء الخاصة بأسئلة تدريبات المراجعة من الكتاب المدرسي، على أن يتم الاكتفاء بإتاحتها إلكترونيًا فقط سواء عن طريق موقع الوزارة أو بنك المعرفة، بحيث تتحول إلى تدريبات إلكترونية تفاعلية، بما يساعد على تقليل عدد صفحات الكتب المدرسية المطبوعة. وفي هذا الإطار .. أصدرت حملة ثورة أمهات مصر على المناهج التعليمية عبر صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك، بيانًا إعلاميًا أكدت خلاله أنها قامت بعمل استطلاع رأي فيما يخص قرار حذف التدريبات من الكتاب المدرسى وتحميلها إلكترونيًا فقط، الذي أعلنه مدير مركز تطوير المناهج على القناة الرسمية للوزارة مؤخرًا. قالت الحملة في بيانها: جاءت نتيجة الاستطلاع بعد 24 ساعة من إجرائه برفض حذف التدريبات من الكتاب المدرسي بنسبة 98% رافض و 2% فقط قبلوا قرار الحذف. وأضافت الحملة أن رافضي هذا القرار عللوا رفضهم بالعديد من الأسباب أهمها: أن التدريبات مهمة جدا للطالب من أجل التدريب على أساليب الاختبارات ونوعية الأسئلة، كما وصفوا القرار بأنه لم يراعي أبنائنا البسطاء الموجودين في المناطق الحدودية والمناطق النائية والذين لن يتمكنوا في الحصول على التدريبات المتاحة على الإنترنت، كما أكدوا أن عدم إدراج التدريبات بالكتاب المدرسى يرسخ و يزيد من الاستغلال والإقبال على الكتب الخارجية والدروس الخصوصية. و ناشد أولياء الأمور وزارة التربية والتعليم، بدراسة واقعنا الموجود فى مدارسنا والظروف الاقتصادية التي تعيشها البلد، قبل إصدار أي قرار قد يزيد العبء على المواطن. وطالبت الحملة وزارة التربية والتعليم، بسرعة إصدار بيان رسمي تفصيلي، يوضح كل ما تم من حذفه من المناهج الخاصة بكل المراحل التعليمية في جميع المواد. وأكدت الحملة في بيانها أن وزير التربية والتعليم سبق وأن أعلن فى وسائل الإعلام المختلفة، بأنه جار حذف حشو المناهج بنسب تتراوح ما بين 20% و تصل إلى 70 % فى بعض الصفوف الدراسية، وقالت الحملة: لهذا فنحن الآن نطالبه بالإعلان عن تفاصيل ما تم حذفه، إعمالا بمبدأ الشفافية وتوضيح الأمور بشكل كامل وقاطع، لحسم ما يتم تداوله على بعض المواقع بشأن عدم قيام الوزارة بأي عمليات حذف من مناهج العام القادم. وأضافت الحملة، نؤكد أن مطالبنا الخاصة بالحذف من المناهج، ليست بديلا عن التطوير الكامل والشامل للمناهج، من حيث المحتوى وطرق التدريس، إنما نعتبرها خطوة إصلاحية مؤقتة حتى يتم التطوير. وأخيرًا انتهى الأسبوع الماضي، بالإعلان عن مفاجأة أخرى، تتمثل في الإعلان عن إخلاء طرف الدكتور حازم راشد رسميًا من منصب مدير مركز تطوير المناهج، وذلك بعد أن قضى راشد في هذا المنصب قرابة الـ3 سنوات. ولم تفصح وزارة التربية والتعليم حتى الآن عن ملابسات ترك "راشد" لمنصبه، بل ما زال أسباب هذا القرار المفاجئ سر لم يخرج خارج مكتب وزير التربية والتعليم.

________________________________________________

 

avatar
ابن النيل
عضو متألق
عضو متألق

عدد المساهمات : 2877
نقاط : 19178
تاريخ التسجيل : 16/06/2011





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى