منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات تعليمية

سلسلة لعلهم يتفكرون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الثلاثاء 18 يوليو 2017, 21:57


سلسلة لعلهم يتفكرون /1

إعداد : الدكتور أحمد مُحمَّد زين المنّاوي

سورة الفاتحة




نبدأ هذه السلسلة بما بدأ به القرآن الكريم نفسه..

نبدأ بسورة الفاتحة أولى سور القرآن الكريم..

وهذه هي سورة الفاتحة كاملة أمامكم الآن:

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)}

7 آيات و 29 كلمة و 143 حرفًا..

الآن سوف نختبر معًا دقّة نظم القرآن من خلال عملية بسيطة جدًا..


الأولى..

سوف نستخرج الكلمة الأولى في كل آية من آيات سورة الفاتحة..

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) }

{ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) }

{ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) }

{ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) }

{ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) }

{ اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) }

{ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7) }

هذه هي الكلمات التي احتلت الترتيب الأوّل في آيات سورة الفاتحة..

بِسْمِ - الْحَمْدُ - الرَّحْمَنِ - مَالِكِ - إِيَّاكَ - اِهْدِنَا - صِرَاطَ

مجموع حروف هذه الكلمات = 31


الثانية..

والآن سنعيد الاختبار نفسه بالنسبة للكلمة الثانية..

سوف نستخرج الكلمة الثانية في كل آية من آيات سورة الفاتحة..

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) }

{ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) }

{ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) }

{ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) }

{ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) }

{ اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) }

{ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7) }

وهذه هي الكلمات التي احتلت الترتيب الثاني في آيات سورة الفاتحة..

اللَّهِ - لِلَّهِ - الرَّحِيمِ - يَوْمِ - نَعْبُدُ - الصِّرَاطَ - الَّذِينَ

مجموع حروف هذه الكلمات = 31

العدد 31 يتأكّد للمرّة الثانية!


الثالثة..

سوف نعيد الاختبار نفسه بالنسبة للكلمة الثالثة..

سوف نستخرج الكلمة الثالثة في كل آية من آيات سورة الفاتحة..

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) }

{ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) }

{ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) }

{ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) }

{ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) }

{ اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) }

{ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7) }

وهذه هي الكلمات التي احتلت الترتيب الثالث في آيات سورة الفاتحة..

الرَّحْمَنِ - رَبِّ - 0 - الدِّينِ - وَإِيَّاكَ - الْمُسْتَقِيمَ - أَنْعَمْتَ

مجموع حروف هذه الكلمات = 31

العدد 31 يتأكّد للمرّة الثالثة!

لاحظوا أن الآية الثالثة لا توجد بها كلمة تحتل الترتيب الثالث، ورغم ذلك جاء المجموع 31 أيضا.


الآن.. تأمّلوا كلمات المجموعات الثلاث مجتمعة..

بِسْمِ - الْحَمْدُ - الرَّحْمَنِ - مَالِكِ - إِيَّاكَ - اِهْدِنَا - صِرَاطَ

اللَّهِ - لِلَّهِ - الرَّحِيمِ - يَوْمِ - نَعْبُدُ - الصِّرَاطَ - الَّذِينَ

الرَّحْمَنِ - رَبِّ
- 0 - الدِّينِ - وَإِيَّاكَ - الْمُسْتَقِيمَ - أَنْعَمْتَ

مجموع حروف كلمات كل مجموعة من هذه المجموعات الثلاث = 31 حرفًا.

العجب كل العجب أن مجموع النقاط على حروف كلمات المجموعات الثلاث = 31 نقطة!

هل يمكن أن يخطر مثل هذا النظم الرقمي المحكم على عقل بشر؟!

ولكن إلى ماذا يشير العدد 31؟ ولماذا 31 دون غيره من الأعداد؟

إليكم سورة الفاتحة من جديد..

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7) }

تضمّنت سورة الفاتحة ثلاثة من أسماء الله الحسنى.. تكرّرت بها 6 مرّات على النحو الآتي:

اللَّهِ - الرَّحْمَنِ - الرَّحِيمِ - لِلَّهِ - الرَّحْمَنِ - الرَّحِيمِ

مجموع حروف أسماء الله الحسنى الستة في سورة الفاتحة = 31 حرفًا!

ما رأيكم في هذه الحقيقة الرقمية المذهلة؟

وما رأيكم لو تأملنا الآية رقم 31 من بداية المصحف؟

{ فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَلَنْ تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ (24) }(البقرة)

عدد النقاط على حروف هذه الآية 31 نقطة!

سبحان الله.. كيف تجرّأ بعض البشر على القول بأن هذا كلام بشر؟!

وما رأيكم لو تأمّلنا السورة رقم 31 في ترتيب المصحف وهي سورة لقمان..

وفي سورة لقمان ثلاث آيات تحديدًا على النقاط على حروف كلّ منها 31 نقطة..

{ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4)}

{ وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ (13)}

{ وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ (14)}

الآية الأولى عدد النقاط على حروفها 31 نقطة.

الآية الثانية عدد النقاط على حروفها 31 نقطة.

الآية الثالثة عدد النقاط على حروفها 31 نقطة.

والعجب كل العجب أن مجموع أرقام هذه الآيات الثلاث = 31

ولا يوجد في سورة لقمان أي آية أخرى عدد النقاط على حروفها 31 نقطة.

هل لا يزال البعض يزعم أن مُحمَّدًا صلى الله عليه وسلّم هو من نظم هذا القرآن؟

هل كان مُحمَّد صلّى الله عليه وسلّم يحسب عدد الحروف والنقاط على الحروف بهذه الدقة المذهلة؟!

ولكن كيف فعل ذلك والقرآن نزل ملفوظًا ولم يتم تنقيط حروفه إلا بعد عقود من وفاته؟!

وكيف جعل مجموع حروف الكلمات التي احتلت الترتيب الأوّل في آيات سورة الفاتحة = 31

ومجموع حروف الكلمات التي احتلت الترتيب الثاني في آيات سورة الفاتحة = 31 أيضًا!

ومجموع حروف الكلمات التي احتلت الترتيب الثالث في آيات سورة الفاتحة = 31 أيضًا!

ومجموع النقاط على حروف الكلمات التي احتلت الترتيب (الأوّل – الثاني – الثالث) في آيات سورة الفاتحة = 31 أيضًا!

ومجموع حروف أسماء الله الحسنى الستة في سورة الفاتحة نفسها = 31 أيضًا!

ومجموع النقاط على حروف الآية رقم 31 من بداية المصحف = 31 أيضًا!

من وضع هذا النظام الرقمي المحكم في القرآن الكريم؟!

لعلّكم تتفكّرون في هذا يا أولي الألباب.
-----------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).


________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الثلاثاء 18 يوليو 2017, 22:00


[size=32]سلسلة لعلهم يتفكرون /2

إعداد : الدكتور أحمد مُحمَّد زين المنّاوي

الترتيب الهجائي /الحروف العربية [/size]




في عام 90 هجرية، الموافق 708 ميلادية، وبعد ثمانية عقود من وفاة النبي مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم وانقضاء وحي القرآن الكريم، رتّب العرب الحروف العربية ترتيبًا شكليًّا يعتمد "الأشباه والنظائر"، أي تشابه الحروف من حيث رسمها وشكلها،
وهو الترتيب الهجائي المعروف لنا اليوم والموضح في هذا الجدول:

الحرف / ترتيبه
ا 1

ب 2

ت 3

ث 4

ج 5

ح 6

خ 7

د 8

ذ 9

ر 10

ز 11

س 12

ش 13

ص 14

ض 15

ط 16

ظ 17

ع 18

غ 19

ف 20

ق 21

ك 22

ل 23

م 24

ن 25

هـ 26

و 27

ي 28

وهذا الترتيب يعرف بالترتيب الهجائي وهو الأكثر تواترًا في الاستعمال اليوم..

الترتيب الذي رُتّبت بمقتضاه المادة اللغوية في المعاجم القديمة والحديثة..

الترتيب الذي يُستخدم في تنظيم المصنفات والمصادر والمراجع وكل مادة يُحتاج فيها إلى فهرسة..

العجيب أن القرآن الكريم يأخذ بهذا الترتيب ويبني عليه منظومته الرقمية المعجزة..

رغم أن القرآن نزل وانتهى وحيه قبل اكتشاف هذا الترتيب الهجائي بثمانية عقود كاملة!

وللتدليل على ذلك.. تأمّلوا معي دليلًا نجمع لكم فيه المصحف من أوّله وآخره..

تأمّلوا أوّل ثلاثة حروف من بداية المصحف..

فهذه هي أوّل آية في المصحف أمامكم الآن..

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) }(الفاتحة)

وهذه هي أوّل ثلاثة أحرف في المصحف..

حرف الباء وترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 2

حرف السين وترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 12

حرف الميم وترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24

مجموع الترتيب الهجائي لأوّل ثلاثة أحرف في المصحف = 38

انتقلوا الآن إلى آخر آية في المصحف وهي أمامكم الآن..

{ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6)}(الناس)

وهذه هي آخر ثلاثة أحرف في المصحف..

حرف النون وترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25

حرف الألف وترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1

حرف السين وترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 12

مجموع الترتيب الهجائي لآخر ثلاثة أحرف في المصحف = 38 أيضًا!


والآن تأمّلوا هذه الأحرف الثلاثة أيضًا..

حرف الميم وترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24

حرف الحاء وترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 6

حرف الدال وترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 8

هذه الأحرف الثلاثة هي التي يتألّف منها اسم (مُحمَّد)..

مجموع الترتيب الهجائي لهذه الأحرف الثلاثة = 38 أيضًا!

العجيب أن السورة التي تحمل اسم "مُحمَّد" هي السورة الوحيدة التي عدد آياتها 38 آية!


الآن تأمّلوا هذه الحقائق..

مجموع الترتيب الهجائي لأوّل ثلاثة أحرف في المصحف (ب س م) = 38

مجموع الترتيب الهجائي لآخر ثلاثة أحرف في المصحف (ن ا س) = 38

مجموع الترتيب الهجائي للأحرف الثلاثة التي يتألّف منها اسم مُحمَّد (م ح د) = 38

مجموع الأعداد الثلاثة 38 + 38 + 38 يساوي 114

وهذا هو عدد سور القرآن الكريم.

ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟

هل يستطيع أحد أن ينكرها أو يدعي الجهل بمدلولها؟

بل سأريكم أعجب من ذلك بكثير..

سأريكم روابط رقمية مذهلة بين سورة مُحمَّد والعدد 38 من زوايا مختلفة..

السورة التي تحمل اسم "مُحمَّد" هي السورة الوحيدة التي عدد آياتها 38 آية!

وسورة مُحمَّد تبدأ بهذه الآية..

{ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ أَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ (1) }

الآن تأمّلوا الكلمة رقم 38 من بداية المصحف..

إنها كلمة { الَّذِينَ } في بداية الآية الثالثة من سورة البقرة..

{ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3) }

والعجيب أن سورة مُحمَّد هي السورة الوحيدة في القرآن التي تبدأ بهذه الكلمة { الَّذِينَ }!

والعجيب حقًّا أن هذه الآية التي أمامكم عدد حروفها 47 حرفًا..

47 هو ترتيب سورة مُحمَّد في المصحف!


أتريدون مزيدًا من التأكيد..

إذاً تأمّلوا الكلمة رقم 38 أيضًا من بداية سورة البقرة نفسها..

إنها كلمة { الَّذِينَ } أيضًا في الآية السادسة من سورة البقرة..

{ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (6) }

كلمة (الَّذِينَ) هي الكلمة التي تبدأ بها سورة مُحمَّد فقط..

والأمر العجيب والمذهل حقًّا هو أن عدد حروف هذه الآية 47 حرفًا.. أيضًا!

47 هو ترتيب سورة مُحمَّد في المصحف!

المعنى نفسه والدلالة الرقمية ذاتها!


تذكّروا معي..

مجموع الترتيب الهجائي لأوّل ثلاثة أحرف في المصحف (ب س م) = 38

مجموع الترتيب الهجائي لآخر ثلاثة أحرف في المصحف (ن ا س) = 38

مجموع الترتيب الهجائي للأحرف الثلاثة التي يتألّف منها اسم مُحمَّد (م ح د) = 38

الآن تأمّلوا أوّل آية في المصحف..

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) }(الفاتحة)

أوّل ثلاثة أحرف في المصحف (ب س م) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.

آخر ثلاثة أحرف في المصحف (ن ا س) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.

الأحرف الثلاثة التي يتألّف منها اسم مُحمَّد (م ح د) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.


تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..

من وضع هذا النظام الرقمي المحكم في القرآن الكريم؟

هل كان مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم يهتم بكل هذه التفاصيل لاختيار حروف القرآن وألفاظه؟

وكيف فعل ذلك والقرآن الكريم لم ينزل دفعة واحدة بل نزل متفرقًا في 23 عامًا؟!

وهل هناك عاقل يكذب بهذا القرآن في ظل هذه الحقائق والثوابت الرقمية الدامغة؟

------------------------------
المصدر:

مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).





________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الثلاثاء 18 يوليو 2017, 22:02


[size=32]سلسلة لعلهم يتفكرون /3

إعداد : الدكتور أحمد مُحمَّد زين المنّاوي

النسيج الرقمي القرآني [/size]



إن النسيج الرقمي القرآني يجمع في آن واحد بين ترتيب السورة، وموضع الآية على مستوى السورة، من بدايتها ومن نهايتها، والأمر نفسه على مستوى القرآن كلّه، وموضع الكلمة على مستوى الآية والسورة والقرآن، وأحرف هذه الكلمة عددها وخصائصها وترتيبها في قائمة الحروف الهجائية، وفي خضم ذلك كلّه تتفاعل الأرقام مع مضمون الآية ومحتواها في أدقّ تفاصيله، وينصهر ذلك كلّه في نسيج رقمي يعزّز من روعة النظمين اللغوي والبياني وإحكامهما! سبحانك ربّي.. أي عقل يستطيع ذلك؟

في هذا المشهد سوف أعرض عليكم ثوابت وحقائق دامغة تؤكّد لكم ذلك.. فانتبهوا جيِّدًا..

هذه هي أوّل آية في المصحف أمامكم الآن..

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) }(الفاتحة)

وهذه هي آخر آية في المصحف أمامكم الآن..

{ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6) }(الناس)

هذه هي أوّل ثلاثة أحرف في المصحف (ب س م)..

وهذه هي آخر ثلاثة أحرف في المصحف (ن ا س)

وهذه هي الأحرف الثلاثة التي يتألّف منها اسم مُحمَّد (م ح د)


الآن تأمّلوا أوّل آية في المصحف..

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) }(الفاتحة)

أوّل ثلاثة أحرف في المصحف (ب س م) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.

آخر ثلاثة أحرف في المصحف (ن ا س) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.

الأحرف الثلاثة التي يتألّف منها اسم مُحمَّد (م ح د) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.

والآن تأمّلوا كيف تكرّرت هذه الأحرف نفسها في هذه الآيات الخمس..


الآية الأولى..

{ ثُمَّ عَفَوْنَا عَنْكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (52) }(البقرة)

أوّل ثلاثة أحرف في المصحف (ب س م) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.

آخر ثلاثة أحرف في المصحف (ن ا س) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.

الأحرف الثلاثة التي يتألّف منها اسم مُحمَّد (م ح د) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.


الآية الثانية..

{ وَرَبُّكَ يَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ (69) }(القصص)

أوّل ثلاثة أحرف في المصحف (ب س م) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.

آخر ثلاثة أحرف في المصحف (ن ا س) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.

الأحرف الثلاثة التي يتألّف منها اسم مُحمَّد (م ح د) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.


الآية الثالثة..

{ يَوْمَ يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُرُوجِ (42) }(ق)

أوّل ثلاثة أحرف في المصحف (ب س م) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.

آخر ثلاثة أحرف في المصحف (ن ا س) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.

الأحرف الثلاثة التي يتألّف منها اسم مُحمَّد (م ح د) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.


الآية الرابعة..

{ أَلَمْ نَخْلُقْكُمْ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ (20) }(المرسلات)

أوّل ثلاثة أحرف في المصحف (ب س م) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.

آخر ثلاثة أحرف في المصحف (ن ا س) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.

الأحرف الثلاثة التي يتألّف منها اسم مُحمَّد (م ح د) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.


الآية الخامسة..

{ وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ (7) }(البروج)

أوّل ثلاثة أحرف في المصحف (ب س م) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.

آخر ثلاثة أحرف في المصحف (ن ا س) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.

الأحرف الثلاثة التي يتألّف منها اسم مُحمَّد (م ح د) تكرّرت في هذه الآية 5 مرّات.


الآن اجمعوا الآيات الخمس..

{ ثُمَّ عَفَوْنَا عَنْكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (52) }(البقرة)

{ وَرَبُّكَ يَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ (69) }(القصص)

{ يَوْمَ يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُرُوجِ (42) }(ق)

{ أَلَمْ نَخْلُقْكُمْ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ (20) }(المرسلات)

{ وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ (7) }(البروج)

مجموع أرقام هذه الآيات الخمس 190، وهذا العدد = 38 × 5

مجموع كلمات هذه الآيات الخمس 33 كلمة، وهذا العدد = 38 – 5


38 هو مجموع الترتيب الهجائي لأوّل ثلاثة أحرف في المصحف (ب س م)!

38 هو مجموع الترتيب الهجائي لآخر ثلاثة أحرف في المصحف (ن ا س)!

38 هو مجموع الترتيب الهجائي للأحرف الثلاثة التي يتألّف منها اسم مُحمَّد (م ح د)!


5 هو تكرار أوّل ثلاثة أحرف في المصحف (ب س م) في كل آية من هذه الآيات الخمس.

5 هو تكرار آخر ثلاثة أحرف في المصحف (ن ا س) في كل آية من هذه الآيات الخمس.

5 هو تكرار الأحرف الثلاثة التي يتألّف منها اسم مُحمَّد (م ح د) في كل آية من هذه الآيات الخمس.


إليكم الأعجب..

تأمّلوا الآية رقم 25 من سورة التوبة..

{ لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ (25) }

أوّل ثلاثة أحرف في المصحف (ب س م) تكرّرت في هذه الآية 16 مرّة.

آخر ثلاثة أحرف في المصحف (ن ا س) تكرّرت في هذه الآية 16 مرّة.

الأحرف الثلاثة التي يتألّف منها اسم مُحمَّد (م ح د) تكرّرت في هذه الآية 16 مرّة.

سورة التوبة ترتيبها في المصحف رقم 9، وحاصل جمع 9 + 16 يساوي 25، وهو رقم الآية!

العدد 25 يساوي 5 × 5



تأمّلوا الآية رقم 55 من سورة العنكبوت..

{ يَوْمَ يَغْشَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ وَيَقُولُ ذُوقُوا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (55) }

أوّل ثلاثة أحرف في المصحف (ب س م) تكرّرت في هذه الآية 10 مرّات.

آخر ثلاثة أحرف في المصحف (ن ا س) تكرّرت في هذه الآية 10 مرّات.

الأحرف الثلاثة التي يتألّف منها اسم مُحمَّد (م ح د) تكرّرت في هذه الآية 10 مرّات.

الآية رقمها 55 والعدد 10 يساوي 5 + 5


الآن اجمعوا الآيتين معًا..

{ لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ (25) }(التوبة)

{ يَوْمَ يَغْشَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ وَيَقُولُ ذُوقُوا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (55) }(العنكبوت)

الآية الأولى جاءت في سورة التوبة وترتيبها في المصحف رقم 9

الآية الثانية جاءت في سورة العنكبوت وترتيبها في المصحف رقم 29

مجموع ترتيب السورتين = 38

الآية الأولى عدد حروفها 96 حرفًا..

الآية الثانية عدد حروفها 56 حرفًا..

مجموع حروف الآيتين 152، وهذا العدد = 38 × 4

مجموع حروف الآيتين 152، وهذا العدد = 38 + 114

114 هو عدد سور القرآن الكريم!

تأمّلوا هذه الأحرف..

حرف القاف تكرّر في هاتين الآيتين 5 مرّات.

حرف الراء تكرّر في هاتين الآيتين 7 مرّات.

حرف الألف تكرّر في هاتين الآيتين 15 مرّة.

حرف النون تكرّر في هاتين الآيتين 11 مرّة.

هذه هي أحرف لفظ (قرآن) تكرّرت في الآيتين 38 مرّة!



تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..

إنه رسالة واضحة وردًّا حاسمًا للذين لا يزالون يكذبون بهذا القرآن!

من وضع هذا البرهان وأحكم هذا النظام بين حروف القرآن؟

هل كان مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم يهتم بكل هذه التفاصيل ليختار حروف القرآن وألفاظه؟

وهل في كتب الأوّلين نظام محكم بهذه الدقة وبهذا الإتقان؟!

------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الثلاثاء 18 يوليو 2017, 22:04


[size=32]سلسلة لعلهم يتفكرون /4

إعداد : الدكتور أحمد مُحمَّد زين المنّاوي

من عجائب حروف القرآن
[/size]



لحروف القرآن عجائب تبهر كل من يتأمل نظمها..

فالقرآن.. كلام اللَّه المحكم على الإجمال والتفصيل..

محكم على مستوى السورة كما هو محكم على مستوى الآية..

محكم على مستوى الكلمة كما هو محكم على مستوى الحرف..

حروفه الهجائية هي أحد أوجه الإعجاز فيه..


إن أكثر كلمة تكرّر ذكرها في القرآن هي اسم الله.

وإن أكثر رقم تكرّر ذكره في القرآن هو الرقم واحد.

والآن تأمّلوا هذا الإيقاع الخُماسي العجيب:

ورد لفظ { وَاحِد } في القرآن 25 مرّة، أي 5 × 5

ورد لفظ { إِحْدَى } في القرآن 5 مرّات.

ورد لفظ { إْحْدَاهُمَا } في القرآن 5 مرّات.

ورد لفظ { أَحَدهما } في القرآن 5 مرّات.

ورد لفظ { وَاحِدًا } في القرآن 5 مرّات.

ورد لفظ { أَحَدًا } في القرآن 20 مرّة أي 5 × 4


في سورة الجن هناك خمس آيات تنتهي بكلمة { أَحَدًا }:

{ يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2) }

{ وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا (7) }

{ وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا (18) }

{ قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا (20) }

{ عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا (26) }

مجموع كلمات هذه الآيات الخمس = 41

مجموع أرقام هذه الآيات الخمس = 73

مجموع العددين 41 + 73 = 114 وهو عدد سور القرآن.


إليكم الأعجب..

هذه الآيات عددها 5 وهذا عدد أوّليّ.

هذه الآيات مجموع أرقامها 73 وهذا عدد أوّليّ.

هذه الآيات مجموع كلماتها 41 وهذا عدد أوّليّ.

مجموع الحروف غير المنقوطة في هذه الآيات 109 أحرف وهذا عدد أوّليّ.

مجموع الحروف المنقوطة في هذه الآيات 43 حرفًا وهذا عدد أوّليّ.

مجموع النقاط على حروف هذه الآيات 61 نقطة وهذا عدد أوّليّ.

والأعداد الأوّليّة هي الأعداد الصحيحة التي لا تقبل القسمة إلا على نفسها أو على الرقم واحد فقط!

والقاسم المشترك بين هذه الآيات الخمس أنها تنتهي بلفظ { أَحَدًا }.

تأمّلوا كيف تتحدّث الأرقام بوضوح!


تأمّلوا لفظ (قرآن)..

حرف القاف ورد في هذه الآيات الخمس مرّة واحدة.

حرف الراء تكرّر في هذه الآيات الخمس 6 مرّات.

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الخمس 34 مرّة.

حرف النون تكرّر في هذه الآيات الخمس 12 مرّة.

وهذه هي أحرف لفظ (قرآن) تكرّرت في الآيات الخمس 53 مرّة، وهذا عدد أوّليّ!



تأمّلوا اسم الله (منزّل القرآن)..

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الخمس 34 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات الخمس 18 مرّة.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآيات الخمس 9 مرّات.

هذه هي أحرف اسم الله الثلاثة تكرّرت في الآيات الخمس 61 مرّة، وهذا عدد أوّليّ!


هل لاحظتم شيئًا؟

مجموع تكرار أحرف لفظ (قرآن) في الآيات الخمس = 53

مجموع تكرار أحرف اسم الله في الآيات الخمس = 61

مجموع العددين 53 + 61 يساوي 114 وهو عدد سور القرآن الكريم!


رغم ذلك قد يعاند البعض ويجادل..

قد يقول البعض لماذا نعتبر أحرف اسم الله الأربعة بما في ذلك حرف اللّام المكرّر.

حسنًا نفعل ذلك.. فتأمّلوا ماذا سيحدث:

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الخمس 34 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات الخمس 18 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات الخمس 18 مرّة.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآيات الخمس 9 مرّات.

هذه هي أحرف اسم الله الأربعة باعتبار حرف اللّام المكرّر..

لقد تكرّرت هذه الأحرف الأربعة في الآيات الخمس 79 مرّة.



الآن اكتملت الصورة فتأّمّلوا..

تكرّرت أحرف اسم الله الأربعة في آيات سورة الجن الخمس 79 مرّة.

مجموع ترتيب أحرف اسم الله الأربعة في قائمة الحروف الهجائية يساوي 73



العدد 79 أوّليّ وكذلك العدد 73 أوّليّ أيضًا، ومجموعهما = 152

سبحان الله.. أتعلمون إلى ماذا يشير هذا العدد 152؟

إنه مجموع حروف آيات سورة الجن الخمس نفسها.. تأكدوا بأنفسكم:

{ يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2) }

{ وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا (7) }

{ وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا (18) }

{ قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا (20) }

{ عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا (26) }

سبحانك الواحد الأحد.. نظم رقمي مبهر..

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..

خمس آيات فقط في سورة واحدة فقط تستوعب كل هذه العجائب الرقمية المبهرة فما بالنا بالقرآن كله؟!

حقًّا إنه القرآن الذي لا تنقضي عجائبه!

------------------------------
المصدر:

مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الثلاثاء 18 يوليو 2017, 22:06


[size=32]سلسلة لعلّهم يتفكّرون /5

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

سورة الجن والأعداد الأولية[/size]




القرآن الكريم.. كلام اللَّه عزّ وجلّ ووحيه ونوره وهداه.

لم ينزِّل اللَّه عزّ وجلّ على أمَّة من الأمم كتابًا يضاهي في عظمته هذا القرآن..

ولم يؤيّد اللَّه عزّ وجلّ نبيًّا من أنبيائه بمعجزة أعظم من معجزة القرآن..

فالقرآن العظيم هو خاتم كتب اللَّه إلى البشرية، وأعظمها وأعزّها وأجلّها..

إن كل حرف من حروف هذا القرآن العظيم آية من آيات اللَّه عزّ وجلّ..

بل إن القرآن هو الكتاب الوحيد الذي تنطق أرقامه وأعداده كما تنطق حروفه وكلماته.

انتقلوا معي إلى سورة الجن لنرى وجهًا آخر لهذه المنظومة الخُماسية العجيبة..

في سورة الجن هناك خمس آيات حصرية تنتهي بكلمة { أَحَدًا }:

{ يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2) }

{ وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا (7) }

{ وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا (18) }

{ قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا (20) }

{ عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا (26) }

تأمّلوا كيف توافقت هذه الآيات الخمس على الخاتمة..

انتهت جميعها بلفظ { أَحَدًا }.

ولذلك تكرّرت أحرف هذه الآيات الخمس وفق توليفة رياضية معجزة تتوافق مع خاتمتها تمامًا.

وهذا هو نمط تكرار حروف آيات سورة الجن الخمس:

الحرف / تكراره في الآيات

ا 34

ب 8

ت 2

ث 1

ج 1

ح 5

خ 0

د 10

ذ 0

ر 6

س 1

ش 3

ص 0

ض 0

ط 0

ظ 3

ع 6

غ 2

ف 3

ق 1

ك 3

ل 18

م 8

ن 12

هـ 9

و 7

و 7

ي 7

ء 0

ؤ 0

ئ 0

ة 0

ى 2


ارتبطت حروف هذه الآيات ارتباطًا محكمًا بالأعداد الأوّليّة..

وهي الأعداد الصحيحة التي لا تقبل القمسة إلا على نفسها أو على الرقم واحد فقط.

هذه الآيات عددها 5، وهذا عدد أوّليّ.

هذه الآيات مجموع أرقامها 73، وهذا عدد أوّليّ.

هذه الآيات مجموع كلماتها 41، وهذا عدد أوّليّ.

مجموع الحروف غير المنقوطة في هذه الآيات 109 أحرف، وهذا عدد أوّليّ.

مجموع الحروف المنقوطة في هذه الآيات 43 حرفًا، وهذا عدد أوّليّ.

مجموع النقاط على حروف هذه الآيات 61 نقطة، وهذا عدد أوّليّ.

أحرف اسم الله من دون تكرار حرف اللّام المكرّر تكرّرت في هذه الآيات 61 مرّة، وهذا عدد أوّليّ.

أحرف اسم الله باعتبار حرف اللّام المكرّر تكرّرت في هذه الآيات 79 مرّة، وهذا عدد أوّليّ.

أحرف اسم { مُحمَّد } من دون تكرار حرف الميم المكرّر تكرّرت في هذه الآيات 23 مرّة، وهذا عدد أوّليّ.

أحرف اسم { مُحمَّد } باعتبار حرف الميم المكرّر تكرّرت في هذه الآيات 31 مرّة، وهذا عدد أوّليّ.

أحرف لفظ { قرآن } من دون تعريف تكرّرت في هذه الآيات 53 مرّة، وهذا عدد أوّليّ.

أحرف لفظ { القرآن } معرفًا بالألف واللّام تكرّرت في هذه الآيات 71 مرّة، وهذا عدد أوّليّ.

أحرف لفظ { وحي } من دون تعريف تكرّرت في هذه الآيات 19 مرّة، وهذا عدد أوّليّ.

أحرف لفظ { الوحي } معرفًا بالألف واللّام تكرّرت في هذه الآيات 71 مرّة، وهذا عدد أوّليّ.

تأمّلوا كيف تتجلّى الفطرة الرقمية من خلال نمط تكرار حروف هذه الآيات الخمس.

حقًا لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافًا كثيرا..


تأمّلوا آيات سورة الجن الخمس من جديد:

{ يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2) }

{ وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا (7) }

{ وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا (18) }

{ قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا (20) }

{ عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا (26) }

القاسم المشترك بين هذه الآيات الخمس أنها تنتهي بلفظ ...{ أَحَدًا }.

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الخمس 34 مرّة.

حرف الحاء تكرّر في هذه الآيات الخمس 5 مرّات.

حرف الدال تكرّر في هذه الآيات الخمس 10 مرّات.

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الخمس 34 مرّة.

هذه هي أحرف لفظ { أَحَدًا } تكرّرت في الآيات الخمس 83 مرّة!

83 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 23

23 عدد أوّليّ أيضًا وهو عدد أعوام نزول القرآن الكريم.

سبحان الله!!


الأمر لا يتوقّف عند هذا الحد..

انتقلوا إلى أوّل آية في سورة الجن نفسها:

{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1) }

بدأت سورة الجن بكلمة من حرفين القاف واللّام { قُلْ }.

حرف القاف ورد في آيات سورة الجن الخمس مرّة واحدة.

حرف اللّام تكرّر في آيات سورة الجن الخمس 18 مرّة.

مجموع تكرار حرفي أولى كلمات سورة الجن في الآيات الخمس = 19، وهذا العدد أوّليّ.


انتقلوا إلى الكلمة الثانية { أُوحِيَ }..

{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1) }

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الخمس 34 مرّة.

حرف الواو تكرّر في هذه الآيات الخمس 7 مرّات.

حرف الحاء تكرّر في هذه الآيات الخمس 5 مرّات.

حرف الياء تكرّر في هذه الآيات الخمس 7 مرّات.

هذه هي أحرف لفظ { أُوحِيَ } تكرّرت في الآيات الخمس 53 مرّة، وهذا العدد أوّلي.

سبحان الله!!


هل لفت نظركم شيئ؟

مجموع تكرار حرفي أولى كلمات سورة الجن { قُلْ } في الآيات الخمس = 19

مجموع تكرار أحرف ثاني كلمات سورة الجن { أُوحِيَ } في الآيات الخمس = 53

مجموع العددين 19 + 53 يساوي 72

72 هو ترتيب سورة الجن في المصحف!


توقّفوا قليلًا وتأمّلوا.. هل لفت نظركم شيئ؟

تأمّلوا الكلمة الثانية من بداية سورة الجن:

{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1) }

نعم كلمة { أُوحِيَ }..

تكرّرت أحرف كلمة { أُوحِيَ } في آيات سورة الجن الخمس 53 مرّة.

تكرّرت أحرف كلمة { قرآن } في آيات سورة الجن الخمس 53 مرّة.

تأمّلوا هذا التطابق الرقمي المذهل!

تكرّرت أحرف اسم الله (ا ل ه) في آيات سورة الجن الخمس 61 مرّة.

تكرّرت أحرف لفظ الإسلام (ا س ل م) في آيات سورة الجن الخمس 61 مرّة.

تأمّلوا هذا التطابق الرقمي العجيب!

الأعجب منه أن مجموع العددين 53 + 61 يساوي 114، وهذا هو عدد سور القرآن!


تأمّلوا الأعجب..

أحرف لفظ { القرآن } معرفًا بالألف واللّام تكرّرت في هذه الآيات 71 مرّة، وهذا عدد أوّليّ.

أحرف لفظ { الوحي } معرفًا بالألف واللّام تكرّرت في هذه الآيات 71 مرّة، وهذا عدد أوّليّ.

حقًا لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافًا كثيرا..

إنه كلام الله لا ريب.


انتقلوا إلى الكلمة الثالثة من بداية سورة الجن { إِلَيَّ }..

{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1) }

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الخمس 34 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في آيات سورة الجن الخمس 18 مرّة.

حرف الياء تكرّر في هذه الآيات الخمس 7 مرّات.

هذه هي أحرف لفظ { إِلَيَّ } تكرّرت في الآيات الخمس 59 مرّة، وهذا العدد أوّلي.

روابط رقمية قرآنية مذهلة..


انتقلوا إلى الكلمة الرابعة ...{ أَنَّهُ }..

{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1) }

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الخمس 34 مرّة.

حرف النون تكرّر في هذه الآيات الخمس 12 مرّة.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآيات الخمس 9 مرّات.

هذه هي أحرف لفظ { أَنَّهُ } تكرّرت في الآيات الخمس 55 مرّة، وهذا مركّب.

عجيب! لماذا اختلف الإيقاع عند هذه الكلمة؟!


الآن تأمّلوا..

مجموع تكرار أحرف ثالث كلمات سورة الجن { إِلَيَّ } في الآيات الخمس = 59

مجموع تكرار أحرف رابع كلمات سورة الجن { أَنَّهُ } في الآيات الخمس = 55

مجموع العددين 59 + 55 يساوي 114، وهذا هو عدد سور القرآن!


تأمّلوا كيف يتعامل القرآن مع خصائص الأعداد الأوّليّة!

هذه الأعداد التي ظلّت ولا تزال حتى الآن لغزًا يحيّر العالم؟!

إن في ذلك رسالة واضحة إلى الذين لا يزالون يكذبون بهذا القرآن!

ولعلهم يتفكرون..

-----------------------------------
المصدر:

مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الثلاثاء 18 يوليو 2017, 23:32


سلسلة لعلّهم يتفكّرون /6

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

سورة الجن وقائمة الحروف الهجائية




القرآن الكريم..

كتابٌ.. أحكمت آياته وكلماته وحروفه..

كتابٌ.. لا تناقض فيه ولا اختلاف ولا تحريف..

كتابٌ.. ارتقت عبارته أعلى مستويات الفصاحة والبلاغة..

الترتيب الهجائي لحروف القرآن من أوجه إعجازه المبهرة..

رغم أن الترتيب الهجائي لم تعرفه العرب إلا بعد ثمانية عقود من انقضاء وحي القرآن..

تأمّلوا هذه الآيات الخمس من سورة الجن وتنتهي جميعها بكلمة واحدة هي كلمة { أَحَدًا }..:

{ يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2) }

{ وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا (7) }

{ وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا (18) }

{ قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا (20) }

{ عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا (26) }


لا يوجد في سورة الجن أي آية أخرى تنتهي بكلمة { أَحَدًا } خلافًا لهذه الآيات الخمس.

هذه الآيات الخمس اشتملت على كل الحروف الهجائية ما عدا 6 أحرف هي..

حرف الخاء وترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 7

حرف الذال وترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 9

حرف الزاي وترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 11

حرف الصاد وترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 14

حرف الضاد وترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 15

حرف الطاء وترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 16

مجموع الترتيب الهجائي لهذه الأحرف الستة التي لم ترد في الآيات الست = 72

72 هو ترتيب سورة الجن نفسها في المصحف!

كما أن العدد 72 = 6 × 6 + 6 × 6

6 هو عدد الأحرف التي تجاهلتها الآيات الخمس!



انتقلوا الآن لنرى كيف بدأت سورة الجن نفسها:

{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1)}

تبدأ سورة الجن بكلمتين اثنتين { قُلْ أُوحِيَ }..

والآن تأمّلوا كيف تكرّرت أحرف هاتين الكلمتين { قُلْ أُوحِيَ } في الآيات الخمس..

حرف القاف ورد في الآيات الخمس مرّة واحدة.

حرف اللّام تكرّر في الآيات الخمس 18 مرّة.

حرف الألف تكرّر في الآيات الخمس 34 مرّة.

حرف الواو تكرّر في الآيات الخمس 7 مرّات.

حرف الحاء تكرّر في الآيات الخمس 5 مرّات.

حرف الياء تكرّر في الآيات الخمس 7 مرّات.

هذه هي أحرف { قُلْ أُوحِيَ } تكرّرت في الآيات الخمس 72 مرّة.

العدد 72 وهو ترتيب سورة الجن في المصحف يتأكّد بأكثر من طريق!


لا تغادروا مطلع سورة الجن..

{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1)}

في مطلع السورة يخاطب الله عزّ وجلّ نبيّه مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم ويقول له { قُلْ }: {أُوحِيَ إِلَيَّ }..

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1

حرف الواو ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 27

حرف الحاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 6

حرف الياء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 28

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1

حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23

حرف الياء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 28

هذه هي أحرف { أُوحِيَ إِلَيَّ } ومجموع ترتيبها الهجائي = 114

نعم.. إنه عدد سور القرآن الكريم.. الكتاب الذي أوحي إليه صلى الله عليه وسلم.

تأمّلوا كيف يتعامل القرآن مع الترتيب الهجائي لحروفه!

هذا الترتيب الذي لم تعرفه العرب إلا بعد ثمانية عقود من انقطاع الوحي!


تأملوا الأعجب..

{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1)}

تأمّلوا أيضاً ماذا تقول الجن في مطلع سورة الجن: { إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا }

حرف الألف تكرّر في آيات السورة الخمس 34 مرّة.

حرف النون تكرّر في آيات السورة الخمس 12 مرّة.

حرف الألف تكرّر في آيات السورة الخمس 34 مرّة.

حرف السين ورد في آيات السورة الخمس مرّة واحدة.

حرف الميم تكرّر في آيات السورة الخمس 8 مرّات.

حرف العين تكرّر في آيات السورة الخمس 6 مرّات.

حرف النون تكرّر في آيات السورة الخمس 12 مرّة.

حرف الألف تكرّر في آيات السورة الخمس 34 مرّة.

حرف القاف ورد في آيات السورة الخمس مرّة واحدة.

حرف الراء تكرّر في آيات السورة الخمس 6 مرّات.

حرف الألف تكرّر في آيات السورة الخمس 34 مرّة.

حرف النون تكرّر في آيات السورة الخمس 12 مرّة.

حرف الألف تكرّر في آيات السورة الخمس 34 مرّة.

هذه هي حروف { إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا } تكرّرت في آيات سورة الجن الخمس 228 مرّة، وهذا العدد = 114 + 114

114 هو عدد سور القرآن الكريم!

ما رأيكم في هذا النظم الرقمي القرآني المبهر؟


تأمّلوا الأعجب..

هذه هي الآيات الخمس من سورة الجن التي تنتهي جميعها بكلمة واحدة هي كلمة { أَحَدًا }:

{ يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2) }

{ وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا (7) }

{ وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا (18) }

{ قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا (20) }

{ عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا (26) }

مجموع أرقام هذه الآيات الخمس = 73

وسورة الجن ترتيبها في المصحف رقم 72

والفرق بين العددين 73 – 72 يساوي 1

تأمّلوا كيف اختتمت آيات سورة الجن الخمس بكلمة واحدة هي كلمة { أَحَدًا }!

الأمر العجيب والمذهل حقًّا أن مجموع العددين 73 + 72 يساوي 145

أتعلمون إلى ماذا يشير العدد 145؟

لقد ورد ذكر الرقم 1 في القرآن 145 مرّة.

والقاسم المشترك بين هذه الآيات الخمس أنها جميعها اختتمت بكلمة واحدة هي كلمة { أَحَدًا }!

سبحان الله.. حقًّا لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافًا كثيرًا.


تأمّلوا آيات سورة الجن الخمس من جديد..:

{ يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2) }

{ وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا (7) }

{ وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا (18) }

{ قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا (20) }

{ عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا (26) }


مجموع حروف هذه الآيات الخمس 152 حرفًا، وهذا العدد = 73 + 79

تأمّلوا العددين 73 و79 جيّدًا.. وإليكم هذا الميزان القرآني العجيب:

الحرف / ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية/تكراره في آيات سورة الجن الخمس

ا / 1 / 34

ل / 23 / 18

ل / 23 / 18

هـ / 26 / 9

المجموع / 73 /79


هذه هي أحرف اسم الله الأربعة مجموع ترتيبها الهجائي = 73

وتكرّرت هذه الأحرف الأربعة نفسها في الآيات الخمس 79 مرّة.

73 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 21

79 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 22

مجموع ترتيب العددين في قائمة الأعداد الأوّليّة 21 + 22 يساوي 43، وهذا الأخير عدد أوّليّ أيضًا.

43 هو ترتيب سورة الجن من نهاية المصحف!


تمهّلوا ولا تتعجّلوا..

إن عجائب آيات سورة الجن الخمس لا تزال مستمرّة..

لقد رأيتم قبل قليل أن أحرف اسم الله الأربعة تكرّرت في آيات سورة الجن الخمس 79 مرّة..

والآن تأمّلوا بأبصاركم وبصائركم هذا الميزان القرآني العجيب:

الحرف / ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية/تكراره في آيات سورة الجن الخمس

ا / 1 / 34

ل / 23 / 18

ن / 25 / 12

ب / 2 / 8

ي / 28 / 7

المجموع / 79 / 79

هذه هي أحرف لفظ (النبي) مجموع ترتيبها الهجائي = 79

مجموع الترتيب الهجائي لأحرف لفظ (النبي) = 79 أيضًا.

وفي جميع الحالات فإن العدد 79 أوّليّ.

أمر عجيب حقًا.. تأمّلوا هذا التطابق المحكم.

حقًّا لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافًا كثيرًا.


تأمّلوا الأعجب..

تأمّلوا ماذا قالت الجن عن القرآن في الآية الثانية من سورة الجن:

{ يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2)}

في الجزء الأوّل من هذه الآية تقول الجن عن القرآن: { يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ }.

والآن تأملوا هذه الحقيقة المبهرة..

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الخمس 34 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات الخمس 18 مرّة.

حرف الراء تكرّر في هذه الآيات الخمس 6 مرّات.

حرف الشين تكرّر في هذه الآيات الخمس 3 مرّات.

حرف الدال تكرّر في هذه الآيات الخمس 10 مرّات.

هذه هي أحرف لفظ (الرشد) تكرّرت في الآيات الخمس 71 مرّة.


وتأمّلوا جارتها مباشرة.. كلمة { فَآمَنَّا }..

حرف الفاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 20

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1

حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24

حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1.

مجموع الترتيب الهجائي لحروف كلمة { فَآمَنَّا } = 71 أيضًا!


وتأمّلوا (الوحي) الداعي إلى الرشد وإلى الإيمان به..

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الخمس 34 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات الخمس 18 مرّة.

حرف الواو تكرّر في هذه الآيات الخمس 7 مرّات.

حرف الحاء تكرّر في هذه الآيات الخمس 5 مرّات.

حرف الياء تكرّر في هذه الآيات الخمس 7 مرّات.

هذه هي أحرف لفظ (الوحي) تكرّرت في الآيات الخمس 71 مرّة أيضًا.


وتأمّلوا (القرآن) مصدر الرشد..

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الخمس 34 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات الخمس 18 مرّة.

حرف القاف ورد في هذه الآيات الخمس مرّة واحدة.

حرف الراء تكرّر في هذه الآيات الخمس 6 مرّات.

حرف النون تكرّر في هذه الآيات الخمس 12 مرّة.

هذه هي أحرف لفظ (القرآن) تكرّرت في الآيات الخمس 71 مرّة أيضًا..

تأمّلوا كيف توافق هذا النظام على العدد 71

وسورة الجن يأتي ترتيبها في المصحف بعد 71 سورة.


تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..

من وضع هذا النظام الرقمي المحكم في آيات القرآن؟

هل كان مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم يهتم بكل هذه التفاصيل حتى يختار حروف القرآن وألفاظه؟

ولكن كيف فعل ذلك ولم تعرف العرب الترتيب الهجائي للحروف إلا بعد ثمانية عقود من وفاته؟!

-------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الثلاثاء 18 يوليو 2017, 23:36


سلسلة لعلّهم يتفكّرون /7

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

الحروف الهجائية وعدد سور القرآن وعدد أعوام الوحي والرسالة



دلائل الإعجاز في القرآن أوضح من أن تخفى على كل ذي عقل رشيد..بل إن عدد أوجه الإعجاز في القرآن تزداد يومًا بعد يوم.. علماء كل زمان يسهمون في اكتشاف ما كان خافيًا على الأجيال السابقة..وفي عصرنا الرقمي.. يأتي إعجاز القرآن الرقمي دليلًا جديدًا على صدق هذا القرآن..فالعقلاء يحترمون دائمًا الحقائق المبنية على الأرقام والأعداد..
هم يعلمون جيدًا أن لغة الأرقام واحدة..وأن هذه الأرقام لا تكذب أبدًا.. فهي لا تنطق إلا بالصدق فقط..
سأعرض عليكم الآن لغة الأرقام.. وسنرى كيف تنطق بصدق القرآن..
وفي هذا المشهد سوف أجمع لكم المصحف الشريف من طرفيه.. من أوله إلى آخره.. من بدايته إلى نهايته.
فانتبهوا جيِّدًا..

سننطلق من حقيقة راسخة يعلمها الجميع.. حقيقة أن عدد سور القرآن 114 سورة..

إذاً تأمّلوا معي أوّل 114 حرفًا في المصحف.. وآخر 114 حرفًا في المصحف..

أوّل 114 حرفًا في المصحف هي الحروف من بداية الآية الأولى حتى الحرف الأوّل من كلمة { عَلَيْهِمْ } في الآية الأخيرة من سورة الفاتحة..

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ .. (7)}

آخر 114 حرفًا في المصحف هي الحروف من الحرف الثاني من الكلمة الأولى في الآية الرابعة من سورة الفلق { وَمِنْ } حتى نهاية المصحف..

{ وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)}

{ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6)}(الناس}

تأكّدوا من هذه الحقائق جيِّدًا وهي ماثلة بين أيديكم الآن..
والآن سوف استخرج لكم أوّل 114 حرفًا في المصحف وتكراراتها وأضعها أمامكم..

الحرف / تكراره

ا / 22

ب / 3

ت / 3

ث / 0

ج / 0

ح / 5

خ / 0

د / 4

ذ / 1

ر / 7

ز/ 0

س / 3

ش / 0

ص / 2

ض / 0

ط / 2

ظ / 0

ع / 5

غ / 0

ف / 0

ق / 1

ك / 3

ل / 16

م / 12

ن / 10

هـ / 3

و / 2

ي / 10

ء / 0

ؤ / 0

ئ / 0

ة / 0

ى / 0

المجموع / 114


وبالطريقة ذاتها سوف استخرج لكم آخر 114 حرفًا في المصحف وتكراراتها وأضعها أمامكم..

الحرف / تكراره

ا / 25

ب / 2

ت / 1

ث / 1

ج / 1

ح / 2

خ / 1

د / 4

ذ / 3

ر / 5

ز / 0

س / 12

ش / 3

ص / 1

ض / 0

ط / 0

ظ / 0

ع / 2

غ / 0

ف / 3

ق / 2

ك / 1

ل / 14

م / 5

ن / 12

هـ / 1

و / 8

ي / 4

ء / 0

ؤ / 0

ئ / 0

ة / 1

ى / 0

المجموع / 114


تأمّلوا لفظ (القرآن) وهو يتألف من 5 أحرف هجائية غير مكرّرة: الألف واللّام والقاف والراء والنون.

فهل لديكم شك في ذلك؟

إذًا تأمّلوا كيف تكرّرت أحرف لفظ (القرآن) في أوّل وآخر 114 حرف في المصحف:

الحرف / تكراره في أوّل 114 حرف في المصحف / تكراره في آخر 114 حرف في المصحف / المجموع

ا / 22 / 25 / 47

ل / 16 / 14 / 30

ق / 1 / 2 / 3

ر / 7 / 5 / 12

ن / 10 / 12 / 22

المجموع/ 56 / 58 / 114


الأحرف الخمسة التي يتألف منها لفظ (القرآن) تكرّرت في أوّل 114 حرف في المصحف 56 مرّة.

وهذه الأحرف الخمسة نفسها تكرّرت في آخر 114 حرفًا في المصحف 58 مرّة..

ومجموع العددين 56 + 58 يساوي 114

وهذا هو عدد سور القرآن الكريم!

هذه النتيجة الواضحة وضوح الشمس في كبد السماء هل يستطيع أحد أن ينكرها أو يدعي الجهل بمدلولها؟!


ماذا يعني لكم ذلك؟

لفظ (القرآن) يتألّف من 5 أحرف من الحروف الهجائية غير المكرّرة..

هذه الأحرف الخمسة تكرّرت في أوّل وآخر 114 حرف في المصحف 114 مرّة!

الحروف المتبقية عددها 23 حرفًا من الحروف الهجائية..

وهذه الحروف الـ 23 تكرّرت في أوّل وآخر 114 حرف في المصحف 114 مرّة أيضًا!

114 هو عدد سور القرآن الكريم!

23 هو عدد أعوام الوحي التي تنزّل خلالها القرآن الكريم!


بالطبع لن يجرأ أحد على إنكار هذه الحقائق..لأنها ببساطة ليست سردًا نظريًا وإنما هي حقائق راسخة يمكننا التحقّق منها بسهولة.. ولكن رغم ذلك كله فقد يكابر البعض ويعاند ويزعم أن ذلك يمكن أن يحدث مصادفة!

إذا كان الأمر كذلك فلنتأمّل كلمة خُماسية أخرى..

ما رأيكم في لفظ (الرسول) وهو مثل لفظ (القرآن) يتألّف من خمسة أحرف هجائية أيضًا..

لفظ (الرسول) يتألف من 5 أحرف هجائية غير مكرّرة: الألف واللّام والراء والسين والواو.

فهل لديكم شك في ذلك؟

إذًا تأمّلوا كيف تكرّرت أحرف لفظ (الرسول) في أوّل وآخر 114 حرفًا في المصحف:

الحرف / تكراره في أوّل 114 حرف في المصحف / تكراره في آخر 114 حرف في المصحف/ المجموع

ا / 22 / 25 / 47

ل / 16 / 14 / 30

ر / 7 / 5 / 12

س / 3 / 12 / 15

و / 2 / 8 / 10

المجموع / 50 / 64 / 114

الأحرف الخمسة التي يتألف منها لفظ (الرسول) تكرّرت في أوّل 114 حرف في المصحف 50 مرّة.

وهذه الأحرف الخمسة نفسها تكرّرت في آخر 114 حرفًا في المصحف 64 مرّة..

ومجموع العددين 50 + 64 يساوي 114

النتيجة نفسها والدلالة الرقمية ذاتها..

هل يستطيع أحد أن ينكرها أو يدعي الجهل بمدلولها؟!


ماذا يعني لكم ذلك؟

لفظ (الرسول) يتألّف من 5 أحرف من الحروف الهجائية غير المكرّرة..

هذه الأحرف الخمسة تكرّرت في أوّل وآخر 114 حرف في المصحف 114 مرّة!

الحروف المتبقية عددها 23 حرفًا من الحروف الهجائية..

وهذه الحروف الـ 23 تكرّرت في أوّل وآخر 114 حرف في المصحف 114 مرّة أيضًا!

114 هو عدد سور القرآن الكريم!

23 هو عدد أعوام الوحي التي تنزّل خلالها القرآن الكريم!

النتيجة نفسها والدلالة الرقمية ذاتها.

اسمحوا لي أن ألخص لكم هذه النتائج..

الأحرف الهجائية التي يتألف منها لفظ (القرآن) تكرّرت 114 مرّة في أوّل وآخر 114 حرف في المصحف.

والحروف الهجائية المتبقية عددها 23 حرفًا تكرّرت 114 مرّة أيضًا في في أوّل وآخر 114 حرف في المصحف.

الأحرف الهجائية التي يتألف منها لفظ (الرسول) تكرّرت 114 مرّة في أوّل وآخر 114 حرف في المصحف.

والحروف الهجائية المتبقية عددها 23 حرفًا تكرّرت 114 مرّة أيضًا في في أوّل وآخر 114 حرف في المصحف.

114 هو عدد سور القرآن الكريم.

23 هو عدد أعوام الرسالة والوحي التي تنزل خلالها القرآن الكريم.


تفكّروا في ذلك يا أولي الألباب..

تفكّروا في هذا النظم القرآني وعلى هذا المستوى من الدقّة!

تفكّروا في هذا النظم والقرآن لم ينزل دفعة واحدة وإنما نزل متفرقًا في 23 عامًا.

هل بعد هذا كله عاقل يشك في مصدر هذا القرآن؟

وهل بعد هذا كله عاقل يزعم أن محمدًا صلى الله عليه وسلّم هو من أحكم نظم هذا القرآن؟

وهل بعد هذا كله عاقل يتوهّم بأن هذا القرآن كلام بشر؟

---------------------------------------------------------
المصدر:

مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الثلاثاء 18 يوليو 2017, 23:39


سلسلة لعلهم يتفكرون /8

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

الإسلام.. دين الوسطية..




دينٌ.. جاء بأقوم المناهج وأكمل الشرائع وأوضح السبل..
دينٌ.. لا حرج فيه ولا غلو ولا تضييق..
وضع منهجًا بعيدًا عن التشدّد والتكلّف والتطرّف..
محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.. خير من طبق مبدأ الوسطية في أحواله وأفعاله..
كيف لا وهو نبي الأمة التي جعلها الله أمة وسطًا بين الأمم..

تأملوا معي كيف تنطق الأرقام بالوسطية في القرآن..
نبدأ بما بدأ به القرآن الكريم..

هذه هي أولى سور القرآن الكريم.. سورة الفاتحة..

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)}

هذه هي سورة الفاتحة أوّل سورة في المصحف وعدد حروفها 143 حرفًا..
السورة التالية لسورة الفاتحة مباشرة هي سورة البقرة وعدد آياتها 286 آية، وهذا العدد = 143 × 2

وهذا يعني أن الآية رقم 143 تتوسط سورة البقرة.. أليس كذلك؟
هذه هي الآية رقم 143 من سورة البقرة..

{ وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنْتَ عَلَيْهَا إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّنْ يَنْقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ وَإِنْ كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلَّا عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَحِيمٌ (143) }

العجيب أن كلمة { وَسَطًا } لم ترد في القرآن كله إلا في هذه الآية فقط.
الآية التي تتوسّط آيات سورة البقرة!
الآية تتوسط سورة البقرة وكلمة { الرَّسُولَ } تقع في وسط الآية تمامًا..

{ وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنْتَ عَلَيْهَا إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّنْ يَنْقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ وَإِنْ كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلَّا عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَحِيمٌ (143)}(البقرة)

لفظ { الرَّسُول } هو الكلمة رقم 23 من بداية الآية ورقم 23 من نهاية الآية أيضًا!
23 هو عدد أعوام الرسالة والوحي التي تنزل خلالها القرآن الكريم!

ورد اسم الله في هذه الآية 3 مرّات..

جاء للمرّة الأولى في ترتيب الكلمة رقم 35 من بداية الآية.
وجاء للمرّة الثانية في ترتيب الكلمة رقم 38 من بداية الآية.
وجاء للمرّة الثالثة في ترتيب الكلمة رقم 42 من بداية الآية.

مجموع المراتب الثلاث التي احتلها اسم الله من بداية الآية هو 115، ويساوي 23 × 5

والآن المراتب التي احتلها اسم الله من نهاية الآية..

جاء للمرّة الأولى في ترتيب الكلمة رقم 4 من نهاية الآية.
جاء للمرّة الثانية في ترتيب الكلمة رقم 8 من نهاية الآية.
جاء للمرّة الثالثة في ترتيب الكلمة رقم 11 من نهاية الآية.

مجموع المراتب الثلاث التي احتلها اسم الله من نهاية الآية = 23

تأمّلوا هذا الميزان الرقمي المحكم!
العدد 23 يتأكد بأكثر من طريق!

وفي جميع الحالات فإن العدد 23 هو ترتيب لفظ { الرَّسُولَ } من بداية الآية ومن نهايتها أيضًا.

وهو أيضًا عدد أعوام الرسالة والوحي التي تنزل خلالها القرآن الكريم!

مزيدًا من التأكيد..
حرف الألف تكرّر في آية الوسطية 32 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في آية الوسطية 33 مرّة.
حرف الهاء تكرّر في آية الوسطية 8 مرّات.

هذه هي أحرف اسم الله الثلاثة تكرّرت في آية الوسطية 73 مرّة.

تأمّلوا أحرف لفظ (الرسول)..
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23
حرف الراء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 10
حرف السين ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 12
حرف الواو ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 27

هذه هي أحرف لفظ { الرَّسُولَ } مجموع ترتيبها في قائمة الحروف الهجائية = 73

وتأمّلوا أحرف اسم الله..

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23
حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23
حرف الهاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 26

هذه هي أحرف اسم الله الأربعة مجموع ترتيبها في قائمة الحروف الهجائية = 73
تأمّلوا هذا المنطق الرقمي العجيب!

انتبهوا جيِّدًا إلى أن العرب لم يعرفون الترتيب الهجائي للحروف إلا بعد ثمانية عقود من انقضاء الوحي!

تأملوا أيضا..
أحرف لفظ (قرآن) وكيف تكرّرت في آية الوسطيَّة..

الحرف / ق / ر / ا / ن/ المجموع

ترتيبه الهجائي/ 21/ 10 / 1 / 25 / 57

تكراره في الآية/ 3 / 5 / 32 / 17 / 57

المجموع/ 24 / 15 / 33 / 42 / 114

أحرف لفظ (قرآن) تكرّرت في آية الوسطيَّة 57 مرّة..

ومجموع الترتيب الهجائي لأحرف لفظ (قرآن) يساوي 57 أيضاً..

مجموع العددين 57 + 57 يساوي 114، وهذا هو عدد سور القرآن الكريم!

بل الأمر أدقّ من ذلك.

تأمّلوا آية الوسطية من جديد..

{ وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنْتَ عَلَيْهَا إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّنْ يَنْقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ وَإِنْ كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلَّا عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَحِيمٌ (143) }البقرة

الكلمة التي تتوسّط الآية هي كلمة { الرَّسُولَ }..

أحرف اسم اللَّه تكرّرت 35 مرّة على يمين كلمة { الرَّسُولَ }.

أحرف اسم اللَّه تكرّرت 35 مرّة على شمال كلمة { الرَّسُولَ }.

والعجيب أن الكلمة رقم 35 من بداية الآية هي اسم الله!

تأملوا الأعجب..

من بعد اسم اللَّه في الموضع الأوّل حتى نهاية سورة البقرة ورد اسم اللَّه 196 مرّة.

196 هو عدد حروف آية الوسطية نفسها..
هناك آية أخرى عدد حروفها 196 حرفًا في سورة البقرة..
إنها الآية الأخيرة من سورة البقرة ورقمها 286

{ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286) }

والعدد 286 يساوي 143 + 143 وهو رقم آية الوسطية!
تأمّلوا هذا النظم العجيب لحروف القرآن..

في سورة البقرة هناك آيتان تحديدًا عدد حروف كلٌ منهما 196 حرفًا..

الأولى جاءت في وسط السورة ورقمها 143 والآية الثانية جاءت في خاتمة السورة ورقمها 286، أي 143 + 143

وفي جميع الأحوال فإن 143 هو عدد حروف سورة الفاتحة أولى سور القرآن..

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)}

سورة الفاتحة عدد آياتها 7 آيات وعدد حروفها 143 حرفًا..

الآية الوسطى من سورة البقرة رقمها 143 وعدد حروفها 196 حرفًا، وهذا العدد = 7 × 7 × 2 × 2

{ وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنْتَ عَلَيْهَا إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّنْ يَنْقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ وَإِنْ كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلَّا عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَحِيمٌ (143)}

الآية الأخيرة من سورة البقرة رقمها 286، أي 143 + 143، وعدد حروفها 196 حرفًا، وهذا العدد = 7 × 7 × 2 × 2

{ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286)}

هذه الآية عدد حروفها 196 حرفًا أيضًا، ويساوي 7 × 7 × 2 × 2

هذه الآية نفسها عدد كلماتها 49 كلمة، ويساوي 7 × 7

بل أعجب من ذلك كله فإن مجموع النقاط على حروف هذه الآية 77 نقطة!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..

هل مُحمَّد صلى الله عليه وسلم هو من نظم هذه الآيات بهذه الطريقة المحكمة؟
هل هو من وضع الآية التي تضمّنت كلمة { وَسَطًا } الوحيدة في القرآن في وسط سورة البقرة؟

هل هو من جعل عدد حروف الآية الوسطى 196 حرفًا تحديدًا؟
وهل هو من جعل عدد حروف الآية الأخيرة 196 حرفًا تحديدًا؟
وهل هو من جعل عدد كلمات الآية الأخيرة (7 × 7) وعدد حروفها (7 × 7 × 4) و مجموع النقاط على حروفها (77)؟!

كيف فعل ذلك ولم يتم تنقيط حروف القرآن إلا بعد وفاته؟!
وكيف فعل ذلك ولم تنزل آيات سورة البقرة دفعة واحدة بل نزلت متفرّقة!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب!!

---------------------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الثلاثاء 18 يوليو 2017, 23:42


لعلهم يتفكرون/9

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

الحديد/القسم الأول




رحلتنا اليوم مع هبة السماء للإنسان..معدن يحافظ على استقرار الأرض..يحافظ علينا من التلاشي في الفضاء..هو سر الجاذبية الأرضية..
ولولاه ما كانت هناك أي صورة من صور الحياة على وجه الأرض..فلا يعرف الإنسان صناعة ولا زراعة ولا حضارة من دون هذا المعدن
بل إن هذا المعدن يمثل 90% من لب الأرض.. نعم 90%.
والأعجب أن تكوين ذرة واحدة منه تحتاج إلى طاقة تعادل طاقة المجموعة الشمسية أربع مرات..
لذا فقد توصل العلماء في أواخر الخمسينيات من القرن العشرين إلى استنتاج مذهل يفيد باستحالة أن يكون هذا المعدن قد خُلق في الأرض.. وأن الشهب والنيازك التي ارتطمت بالأرض منذ بدايات نشأتها قد حملته إليها من خارج المجموعة الشمسية ليستقر في باطنها قبل أن يوجد عليها أي شكل من أشكال الحياة..
الحديد..

{ لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (25)}الحديد}

إنه المعدن السماوي العجيب..
إلا أن هناك ما هو أعجب منه.. العجب الحقيقي من القرآن الكريم!
كيف أخبرنا القرآن بأن الحديد معدن هبط من السماء ولم يتشكل على الأرض قبل أن يكتشف العلماء ذلك بقرون من الزمان { وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ }؟!
فإذا كان مُحمَّد –صلّى اللَّه عليه وسلّم- قد عرف شدّة بأس الحديد ومنافعه المتعدّدة للناس، فمن أين علم بأن الحديد نزل من السماء؟!
قد يكون كل ذلك عجيباً حقاً.. إلا أن المذهل هو ما سنكشفه لكم الآن..

تأمّلوا معي المعجزة الرقمية التالية..
حقيقة علمية: عدد نظائر الحديد المعروفة 5 نظائر!
حقيقة قرآنية: وردت الإشارة إلى عنصر (الحديد) في القرآن 5 مرّات في 5 آيات..

{ قُلْ كُونُوا حِجَارَةً أَوْ حَدِيدًا (50)}(الإسراء)
{ آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا (96)}(الكهف)
{ وَلَهُمْ مَقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ (21)}(الحج)
{ وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ (10)}(سبأ)
{ لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (25)}(الحديد)

الآيات عددها 5 والآية الأولى عدد كلماتها 5
في الآية الأولى ورد بلفظ (حَدِيدًا) وعدد أحرف هذا اللفظ 5
الآية الأولى نفسها رقمها 50، وهذا العدد = 5 × 5 + 5 × 5
أما الآية الأخيرة فرقمها 25، وهذا العدد = 5 × 5
وعدد نظائر الحديد 5 نظائر!
علاقات حديدية تربطها منظومة خماسية عجيبة!

تأمّلوا كذلك الترتيب الهجائي لأحرف كلمة (حديد):

الحرف ......../ ح / د / ي / د / المجموع
ترتيبه الهجائي/ 6 / 8 / 28 / 8 / 50

إن مجموع الترتيب الهجائي لأحرف (حديد) هو 50
وأوّل آية يرد فيها الحديد رقمها 50
{ قُلْ كُونُوا حِجَارَةً أَوْ حَدِيدًا (50)}(الإسراء)

سبحانك ربّي!

تأمّلوا الأعجب..

الوزن الذرِّي للحديد هو 56، وعدده الذرِّي هو 26، ومجموعهما 82
سورة الحديد ترتيبها رقم 57 والآية التي تتحدّث عن نزول الحديد رقمها 25، ومجموعهما 82

سبحان الله مبدع هذا البناء الدقيق!

تأمّلوا كيف يتوافق القرآن مع تفاصيل علمية ورقمية دقيقة جدًّا!

تأمّلوا الآية التي ورد فيها لفظ الحديد في سورة الحديد..
{ لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (25)}

إن رقم الآية 25 والحرف رقم 25 من بداية الآية هو حرف النون..
فهل تعلمون أن حرف النون هو الحرف رقم 25 أيضًا في قائمة الحروف الهجائية!

إليكم مزيداً من العجائب..

الحرف رقم 25 من نهاية الآية هو حرف الهاء..
حرف الهاء هو الحرف رقم 26 في قائمة الحروف الهجائية!

العجيب أن 26 هو العدد الذرِّي للحديد!

كم تتوقّعون أن يكون عدد حروف هذه الآية؟
عدد حروفها 138 حرفًا، وهذا العدد = 57 + 25 + 56

57 هو ترتيب سورة الحديد!
25 هو رقم آية الحديد في سورة الحديد!
56 هو الوزن الذري للحديد!

سبحان الله!

تأملوا الأعجب..

{ لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (25)} الحديد

هناك حرف واحد مكرّر في كلمة (حديد).. نعم.. حرف الدال..
أحرف (حديد) باعتبار حرف الدال المكرّر وردت في آية الحديد 16 مرّة..
وإذا استبعدنا حرف الدال المكرّر نجد أن أحرف (حديد) وردت في الآية 13 مرّة..

فأين العجب في ذلك؟!

13 هو ترتيب كلمة (الحديد) من بداية الآية!
و16 هو ترتيب كلمة (الحديد) من نهاية الآية!

{ لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (25)}

سبحان الله!

حتى اسم الله يرد بشكل عجيب في آية الحديد!
لقد ورد اسم الله في آية الحديد مرّتين..
الأولى هي التكرار رقم 25 لاسم اللَّه من بداية سورة الحديد!
والثانية هي التكرار رقم 26 لاسم اللَّه من بداية سورة الحديد!
25 هو رقم آية الحديد في سورة الحديد، و26 هو العدد الذرِّي للحديد!

تأمّلوا المزيد..

أنتم تعلمون أن الحرف رقم 5 في قائمة الحروف الهجائية هو حرف الجيم.
والعجيب أن هذا الحرف تكرّر في سورة الحديد 26 مرّة!
5 هو عدد نظائر الحدد و26 هو العدد الذرِّي للحديد!

تأمّلوا الأعجب..

عدد حروف سورة الحديد 2545 حرفًا، وهذا العدد = 5 × 509
أنتم تعلمون أن 5 هو عدد نظائر الحديد وهو أيضًا عدد تكرار لفظ (حديد) في القرآن..

والآن ما هي علاقة العدد 509 بالحديد؟!
لا تفكّروا كثيرًا..
509 عدد أوّلي ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 97
97 عدد أوّليّ أيضًا ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 25
إنه رقم آية الحديد في سورة الحديد!

سبحان الله.. إنه إبداع الدقة.. ودقة الإبداع!

إليكم المزيد..

عدد كلمات سورة الحديد 575 كلمة!
هل لاحظتم شيئًا في هذا العدد؟

العدد 575 يساوي 114 × 5 + 5
وأنتم تعلمون أن سور القرآن الكريم عددها 114 سورة!
ونظائر الحديد عددها 5، ووردت الإشارة إلى عنصر (الحديد) في القرآن 5 مرّات.

سبحان الله! تأمّلوا هذا النسيج الرقمي المذهل!!

تأمّلوا التناسق العجيب بين ترتيب سورة الحديد ورقم آية الحديد من جانب!
والوزن الذرّي والعدد الذرّي للحديد من جانب آخر!
إن معرفة الأوزان الذرّية والأعداد الذرّية للعناصر من الأمور المستحدثة!
فمن أين علم مُحمَّد –صلى اللَّه عليه وسلّم- بهذه الحقائق العلمية الدقيقة؟!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب.
---------------------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الثلاثاء 18 يوليو 2017, 23:45


[size=32]لعلهم يتفكرون/10

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

الحديد / القسم الثاني
[/size]



نتابع حديثنا عن الحديد..
لقد رأينا في الحلقة السابقة التناسق العجيب بين ترتيب سورة الحديد ورقم آية الحديد من جانب..والوزن الذرّي والعدد الذرّي للحديد من جانب آخر!
ورأينا أيضًا كيف ارتبط الحديد بالرقم 5 ببساطة لأن عدد نظائر الحديد 5 وورد ذكر الحديد في القرآن 5 مرّات.
حاصل ضرب 5 × 5 يساوي 25 والعدد 25 هو رقم آية الحديد في سورة الحديد..

{ لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (25)}

عدد كلمات سورة الحديد 575 كلمة، وهذا العدد = 25 × 23
مجموع آيات القرآن قبل سورة الحديد 5075 آية، وهذا العدد = 25 × 203
أوّل كلمة في سورة الحديد هي الكلمة رقم 69600 من بداية المصحف، وهذا العدد = 25 × 2784
أوّل كلمة في سورة الحديد تأتي قبل 8200 كلمة من نهاية المصحف، وهذا العدد = 25 × 328
آية الحديد في سورة الحديد هي الآية رقم 5100 من بداية المصحف، وهذا العدد = 25 × 204
جاء ذكر الحديد للمرّة الأخيرة في القرآن في سورة الحديد في الآية رقم 25
جاء ذكر الحديد للمرّة الأولى في القرآن في آية رقمها 50، وهذا العدد = 25 × 2
مجموع الترتيب الهجائي لأحرف لفظ (حديد) يساوي 50، وهذا العدد = 25 × 2

تأمّلوا كيف يتجلّى العدد 25 في كل ما يتعلق بالحديد!
ببساطة لأن رقم آية الحديد في سورة الحديد هو 25
وفي جميع الأحوال فإن العدد 25 يساوي 5 × 5

عدد نظائر الحديد 5 نظائر، ووردت الإشارة إلى (الحديد) في القرآن 5 مرّات في 5 آيات في 5 سور.

ولتأكيد ارتباط لفظ الحديد في القرآن بالرقم 5 ننتقل الآن إلى الآية رقم 5 في السورة رقم 5 في المصحف..
السورة رقم 5 في ترتيب المصحف هي سورة المائدة، وهذه هي الآية رقم 5 في هذه السورة..

{ الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلُّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلَا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ وَمَنْ يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ (5)}

حرف الحاء تكرّر في هذه الآية 8 مرّات.
حرف الدال تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.
حرف الياء تكرّر في هذه الآية 13 مرّة.
حرف الدال تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.

هذه هي أحرف لفظ (حديد) تكرّرت في الآية 25 مرّة!
25 هو رقم آية الحديد في سورة الحديد!

تأمّلوا الآية من جديد..
هذه الآية رقمها 5 وجاءت في السورة رقم 5 في ترتيب المصحف.
هذه الآية تبدأ بكلمة من 5 أحرف { الْيَوْمَ } والكلمة رقم 5 في الآية { وَطَعَامُ } عدد حروفها 5 أيضًا!

الآن تأمّلوا كيف تكرّرت أحرف الكلمة الأولى في الآية..

حرف الألف تكرّر في الآية 37 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في الآية 21 مرّة.
حرف الياء تكرّر في الآية 13 مرّة.
حرف الواو تكرّر في الآية 15 مرّة.
حرف الميم تكرّر في الآية 23 مرّة.

هذه الأحرف الخمسة هي أحرف أولى كلمات الآية { الْيَوْمَ } وتكرّرت في الآية 109 مرّات!
إذا أضفت إلى هذا العدد عدد أحرف الكلمة نفسها وهو 5 يكون الناتج 114 وهو عدد سور القرآن!

تأمّل الكلمة رقم 5 في الآية { وَطَعَامُ }..

حرف الواو تكرّر في الآية 15 مرّة.
حرف الطاء تكرّر في الآية 4 مرّات.
حرف العين تكرّر في الآية 3 مرّات.
حرف الألف تكرّر في الآية 37 مرّة.
حرف الميم تكرّر في الآية 23 مرّة.

هذه الأحرف الخمسة هي أحرف الكلمة رقم 5 في الآية { وَطَعَامُ } وتكرّرت في الآية 82 مرّة!

سبحان الله! أتدرون إلى ماذا يشير هذا العدد؟!
انتبهوا جيدًا إلى لغة الأرقام..
أحرف الكلمة رقم 5 في الآية رقم 5 في السورة رقم 5 تكرّرت في الآية نفسها 82 مرّة!
تأمّلوا هذا العدد جيدًا (82) فهو يمثل أحد دلائل إعجاز القرآن الكريم!

العدد 82 يساوي 56 + 26 (الوزن الذري للحديد + العدد الذري للحديد)!
العدد 82 يساوي 57 + 25 (رقم ترتيب سورة الحديد + رقم آية الحديد في سورة الحديد)!

والآن كم تتوقّعون أن يكون عدد حروف هذه الآية نفسها؟
عدد حروف هذه الآية 201 حرفًا تمامًا لا تزيد ولا تنقص!
أتعلمون إلى ماذا يشير هذا العدد؟

العدد 201 يساوي 114 + 56 + 26 + 5
عدد سور القرآن + الوزن الذري للحديد + العدد الذري للحديد + عدد نظائر الحديد!

العدد 201 يساوي 114 + 57 + 25 + 5
عدد سور القرآن + ترتيب سورة الحديد + رقم آية الحديد في سورة الحديد + تكرار لفظ حديد في القرآن!

مزيدًا من التأكيد..
ننتقل الآن إلى أطول آيات القرآن الكريم..

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُبْ بَيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلَا يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللَّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلَا يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئًا فَإِنْ كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهًا أَوْ ضَعِيفًا أَوْ لَا يَسْتَطِيعُ أَنْ يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ منْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى وَلَا يَأْبَ الشُّهَدَاءُ إِذَا مَا دُعُوا وَلَا تَسْأَمُوا أَنْ تَكْتُبُوهُ صَغِيرًا أَوْ كَبِيرًا إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ وَأَقْوَمُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلَّا تَرْتَابُوا إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلَّا تَكْتُبُوهَا وَأَشْهِدُوا إِذَا تَبَايَعْتُمْ وَلَا يُضَارَّ كَاتِبٌ وَلَا شَهِيدٌ وَإِنْ تَفْعَلُوا فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (282)}(البقرة)

حرف الحاء تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.
حرف الدال تكرّر في هذه الآية 17 مرّة.
حرف الياء تكرّر في هذه الآية 42 مرّة.
حرف الدال تكرّر في هذه الآية 17 مرّات.

هذه هي أحرف لفظ (حديد) تكرّرت في الآية 82 مرّة!
مع ضرورة التنويه إلى أن هذا هو أكبر تكرار لأحرف لفظ (حديد) في آيات القرآن!
ولم تتكرّر أحرف لفظ (حديد) أكثر من العدد 82 في أي آية من آيات القرآن!

مرّة أخرى..
العدد 82 يساوي 56 + 26 (الوزن الذري للحديد + العدد الذري للحديد)!
العدد 82 يساوي 57 + 25 (رقم ترتيب سورة الحديد + رقم آية الحديد في سورة الحديد)!

تأمّلوا التناسق العجيب وكيف يتوافق النظم القرآني مع ثوابت رقمية وحقائق علمية دقيقة!
إن معرفة الأوزان الذرّية والأعداد الذرّية للعناصر من الأمور المستحدثة! فمن أين علم مُحمَّد –صلى اللَّه عليه وسلّم- بهذه الحقائق العلمية الدقيقة؟!

أين العقل السليم الذي يستطيع جحود مثل هذه العظمة؟!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب.

---------------------------------------------------------
المصدر:

مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الثلاثاء 18 يوليو 2017, 23:48


سلسلة لعلهم يتفكرون/11

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

النحل




جوهانس دزيرزون (Johann Dzierzon)..هذا الرجل يعتبر الأب للنحالة الحديثة فى وسط أوروبا..منحته جامعة ميونخ الدكتوراة الفخرية عام 1872م بسبب اكتشافاته المهمة في عالم النحل.
من ضمن هذه الاكتشافات، توصل هذا العالم إلى أن ذكَر النحل ينشأ من بيض غير ملقح، فالذكَر له أم وليس له أب..وهذا معروف بالتكاثر العذري (parthenogenesis).
أما إناث النحل فتنشأ من بيض ملقح، فهي لديها أمّ وأب، ومن كل واحد منهما تحصل على 16 كروموسومًا..لذلك تمتلك إناث النحل 16 زوجًا من الكروموسومات..
أما الذكَر الذي يتلقّى كل كروموسوماته من أمّه، فهو يمتلك 16 كروموسومًا مفردًا فقط.ويستغرق نمو الملكة منذ أن كانت بيضة إلى أن تصبح ملكة نحو 16 يومًا!

حقًا إن مملكة النحل هي مملكة العدد 16
ولكن اسمحوا لي أن أسألكم هذه الأسئلة..

هل كان مُحمَّد –صلى الله عليه وسلّم- يعلم هذه الحقائق العلمية عن عالم النحل؟
وهل كان يعلم أن إناث النحل تمتلك 16 زوجًا من الكروموسومات؟!
وهل كان يعلم أن ذكر النحل يمتلك 16 كروموسومًا مفردًا؟!
وهل كان يعلم أن مراحل تطور نمو الملكة يستغرق 16 يومًا؟!
بل تأكيد لم يكن أحد يعلم بهذه الحقائق العلمية عن النحل عند نزول القرآن قبل أكثر من 1400 عام من الآن.

وإذا كان الأمر كذلك، فكيف إذًا تفسرون هذه الحقائق:

في القرآن هناك سورة اسمها سورة النحل وهذه السورة ترتيبها بين سور القرآن رقم 16
عدد آيات سورة النحل نفسها 128 آية، وهذا العدد = 16 × 8
آيات سورة النحل التي لم يرد فيها اسم الله عددها 64 آية، وهذا العدد = 16 × 4
آيات سورة النحل التي ورد فيها اسم الله عددها 64 آية، وهذا العدد = 16 × 4
آيات سورة النحل التي ورد في كل منها اسم الله مرّتين اثنتين عددها 16 آية!
آيات القرآن التي لم يرد فيها أي حرف من أحرف كلمة (النحل) عددها 16 آية!
أوّل كلمة في سورة النحل ترتيبها رقم 34336 من بداية المصحف، وهذا العدد = 16 × 2146

من حيث عدد الكلمات، فإن الآية رقم 16 في سورة النحل هي أقصر آية في السورة:
{ وَعَلَامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ (16)}
هذه الآية تتألف من 4 كلمات فقط، والعدد 16 يساوي 4 × 4
والأعجب من ذلك أن هناك 16 حرفًا من الحروف الهجائية لم ترد مطلقًا في هذه الآية!

ومن حيث عدد الحروف فإن هذه الآية هي أطول آيات سورة النحل:
{ وَلَا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنْكَاثًا تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلًا بَيْنَكُمْ أَنْ تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللَّهُ بِهِ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (92)}
هذه الآية عدد كلماتها 32 كلمة.
هذه الآية نفسها عدد حروفها 131 حرفًا، وهذا العدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 32
وفي جميع الأحوال فإن العدد 32 يساوي 16 + 16

تأمّلوا هذا الميزان الرقمي القرآني العجيب!

إليكم المزيد من العجائب..

هذه هي أطول آية في سورة النحل..
{ وَلَا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنْكَاثًا تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلًا بَيْنَكُمْ أَنْ تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللَّهُ بِهِ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (92)}
عدد كلماتها 32 كلمة!

وهذه هي آخر آية في سورة النحل..
{ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ (128)}
عدد حروفها 32 حرفًا!
هذه الآية نفسها عدد كلماتها 8 كلمات..
وحاصل ضرب 8 × 32 يساوي 128 + 128
128 هو عدد آيات سورة النحل!

هل تعجّبتم من ذلك؟

إليكم المزيد من العجائب..

في سورة النحل هناك آيتين تحديدًا عدد حروف كلٌ منهما 64 حرفًا، وهما:

{ الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلَامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (32)}
{ مَا عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (96)}

الآية الأولى عدد حروفها 64 حرفًا والآية الثانية عدد حروفها 64 حرفًا أيضًا.
مجموع حروف الآيتين = 128
مجموع أرقام الآيتين = 128 أيضًا!
128 هو عدد آيات سورة النحل نفسها!

مذهل!

كلمة { النَّحْل } وردت في القرآن مرّة واحدة وذلك في الآية:
{ وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِيْ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُوْنَ (68)}(سورة النحل)
تأمّلوا صدر الآية: { وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ } تتألّف من 16 حرفًا!
آخر أحرف كلمة { النَّحْل } هو الحرف رقم 16 من بداية الآية!
هذه الآية رقمها 68، وعدد كلماتها 13 كلمة، وحاصل ضرب 68 × 13 = 884
العجيب والمذهل حقًا أن كلمة { النَّحْل } في هذه الآية ترتيبها رقم 884 من بداية السورة!
والأعجب أن هذه الآية رقمها 68 ومجموع أرقام الآيات أرقامها 68 من بداية المصحف حتى هذه الآية = 884 أيضًا!

ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟

هل بعد كل هذه الحقائق هناك عاقل يكذب بهذا القرآن؟
وهل بعد كل هذه الحقائق هناك عاقل يتوهم أن مُحمّدًا صلى الله عليه وسلّم هو من نظم هذا القرآن؟!
وهل بعد كل هذه الحقائق هناك عاقل يكذّب نفسه ويصدّق الأكاذيب التي يحيكها البعض حول القرآن؟!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب.

-------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الثلاثاء 18 يوليو 2017, 23:52


سلسلة لعلهم يتفكرون/12

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

آدم وعيسى عليهما السلام / القسم الأول




النسيج الرقمي القرآني ليس أرقامًا بكماء جامدة..بل هو روح ومعنى، يتفاعل مع أدق تفاصيل الآيات..فتراه من ناحية يعزِّز المعنى المراد فينطق الرقم كما ينطق الحرف تمامًا..ومن ناحية أخرى يدلّك ويرشدك إلى المتشابهات والمتماثلات والنظائر ذات الصلة أيًّا كان موقعها في القرآن..وذلك على مستوى الحرف والكلمة والآية والسورة..
ولو تأمّلنا كلمات القرآن لرأينا أن هناك تماثلًا وتناظرًا عجيبًا بينها يتفاعل مع المعنى في أدقّ تفاصيله..

وللوقوف على ما يحمله النسيج الرقمي للقرآن من معانٍ عميقة، أدعوك لنستعرض معًا بعض المشاهد المتصلة بأسماء الرسل والأنبياء.
فإذا تأمّلت أوجه الشبه بين آدم وعيسى -عليهما السلام- تجد تماثلًا كبيرًا بينهما..

فكلاهما أتى إلى هذا الوجود بطريقة تختلف عن باقي البشر..
وكلاهما من دون أب..
وكلاهما نفخ اللَّه فيه من روحه..
ففي حين هبط آدم إلى الأرض، فقد رُفع عيسى منها، وسوف يهبط إليها بأمر اللَّه في آخر الزمان..

وهناك العديد من أوجه التماثل الأخرى بين آدم وعيسى -عليهما السلام-.
وقد لخص القرآن هذا التماثل بينهما في قوله تعالى:
{ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُوْنُ (59)}(آل عمران).

ولكنّ القرآن العظيم ليس حرفًا وكلمة فحسب، وإنما هو حرف ورقم وكلمة وعدد أيضًا..
ولذلك تجد في القرآن تماثلًا إحصائيًّا متناظرًا في العديد من الأوجه بين آدم وعيسى -عليهما السلام-..

الأنبياء الذين ورد ذكرهم في القرآن عددهم 25 وأوّلهم آدم عليه السلام..
آدم عليه السلام هو أوّل الأنبياء الذين أوحى الله إليهم وهو أيضًا أوّل الأنبياء الذين ورد ذكرهم في القرآن.
وقد ورد اسم آدم في القرآن 25 مرّة، وورد اسم عيسى مثله تمامًا 25 مرّة أيضًا!

بل إذا تدبَّرت الآيات التي ورد فيها كل منهما تجد تماثلًا في أدقّ التفاصيل!

تأمّلوا..

أوَّل ما ورد اسم آدم في القرآن جاء في الآية رقم 31 من سورة البقرة:

{ وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِيْنَ }

وأوَّل ما ورد اسم عيسى في القرآن جاء في الآية رقم 87 من سورة البقرة أيضًا:

{ وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوْسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِنْ بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوْحِ الْقُدُسِ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُوْلٌ بِمَا لَا تَهْوَى أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيْقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيْقًا تَقْتُلُوْنَ }.

إذا بدأتم العد من اسم "آدم" في الآية الأولى فإن اسم "عيسى" في هذه الآية هو الكلمة رقم 971
ماذا يعني لكم هذا العدد؟

العدد 971 أوّلي ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 164، وهذا العدد = 114 + 25 + 25

تأمّل..

114 هو عدد سور القرآن!
25 هو عدد المرّات التي ورد فيها اسم آدم في القرآن، كما أنه عدد المرّات التي ورد فيها اسم عيسى في القرآن أيضًا!
25 هو عدد الآيات التي ورد فيها اسم آدم في القرآن، كما أنه عدد الآيات التي ورد فيها اسم عيسى في القرآن أيضًا!

فتأمّلوا كيف يتعامل القرآن الكريم مع الأعداد الأوّليّة التي لا تزال لغزًا يحيّر العقل البشري ويتحداه!

تأمّلوا من جديد..

أوَّل آية ورد فيها اسم آدم رقمها 31، وأوَّل آية ورد فيها اسم عيسى رقمها 87
مجموع رقمي الآيتين 118 وهذا العدد يساوي 68 + 25 + 25
68 هو تكرار لفظ (قرآن) في القرآن الكريم.
25 هو تكرار اسم آدم في القرآن الكريم.
25 هو تكرار اسم عيسى في القرآن الكريم.

المعنى نفسه يتأكّد بأكثر من طريق!

تأمّلوا من جديد..

أوَّل آية يرد فيها اسم آدم رقمها 31، وأوّل آية يرد فيها اسم عيسى رقمها 87
ومجموع رقمي الآيتين 118، وهذا العدد = 59 × 2
تأمّلوا جيِّدًا العدد 59 مضروب في الرقم 2
فإلى ماذا يشير ذلك؟

إنه يشير إلى الآية الوحيدة التي تجمع بين آدم وعيسى –عليهما السلام- في القرآن الكريم..

{ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُوْنُ (59)}(آل عمران).
هذه الآية من سورة آل عمران هي الآية الوحيدة التي تجمع آدم وعيسى معًا!

تأمّلوا الأعجب..

تأمّلوا من جديد آية التماثل ما بين آدم وعيسى..
{ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُوْنُ (59)}(آل عمران}.

تأمّلوا ماذا تقول الآية: { إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ } وهذا النص من 7 كلمات!
اسم آدم في هذه الآية هو الكلمة رقم 7
اسم آدم في هذه الآية هو التكرار رقم 7 لاسم آدم من بداية المصحف!
اسم عيسى في هذه الآية هو التكرار رقم 7 لاسم عيسى من بداية المصحف!
هذه الآية ترتيبها رقم 7 بين الآيات التي ورد فيها اسم آدم!
هذه الآية ترتيبها رقم 7 بين الآيات التي ورد فيها اسم عيسى!
آيات القرآن التي ورد فيها اسم آدم أو اسم عيسى أو الاثنين معًا عددها 49 آية، أي 7 × 7
الآية السابقة لهذه الآية مباشرة عدد كلماتها 7 كلمات..
{ ذَلِكَ نَتْلُوهُ عَلَيْكَ مِنَ الْآيَاتِ وَالذِّكْرِ الْحَكِيمِ (58)}(آل عمران).
والآية التالية لها مباشرة عدد كلماتها 7 كلمات أيضًا.
{ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُنْ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (60)}(آل عمران).

إذًا لقد جاءت آية التماثل ما بين آدم وعيسى محصورة بين آيتين كلاهما من 7 كلمات..
{ ذَلِكَ نَتْلُوهُ عَلَيْكَ مِنَ الْآيَاتِ وَالذِّكْرِ الْحَكِيمِ (58) إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (59) الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُنْ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (60)}(آل عمران).

والآن تأمّلوا رقم آية التماثل جيِّدًا..
فهذا العدد 59 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 17
17 عدد أوّليّ أيضًا ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 7
تأمّلوا كيف عدنا إلى الرقم 7 من طريق الأعداد الأوّلية!

إن التقاء آدم وعيسى في هذه الآية لم يكن التقاءً عابرًا؛ بل مؤسّسًا وفق نظام إحصائيّ دقيق!

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا مرّة أخرى:
{ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ }.. هذا النص من 7 كلمات!

تأمّلوا:
{ مَثَلَ عِيسَى } هذا النص من 7 أحرف.

تأمّلوا:
{ عِندَ اللّهِ } هذا النص من 7 أحرف أيضًا.

تأمّلوا:
{ كَمَثَلِ آدَمَ } هذا النص من 7 أحرف أيضًا.

عجيب!! كل المسالك الرقمية تؤدي إلى الرقم 7.. ولكن لماذا هذا الرقم دون غيره؟!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب!!

وترقّبوا الإجابة عن هذا السؤال في الحلقة المقبلة..

ترقّبوا مفاجآت طريق القرآن..الموقع الذي يقدم الدليل المادي الحاسم على مصدر هذا القرآن..

------------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الثلاثاء 18 يوليو 2017, 23:54


سلسلة لعلهم يتفكرون /13

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

آدم وعيسى عليهما السلام / القسم الثاني




إذا تأمّلنا في هذا الكون المرئي نلاحظ أن المخلوقات فيه لا تعدو أن تكون واحدة من أربعة..إما إنسانًا أو حيوانًا أو نباتًا أو جمادًا..
وهذا ما يُعرف عند العلماء بالقسمة الرباعية..
وإذا فكّرنا في النوع الإنساني نفسه تجده يخضع لهذه القسمة الرباعية..
يهب اللَّهُ عز وجل لمن يشاء إناثاً فقط..ويهب لمن يشاء الذكور فقط..
يجمع لمن يشاء بين الذكور والإناث..ويجعل من يشاء عقيماً.
وكذلك هي القسمة الرباعية في أصل هذا النوع الإنساني..
حيث خلق اللَّهُ عز وجل آدم –عليه السلام- بلا ذكر ولا أنثى..وخلق حواء من ذكر بلا أنثى..
وخلق بقية البشر من ذكر وأنثى..ثم لتكتمل هذه القسمة الرباعية كان لا بد أن يكون من البشر ما هو مخلوق من أنثى بلا ذكر، وتحقّق ذلك في عيسى –عليه السلام-، الذي أراد اللَّهُ أن يكون في خلقه بهذه الطريقة آيةً للناس على كمال قدرته سبحانه وتعالى.

ولو تفكر أهل الكتاب في هذه الحكمة من خلق عيسى –عليه السلام-، لما تشتتت بهم الأهواء، حتى أنزله اليهود إلى حضيض الجُناة، ورفعه النصارى إلى مقام الألوهية، وكلاهما على باطل..
{ وما المسيح إلا كما قال عنه القرآن:
{ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْرًا لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً (171)}(النساء)
وفي هذا المشهد القرآني العظيم سوف نرى كيف تقول الأرقام ذلك وتؤكده بأكثر من طريق..

تذكّروا معي..
الآية الوحيدة التي تجمع بين آدم وعيسى –عليهما السلام- في القرآن الكريم..
{ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُوْنُ (59)}(آل عمران).
الآية السابقة لهذه الآية مباشرة عدد كلماتها 7
والآية التالية لهذه الآية مباشرة عدد كلماتها 7
اسم آدم في هذه الآية هو الكلمة رقم 7
اسم آدم في هذه الآية هو التكرار رقم 7 لاسم آدم من بداية المصحف!
واسم عيسى في هذه الآية هو التكرار رقم 7 لاسم عيسى من بداية المصحف!
هذه الآية ترتيبها رقم 7 بين الآيات التي ورد فيها اسم آدم!
هذه الآية ترتيبها رقم 7 بين الآيات التي ورد فيها اسم عيسى!
آيات القرآن التي ورد فيها اسم آدم أو اسم عيسى أو الاثنين معًا عددها 49 آية، أي 7 × 7
تأمّلوا الكلمة التي تتوسّط هذه الآية تمامًا..
كلمة { خَلَقَهُ } تأتي بعد 7 كلمات من بداية الآية وقبل 7 كلمات من نهايتها!
كلمة { خَلَقَهُ } تبدأ بحرف الخاء وهو الحرف رقم 7 في قائمة الحروف الهجائية!

تأمّلوا الكلمة ذاتها { خَلَقَهُ }..
حرف الخاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 7
حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23
حرف القاف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 21
حرف الهاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 26

هذه هي أحرف كلمة { خَلَقَهُ } مجموع ترتيبها في قائمة الحروف الهجائية = 77

سبحانك الخالق العظيم!!

تأمّلوا هذا الميزان..
{ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُوْنُ (59)}(آل عمران).
كلمة { خَلَقَهُ } تقسّم الآية نصفين متساويين تمامًا 7 كلمات قبلها و7 كلمات بعدها.
أوّل أحرف كلمة { خَلَقَهُ } وهو الخاء، يقسّم الآية نصفين متساويين تمامًا 23 حرفًا قبله و23 حرفًا بعده.

تأمّلوا الرقم 7 والعدد 23 جيِّدًا فإلى ماذا يشيران؟
إن أطوار خلق الإنسان عددها 7
وكل إنسان يُخلق من 23 زوجًا من الكروموسومات!
إذًا وبشهادة الأرقام فإن عيسى عليه السلام خلق من خلق الله..

ولذلك لا يوجد في أناجيل النصارى كلها على كثرتها واختلافها أي آية يقول فيها عيسى أنه الله أو ابن الله..
فمن أين إذًا أتي النصارى بهذا الافتراء والكذب على عيسى ابن مريم عليه السلام!

إليكم الأعجب..
تأمّلوا آية التماثل ما بين آدم وعيسى من جديد..
{ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُوْنُ (59)}(آل عمران}.
هذه الآية عدد حروفها 47 حرفًا وعدد كلماتها 15 كلمة..
والعجيب أنه لا يوجد في القرآن كله آية عدد كلماتها 15 كلمة وعدد حروفها 47 حرفًا إلا هذه الآية!
ولكن هل توجد سورة عدد كلماتها 15 كلمة وعدد حروفها 47 حرفًا؟!
نعم.. هناك سورة واحدة من سور القرآن عدد كلماتها 15 كلمة وعدد حروفها 47 حرفا..
فماذا تتوقّعون أن تكون هذه السورة؟ إنها سورة الإخلاص..
{ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)}

سورة الإخلاص 15 كلمة و47 حرفًا ولكنها تهدم العقيدة المسيحية كلها من أوّلها إلى آخرها!

الآن اكتملت اللوحة فتأمّلوا..
{ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُوْنُ (59)}(آل عمران).
{ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)}

آية التماثل ما بين آدم وعيسى 15 كلمة و47 حرفًا..
سورة الإخلاص التي تتحدث عن وحدانية الله عز وجل 15 كلمة و 47 حرفًا..
وفي جميع الأحوال فإن 47 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 15

تأمّلوا حديث الأرقام وهي تتكلّم معكم بوضوح!
تأمّلوا كيف جاءت سورة الإخلاص لترد على الذين يدّعون أن عيسى إله أو أنه ابن اللَّه!
تأمّلوا كيف تكمّل سورة الإخلاص معنى ومضمون آية التماثل!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب!!

-------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الثلاثاء 18 يوليو 2017, 23:59


سلسلة لعلهم يتفكرون /14

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

الفجوة الأولية ، الأعداد الأولية في القرآن




الأعداد الأوّليّة أو الصمّاء....أعداد صحيحة أكبر من واحد، ولكنها لا تقبل القسمة إلا على نفسها وعلى الرقم 1 فقط.
لقد ظلّت هذه الأعداد الأوّليّة، خلال الحقب والقرون الماضية ومنذ نحو عام 300 قبل الميلاد حتى الآن، تخضع لدراسات وبحوث مكثَّفة من دون أن يتوصّل أحد إلى فهم سلوكها، ولا تزال هذه الأعداد تخفي خلفها سرًّا عظيمًا ولغزًا يحيِّر العقل البشري ويتحدَّاه.
والقرآن العظيم الذي نزل قبل ما يزيد على 14 قرنًا من الزمان، يستخدم خصائص الأعداد الأوّليّة ومراتبها في تعزيز المعنى المراد، بل والأعجب من ذلك أن النسيج الرقميّ القرآني كلّه يقوم على الأعداد الأوّليّة.
ومن دلائل صدق نسبة القرآن العظيم إلى اللَّه تبارك وتعالى، أنه لم يُؤْثَر عن العرب أي مساهمات أو إضافات في مجال الأعداد الأوّليّة، برغم إسهاماتهم العظيمة في علم الرياضيات.. كيف ذلك؟!

ولا يوجد في المعاجم العربية حتى اليوم مصطلح "الفجوة الأوّليّة"، وهو ما يعرف باللغة الإنجليزية (gap prime)، وعلماء الرياضيات، حتى هذه اللَّحظة لم يتفقوا حول تعريف الفجوة الأوّليّة.
فهناك من يُعرِّف "الفجوة الأوّليّة" بأنها الفرق بين كل عددين أوّليّين متعاقبين، وفي هذه الحالة فإن الفجوة الأوّليّة ما بين العددين 7 و11 مثلًا هي 4، وهو حاصل طرح العددين.. وهناك من يُعرِّفها بأنها عدد الأعداد الصحيحة غير الأوّليّة التي تنحصر بين عددين أوّليّين متعاقبين، وبهذا المفهوم سوف تكون الفجوة الأوّليّة بين العددين 7 و11 هي 3 وليس 4، وهكذا فإن كل فريق يستخدم يستخدم مفهومًا مختلفًا لحساب الفجوة الأوّليّة.

والآن من سيحسم لنا الجدل بين علماء الرياضيات في هذا الخصوص؟
القرآن العظيم! نعم.. القرآن الذي نزل على أمَّة غالبيتها الساحقة من الأميّين، وقبل ما يزيد على أربعة عشر قرنًا من الزمان سوف يحسم لنا هذا الجدل بشكل واضح لا لبس فيه!
قد تتعجَّب كثيرًا من هذه الإجابة المباغتة ولكنها الحقيقة، وسوف أعرض عليك في المشاهد الآتية حقائق يقينية ثابتة عن الأعداد الأوّليّة المستخدمة في القرآن العظيم.. فتأمّل:

حقائق يقينية..
أصغر عدد أوَّليّ مستخدم في الدلالة على ترتيب سور القرآن هو 2
وأكبر عدد أوَّليّ مستخدم في الدلالة على ترتيب سور القرآن هو 113
مجموع العددين = 115

تأمّل..
أصغر عدد أوَّليّ مستخدم في الدلالة على عدد آيات سور القرآن هو 3
وأكبر عدد أوَّليّ مستخدم في الدلالة على عدد آيات سور القرآن هو 227

مجموع العددين = 115 + 115

عدد الأعداد الأوَّليّة التي استخدمها القرآن في الدلالة على ترتيب السور أو عدد آياتها 31 عددًا.

العدد 31 في حد ذاته عدد أوَّليّ، والعدد الأوَّليّ الذي ترتيبه 31 في قائمة الأعداد الأوَّليّة هو العدد 127

في المسطرة الآتية سوف نعرض سلسلة الأعداد الأوّليّة، من 2 إلى 127، والفجوات الأوّليّة بينها:

لـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ الأعداد الأولية ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــا
2 ـ 3 ـ 5 ـ 7 ـ 11 ـ 13 ـ 17 ـ 19 ـ 23 ـ 29 ـ 31 ـ 37 ـ 41 ـ 43 ـ 47 ـ 53 ـ 59 ـ 61 ـ 67 ـ 71 ـ 73 ـ 79 ـ 83 ـ 89 ـ 97 ـ 101 ـ 103 ـ 107 ـ 109 ـ 113 ـ 127
0 ـ 1 ـ 1 ـ 3 ـ 1 ـ 3 ـ 1 ـ 3 ـ 5 ـ 1 ـ 5 ـ 3 ـ 1 ـ 3 ـ 5 ـ 5 ـ 1 ـ 5 ـ 3 ـ 1 ـ 5 ـ 3 ـ 5 ـ 7 ـ 3 ـ 1 ـ 3 ـ 1 ـ 3 ـ 13
لـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ الفجوات الأولية ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــا

يلفت نظرك من الوهلة الأولى أن الفجوة الأوّليّة التي جاءت بعد العدد 113 فجوة مميزة من حيث الحجم!
13 من الأعداد الصحيحة المتسلسلة تأتي بعد العدد 113 ليس بينها أي عدد أوَّليّ!

وأوّل حلقة في هذه السلسلة هو العدد 114
ولذلك يمكنك أن تفهم لماذا اختار اللَّه عزّ وجلّ هذا العدد دون غيره ليمثل مجموع سور القرآن!
وهذا موضوع آخر لن نتطرّق إليه هنا!

وانطلاقًا من هذه الحقائق الرياضية الواضحة، سوف نتأمّل آيات القرآن التي أرقامها 113 و127:

الآيات التي أرقامها 113 : توجد هناك 13 آية في القرآن أرقامها 113، وهي:

{ وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِيْنَ لَا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيْمَا كَانُوا فِيْهِ يَخْتَلِفُونَ (113)}(البقرة)
{ لَيْسُوا سَوَاءً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ (113)}(آل عمران)
{ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ لَهَمَّتْ طَائِفَةٌ مُنْهُمْ أَنْ يُضِلُّوكَ وَمَا يُضِلُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَضُرُّونَكَ مِنْ شَيْءٍ وَأَنْزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيْمًا (113)}(النِّسَاء)
{ قَالُوا نُرِيْدُ أَنْ نَأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَنْ قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ (113)}(المائدة)
{ وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِيْنَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ (113)}(الأنعام)
{ وَجَاءَ السَّحَرَةُ فِرْعَوْنَ قَالْوا إِنَّ لَنَا لَأَجْرًا إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ (113)}(الأعراف)
{ مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِيْنَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِيْنَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (113)}(التوبة)
{ وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِيْنَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ (113)}(هود)
{ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْهُمْ فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمُ الْعَذَابُ وَهُمْ ظَالِمُونَ (113)}(النحل)
{ وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا وَصَرَّفْنَا فِيْهِ مِنَ الْوَعِيْدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْرًا (113)}(طه)
{ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلِ الْعَادِّينَ (113)}(المؤمنون)
{ إِنْ حِسَابُهُمْ إِلَّا عَلَى رَبِّي لَوْ تَشْعُرُونَ (113)}(الشعراء)
{ وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِنَفْسِهِ مُبِينٌ (113)}(الصافات)

الآيات التي أرقامها 127: في المقابل هناك 10 آيات أرقامها 127، وهي:

{ وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيْمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيْلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيْعُ الْعَلِيْمُ (127)}(البقرة)
{ لِيَقْطَعَ طَرَفًا مِنَ الَّذِيْنَ كَفَرُوا أَوْ يَكْبِتَهُمْ فَيَنْقَلِبُوا خَائِبِيْنَ (127)}(آل عمران)
{ وَيَسْتَفْتُونَكَ فِي النِّسَاءِ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيْكُمْ فِيْهِنَّ وَمَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ فِي يَتَامَى النِّسَاءِ اللَّاتِي لَا تُؤْتُونَهُنَّ مَا كُتِبَ لَهُنَّ وَتَرْغَبُونَ أَنْ تَنْكِحُوهُنَّ وَالْمُسْتَضْعَفِيْنَ مِنَ الْوِلْدَانِ وَأَنْ تَقُومُوا لِلْيَتَامَى بِالْقِسْطِ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِهِ عَلِيْمًا (127)}(النِّسَاء)
{ لَهُمْ دَارُ السَّلَامِ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَهُوَ وَلِيُّهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (127)}(الأنعام)
{ وَقَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ أَتَذَرُ مُوسَى وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَيَذَرَكَ وَآلِهَتَكَ قَالَ سَنُقَتِّلُ أَبْنَاءَهُمْ وَنَسْتَحْيِيْ نِسَاءَهُمْ وَإِنَّا فَوْقَهُمْ قَاهِرُونَ (127)}(الأعراف)
{ وَإِذَا مَا أُنْزِلَتْ سُورَةٌ نَظَرَ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ هَلْ يَرَاكُمْ مِنْ أَحَدٍ ثُمَّ انْصَرَفُوا صَرَفَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ (127)}(التوبة)
{ وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ (127)}(النحل)
{ وَكَذَلِكَ نَجْزِي مَنْ أَسْرَفَ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِآيَاتِ رَبِّهِ وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَشَدُّ وَأَبْقَى (127)}(طه)
{ وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِيْنَ (127)}(الشعراء)
{ فَكَذَّبُوهُ فَإِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ (127)}(الصافات)

مجموع كلمات الآيات التي أرقامها 113 هو 201 كلمة.
ومجموع كلمات الآيات التي أرقامها 127 هو 155 كلمة.
الفرق بين العددين = 46

مجموع أرقام الآيات التي أرقامها 113 هو 1469
ومجموع أرقام الآيات التي أرقامها 127 هو 1270
الفرق بين العددين = 199

الآن ما العلاقة بين العددين 46 و199؟
العدد 199 أوَّليّ، ولكن تأمّل ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة:

العدد الأوّليّ / ترتيبه
2 / 1
3 / 2
5 / 3
7 / 4
11 / 5
13 / 6
17 / 7
.. / ..
199 / 46

العدد 199 أوَّليّ، ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة هو العدد 46 نفسه!

والعجيب أن السور التي عدد آياتها بين 113 و127 تكرّر فيها اسم اللَّه 199 مرّة!
إذًا، وبشهادة القرآن، فإن المفهوم الصحيح للفجوة الأوّليّة هو المفهوم الثاني..

أي إن الفجوة الأوّليّة هي عدد الأعداد الصحيحة غير الأوّليّة المحصورة بين عددين أوّليّين.

جميع الاستنتاجات الرقمية القرآنية تقوم على هذا المفهوم للفجوة الأوّليّة.

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب!!

---------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الأربعاء 19 يوليو 2017, 00:01


سلسلة لعلهم يتفكرون /15

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

الأعداد الأولية في القرآن الكريم / القسم الثاني


الأعداد الأوّليّة..لا تزال عصية على الفهم..ملايين المحاولات المضنية ولا تزال هذه الأعداد تخفي خلفها سرًا عظميًا..
لقد رأينا في الحلقة السابقة كيف يحسم القرآن الجدل بين علماء الرياضيات بشأن الفجوة الأوّليّة.

أكبر عدد أوّليّ مستخدم في ترتيب سور القرآن هو العدد 113
العدد الأوّليّ الذي يأتي بعد هذا العدد مباشرة هو العدد 127
وهذا يعني أن الفجوة الأوّليّة بين العددين 113 و127 تساوي 13
أي أن هناك 13 عدد صحيح متسلسلة بين العددين 113 و127 لا يوجد بينها عدد أوّليّ.

والفجوة الأوّليّة هي عدد الأعداد الصحيحة غير الأوّليّة التي تنحصر بين عددين أوّليّين متعاقبين.

تأمّل الأعجب..

تأمّل سور القرآن التي عدد آياتها أكثر من 113 آية، وأقل من 127 آية وهي:

سورة المائدة وترتيبها في المصحف رقم 5، وهذا العدد أوَّليّ!
سورة هود وترتيبها في المصحف رقم 11، وهذا العدد أوَّليّ!
سورة المؤمنون وترتيبها في المصحف رقم 23، وهذا العدد أوَّليّ!

وكما ترى فإن تراتيب السور الثلاث أعداد أوّليّة، ومجموعها 39، وهذا العدد = 3 × 13

لاحظ كيف تنزع كل المؤشرات نحو العدد 13 وهو مقدار الفجوة الأوّليّة بين العددين 113 و127

تأمّل إذًا هذا التناسق العجيب..

هناك 13 سورة من سور القرآن عدد آياتها أكثر من 113 آية، ومجموع تراتيب هذه السور 169، وهذا العدد = 13 × 13
هناك 10 سور من سور القرآن عدد آياتها أكثر من 127 آية، ومجموع تراتيب هذه السور 130، وهذا العدد = 10 × 13
هناك 3 سور من سور القرآن عدد آياتها ما بين 113 آية و127 آية ومجموع تراتيب هذه السور 39، وهذا العدد = 3 × 13

إنه قمّة الاتقان في نظم القرآن!

مزيد من التأكيد..

الفجوة الأوّليّة بين العددين 113 و127 مقدارها 13.. فما هي أوّل فجوة أوّليّة أكبر من 13؟
أكبر فجوة أوّليّة تأتي بعد العدد 13 حجمها 17، وهي الفجوة بين العددين الأوّليّين 523 و541

هل تلاحظ ما يلفت انتباهك نحو هذين العددين 523 و541؟

دعني أبسُط لك مسطرة الأعداد الأوّليّة حتى تنجلي أمامك الأمور بشكل أوضح:

العدد الأوّليّ / ترتيبه

2 / 1
3 / 2
5 / 3
7 / 4
11 / 5
13 / 6
17 / 7
.. / ..
523 / 99
541 / 100

يا للعجب!! ماذا ترى؟

العدد الأوَّليّ 523، ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 99
والعدد الأوَّليّ 541 ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 100
ومجموع ترتيب العددين في قائمة الأعداد الأوّليّة 99 + 100 = 199
تأمّل كيف أتينا إلى العدد 199 من طريق آخر!!
والعدد 199 هو الفرق بين مجموع أرقام الآيات التي أرقامها 113 والآيات التي أرقامها 127
والعدد 199 هو مجموع تكرار اسم الله في السور التي عدد آياتها بين 113 آية و127 آية!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب!!

وما رأيكم أن أعرض عليكم ما هو أعجب منها؟!
إذًا.. تابعوا معنا الحلقة الثالثة وسوف أعرض عليكم ما هو أعجب من هذا كله..
-----------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الأربعاء 19 يوليو 2017, 00:04


سلسلة لعلهم يتفكرون /16

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

الأعداد الأولية في القرآن الكريم / القسم الثالث




لا تزال رحلتنا مستمرة مع الأعداد الأوّليّة..هذه الأعداد التي لا تزال عصية على الفهم رغم ملايين المحاولات المضنية!
هذه الأعداد التي احتار في شأنها فطاحل علماء الرياضيات وأساطين علم العدد.
في هذا المشهد سوف ننطلق معكم من اللفظ نفسه (عدد أوّلي)!

تأمّلوا إذًا الترتيب الهجائي لأحرف هاتين الكلمتين (عدد أولي):

الحرف / ترتيبه الهجائي
ع / 18
د / 8
د / 8
أ / 1
و / 27
ل / 23
ي / 28
المجموع / 113

مجموع الترتيب الهجائي لأحرف كلمتي (عدد أولي) = 113
113 هو بالفعل أكبر عدد أوّليّ مستخدم في الدلالة على ترتيب سور القرآن!

سبحان الله! ما رأيكم في هذه الحقيقة الرقمية الدامغة!

هل تريدون ما هو أعجب من ذلك؟!

تأمّلوا إذًا الآيات التي أرقامها 113 وعددها 13 آية في القرآن..

{ وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِيْنَ لَا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيْمَا كَانُوا فِيْهِ يَخْتَلِفُونَ (113)}(البقرة)
{ لَيْسُوا سَوَاءً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ (113)}(آل عمران)
{ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ لَهَمَّتْ طَائِفَةٌ مُنْهُمْ أَنْ يُضِلُّوكَ وَمَا يُضِلُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَضُرُّونَكَ مِنْ شَيْءٍ وَأَنْزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيْمًا (113)}(النِّسَاء)
{ قَالُوا نُرِيْدُ أَنْ نَأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَنْ قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ (113)}(المائدة)
{ وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِيْنَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ (113)}(الأنعام)
{ وَجَاءَ السَّحَرَةُ فِرْعَوْنَ قَالْوا إِنَّ لَنَا لَأَجْرًا إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ (113)}(الأعراف)
{ مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِيْنَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِيْنَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (113)}(التوبة)
{ وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِيْنَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ (113)}(هود)
{ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْهُمْ فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمُ الْعَذَابُ وَهُمْ ظَالِمُونَ (113)}(النحل)
{ وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا وَصَرَّفْنَا فِيْهِ مِنَ الْوَعِيْدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْرًا (113)}(طه)
{ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلِ الْعَادِّينَ (113)}(المؤمنون)
{ إِنْ حِسَابُهُمْ إِلَّا عَلَى رَبِّي لَوْ تَشْعُرُونَ (113)}(الشعراء)
{ وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِنَفْسِهِ مُبِينٌ (113)}(الصافات)

تأمّلوا تكرار أحرف كلمتي (عدد أولي) في هذه الآيات:

الحرف / تكراره في الآيات التي أرقامها 113
ع / 23
د / 14
د / 14
أ / 141
و / 78
ل / 114
ي / 59
المجموع / 443

وكما تلاحظون فإن مجموع تكرار أحرف (عدد أولي) في الآيات التي أرقامها 113 يساوي 443
والعدد 443 بالفعل عدد أوّليّ لا يقبل القسمة إلا على نفسه أو على الرقم واحد!

ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟

وما رأيكم أن أذهب بكم الآن إلى الكلمة رقم 443 من بداية المصحف؟
لا تفكّروا كثيرًا.. فإنها كلمة { اسْتَوَى } في هذه الآية من سورة البقرة:
{ هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (29)}(البقرة)

والآن تأمّلوا تكرار أحرف كلمة { اسْتَوَى } في الآيات التي أرقامها 113:

الحرف / تكراره في الآيات التي أرقامها 113
ا / 141
س / 15
ت / 28
و / 78
ى / 9
المجموع / 271

وكما تلاحظون فإن مجموع تكرار أحرف كلمة { اسْتَوَى } في الآيات التي أرقامها 113 يساوي 271
والعدد 271 أوّليّ لا يقبل القسمة إلا على نفسه أو على الرقم واحد!

وهذه الحقيقة الرقمية الدامغة ما رأيكم فيها؟

والآن لديكم العددين 443 و271 :

العدد 443 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 86
والعدد 271 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 58
مجموع ترتيب العددين في قائمة الأعداد الأوّليّة يساوي 144

هل تعلمون إلى ماذا يشير هذا العدد؟
سوف أعرض عليكم الإجابة الآن ولكنني على يقين تام من أنكم لا تتوقعونها..

ننتقل معًا إلى الكلمة رقم 443 من بداية سورة البقرة نفسها..
إنها كلمة { بِحَمْدِكَ } في هذه الآية:
{ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30)}(البقرة)

نعم.. كلمة { بِحَمْدِكَ } في هذه الآية هي الكلمة رقم 443 من بداية سورة البقرة..
والآن تأمّلوا تكرار أحرف كلمة { بِحَمْدِكَ } في جميع الآيات التي أرقامها 113

الحرف / تكراره في الآيات التي أرقامها 113
ب / 21
ح / 11
م / 68
د / 14
ك / 30
المجموع / 144

والآن تأمّلوا بأبصاركم وبصائركم!!
تأمّلوا مجموع تكرار أحرف كلمة { بِحَمْدِكَ } في الآيات التي أرقامها 113
تأمّلوا هذا العدد 144 جيِّدًا أليس هو النتيجة السابقة ذاتها؟

سبحانك ربّي.. أم يقولون افتراه!!

تأمّلوا العدد 144 من جديد فهو يساوي 114 + 30
114 هو عدد سور القرآن الكريم و30 هو رقم الآية ذاتها..
بل تأمّلوا الحرف الأخير في كلمة { بِحَمْدِكَ } وقد تكرّر 30 مرّة في الآيات التي أرقامها 113
والعجيب أن العدد 113 أوّلّي ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 30

عجيب!!

تأمّلوا علاقة أخرى بين العددين 114 و30
عدد سور القرآن 114 سورة، والآن انتقلوا معي إلى أوّل آية رقمها 114 في المصحف:
{ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (114)}(البقرة)

ما العجيب في هذه الآية؟
هذه الآية عدد حروفها 113 حرفًا وعدد كلماتها 30 كلمة.
والعدد 113 أوّلّي ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 30

والآن.. تأمّلوا هذه الحقائق الرقمية الواضحة!
هل يستطيع أحد أن ينكرها أو يدّعي الجهل بمدلولها؟!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب.
---------------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).


[size=32]سلسلة لعلهم يتفكرون /16

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

الأعداد الأولية في القرآن الكريم / القسم الثالث
[/size]



لا تزال رحلتنا مستمرة مع الأعداد الأوّليّة..هذه الأعداد التي لا تزال عصية على الفهم رغم ملايين المحاولات المضنية!
هذه الأعداد التي احتار في شأنها فطاحل علماء الرياضيات وأساطين علم العدد.
في هذا المشهد سوف ننطلق معكم من اللفظ نفسه (عدد أوّلي)!

تأمّلوا إذًا الترتيب الهجائي لأحرف هاتين الكلمتين (عدد أولي):

الحرف / ترتيبه الهجائي
ع / 18
د / 8
د / 8
أ / 1
و / 27
ل / 23
ي / 28
المجموع / 113

مجموع الترتيب الهجائي لأحرف كلمتي (عدد أولي) = 113
113 هو بالفعل أكبر عدد أوّليّ مستخدم في الدلالة على ترتيب سور القرآن!

سبحان الله! ما رأيكم في هذه الحقيقة الرقمية الدامغة!

هل تريدون ما هو أعجب من ذلك؟!

تأمّلوا إذًا الآيات التي أرقامها 113 وعددها 13 آية في القرآن..

{ وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِيْنَ لَا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيْمَا كَانُوا فِيْهِ يَخْتَلِفُونَ (113)}(البقرة)
{ لَيْسُوا سَوَاءً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ (113)}(آل عمران)
{ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ لَهَمَّتْ طَائِفَةٌ مُنْهُمْ أَنْ يُضِلُّوكَ وَمَا يُضِلُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَضُرُّونَكَ مِنْ شَيْءٍ وَأَنْزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيْمًا (113)}(النِّسَاء)
{ قَالُوا نُرِيْدُ أَنْ نَأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَنْ قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ (113)}(المائدة)
{ وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِيْنَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ (113)}(الأنعام)
{ وَجَاءَ السَّحَرَةُ فِرْعَوْنَ قَالْوا إِنَّ لَنَا لَأَجْرًا إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ (113)}(الأعراف)
{ مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِيْنَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِيْنَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (113)}(التوبة)
{ وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِيْنَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ (113)}(هود)
{ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْهُمْ فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمُ الْعَذَابُ وَهُمْ ظَالِمُونَ (113)}(النحل)
{ وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا وَصَرَّفْنَا فِيْهِ مِنَ الْوَعِيْدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْرًا (113)}(طه)
{ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلِ الْعَادِّينَ (113)}(المؤمنون)
{ إِنْ حِسَابُهُمْ إِلَّا عَلَى رَبِّي لَوْ تَشْعُرُونَ (113)}(الشعراء)
{ وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِنَفْسِهِ مُبِينٌ (113)}(الصافات)

تأمّلوا تكرار أحرف كلمتي (عدد أولي) في هذه الآيات:

الحرف / تكراره في الآيات التي أرقامها 113
ع / 23
د / 14
د / 14
أ / 141
و / 78
ل / 114
ي / 59
المجموع / 443

وكما تلاحظون فإن مجموع تكرار أحرف (عدد أولي) في الآيات التي أرقامها 113 يساوي 443
والعدد 443 بالفعل عدد أوّليّ لا يقبل القسمة إلا على نفسه أو على الرقم واحد!

ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟

وما رأيكم أن أذهب بكم الآن إلى الكلمة رقم 443 من بداية المصحف؟
لا تفكّروا كثيرًا.. فإنها كلمة { اسْتَوَى } في هذه الآية من سورة البقرة:
{ هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (29)}(البقرة)

والآن تأمّلوا تكرار أحرف كلمة { اسْتَوَى } في الآيات التي أرقامها 113:

الحرف / تكراره في الآيات التي أرقامها 113
ا / 141
س / 15
ت / 28
و / 78
ى / 9
المجموع / 271

وكما تلاحظون فإن مجموع تكرار أحرف كلمة { اسْتَوَى } في الآيات التي أرقامها 113 يساوي 271
والعدد 271 أوّليّ لا يقبل القسمة إلا على نفسه أو على الرقم واحد!

وهذه الحقيقة الرقمية الدامغة ما رأيكم فيها؟

والآن لديكم العددين 443 و271 :

العدد 443 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 86
والعدد 271 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 58
مجموع ترتيب العددين في قائمة الأعداد الأوّليّة يساوي 144

هل تعلمون إلى ماذا يشير هذا العدد؟
سوف أعرض عليكم الإجابة الآن ولكنني على يقين تام من أنكم لا تتوقعونها..

ننتقل معًا إلى الكلمة رقم 443 من بداية سورة البقرة نفسها..
إنها كلمة { بِحَمْدِكَ } في هذه الآية:
{ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30)}(البقرة)

نعم.. كلمة { بِحَمْدِكَ } في هذه الآية هي الكلمة رقم 443 من بداية سورة البقرة..
والآن تأمّلوا تكرار أحرف كلمة { بِحَمْدِكَ } في جميع الآيات التي أرقامها 113

الحرف / تكراره في الآيات التي أرقامها 113
ب / 21
ح / 11
م / 68
د / 14
ك / 30
المجموع / 144

والآن تأمّلوا بأبصاركم وبصائركم!!
تأمّلوا مجموع تكرار أحرف كلمة { بِحَمْدِكَ } في الآيات التي أرقامها 113
تأمّلوا هذا العدد 144 جيِّدًا أليس هو النتيجة السابقة ذاتها؟

سبحانك ربّي.. أم يقولون افتراه!!

تأمّلوا العدد 144 من جديد فهو يساوي 114 + 30
114 هو عدد سور القرآن الكريم و30 هو رقم الآية ذاتها..
بل تأمّلوا الحرف الأخير في كلمة { بِحَمْدِكَ } وقد تكرّر 30 مرّة في الآيات التي أرقامها 113
والعجيب أن العدد 113 أوّلّي ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 30

عجيب!!

تأمّلوا علاقة أخرى بين العددين 114 و30
عدد سور القرآن 114 سورة، والآن انتقلوا معي إلى أوّل آية رقمها 114 في المصحف:
{ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (114)}(البقرة)

ما العجيب في هذه الآية؟
هذه الآية عدد حروفها 113 حرفًا وعدد كلماتها 30 كلمة.
والعدد 113 أوّلّي ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 30

والآن.. تأمّلوا هذه الحقائق الرقمية الواضحة!
هل يستطيع أحد أن ينكرها أو يدّعي الجهل بمدلولها؟!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب.
---------------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).


________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الأربعاء 19 يوليو 2017, 00:07


سلسلة لعلهم يتفكرون /17

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

الأعداد الأولية في القرآن الكريم / القسم الرابع




الأعداد الأوّليّة..أعداد صحيحة أكبر من واحد ولكنها لا تقبل القسمة إلا على نفسها وعلى الرقم 1 فقط!
لقد ظلت هذه الأعداد وعبر القرون لغزًا يحيّر العقل البشري ويتحداه! رغم ملايين المحاولات المضنية فلا يزال العالم عاجزًا عن فهم سلوك هذه الأعداد.
لماذا لا تزال هذه الأعداد عصية على الفهم؟

لأن المسافة بين كل عددين أوليين مسافة غير ثابتة وتتغير بطريقة غير ثابتة أيضًا.وهذه المسافة بين أي عددين أوليين متعاقبين تُسمى بالفجوة الأولية..
في هذا المشهد سوف نخضع القرآن العظيم لاختبار جديد!
سوف نختار فجوة أوّليّة استثنائية!

تأمّلوا هذا العدد الأوّلي جيِّدًا 4831
وتأمّلوا العدد الأوّلي الذي يليه مباشرة، وهو 4861
قارنوا بين العددين.. الفجوة بينهما = 29
وهذه فجوة استثنائية بكل المقاييس، حيث لا يوجد أي عدد أوّليّ ما بين العددين 4831 و4861
هذه حقيقة رياضية ثابتة لا يستطيع أحد أن يجادل بشأنها.

والآن هذه هي الآية التي ترتيبها رقم 4831 من بداية المصحف:
{ وَأَنَّ عَلَيْهِ النَّشْأَةَ الْأُخْرَى (47)}(النجم)

وهذه هي الآية التي ترتيبها رقم 4861 من بداية المصحف:
{ وَلَقَدْ تَرَكْنَاهَا آيَةً فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (15)}(القمر).

وهذه أيضًا حقائق رياضية ثابتة لا يستطيع أحد أن يجادل بشأنها.
والآن تأمّلوا بأبصاركم وبصائركم!!

تأمّلوا رقم الآية الأولى وهو 47
وتأمّلوا رقم الآية الثانية وهو 15

والعجب كل العجب أن العدد 47 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 15
فتأمّلوا كيف يتعامل القرآن العظيم مع هذه الفجوة الأوّليّة الاستثنائية!

ألا يدهشكم هذا النظم الرقمي القرآني المُعجز؟!

الفجوة الأولّيّة بين العددين 4831 و 4861 حجمها 29
وهذا العدد 29 في حد ذاته أوّلي ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 10
10 هو مجموع كلمات الآيتين..
{ وَأَنَّ عَلَيْهِ النَّشْأَةَ الْأُخْرَى (47)}(النجم).
{ وَلَقَدْ تَرَكْنَاهَا آيَةً فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (15)}(القمر).
الآية الأولى جاءت في سورة النجم والآية الثانية في سورة القمر..
والآن يمكنكم أن تتأمّلوا الآية رقم 10 في السورتين:

{ فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى (10)}(النجم).
{ فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ (10)}(القمر).

وكما تلاحظون فإن مجموع كلمات الآيتين = 10 أيضًا!!

اختبار جديد..

سوف نخضع القرآن العظيم لاختبار من نوع مختلف هذه المرّة!
هذه المرّة سوف نتعامل مع تكرار اسم اللَّه في القرآن لنرى كيف يتعامل مع فجوة أوّليّة استثنائية!
تأمّلوا هذا العدد الأوّلي 1327
وتأمّلوا العدد الأوّلي الذي يليه مباشرة، وهو 1361
قارنوا بين العددين.. الفجوة بينهما = 33
وهذه فجوة استثنائية كبرى حيث لا يوجد أي عدد أوّليّ ما بين العددين 1327 و1361
الآن سوف انتقل بكم إلى التكرار رقم 1327 لاسم اللَّه من بداية المصحف وجاء في هذه الآية:
{ فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَمَا سَأَلْتُكُمْ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّهِ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِيْنَ (72)}(يونس)
وهذا هو التكرار رقم 1361 لاسم اللَّه من بداية المصحف جاء في هذه الآية:
{ إِنْ نَقُولُ إِلَّا اعْتَرَاكَ بَعْضُ آلِهَتِنَا بِسُوءٍ قَالَ إِنِّيْ أُشْهِدُ اللَّهَ وَاشْهَدُوا أَنِّيْ بَرِيْءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ (54)}(هود)

الآية الأولى عدد كلماتها 16 كلمة، وجاء اسم اللَّه في ترتيب الكلمة رقم 11 من بدايتها!
الآية الثانية عدد كلماتها 16 كلمة، وجاء اسم اللَّه في ترتيب الكلمة رقم 11 من بدايتها!
تأمّلوا هذا التطابق المذهل في أدقّ التفاصيل!
العجيب أن سورة هود ترتيبها في المصحف رقم 11
والأعجب من ذلك أن اسم اللَّه من بعد آية هود حتى نهاية السورة ورد 16 مرّة!
والآية رقم 16 من سورة هود عدد كلماتها 16 كلمة أيضًا!
واسم اللَّه في آية هود هو التكرار رقم 22 لاسم اللَّه من بداية سورة هود، وهذا العدد = 11 + 11
ولا ننسى أن حجم الفجوة الأوّلية الاستثنائية هو 33، وهذا العدد = 11 + 11 + 11

الآن ما رأيكم في هذه الهندسة الرقمية القرآنية المذهلة؟
تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..من وضع هذا النظام الرقمي المحكم في القرآن؟
------------------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الأربعاء 19 يوليو 2017, 00:11


[size=32]سلسلة لعلهم يتفكرون /18

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

آية التحدّي[/size]




القرآن العظيم مُعجز بكل الوجوه.. ونظمه الرقمي واحد منها..ومُعجز لكل الأزمنة.. وزماننا هذا واحد منها..
وقد تحدّى اللّه عزّ وجلّ به الأنس والجن، الأوّلين منهم والآخرين.وليت المكذبين يعلمون حجم هذا التحدِّي على حقيقته..
فهو ليس تحدِّيًا لغويًّا أو بيانيًّا فحسب، كما كان يُتوهّم..ولكنه تحدٍّ يخفي في باطنه العديد من المضامين المعجزة التي لا يستطيع البشر أن يقلّدوا أي جانب منها..
ومن ذلك البناء الرقمي المعجز، ليس للقرآن العظيم بكامله فحسب، وإنما لآيات التحدِّي في ذاتها..
عندما يقول القرآن العظيم للمكذبين به إنكم لن تأتوا بمثلي فإنه يعني ما يقول:

{ قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا (88)}(الإسراء).

هذه الآية من أعجب الآيات نظمًا وإحكامًا في كتاب اللَّه عزّ وجلّ!
إنها الآية التي تحدّت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن!
إنها الدليل الحاسم والبرهان القاطع لكل من يبحث عن الحق!
إنها الكافية الوافية التي لا تحتاج دليلًا آخر معها لإثبات عظمة نظم هذا القرآن!
عدد كلماتها 19 كلمة، وعدد حروفها 76 حرفًا، وهذا العدد = 19 × 4
هذه الآية تضمَّنت من الحروف الهجائية 19 حرفًا!

الحرف رقم 19 في قائمة الحروف الهجائية هو حرف الغين..
حرف الغين تكرّر من بداية سورة الإسراء حتى هذه الآية 19 مرّة!
العجيب أن أقصر آية في سورة الإسراء عدد حروفها 19 حرفًا..
{ قُلْ كُونُوا حِجَارَةً أَوْ حَدِيدًا (50)}(الإسراء).

تأمّلوا العدد 19 جيِّدًا وانتبهوا إلى ما يلي:

أوّل آية في المصحف هي آية البسملة، وعدد حروفها 19 حرف.
أوّل سورة نزلت من القرآن هي سورة العلق، وعدد آياتها 19 آية.
أوّل سورة نزلت من القرآن هي العلق ترتيبها رقم 19 من نهاية المصحف.
أوّل عدد نزل به الوحي هو العدد 19، في الآية: { عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ (30)}(المدثر).
أوّل آية جاءت بعد أوّل 19 آية من بداية المصحف عدد كلماتها 19 كلمة.
أوّل آية في المصحف تحمل الرقم 19 عدد كلماتها 19 كلمة.
آخر سورة نزلت من القرآن هي سورة النصر، وعدد كلماتها 19 كلمة.
أوّل آية في آخر سورة نزلت من القرآن وهي النصر، وعدد حروفها 19 حرف.
بدأ القرآن بحرف الباء، وهذا الحرف تكرّر 19 مرّة في أوّل 114 كلمة.
اختتم القرآن بحرف السين، وهذا الحرف تكرّر 19 مرّة في آخر 114 كلمة.
في أوّل 114 كلمة هناك حرف آخر تكرّر 19 مرّة وهو حرف الراء.
في آخر 114 كلمة هناك حرف آخر تكرّر 19 مرّة وهو حرف الياء.
مجموع الترتيب الهجائي لحرفي الراء والياء 38 وهذا العدد = 19 + 19

هل تعجّبتم من ذلك؟ إليكم الأعجب.. تأمّلوا آية التحدّي من جديد..
{ قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا (88)}(الإسراء).

عدد كلماتها 19 كلمة، وعدد حروفها 76 حرفًا..
فهل يوجد في سورة الإسراء أي آية أخرى عدد كلماتها 19 كلمة وعدد حروفها 76 حرفًا؟

نعم.. إنها هذه الآية:
{ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَسْتَمِعُونَ بِهِ إِذْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ وَإِذْ هُمْ نَجْوَى إِذْ يَقُولُ الظَّالِمُونَ إِنْ تَتَّبِعُونَ إلَّا رَجُلًا مَسْحُورًا (47)}(الإسراء).

الآية الأولى عدد كلماتها 19 كلمة والآية الثانية عدد كلماتها 19 كلمة أيضًا..
الآية الأولى عدد حروفها 76 حرفًا والآية الثانية عدد حروفها 76 حرفًا أيضًا.
الأمر العجيب والمذهل حقًّا أن مجموع النقاط على حروف الآيتين = 76 نقطة!
الفرق بين أرقام الآيتين = 41 ومجموع النقاط على حروف آية التحدّي = 41 نقطة!

مزيدًا من التأكيد..
في القرآن هناك 10 آيات فقط عدد كلماتها 19 كلمة وعدد حروفها 76 حرف.
وهذه هي أوّل آية في القرآن عدد كلماتها 19 كلمة وعدد حروفها 76 حرف..
{ وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى رَبِّهِمْ قَالَ أَلَيْسَ هَذَا بِالْحَقِّ قَالُوا بَلَى وَرَبِّنَا قَالَ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ (30) }(الأنعام).

وهذه هي آخر آية في القرآن عدد كلماتها 19 كلمة وعدد حروفها 76 حرف..
{ وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا لَوْ كَانَ خَيْرًا مَا سَبَقُونَا إِلَيْهِ وَإِذْ لَمْ يَهْتَدُوا بِهِ فَسَيَقُولُونَ هَذَا إِفْكٌ قَدِيمٌ (11)}(الأحقاف).

الآية الأولى عدد كلماتها 19 كلمة والآية الثانية عدد كلماتها 19 كلمة أيضًا..
الآية الأولى عدد حروفها 76 حرفًا والآية الثانية عدد حروفها 76 حرفًا أيضًا..
الأمر العجيب والمذهل حقًّا أن مجموع النقاط على حروف الآيتين = 76 نقطة!
مجموع أرقام الآيتين = 41 ومجموع النقاط على حروف آية التحدّي = 41 نقطة!

هل تعجّبم من ذلك؟
ولكن ليس هذا ما أهدف إليه ولا أريد التوقّف عنده أو التعليق عليه..

تأمّلوا آية سورة الأنعام فهي الآية رقم 819 من بداية المصحف..
وتأمّلوا آية سورة الأحقاف فهي الآية رقم 4521 من بداية المصحف..
ماذا يعني لكم ذلك؟

الآيات المحصورة ما بين آية سورة الأنعام وآية سورة الأحقاف عددها 3701
الأمر العجيب والمذهل حقًّا أن هذا العدد هو مجموع كلمات سورتي الأنعام والأحقاف!
سورة الأنعام عدد كلماتها 3056 كلمة وسورة الأحقاف عدد كلماتها 645 كلمة، ومجموعهما 3701

والآن سوف أنتقل بكم الآن إلى الآية رقم 3701 من بداية المصحف..

إنها هذه الآية من سورة فاطر..
{ إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولَا وَلَئِنْ زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا (41)}(فاطر).

أوّلًا تأمّلوا رقم الآية فهو العدد 41 نفسه.. أليس كذلك؟!
ولكن الأمر المذهل حقًّا أن هذه الآية عدد كلماتها 19 كلمة، وعدد حروفها 76 حرفًا..
نعم.. إنها إحدى الآيات العشر التي حدّثتكم عنها من قبل!

والآن ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟
هل يستطيع أي مكذب بهذا القرآن أن ينكرها أو يدعي الجهل بمدلولها؟

فما هو إذًا تفسيرهم لها؟! لعلهم يتفكرون!!
-----------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الأربعاء 19 يوليو 2017, 00:15


سلسلة لعلهم يتفكرون /19

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

آية التحدي / القسم الثاني*




القرآن الكريم..كلام رب العالمين ووحيه ونوره وهداه..تحدى به معشر الثقلين، الإنس والجن، العرب والعجم..
فأعجز أهل الفصاحة والبيان بعبارات سهلة المباني عميقة المعاني..فبدا عجزُهم واضحًا أمام عظمة هذا القرآن..
لقد انتظرنا المكذبين بهذا القرآن أكثر من أربعة عشر قرنًا بأن يأتوا لنا بمثل سورة واحدة فقط من مثله..
حتى ولو كانت مثل أقصر سورة فيه، وهي سورة الكوثر التي تتألّف من عشر كلمات فقط..
لم يأتونا حتى الآن بشيء، غير الظنون الكاذبة والأوهام الباطلة..
وإن كان المكذِبون قد عجزوا عن تحقيق هذا المطلب عندما كانت اللغة العربية في قمّة مجدها وأوج عظمتها..فإن المكذبين في زماننا هذا أعجز من أن يأتوا بمثل نظم آية واحدة من مثل هذا القرآن..
وفي هذا المشهد القرآني سوف نقترب أكثر من آية التحدّي التي افتتحنا بها الحلقة السابقة..

{ قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا (88)}(الإسراء).

إنها الآية التي تحدّت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن!
هذه الآية عدد كلماتها 19 كلمة وعدد حروفها 76 حرفًا، ويساوي 19 × 4
هذه الآية تضمَّنت من الحروف الهجائية 19 حرفًا!

وهذا يعني أن هناك 9 من الحروف الهجائية لم ترد في هذه الآية..

وهذه هي الأحرف التسعة التي لم يرد أيّ منها في الآية:

الحرف / ترتيبه الهجائي
ح / 6
خ / 7
د / 8
ز / 11
ش / 13
ص / 14
ط / 16
غ / 19
ف / 20
المجموع / 114

مجموع الترتيب الهجائي لهذه الأحرف يساوي 114
هل هناك من يجهل مدلول هذا العدد؟! إنه عدد سور القرآن!
وهذا يعني أن مجموع الترتيب الهجائي للحروف التي تضمَّنتها آية التحدي هو 292
وهذا العدد = 73 × 4

73 هو مجموع الترتيب الهجائي لأحرف اسم اللَّه و4 هو عدد أحرف اسم اللَّه نفسها..

الحرف / ترتيبه الهجائي
ا / 1
ل / 23
ل / 23
هـ / 26
المجموع / 73

سبحان الله!
الحروف التي تجاهلتها الآية تتحدث عن القرآن!
والحروف التي تضمنتها الآية تتحدّث عن منزّل القرآن وهو الله سبحانه وتعالى!

تأمّلوا آية التحدّي جيِّدًا..
{ قُلْ لَئِنِ اِجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا (88)}(الإسراء).

في قلب الآية يأتي { مِثْلِ هَذَا الْقُرْآن } وهو المُتحدَّى به..
لنفترض وجود كفة ميزان قبل قلب الآية والكفة الأخرى بعد قلب الآية ونلاحظ:

جاءت { مِثْلِ هَذَا الْقُرْآن } بعد 32 حرفًا من بداية الآية، وقبل 32 حرفًا من نهايتها!
جاءت { مِثْلِ هَذَا الْقُرْآن } بعد 20 حرف غير منقوط من بداية الآية، وقبل 20 حرف غير منقوط من نهايتها!
جاءت { مِثْلِ هَذَا الْقُرْآن } بعد 12 حرفًا منقوطًا من بداية الآية، وقبل 12 حرفًا منقوطًا من نهايتها!
نقاط حروف الآية قبل { مِثْلِ هَذَا الْقُرْآن } عددها 17 نقطة، ونقاط حروف الآية بعد { مِثْلِ هَذَا الْقُرْآن } عددها 17 نقطة.
الحروف المكسورة قبل { مِثْلِ هَذَا الْقُرْآن } عددها 7 أحرف، والحروف المكسورة بعد { مِثْلِ هَذَا الْقُرْآن } عددها 7 أحرف.
المجموع قبل { مِثْلِ هَذَا الْقُرْآن } = 88 ، والمجموع بعد { مِثْلِ هَذَا الْقُرْآن } = 88 وهو رقم آية التحدي !!
أي إن كفتي الميزان متساوتيين!!
تأمّلوا هذا الميزان العجيب..

القرآن يتحدى
تأمّل هذه الآية وتأمّل عظمة بنائها الإحصائي وروعته وتأمّل معناها! وتأمّل كيف جاءت الأعداد متناظرة في الكفّتين!
وتأمّل كيف جاء مجموع هذه الأعداد = 88 بما يماثل رقم الآية!
وتذكّر أن هذه الآية نزلت قبل أكثر من 14 قرنًا على أمّة أميّة!
وعندما نزلت خطّها كُتّاب الوحي برسم تقليدي يتوافق مع مستوى المعرفة في ذلك الزمان!
خطّها كتّاب الوحي، وحروفها خالية من النقاط وعلامات التشكيل، ولم تكن فواصل الآيات مرقّمة حينها!
إذا كان المكذِّبون بهذا القرآن يطالبون بمعجزة تثبت أنه من عند اللَّه، فهذه هي المعجزة ماثلة بين أيديهم!
وما ترونه ماثلًا أمامكم الآن ما هو إلا قطرة واحدة من محيط عجائب القرآن التي لا تنقضي.

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..
*بتصرف بسيط جدا
------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الأربعاء 19 يوليو 2017, 00:18


سلسلة لعلهم يتفكرون /20

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

سورة الكوثر



قال المكذِّبون بهذا القرآن إن مُحمَّدًا صلى الله عليه وسلّم قد افتراه! فردّ عليهم القرآن بحسم: إن كان حقًا ما تقولون فأتوا أنتم بسورة واحدة من مثل هذا القرآن!
وإن لم تفعلوا، ولن تفعلوا، فمعنى ذلك أن القرآن ليس افتراءً كما تزعمون! ولهم أن يستعينوا على تحقيق هذا المطلب بمن شاؤوا، وبما شاؤو..

{ وَإِنْ كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُوْرَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُوْنِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِيْنَ (23)}(البقرة).

إنه يتحدَّاهم في سورة واحدة فقط ولا يهم طولها أو قصرها.. فتأمّل هذه الثقة المطلقة! هذه الثقة التي لا يمكن أن تتأتى لأي أحد مهما بلغ.. سوى اللَّه عزّ وجلّ!
تخيّل أنك تُؤلّف كتابًا ثم تتحدَّى البشر أجمعين أن يأتوا بمثل صفحة واحدة فقط من مثل ما أتيت به أنت! لقد انتظرنا المكذِّبين بهذا القرآن أكثر من 14 قرنًا أن يأتونا بسورة من مثل هذا القرآن، فلم يستطيعوا!
ولا يزال التحدِّي قائمًا.. { فَأْتُوْا بِسُوْرَةٍ مِن مِثْلِهِ }!
لقد فشل الأوّلون من المكذِّبين بأنْ يأتُوا بسورة واحدة من مثل هذا القرآن، وهم أهل الفصاحة والبلاغة والبيان!
فهل يا ترى يستطيع المكذِّبون بهذا القرآن في زماننا هذا أن ينجحوا في تحقيق ما فشل فيه أسلافهم؟!
الأمر أصعب مما يتوهم المكذِّبون بهذا القرآن! والتحدّي ليس لغويًّا أو بيانيًّا فحسب، ولكنه تحدٍّ يخفي في باطنه العديد من المضامين المعجزة..
هيا بنا الآن نرى لونًا جديدًا من المنازلة..

هذه هي سورة الكوثر أقصر سور القرآن الكريم..
{ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ (3)}

عدد كلمات سورة الكوثر 10 كلمات!
الآية الأولى تضمّنت من الحروف الهجائية 10 أحرف!
الآية الثانية تضمّنت من الحروف الهجائية 10 أحرف!
الآية الثالثة تضمّنت من الحروف الهجائية 10 أحرف!
أكثر الحروف تكرارًا في السورة هو حرف الألف وقد تكرّر فيها 10 مرّات!
من بين الحروف الهجائية التي تضمّنتها السورة هناك 10 أحرف ورد كل منها مرّة واحدة!
الحروف غير المقطَّعة تكرّرت في السورة 10 مرّات!
جميع آيات السورة خُتمت بحرف الرّاء، وهو الحرف رقم 10 في قائمة الحروف الهجائية!
السورة تنتهي بحرف الرّاء وسور القرآن التي تنتهي بحرف الرّاء عددها 10 سور آخرها الكوثر!
ولفظ (سورة) بالمفرد والجمع ورد في القرآن 10 مرّات في 10 آيات!
الكلمات التي تنتهي بحرف الرّاء من بداية سورة الكوثر حتى نهاية المصحف عددها 10 كلمات!
السورة تبدأ بكلمة { إِنَّا } وأوّل آية تبدأ بهذه الكلمة في المصحف عدد كلماتها 10 كلمات!

وهكذا تستمر معك سورة الكوثر، وهي أصغر سور القرآن في إيقاع عُشاري متنوّع!
تأمّل كلمات سورة الكوثر وأنعم فيها النظر جيِّدًا..

{ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ (3)}
أي كلمة من كلمات هذه السورة تتضمّن حرفًا أو أكثر من أحرف الجلال (ا ل ه)!
جميع كلمات سورة الكوثر تبدأ بواحد من هذه الأحرف الستّة: أ ش ف ل ه و.

الآن تأمّل مجموع تكرار هذه الأحرف في سورة الكوثر:
الحرف / تكراره في السورة
أ / 10
ش / 1
ف / 1
ل / 4
هـ / 1
و / 3
المجموع / 20

مجموع تكرار الأحرف التي بدأت بها كلمات سورة الكوثر الـ (10) هو 20، وهذا العدد = 10 + 10

والآن تأمّل مجموع ترتيب هذه الأحرف الستة نفسها في قائمة الحروف الهجائية:
الحرف / ترتيبه الهجائي
أ / 1
ش / 13
ف / 20
ل / 23
هـ / 26
و / 27
المجموع / 110

مجموع الترتيب الهجائي للأحرف التي بدأت بها كلمات سورة الكوثر الـ (10) هو 110
وهذا العدد = 10 × 10 + 10

تأمّل كيف يتجلّى النظام العشاري نفسه!

وفي المقابل فإن جميع كلمات سورة الكوثر خُتمت بواحد من هذه الأحرف الستّة: أ ر ك ل ن و.
الآن تأمّل مجموع تكرار هذه الأحرف في سورة الكوثر:
الحرف / تكراره في السورة
أ / 10
ر / 4
ك / 4
ل / 4
ن / 5
و / 3
المجموع / 30

مجموع تكرار الأحرف التي انتهت بها كلمات سورة الكوثر الـ (10) هو 30، وهذا العدد = 10 + 10 + 10

فتأمّل كيف يتجلّى النظام العشاري نفسه!

تأمّل الأعجب..
{ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ (3)}

الحرف رقم 10 من بداية السورة هو حرف الكاف وترتيبه الهجائي رقم 22
الحرف رقم 20 من بداية السورة هو حرف اللّام وترتيبه الهجائي رقم 23
الحرف رقم 30 من بداية السورة هو حرف النون وترتيبه الهجائي رقم 25
الحرف رقم 40 من بداية السورة هو حرف الألف وترتيبه الهجائي رقم 1
مجموع الترتيب الهجائي لهذه الأحرف الأربعة = 71
71 عدد أوّليّ، ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 20، أي 10 + 10
إذا أضفت إلى العدد 71 عدد حروف السورة وهو 43 حرفًا، يكون الناتج 114 وهو عدد سور القرآن!
العجيب أن هذه الأحرف نفسها تكرّرت في سورة الكوثر 23 مرّة!
ومن بداية سورة الكوثر حتى نهاية المصحف 137 كلمة، وهذا العدد = 114 + 23
عدد سور القرآن + عدد أعوام الوحي!

هناك ستة أحرف مشتركة وردت في آيات سورة الكوثر الثلاثة، وهي: أ – ر – ك – ل – ن – و
الآن تأمّل ترتيب هذه الأحرف في قائمة الحروف الهجائية:
الحرف / ترتيبه الهجائي
أ / 1
ر / 10
ك / 22
ل / 23
ن / 25
و / 27
المجموع / 108

هذه الأحرف عددها 6، ومجموع ترتيبها الهجائي 108
العجيب أن العدد 108 هو ترتيب سورة الكوثر في المصحف!
كما أن العدد 108 يساوي 6 × 6 × 3
6 هو عدد الأحرف و3 هو عدد آيات سورة الكوثر!
كما أن هذا العدد 108 نفسه = 114 – 6
114 هو عدد سور القرآن!

مزيد من التأكيد..

حرف الرّاء هو الحرف رقم 10 في قائمة الحروف الهجائية.
جميع آيات السورة اختتمت بهذا الحرف الذي ورد فيها أربع مرّات وجاء في هذه المواقع:
{ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ (3)}

جاء حرف الرّاء للمرّة الأولى في ترتيب الحرف رقم 16 من بداية السورة.
جاء حرف الرّاء للمرّة الثانية في ترتيب الحرف رقم 21 من بداية السورة.
جاء حرف الرّاء للمرّة الثالثة في ترتيب الحرف رقم 28 من بداية السورة.
جاء حرف الرّاء للمرّة الرابعة في ترتيب الحرف رقم 43 من بداية السورة.
مجموع المواقع الأربعة التي احتلها حرف الرّاء = 108، وهذا هو ترتيب سورة الكوثر في المصحف!

أرأيت دقة هذا النظام المحكم على مستوى موقع الحرف!
أرأيت هذا الترتيب المحكم الذي انتظمت به حروف أقصر سور القرآن!
هل جاء هذا التناسق المحكم على مستوى الكلمة والآية والسورة على هذا الوجه من غير تدبير محكم؟!
وهل كان مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم يحصي حروف القرآن ويتحرّى هويتها بهذه الدقة حتى يختار مواقعها؟!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الأربعاء 19 يوليو 2017, 00:49


سلسلة لعلهم يتفكرون /21

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

سورة الكوثر / القسم الثاني




القرآن الكريم..كل حرف من حروفه يأتي وفق ميزان دقيق..ومتى تقدّم أو تأخر أي حرف عن موقعه اختلّ هذا الميزان..
وهذه الحروف مرتبطة بعضها ببعض ارتباطًا وثيقًا ومباشرًا..لا يمكن أن يتحرّك حرف من موقعه ولا يمكن أن تستبدل حرفًا مكان آخر..

لا نزال بصدد الترتيب المحكم الذي انتظمت به حروف أقصر سور القرآن..
{ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ (3)}

حسنًا.. لنبدأ من الآية الأولى وهي من ثلاث كلمات:
{ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ }
أحرف الكلمة الأولى { إِنَّا } تكرّرت في سورة الكوثر 15 مرّة.
أحرف الكلمة الثانية { أَعْطَيْنَاكَ } تكرّرت في سورة الكوثر 22 مرّة.
أحرف الكلمة الثالثة { الْكَوْثَرَ } تكرّرت في سورة الكوثر 26 مرّة.
مجموع تكرار حروف كلمات الآية الأولى (15 + 22 + 26) يساوي 63
63 هو عمر صاحب الكوثر مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم!

انتقلوا إلى الآية الثانية وهي من ثلاث كلمات أيضًا:
{ فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ }
أحرف الكلمة الأولى { فَصَلِّ } تكرّرت في سورة الكوثر 6 مرّات.
أحرف الكلمة الثانية { لِرَبِّكَ } تكرّرت في سورة الكوثر 14 مرّة.
أحرف الكلمة الثالثة { وَانْحَرْ } تكرّرت في سورة الكوثر 23 مرّة.
مجموع تكرار حروف كلمات الآية الثانية (6 + 14 + 23) يساوي 43
43 هو عدد حروف سورة الكوثر نفسها!

انتقلوا إلى الآية الثالثة وهي من أربع كلمات:
{ إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ }
أحرف الكلمة الأولى { إِنَّ } تكرّرت في سورة الكوثر 15 مرّة
أحرف الكلمة الثانية { شَانِئَكَ } تكرّرت في سورة الكوثر 21 مرّة.
أحرف الكلمة الثالثة { هُوَ } تكرّرت في سورة الكوثر 4 مرّات.
أحرف الكلمة الرابعة { الْأَبْتَرُ } تكرّرت في سورة الكوثر 21 مرّة.
مجموع تكرار حروف كلمات الآية الثالثة (15 + 21 + 4 + 21) يساوي 61
61 عدد أوّليّ أصم لا يقبل القسمة إلا على نفسه أو الواحد!
وخصائص الأعداد الأوّليّة تتفق مع مضمون الآية نفسها { إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ }!
فالأبتر في اللّغة هو الذي لا عقب له ولا نسل!
تأمّلوا العدد 61 وانتبهوا إلى أن ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة هو 18
حاصل طرح العدد 61 من ترتيبه (61 – 18) يساوي 43، وهذا هو عدد حروف سورة الكوثر!

الآن تأمّلوا تكرار أحرف كلمات السورة العشرة:
مجموع تكرار حروف كلمات الآية الأولى = 63
مجموع تكرار حروف كلمات الآية الثانية = 43
مجموع تكرار حروف كلمات الآية الثالثة = 61
مجموع تكرار حروف كلمات السورة جميعها (63 + 43 + 61) يساوي 167
هل تعلمون إلى ماذا يشير هذا العدد؟!
العدد 167 يساوي 114 + 43 + 10
عدد سور القرآن + عدد حروف سورة الكوثر + عدد كلمات سورة الكوثر!

سبحان الله!
تأمّلوا الأعجب..

تذكّروا أن مجموع تكرار حروف كلمات سورة الكوثر = 167
سوف أنتقل بكم الآن إلى الآية رقم 167 من سورة النساء:
{ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ قَدْ ضَلُّوا ضَلَالًا بَعِيدًا (167)} النساء
عدد حروف هذه الآية 43 حرفًا، وهذا هو أيضًا عدد حروف سورة الكوثر!
الحرف الذي ترتيبه رقم 18 من بداية الآية هو حرف العين في كلمة { عَن }!
18 هو بالفعل ترتيب حرف العين في قائمة الحروف الهجائية!
الحرف الذي ترتيبه رقم 25 من نهاية الآية هو حرف النون في كلمة { عَن } نفسها!
25 هو بالفعل ترتيب حرف النون في قائمة الحروف الهجائية!

سبحانك ربّي!!
والعجب كل العجب أن مجموع الترتيب الهجائي للحرفين العين والنون = 43
43 هو عدد حروف الآية نفسها!! وهو أيضًا عدد حروف سورة الكوثر!

تأمّلوا ازدحام المعطيات الرقميّة في المشهد القرآني الواحد!

وتأمّلوا كيف يحمّل النظام الرقمي القرآني العدد الواحد أكثر من مدلول!
وتأمّلوا كيف يأخذ النظم القرآني في الحسبان ترتيب الكلمة وترتيب الآية وترتيب السورة!
وتأمّلوا كيف يأخذ في الحسبان ترتيب أحرف الكلمة نفسها في قائمة الحروف الهجائية!
كل ذلك في تناسق عجيب ومدهش، لا يتناقض، ولا يتعارض بعضه مع بعض!
وكل ذلك لا يؤثر في بنية الكلمة وفصاحتها!
وكل ذلك ولا يزال بعضهم حتى زماننا هذا { يَقُولُونَ افْتَرَاهُ }!

ولا يزال القرآن يتحدَّاهم.. { فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ } !
انتظرناهم أربعة عشر قرنًا من الزمان ولا نزال ننتظر..
سورة واحدة فقط... لا يهم حجمها طويلة أو قصيرة..
لم يستطيعوا.. ولن يستطيعوا.. لأنه كلام الله لا ريب.

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب!!
---------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الأربعاء 19 يوليو 2017, 00:52


سلسلة لعلهم يتفكرون /22

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

النسيج الرقمي القرآني / القسم الأول




النسيج الرقمي القرآني..أحدث وجوه إعجاز القرآن في هذا العصر.. العصر الرقمي..هذا النسيج متشعّب ومتنوع إلى مستويات لا يعلم بها إلا الله عزّ وجلّ..
الإحاطة بكل أبعاد هذا النسيج أمر مستحيل..إنه يتجاوز كثيرًا قدرات العقل البشري المحدودة..بل ويتجاوز كل ما يستعين به هذا العقل من برامج وأدوات..وكل ذلك يتلاشى ويضمحل أمام عظمة هذا النسيج الرقمي القرآني المذهل..وما يتبدى لنا اليوم ونراه من عظمة هذا النسيج ما هو إلا كما نرى من ملكوت الله بأعيننا المجرّدة..العجيب أن هذا النسيج يتعامل مع ظاهر اللفظ كما يتعامل مع معناه في الوقت نفسه..

سوف نعرض لكم في هذا المشهد مثالًا واحدًا..

تأمّلوا لفظ { حَاقَ } وقد ورد في القرآن بمعانٍ مختلفة..
تأمّلوا هذه الآية من سورة النحل..
{ فَأَصَابَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (34)}(النحل)
كلمة { وَحَاقَ } في هذه الآية ترتيبها رقم 414 من بداية السورة، وهذا العدد = 69 × 6
تأمّلوا جيِّدًا العدد 69 مضروب في الرقم 6
69 هو ترتيب سورة الحاقّة في المصحف..
ولكن إلى ماذا يشير الرقم 6 هنا؟

انتقلوا معي الآن إلى السورة رقم 6 في المصحف وهي سورة الأنعام..وتأمّلوا هذه الآية..
{ وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِيْنَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (10)}(الأنعام).
العجيب أن لفظ { حَاقَ } ورد للمرّة الأولى في القرآن في هذه الآية من سورة الأنعام!!
والأعجب من ذلك أن لفظ { فَحَاقَ } في هذه الآية هو الكلمة رقم 138 من بداية السورة، وهذا العدد = 69 + 69
العدد 69 وهو ترتيب سورة الحاقّة في المصحف يتأكّد عبر أكثر من طريق!

إليكم الأعجب..

ورد لفظ { حَاقَ } في القرآن 12 مرّة في 12 آية، هي هذه الآيات التي أمامكم..
{ وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِيْنَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (10)}(الأنعام)
{ وَلَئِنْ أَخَّرْنَا عَنْهُمُ الْعَذَابَ إِلَى أُمَّةٍ مَعْدُوْدَةٍ لَيَقُوْلُنَّ مَا يَحْبِسُهُ أَلَا يَوْمَ يَأْتِيْهِمْ لَيْسَ مَصْرُوْفًا عَنْهُمْ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (8)}(هود)
{ فَأَصَابَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (34)}(النحل)
{ وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِيْنَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (41)}(الأنبياء)
{ وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (48)}(الزمر)
{ فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوْءُ الْعَذَابِ (45)}(غافر)
{ فَلَمَّا جَاءتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَرِحُوا بِمَا عِنْدَهُمْ مِنَ الْعِلْمِ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (83)}(غافر)
{ وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (33)}(الجاثية)
{ وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيْمَا إِنْ مَكَّنَّاكُمْ فِيْهِ وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعًا وَأَبْصَارًا وَأَفْئِدَةً فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلَا أَبْصَارُهُمْ وَلَا أَفْئِدَتُهُمْ مِنْ شَيْءٍ إِذْ كَانُوا يَجْحَدُوْنَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُوْنَ (26)}(الأحقاف)
{ الْحَاقَّةُ (1) مَا الْحَاقَّةُ (2) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُ (3)}(الحاقة)
فكم تتوقّعون أن يكون مجموع كلمات هذه الآيات؟

إنها 144 كلمة، وهذا العدد = 12 × 12
بل ومجموع النقاط على حروف هذه الآيات 252 نقطة، ويساوي 12 × 21

هل تعجّبتم من ذلك؟
سوف أعرض عليكم الآن ما هو أعجب منه..
تأمّلوا أوّل آية في أوّل سورة في القرآن.. الفاتحة:
{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1)}(الفاتحة)
أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآية 12 مرّة!

وتأمّلوا أوّل آية في سورة الأنبياء..
{ اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ (1)}(الأنبياء)
أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآية 12 مرّة!

وأوّل آية في سورة الواقعة..
{ إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ (1)}(الواقعة)
أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآية 12 مرّة!

وأوّل آية في سورة الملك..
{ تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1)}(الملك)
أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآية 12 مرّة!

وأوّل آية في سورة الانشقاق..
{ إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ (1)}(الانشقاق)
أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآية 12 مرّة!

وأوّل آية في سورة الغاشية..
{ هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ (1)}(الغاشية)
أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآية 12 مرّة!

سبحان الله!

وتأمّلوا أوّل آية في سورة البلد..
{ لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ (1)}(البلد)
أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآية 12 مرّة!

وأوّل آية في سورة العلق..
{ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1)}(العلق)
أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآية 12 مرّة!

الآن لديكم 8 سور من سور القرآن تكرّرت أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } في الآية الأولى منها 12 مرّة!
وللعلم لا توجد أي سورة أخرى تكرّرت أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } في آيتها الأولى 12 مرّة باستثناء هذه السور!
إذاً أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في هذه الآيات 96 مرّة!

ما العجيب في ذلك؟!
تأمّلوا تراتيب هذه السور الثماني نفسها في المصحف..
السورة / ترتيبها
الفاتحة / 1
الأنبياء / 21
الواقعة / 56
تبارك / 67
الانشقاق / 84
الغاشية / 88
البلد / 90
العلق / 96
المجموع / 503

وتذكّروا أن أحرف لفظ { الْحَاقَّةُ } تكرّرت في الآيات الأولى من هذه السور 96 مرّة!
الآن تأمّلوا السورة الأخيرة في القائمة وهي سورة العلق ترتيبها في المصحف رقم 96
ولكن ليس ذلك ما أود التوقف عنده أو التعليق عليه!
تأمّلوا المفاجأة التي لا أظنكم تتوقّعونها بأي حال من الأحوال..
تأمّلوا مجموع تراتيب هذه السور نفسها وهو يساوي 503
والعجب كل العجب أن هذا العدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 96

سبحانك ربّي.. أم يقولون افتراه!
تأمّلوا عظمة النسيج الرقمي القرآني!
تأمّلوا هذه السور وهي تبدأ بأوّل سور القرآن.. الفاتحة!
تأمّلوا هذه السور وهي تختتم بأوّل سورة نزلت من القرآن.. العلق!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع / النسيج الرقمي القرآني / القسم الثاني

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الأربعاء 19 يوليو 2017, 00:56


سلسلة لعلهم يتفكرون /23

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

النسيج الرقمي القرآني / القسم الثاني





القرآن العظيم.. المعجزة الخالدة والمتجدّدة عبر الأجيال..إن حروف هذا القرآن وكلماته وآياته وسوره تأتي وفق نسيج رقمي مذهل..يأخذ هذا النسيج في الحسبان عددًا كبيرًا جدًّا من المعطيات في آن واحد، من دون أن يتأثر المعنى..وهذه الخاصية التي يمتاز بها نظم القرآن تعدّ من أصعب التحدّيات للعقل البشري..

وحتى تتأكّدوا من هذه الحقيقة بأنفسكم تأمّلوا معي هذا المشهد..
تأمّلوا دلائل العظمة في نظم حروف القرآن وكلماته وآياته وسوره..

آيات سورة الإسراء التي تنتهي بحرف الألف عددها 110 آيات!
تأتي بعد سورة الإسراء مباشرة سورة الكهف التي عدد آياتها 110 آيات جميعها تنتهي بحرف الألف!
تكرّر حرف الألف في سورة الإسراء 1248 مرّة.
وتكرّر حرف الألف في سورة الإسراء 1200 مرّة.
مجموع تكرار حرف الألف في السورتين 2448 مرّة، وهذا العدد = 18 × 17 × 8
18 هو ترتيب سورة الكهف في المصحف..
17 هو ترتيب سورة الإسراء في المصحف!
ولكن ماذا بشأن الرقم 8؟

إليكم الإجابة العجيبة التي لا أظنكم تتوقّعونها بأي حال..
تأمّلوا الفرق بين تكرار حرف الألف في السورتين 1248 – 1200 ويساوي 48
الآن تأمّلوا الآية رقم 48 في السورتين..

فهذه هي الآية رقم 48 في سورة الإسراء..
{ انْظُرْ كَيْفَ ضَرَبُوا لَكَ الْأَمْثَالَ فَضَلُّوا فَلَا يَسْتَطِيعُونَ سَبِيلًا (48)}(الإسراء)
وهذه هي الآية رقم 48 في سورة الكهف..
{ وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفًّا لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَنْ لَنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِدًا (48)}(الكهف)
ما هي العلاقة بين الآيتين؟

حرف الألف تكرّر في الآية الأولى 8 مرّات وتكرّر في الآية الثانية 8 مرّات أيضًا.
والعجيب أن مجموع حروف الآيتين 106 أحرف، وهذا العدد يساوي 114 – 8
وأنتم تعلمون أن 114 هو عدد سور القرآن!

تأمّلوا الأعجب..
مجموع حروف الآيتين = 106
عدد النقاط على حروف الآية الأولى = 23 نقطة!
وعدد النقاط على حروف الآية الثانية = 23 نقطة!
والسورة التي ترتيبها رقم 23 في المصحف هي سورة المؤمنون..

الآن تأمّلوا الآية رقم 106 في سورة المؤمنون..
{ قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ (106)}(المؤمنون)

ما العجيب في هذه الآية؟!
تكرّر حرف الألف في هذه الآية 8 مرّات!
وعدد كلمات هذه الآية نفسها 8 كلمات!
حقًّا.. { أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا (82)}(النساء).

تأمّلوا آية سورة الكهف من جديد..
{ وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفًّا لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَنْ لَنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِدًا (48)}(الكهف)
عدد حروف هذه الآية 64 حرفًا، وهذا العدد = 8 × 8
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1 وتكرّر في هذه الآية 8 مرّات.
حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23 وتكرّر في هذه الآية 8 مرّات.
حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24 وتكرّر في هذه الآية 8 مرّات.
مجموع تكرار هذه الأحرف الثلاثة في الآية = 24
ومجموع الترتيب الهجائي لهذه الأحرف الثلاثة نفسها 48، ويساوي 24 + 24
والآن تأمّلوا رقم الآية فإنه العدد 48 نفسه.. أليس كذلك!

سبحانك ربّي!
تذكّروا معي..

تكرّر حرف الألف 8 مرّات في الآية رقم 48 من سورة الإسراء.
وتكرّر حرف الألف 8 مرّات في الآية رقم 48 من سورة الكهف.
مجموع حروف الآيتين = 106 أحرف.
الآن تأمّلوا الآية رقم 106 في السورتين..

{ وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا (106)}(الإسراء)
{ ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا (106)}(الكهف)

الأمر العجيب والمذهل حقًّا..
تكرّر حرف الألف في الآية الأولى 8 مرّات!
وتكرّر حرف الألف في الآية الثانية 8 مرّات أيضًا!
روابط رقمية قرآنية مذهلة!

عدد كلمات الآية الأولى 9 كلمات..
وعدد كلمات الآية الثانية 9 كلمات أيضًا..

انتقلوا معي الآن إلى السورة رقم 9 في ترتيب المصحف وهي سورة لتوبة..
تأمّلوا الآية رقم 106 في سورة التوبة..
{ وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّهِ إِمَّا يُعَذِّبُهُمْ وَإِمَّا يَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (106)}(التوبة)
ما العجيب في هذه الآية؟!
تكرّر حرف الألف في هذه الآية 8 مرّات!

سبحان الله! تأمّلوا عظمة الذاكرة الرقمية القرآنيّة!

إليكم الأعجب..سوف نخضع الذاكرة الرقمية القرآنية لاختبار أكثر تعقيدًا هذه المرّة..
فتذكّروا معي هذه الحقائق..

آيات سورة الإسراء التي تنتهي بحرف الألف عددها 110 آيات، ويساوي 10 × 11
وآيات سورة الكهف التي تنتهي بحرف الألف عددها 110 آيات، ويساوي 10 × 11
هذه هي الآية رقم 106 من سورة الإسراء..
{ وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا (106)}(الإسراء)
تكرّر حرف الألف في هذه الآية 8 مرّات.

وهذه هي الآية رقم 106 من سورة الكهف..
{ ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا (106)}(الكهف)
تكرّر حرف الألف في هذه الآية 8 مرّات.

الآن سوف أذهب بكم إلى الآية رقم 1060 في ترتيب المصحف، وهذا العدد يساوي 10 × 106
فهذه هي الآية رقم 1060 من بداية المصحف أمامكم الآن..
{ قَالَ إِنْ كُنْتَ جِئْتَ بِآيَةٍ فَأْتِ بِهَا إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (106)}(الأعراف)
تأمّلوا رقم الآية جيِّدًا.. أليس هو العدد 106 نفسه؟!

عجيب!!
والأعجب منه أن حرف الألف تكرّر في هذه الآية 8 مرّات!!

ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية القرآنية الدامغة؟
تأمّلوا هذه الهندسة الرقمية المحكمة لحروف القرآن وكلماته وآياته!
من يستطيع أن يبني مثل هذا النظام البديع غير البديع سبحانه وتعالى؟!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الأربعاء 19 يوليو 2017, 00:59


سلسلة لعلهم يتفكرون /24

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

النسيج الرقمي القرآني / القسم الثالث / { امْرَأَتِيْ }
 



ما بين النجم والكلمة خيط رفيع اسمه الدهشة..تنعقد ألسنتنا بالدهشة عادة كلما تأمَّلنا مواقع النجوم التي أقسم الله بها اللَّه في كتابة..والتي لم يتوصَّل العلم إلى حقيقتها إلا بعد عشرات القرون من انقضاء الوحي..
ولكن هل تدبَّرنا ولو للحظات مواقع الكلمات في كتاب الله العزيز؟!
إذًا تابع معنا هذا المشهد الرقمي القرآني العجيب..

هذه هي الآيات الثمان الأولى من سورة مريم:
{ كهيعص (1) ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا (2) إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا (3) قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا (4) وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا (5) يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوْبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا (6) يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا (7) قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُوْنُ لِيْ غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا (8)}

لقد وضعت أمامك هذه الآيات كلها من أجل كلمة واحدة فقط! ..أتدري ما هي هذه الكلمة؟
إنها الكلمة رقم 67 من بداية سورة مريم..كلمة { امْرَأَتِيْ } هي الكلمة رقم 67 من بداية سورة مريم!

ولكن ما العجيب في ذلك؟
تأمّل الترتيب الهجائي لأحرف هذه الكلمة نفسها..

الحرف / ترتيبه الهجائي
ا / 1
م / 24
ر / 10
أ / 1
ت / 3
ي / 28
المجموع / 67

عجيب!!

ترتيب كلمة كلمة { امْرَأَتِيْ } من بداية سورة مريم = 67
مجموع الترتيب الهجائي لأحرف كلمة { امْرَأَتِيْ } = 67
ولكن لماذا هذا العدد دون غيره؟
إليك الإجابة العجيبة..

67 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 19
19 عدد أوّليّ أيضًا، وهو ترتيب سورة مريم في المصحف!
ومريم هي المرأة الوحيدة التي ورد ذكرها في القرآن!

ولكن رغم ذلك قد يظل البعض يعاند ويجادل ويظن أن ذلك يمكن أن يحدث مصادفة!
إذا كان الأمر كذلك فلنتأمل عدد آيات سورة مريم ذاتها.. 98 آية..
وتأمّل معي كيف تكرّرت أحرف الكلمة نفسها { امْرَأَتِيْ } في الآية رقم 98 من بداية المصحف..
{ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا نُؤْمِنُ بِمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَيَكْفُرُونَ بِمَا وَرَاءَهُ وَهُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا لِمَا مَعَهُمْ قُلْ فَلِمَ تَقْتُلُونَ أَنْبِيَاءَ اللَّهِ مِنْ قَبْلُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (91)}(البقرة)
هذه الآية التي أمامك هي الآية رقم 98 من بداية المصحف..
والآن تأمّل كيف تكرّرت أحرف { امْرَأَتِيْ } في هذه الآية..

الحرف / ترتيبه الهجائي
ا / 21
م / 15
ر / 2
أ / 21
ت / 3
ي / 5
المجموع / 67

عجيب!! تكرّرت أحرف { امْرَأَتِيْ } في الآية 67 مرّة!
العدد نفسه والدلالة الرقمية ذاتها!
ولكن رغم ذلك قد يظل البعض يعاند ويجادل ويظن أن ذلك كله يمكن أن يحدث مصادفة!

إذا كان الأمر كذلك فلنتأمل عدد سور القرآن الكريم.. 114 سورة..
وتأمّل معي أوّل آية في القرآن رقمها 114 وهذه الآية هي من سورة البقرة أيضًا..
{ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (114)}(البقرة)
والآن تأمّل كيف تكرّرت أحرف { امْرَأَتِيْ } في هذه الآية..

الحرف /
ا / 21
م / 12
ر / 3
أ / 21
ت / 0
ي / 10
المجموع / 67

عجيب!! تكرّرت أحرف { امْرَأَتِيْ } في الآية 67 مرّة أيضًا!
العدد نفسه يتأكّد عبر أكثر من طريق!

تأمّل من جديد..
الكلمة رقم 67 من بداية سورة مريم هي كلمة { امْرَأَتِيْ }!
67 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 19
19 عدد أوّليّ أيضًا، وهو ترتيب سورة مريم في المصحف!
ولكن ما هي علاقة كلمة { امْرَأَتِيْ } بالأعداد الأوّليّة؟

الأمر لا يتعلق بكلمة { امْرَأَتِيْ } في ذاتها، ولكن في الصفة التي أُصبغت عليها!

تأمّل الكلمة التي جاءت بعد كلمة { امْرَأَتِيْ } مباشرة..
{ قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُوْنُ لِيْ غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا (8)}

سبحان الله.. { وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا }!!نعم.. إنها صفة { عَاقِرًا }!
ومعلوم أن المرأة العاقر هي التي لا تلد!
ومعلوم أن الأعداد الأوّليّة هي التي لا تقبل القسمة إلا على نفسها أو الواحد!
لاحظ وجه الشبه ما بين خصائص الأعداد الأوّليّة والمرأة العاقر!
وتأمّل كيف تنطق الأرقام وتتحدّث قبل الحروف والألفاظ!
قبل أن تُصبغ صفة عاقر على المرأة صُبغت الكلمة نفسها بثوب من الأعداد الأوّليّة الصماء!
وهكذا يتجذَّر النسيج الرقمي القرآني في أعماق سحيقة جدًّا، يستحيل أن يدرك العقل البشري جميع أبعادها..

وهكذا يقف القرآن العظيم عزيزًا شامخًا، يتحدّى المكابرين والمعاندين في كل زمان ومكان!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الأربعاء 19 يوليو 2017, 01:02


سلسلة لعلهم يتفكرون /25

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

البنان




مع مرور الزمان..واعتياد الإنسان على ما حوله من علوم واكتشافات..فإنه يمر على كثير من الأمور المبهرة في هذا الكون مرور الكرام!
ولعل أكثر المبهرات التي لا يتوقف الإنسان عندها كثيرًا هو الإنسان نفسه! ،هذا المخلوق الذي يُعد دليلًا مبهرًا على عظمة الخالق سبحانه وتعالى!
ولتأكيد ذلك اسمحوا لي أن أسألكم سؤالًا بسيطًا..
ماذا تعرفون عن بَنانكم؟

تأمّلوا الآية الرابعة من سورة القيامة..
{ لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ (1) وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ (2) أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَنْ لَنْ نَجْمَعَ عِظَامَهُ (3) بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ (4) }(القيامة)

البنان هو تلك الهندسة الفريدة والمحيرة، والخريطة البشرية التي لا يتشابه فيها اثنان من البشر، والتي لا تتجاوز مساحتها السنتيمتر المربع الواحد!!
ما هي هذه الخريطة وأين موقعها في جسم الإنسان، وما هو سرها، ولماذا ذكرها القرآن دون غيرها، وما هي أهميتها؟
إنها بصمات أصابع أيديكم وأرجلكم!
لم يتوصّل العلم إلى حقيقة البصمة وأهميتها إلا في نهاية القرن التاسع عشر، حيث ثبت علميًا أنه لا يمكن أن تتطابق البصمات بين شخصين أبدًا؛ وبذلك تم اعتماد البصمة دوليًّا كوسيلة مُثلى لتحديد هوية الأشخاص.
فتأمّلوا.. كم عدد من حوتهم القبور وابتعلتهم الأرض منذ أن وارى قابيل جسد أخيه هابيل الثرى حتى الآن.. وكم عدد من سيولدون منذ هذه اللحظة حتى قيام الساعة؟ السابقين والحاضرين والقادمين، مليارات البشر، ولا تتطابق البصمات بين اثنين منهم أبدًا، مهما تباعدت بهم الأمكنة والأزمان!
وهكذا.. ومع تطوّر العلوم نستطيع أن نفهم بشكل أفضل مراد اللَّه عزّ وجلّ من هذه الآية:

{ بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ (4)}(القيامة)

والآن لننتقل مع البنان.. من عجائب البيان إلى عجائب الأرقام.. في القرآن.
تأمّلوا.. واستعدوا للمفاجأة!

هذه الآية التي أمامكم رقمها 4 وترتيبها من بداية المصحف رقم 5555
ركزوا معي جيدًا في الرقم 4 والرقم 5 مكرّرًا 4 مرّات!
هل تجدون علاقة بينهما وبين البنان؟

ببساطة شديدة..
لكل إنسان 4 أطراف في كل طرف 5 بنان!
يده اليمنى تنتهي بـ (5) أصابع ويده اليسرى كذلك، في كل أصبع بنان.
رجله اليمنى تنتهي بـ (5) أصابع ورجله اليسرى كذلك، في كل أصبع بنان.
تذكّروا أن رقم الآية هو 4 وترتيبها من بداية المصحف 5555
الأعجب من ذلك أننا إذا تأمّلنا موقع لفظ { بَنَانَه } نجده الكلمة رقم 20 من بداية السورة !
وهذا العدد يساوي 4 × 5

سبحان الله! العلاقة الرقمية نفسها تتأكّد عبر أكثر من طريق!

تأملوا أيضًا مجموع تراتيب السور من بداية المصحف حتى سورة القيامة التي وردت فيها آية البنان إنه 2775، وهذا العدد يساوي 555 × 5
العلاقة الرقمية نفسها تتأكّد من جديد!

وتأمّلوا عدد كلمات سورة القيامة فهو 165 كلمة، وهذا العدد يساوي 55 + 55 + 55
ولا تنسَوا أن تنتبهوا إلى أن لفظ { بَنَانَهُ } يتألّف من 5 أحرف.
وتأمّلوا أيضًا ترتيب سور القرآن من بداية المصحف حتى نهاية سورة القيامة فإنه 2850
وهذا العدد يساوي 114 × 5 × 5
وأنتم تعلمون أن 114 هو عدد سور القرآن الكريم!
وبهذا تتجلّى خُماسيات البَنان من زوايا مختلفة لتؤكد الحقيقة نفسها!

والآن تأمّلوا أين ورد لفظ البنان للمرّة الأولى في القرآن:
{ إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ (12)}(الأنفال)

وتأمّلوا أين ورد لفظ البنان للمرّة الأخيرة في القرآن:
{ بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ (4)}(القيامة)

مع العلم أن لفظ "بنان" لم يرد في القرآن الكريم كلّه إلا في هاتين الآيتين فقط!
والآن ما هي العلاقة بين هاتين الآيتين؟

لا تفكّروا كثيرًا..
الآية الأولى عدد كلماتها 23 كلمة.
والآية الثانية عدد حروفها 23 حرفًا.
ولكن ما ذا يعني لكم هذا العدد؟
سوف تقولون إنه عدد أعوام نزول القرآن..
نعم.. إن عدد أعوام نزول القرآن 23 عامًا، ولكن الأمر يختلف هنا!!
تأمّلوا آيتي البنان من جديد..

{ إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ (12)}(الأنفال)
{ بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ (4)}(القيامة)

حرف الباء تكرّر في هاتين الآتين 9 مرّات.
حرف النون تكرّر في هاتين الآتين 13 مرّة.
حرف الألف تكرّر في هاتين الآتين 24 مرّة.
هذه هي أحرف لفظ { بَنَان } فهل لديكم شك في ذلك؟
لقد تكرّرت هذه الأحرف في الآيتين 46 مرّة، وهذا العدد يساوي 23 + 23

تأمّلوا كيف يتأكّد هذا العدد (23) عبر أكثر من طريق وبشكل زوجي!

مزيد من التأكيد..
لقد وردت آيتي البنان في سورتي الأنفال والقيامة ومجموع ترتيبهما في المصحف هو 83
والعجيب أن العدد 83 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 23
والأعجب منه أن مجموع آيات سورتي الأنفال والقيامة 115 آية، وهذا العدد = 23 × 5
أرأيتم مثل هذه الروابط الرقمية الدقيقة؟

ولكن لا يزال هذا السؤال ينتظر إجابة مقنعة..
ما هي علاقة العدد 23 بالبنان؟
لقد توصّل العلم الحديث إلى أن لكل إنسان 23 زوجًا من الكروموسومات (23 + 23) تشكّل في مجملها البصمة الوراثية للإنسان.
والعجيب أن السورة التي تأتي بعد سورة القيامة مباشرة هي سورة الإنسان!!
وتعتبر هذه البصمة الوراثية لكل إنسان نسخة فريدة تميزه عن سائر الخلق.
وكما أنه لا يمكن أن تتطابق بصمات الأصابع فمن المستحيل كذلك تطابق البصمة الوراثية لشخصين!

هل رأيتم أعجب من ذلك؟! إنه القرآن العظيم الذي لا تنقضي عجائبه!!

مزيد من التأكيد..
ولكن لماذا جاءت آيتا البنان في سورتي الأنفال والقيامة؟
سورة الأنفال عدد آياتها 75 آية!
وسورة القيامة ترتيبها في المصحف رقم 75
وفي الحالتين فإن العدد 75 يساوي 25 × 3
والفرق بين عدد آيات السورتين يساوي 25

ولكن لماذا يتأكّد هذا العدد بهذه الطريقة العجيبة!
لأن مجموع أرقام آيات سورة الأنفال = 2850
ومجموع سور القرآن من بداية المصحف حتى سورة القيامة = 2850
وهذا العدد 2850 يساوي 114 × 25
وأنتم تعلمون أن 114 هو عدد سور القرآن!
وتعلمون أيضًا أن العدد 25 يساوي 5 × 5

تأمّل هذا التناسق الرقمي العجيب!

فهل من المعقول بعد كل ذلك أن يتشكك أحد في القرآن الكريم؟!
هل اكتشف مُحمَّد- صلى اللَّه عليه وسلّم- بنفسه بصمة الأصبع قبل كل علماء العالم ودون وحي من الله؟
هل يستطيع أي عالم رياضيات عبقري اليوم، وليس قبل 1400 عام، أن يبني مثل هذا النظم الرقمي المذهل وبهذه الطريقة المحكمة؟!
وكيف إذًا فعل مُحمَّد- صلى اللَّه عليه وسلّم- ذلك والقرآن لم يكن مرقَّمًا في عهده؟!
هل كان يعتني بكل هذه التفاصيل ليختار حروف القرآن وألفاظه ومواقع آياته؟!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الأربعاء 19 يوليو 2017, 01:07


سلسلة لعلهم يتفكرون /26

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

{ اِهْدِنَا }




في بيئة عربية..عُرفت بإيغالها في الجهل واستكانتها إليه..وتماديها في الباطل وخضوعها له..وبين قوم أشربوا الضلال وألّفوه..
اقتضت حكمة اللَّه عزّ وجلّ أن يفتتح الوحي بلفظ { اقْرَأْ }..ويفتح بهذه الكلمة أبواب العلم وآفاق المعرفة لأمَّة أميَّة..ويضع لها بذلك منهجًا متكاملًا للقراءة والنظر والتفكُّر..فهذا هو مستهل رسالة الله إلى البشرية..
{ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1)}(العلق)
هذه هي أوّل آية في أوّل سورة نزلت من القرآن (العلق)..
والعلق هي السورة الوحيدة في القرآن كله تبدأ بآية من 18 حرف!

ما العجيب في ذلك؟
للإجابة عن هذا السؤال ننطلق إلى أوّل سورة في المصحف..
{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)}(الفاتحة)
كلمة { اِهْدِنَا } هي الكلمة رقم 18 من بداية المصحف!

عجيب!! لماذا هذه الكلمة دون غيرها هي الكلمة رقم 18 من بداية المصحف؟
الإجابة عن هذا السؤال تتأكّد من طريقين..
تأمّلوا الترتيب الهجائي لأحرف هذه الكلمة نفسها..

الحرف / ترتيبه الهجائي
ا / 1
هـ / 26
د / 8
ن / 25
ا / 1
المجموع / 61

وكما تلاحظون فإن مجموع الترتيب الهجائي لأحرف { اِهْدِنَا } = 61
والعجيب حقًّا أن 61 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 18

ما رأيكم في هذه الحقيقة الرقمية الدامغة؟

من طريق آخر..تأمّلوا كيف تكرّرت أحرف الكلمة نفسها في سورة الفاتحة..

الحرف / تكراره في الفاتحة
ا / 26
هـ / 5
د / 4
ن / 11
ا / 26
المجموع / 72

سبحان الله العظيم!!
من بين الأعداد كلها لا يتجلّى لنا إلا العدد 72 دون غيره!!
أتعلمون لماذا تكرّرت أحرف كلمة { اِهْدِنَا } في سورة الفاتحة 72 مرّة!
لأن 72 هو بالتمام والكمال عدد كلمات سورة العلق نفسها!
ولا ننسى أن العدد 72 نفسه يساوي 18 × 4
ولا ننسى أن عدد حروف سورة العلق 288 حرفًا، وهذا العدد = 72 × 4

حقائق رقمية قرآنية عجيبة!

إليكم الأعجب..لفظ { اِهْدِنَا } لم يرد في القرآن كله إلا مرّتين اثنتين فقط..
جاء لفظ { اِهْدِنَا }في هاتين الآيتين من سورتي الفاتحة و"ص"..
{ اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6)}(الفاتحة)
{ إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ (22)}(ص)

كم تتوقّعون أن يكون مجموع تكرار أحرف لفظ { اِهْدِنَا } في هاتين الآيتين؟!
سوف أعرض عليكم الإجابة الآن ولكنني على يقين من أنها سوف تكون مفاجأة لكم بكل المقاييس!! تأمّلوا بأبصاركم وبصائركم..

الحرف / ترتيبه الهجائي / تكراره في الآيتين
ا / 1 / 23
هـ / 26 / 3
د / 8 / 5
ن / 25 / 7
ا / 1 / 23
المجموع / 61 / 61

حقًّا.. إنه كلام الله لا ريب!
اسمحوا لي أن ألخّص لكم هذه النتائج..

سورة العلق هي أوّل سورة نزلت من القرآن..
وهذا يعني أن الآية الأولى من سورة العلق هي أوّل آية نزلت من القرآن..
سورة العلق هي السورة الوحيدة في القرآن كله تبدأ بآية من 18 حرف تحديدًا..
{ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1)}(العلق)
الكلمة رقم 18 من بداية المصحف هي كلمة { اِهْدِنَا } في بداية هذه الآية من سورة الفاتحة..
{ اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6)}(الفاتحة)
مجموع الترتيب الهجائي لأحرف { اِهْدِنَا } = 61
61 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 18
مجموع تكرار أحرف كلمة { اِهْدِنَا } في أولى سور القرآن الفاتحة = 72
72 هو عدد كلمات سورة العلق نفسها!
وهذا العدد نفسه 72 يساوي 18 × 4
عدد حروف سورة العلق 288 حرفًا، وهذا العدد = 72 × 4
كلمة { اِهْدِنَا } لم ترد في القرآن كله إلا مرّتين فقط في آيتين..
مجموع تكرار أحرف لفظ { اِهْدِنَا } في هاتين الآيتين = 61

سبحانك ربّي جلّت قدرتك ما أعظم كاتبك وما أعجب نظمه!!

تأمّلوا الأعجب..
تأمّلوا آيتي { اِهْدِنَا } من جديد..
وتذكّروا أن لفظ { اِهْدِنَا } لم يرد في القرآن كله إلا في هاتين الآيتين فقط..

{ اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6)}(الفاتحة)
{ إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ (22)}(ص}

تأمّلوا الآية الأوّلى وهي تتألّف من ثلاث كلمات: اِهْدِنَاالصِّرَاطَالْمُسْتَقِيمَ.
مجموع الترتيب الهجائي لأحرف { اِهْدِنَا } = 61
مجموع تكرار أحرف { اِهْدِنَا } في هاتين الآيتين = 61
مجموع تكرار حروف كلمتي { الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ } في الآيتين 122، ويساوي 61 + 61

حقائق رقمية قرآنية دامغة لا يستطيع أحد أن ينكرها أو يدعي الجهل بمدلولها!!

تأمّلوا الأعجب..
سورة العلق هي أوّل سورة نزلت من القرآن..
سورة العلق هي السورة الوحيدة في القرآن كله تبدأ بآية من 18 حرف تحديدًا..
{ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1)}(العلق)
الكلمة رقم 18 من بداية المصحف هي كلمة { اِهْدِنَا } في بداية هذه الآية من سورة الفاتحة..
{ اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) }(لفاتحة)

الآن تأمّلوا الآية الأولى من السورة رقم 18 في ترتيب المصحف وهي سورة الكهف..
{ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجَا (1)}(الكهف)

كم تتوقّعون أن يكون مجموع تكرار أحرف لفظ { اِهْدِنَا } في هذه الآية؟!
إليكم الإجابة العجيبة..

الحرف / تكراره في الآية
ا / 6
هـ / 3
د / 2
ن / 1
ا / 6
المجموع / 18

تأمّلوا بأبصاركم وبصائركم ولا تعلّقوا!! لا تفسدوا لغة الأرقام فهي أبلغ وأفصح وأدقّ!

تأمّلوا هذه..
أنتم تعلمون أن سور القرآن عددها 114 سورة..
وتعلمون أيضًا أن أوّل سورة نزلت من القرآن هي سورة العلق..
وتعلمون أن سورة العلق هي السورة الوحيدة التي بدأت بآية من 18 حرف..
وتعلمون أن الكلمة رقم 18 من بداية المصحف هي كلمة { اِهْدِنَا }..
وتعلمون أن مجموع الترتيب الهجائي لأحرف هذه الكلمة { اِهْدِنَا } = 61
وتعلمون أن العدد 61 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 18

الآن انتقلوا معي إلى أوّل آية في المصحف رقمها 114 ...
{ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (114)}(البقرة)

كم تتوقّعون أن يكون مجموع تكرار أحرف لفظ { اِهْدِنَا } في هذه الآية؟!
إليكم الإجابة العجيبة..

الحرف / تكراره في الآية
ا / 21
هـ / 8
د / 3
ن / 8
ا / 21
المجموع / 61

والآن ما رأيكم في هذه الحقيقة الرقمية الدامغة؟

تأمّلوا الأعجب..
انتقلوا معي إلى سورة فصّلت..
أنتم تعلمون أن العدد 47 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 15
الآن سوف أعرض عليكم الآيتين رقم 15 ورقم 47 من سورة فصّلت فتأمّلوا..
{ فَأَمَّا عَادٌ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَقَالُوا مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ (15)}(فصّلت)
{ إِلَيْهِ يُرَدُّ عِلْمُ السَّاعَةِ وَمَا تَخْرُجُ مِنْ ثَمَرَاتٍ مِنْ أَكْمَامِهَا وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنْثَى وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ أَيْنَ شُرَكَائِي قَالُوا آذَنَّاكَ مَا مِنَّا مِنْ شَهِيدٍ (47)}(فصّلت)

عدد النقاط على حروف الآية الأولى = 54 نقطة!
وعدد النقاط على حروف الآية الثانية = 54 نقطة!
تعلمون لماذا؟ لأن 54 هو عدد آيات سورة فصّلت نفسها!
كما أن العدد 54 يساوي 18 × 3
ولكن كم تتوقّعون أن يكون مجموع تكرار أحرف لفظ { اِهْدِنَا } في هاتين الآيتين؟!

مجموع تكرار أحرف { اِهْدِنَا } في الآية الأولى = 61
ومجموع تكرار أحرف { اِهْدِنَا }في الآية الثانية = 61
أنتم تعلمون أن 61 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 18

إذًا اسمحوا لي أن أعرض عليكم الآية رقم 18 من سورة فصّلت نفسها..
{ وَنَجَّيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (18)}(فصّلت)

فكم تتوقّعون أن يكون مجموع تكرار أحرف لفظ { اِهْدِنَا } في هذه الآية؟!
العجيب حقًّا أن مجموع تكرار أحرف { اِهْدِنَا } في هذه الآية = 18
والأعجب منه أن مجموع النقاط على حروف هذه الآية نفسها = 18

تفكّروا في هذه الهندسة الرقمية القرآنية المحكمة!!
وعلى الرغم من ذلك فهناك من يتوهَّم أن ذلك كله يمكن أن يأتي عشوائيًّا!
أو يظن أن مُحمَّدا -صلى الله عليه وسلّم- هو الذي نظم هذا القرآن بهذه الطريقة المحكمة!
تفكّروا في هذا يا أولي الألباب..
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الأربعاء 19 يوليو 2017, 01:15


سلسلة لعلهم يتفكرون /27

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

الألوان




الألوان..سر البهجة والسرور في الكون وفي حياة الإنسان..من أين تفيض على الكون بسحرها؟!وماذا لو أن حياتنا بلا ألوان؟!
هل تخيلتم أنفسكم وحياتكم والكون كله حولكم بلا ألوان؟! إن مجرد التفكير في ذلك شيء صعب!
فالزهرة الواحدة.. الطائر الواحد.. عالم من الألوان الملهمة للفنانين والشعراء.إنها نعمة من الله.. { وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا }.
فما سر هذه الألوان التي تمنح الحياة سر وجودها؟! وكيف يكون هذا الكون البديع وقد مُحيت الألوان من صفحاته، فلم نعد نرى عالم النبات زاخرًا بآيات الألوان الناطقة بعظمة الخالق وجلاله؟
ولم نعد نرى ممالك الطيور زاهية بألوانها الرائعة المتناغمة مع الطبيعة التي تنشأ فيها؟
ولم نعد نرى الدواب والأنعام والحيوانات وفيها من عجائب الألوان ما تعجز عن وصفه الكلمات؟
ولم نعد نرى الليل الوقور والشمس الحنون بشفقها وغسقها؟
لم نعد نرى الألوان مع الألوان والجمال مع الجمال؟
إنها ظاهرة الجمال في هذا الوجود.
والأعجب من هذا أن فضل الألوان لا يقتصر على الجمال.. وكفى به فضل للألوان!
إلا أن فضلها يتعدى ذلك إلى التأثير على مزاج الإنسان وتفكيره وأنماط سلوكه؛ فاللون هو طاقة مشعة، لها طول موجي معين، تقوم المستقبلات الضوئية في شبكية العين بترجمتها إلى ألوان.
وتحتوي الشبكية على ثلاثة ألوان هي: الأخضر، والأحمر، والأزرق، وبقية الألوان تتكون من مزج هذه الألوان الثلاثة، وعندما تدخل طاقة الضوء إلى الجسم؛ فإنها تنبه الغدة النخامية والجسم الصنوبري في الدماغ، مما يؤدي إلى إفراز هرمونات معينة؛ تُحدث مجموعة من العمليات الفسيولوجية؛ التي تؤثر مباشرة على تفكير ومزاج وسلوك الإنسان.
الأصفر يبعث النشاط في الجهاز العصبي..
الأرجواني أو البنفسجي يدعو إلى الاستقرار..
الأزرق يُشعر الإنسان بالبرودة..
الأحمر يُشعره بالدفء..
أما ما يبعث السرور والبهجة وحب الحياة في نفس الإنسان فإنه اللون الأخضر.لذا فهو لون ثياب الجراحين ومساعديهم من الممرضين والممرضات في غرف العمليات الجراحية.ويكفي هذا اللون فخرًا كونه لون لباس أهل الجنة وفراشهم.
والعجيب في الألوان كذلك أن تأثيرها لا يقتصر على المبصرين الذين يرونها..
بل يتعداهم إلى كفيفي البصر! وذلك عن طريق ترددات الطاقة التي تتولد داخل أجسامهم من الألوان المحيطة بهم!

والآن من آيات الألوان في كتاب الله المنظور..إلى آيات الألوان في كتاب الله المسطور.. القرآن الكريم.
تأمَّلوا معي كيف ذُكرت الألوان في القرآن وكيف كان لها حضور مميّز في آياته..
كيف عبّر القرآن بالألوان عن اختلاف الجبال والناس والدواب والأنعام والثمار والزرع وما يخرج من بطون النحل.. وكيف جعل الله تعالى اختلاف الألوان آيات لقوم يتفكرون ويتأملون!
تأملوا كيف ورد اللون الأخضر في الآيات التي تصف حال أهل الجنة وما يحيط بهم من النعيم في جو رفيع من البهجة والمتعة والأمان النفسي!
لقد حظي اللون الأخضر بمقام سامٍ بأن جعله الله من نعيم أهل الجنة، ولون لباسهم وفراشهم.
اللَّون الأخضر ورد في القرآن 8 مرّات، وعدد أبواب الجنة 8
اللَّون الأسود ورد في القرآن 7 مرّات، وعدد أبواب النار 7
تأمّلوا هذا البناء الرقمي المبهر!
الأعجب أن ألوان الطيف الضوئي في قوس المطر عددها 7 ألوان:
الأحمر– البرتقالي – الأصفر– الأخضر– الأزرق – النيلي– البنفسجي.
هذه الألوان هي التي تتشكل في قوس المطر، ومن مزجها يظهر اللون الأبيض.
تذكروا .. كم عدد هذه الألوان؟ نعم.. عددها 7 ألوان.
فكم مرة وردت الألوان مجتمعة في القرآن الكريم؟
ورد ذكر الألوان مجتمعة في القرآن الكريم 7 مرّات!
إن القرآن يبني ذكره للألوان وفق منظومة سباعية مبهرة، وذلك لارتباط الألوان ذاتها بالعدد 7
فتأمّلوا هذه الحقيقة في أحرف لفظ (ألوان) :

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23
حرف الواو ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 27
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25
هذه هي أحرف لفظ (ألوان) مجموع ترتيبها الهجائي = 77

تأمّلوا العدد 77 وانتبهوا إلى أن لفظ (ألوان) ورد في القرآن 7 مرّات!
الآن تأمَّلوا الآيات التي ورد فيها لفظ (ألوان) في القرآن:

{ وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ (13)}(النحل)
{ ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (69)}(النحل)
{ وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ (22)}(الروم)
{ أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ (27)}(فاطر)
{ وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ (28)}(فاطر)
{ أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَامًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَابِ (21)}(الزمر)

هذه الآيات عددها 6 ولفظ (أَلْوَانُهُ) يتألّف من 6 أحرف وجاء بعد 6 كلمات من بداية الآية الأولى.
تأمّلوا أوّل 6 أحرف في آيات الألوان الست { وَمَا ذَرَأَ }: و، م، ا، ذ، ر، أ
هذه الأحرف تكرّرت في آيات الألوان الست 196 مرّة، وهذا العدد = 7 × 7 × 4

ولمزيد من توضيح هذه المنظومة السباعية تأمَّلوا الآية الأولى التي يرد فيها ذكر الألوان في القرآن..
لقد ذُكرت الألوان مجتمعة في القرآن لأوَّل مرة في هذه الآية:
{ وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ (13)}(النحل)

تأملوا..
لفظ { أَلْوَانُهُ } جاء في ترتيب الكلمة رقم 7 من بداية الآية!
والعجيب أنه جاء في ترتيب الكلمة رقم 7 من نهاية الآية أيضًا!
تأملوا الأعجب وأكملوا المنظومة السباعية للألوان في القرآن.. ومنذ الآية الأولى التي يرد فيها ذكر الألوان!

عدد حروف الآية 49 حرفًا، وهذا العدد = 7 × 7
أرأيتم كيف يبهرنا القرآن دائماً دون أن تنتهي عجائبه!
تأمّلوا المنظومة السباعية للألوان من خلال هذا الميزان القرآني الدقيق:
سبحان من أبدع هذا البناء المحكم!
عدد ألوان الطيف الضوئي 7 ألوان!
ورد ذكر الألوان مجتمعة في القرآن 7 مرّات!
أوّل مرّة يرد ذكر الألوان جاء في ترتيب الكلمة رقم 7 من بداية الآية!
أوّل مرّة يرد ذكر الألوان جاء في ترتيب الكلمة رقم 7 من نهاية الآية!
عدد حروف الآية 49 حرفًا، وهذا العدد = 7 × 7
أكملوا معي المنظومة السباعية للألوان في القرآن..

ومن خلال السورة نفسها بل والآية نفسها
عدد كلمات سورة النحل من بدايتها حتى نهاية هذه الآية 147 كلمة، وهذا العدد = 7 × 7 × 3
مجموع أرقام آيات سورة النحل من بدايتها حتى نهاية هذه الآية 91، وهذا العدد = 7 × 13
13 هو رقم الآية نفسها وهو عدد كلماتها أيضًا!
كلمة { أَلْوَانُهُ } هي الكلمة رقم 34476 من بداية المصحف، وهذا العدد = 13 × 13 × 204
العدد 13 يتجلّى مرّتين لأنه يمثّل رقم الآية وعدد كلماتها أيضًا!

سبحان الله! الأمر في غاية البساطة!
افتحوا المصحف وتأكّدوا من هذه الأرقام بأنفسكم! فالأمر في غاية البساطة!
أما الشيء الصعب فهو أن يجيب المنكرون للقرآن على أسئلة بديهية:
من رتَّب ألفاظ القرآن وكلماته بهذه الطريقة المحكمة؟!
كم هي العلوم والأعمار التي يحتاجها إنسان واحد ليرتب 77800 كلمة في 6236 آية؟!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب!!
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الأربعاء 19 يوليو 2017, 01:19


سلسلة لعلهم يتفكرون /28

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

{ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ }




في السابع عشر من ديسمبر عام 1903 حلّق الأخوان (رايت) بأوّل طائرة على هضاب كيتي هاوك..
شعرا بالضيق في صدريهما..
اكتشف العلماء لاحقًا تلك العلاقة العكسية بين كمية الأوكسجين والصعود إلى أعلى..
يقل الأكسجين.. وينخفض الضغط الجوي تدريجيًا عند الصعود إلى الفضاء.. مما يؤدي إلى الاختناق الناتج عن عدم تمدد الرئتين..
إنها حالة من الضيق في الصدر تزداد حرجًا كلما صعد الإنسان عاليًا حتى يصل به الأمر إلى الاختناق التام..
ولهذه الأسباب تُجهز الطائرات اليوم بأجهزة تعمل على ضبط الضغط الجوي والأوكسجين..
بل لو تعطلت هذه الأجهزة في الجو يضطر الطيار إلى الهبوط الاضطراري حفاظًا على حياة الركاب..
فكيف وصف لنا القرآن - وبكلمات قليلة - هذه الحقيقة التي انتظر العلماء قرونًا من الزمان حتى يتوصّلوا إليها؟:

{ فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (125)}(الأنعام)

وكيف يشكك عاقل بعد ذلك في صدق هذا القرآن الكريم الذي لا تنقضي عجائبه؟!
ومن ضيق صدور المكذبين.. إلى رحابة عقول المتأملين..
تأملوا الآية..وتابعوا ارتباط الإسلام بالرقم 5.. عدد أركان الإسلام نفسه..
إن رقم الآية 125 وهذا العدد = 5 × 5 × 5
ويأتي لفظ { لِلْإِسْلَامِ } بعد 25 حرفًا من بداية الآية، أي 5 × 5
وتعلمون جيدًا أن أركان الإسلام 5
كما أن لفظ { لِلْإِسْلَامِ } هو الكلمة رقم 8 من بداية الآية..
فما العلاقة بين 5 و 8 في هذه الآية؟

يتألف لفظ { لِلْإِسْلَامِ } من أربعة حروف: اللّام والألف والسين والميم..
مجموع تكرار هذه الحروف في الآية = 40 أي 5 × 8
سبحان الله!

تأمّلوا تكرار هذه الحروف في الآية:

حرف الياء تكرّر في الآية 13 مرّة.
حرف الشين ورد في الآية مرّة واحدة.
حرف الراء تكرّر في الآية 7 مرّات.
حرف الحاء تكرّر في الآية مرّتين اثنتين.
هذه هي حروف كلمة { يَشْرَحْ } تكرّرت في الآية 23 مرّة.

وتأمّلوا كيف تكرّرت حروف اختها { صَدْرَهُ }:

حرف الصاد تكرّر في الآية 3 مرّات.
حرف الدال تكرّر في الآية 6 مرّات.
حرف الراء تكرّر في الآية 7 مرّات.
حرف الهاء تكرّر في الآية 7 مرّات.
هذه هي حروف كلمة { صَدْرَهُ } تكرّرت في الآية 23 مرّة.

سبحان الله.. المعنى نفسه والدلالة الرقمية ذاتها..
وأنتم تعلمون أن 23 هو عدد أعوام نزول القرآن.
والآن هل علمتم لماذا جاءت الكلمة التالية لهاتين الكلمتين { لِلْإِسْلَامِ

لاحظوا كيف تكرّر حرف اللّام في بداية الكلمة { لِلْإِسْلَامِ }..
وأنتم تعلمون أن حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23
سبحانك ربّي!!
بل الأمر أعجب من ذلك.. تأمّلوا هذه الحروف:

حرف الياء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 28
حرف الشين ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 13
حرف الراء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 10
حرف الحاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 6
هذه هي حروف كلمة { يَشْرَحْ } مجموع ترتيبها الهجائي = 57

والآن تأمّلوا الترتيب الهجائي لحروف اختها { صَدْرَهُ }:

حرف الصاد ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 14
حرف الدال ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 8
حرف الراء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 10
حرف الهاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 26
هذه هي حروف كلمة { صَدْرَهُ } مجموع ترتيبها الهجائي = 58

تأمّلوا..
حروف كلمة { يَشْرَحْ } مجموع ترتيبها الهجائي = 57
حروف كلمة { صَدْرَهُ } مجموع ترتيبها الهجائي = 58
مجموع الترتيب الهجائي لحروف الكلمتين 57 + 58 = 115
وأنتم تعلمون أن العدد 115 يساوي 5 × 23
عدد أركان الإسلام × عدد أعوام نزول القرآن!

تأمّلوا الكلمتين معًا { يَشْرَحْ صَدْرَهُ }..
الكلمتان جاءتا بعد 5 كلمات من بداية الآية.
من بداية الكلمتين وحتى نهاية الآية 23 كلمة!
سبحان الله.. المعنى نفسه والدلالة الرقمية ذاتها يتأكدان بأكثر من طريق!

والعجيب أن آخر 5 سور في المصحف مجموع آياتها 23 آية!!
فهذه هي آخر 5 سور في المصحف..

السورة / آياتها / كلماتها
النصر / 3 / 19
المسد / 5 / 23
الإخلاص / 4 / 15
الفلق / 5 / 23
الناس / 6 / 20
المجموع / 23 / 100

تأمّلوا السورة رقم 2 من بداية القائمة ورقم 2 من نهايتها..
تأمّلوا ميزان 5 و 23
إنه ميزان رقمي عجيب!

تأملوا الأجمل..
{ فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (125)}(الأنعام)
مجموع حروف الآية 110 حرفًا، ويساوي 5 × 22
فإذا كان 5 هو عدد أركان الإسلام، فإلى ماذا يشير العدد 22؟
إنه يشير إلى الآية رقم 22 من سورة الزمر..

{ أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (22)}(الزمر)

هل تعلمون لماذا؟
لأن انشراح الصدر للإسلام لم يرد في القرآن كله إلا في هاتين الآيتين فقط..

{ فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (125)}(الأنعام)
{ أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (22)}(الزمر)

كلمة { لِلْإِسْلَامِ }هي الكلمة رقم 5 من بداية الآية الثانية!
وأن قوله تعالى: { أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ } يتألف من 5 كلمات و22 حرفًا..
العلاقة تتأكد بين 5 و 22 بأكثر من طريق!

سبحان الله!
تأمّلوا هذه الروابط الرقمية العجيبة في القرآن كله..
تأمّلوا أين وردت كلمة الإسلام في هذه الآية من سورة آل عمران..
{ إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (19)}(آل عمران)
كلمة الإسلام هي الكلمة رقم 5 أيضًا...
سبحان الله.. إن ترتيب كلمة الإسلام يشير إلى عدد أركان الإسلام.
عدد أركان الإسلام 5
أوّل ما نزل من القرآن 5 آيات.
أوّل آية نزلت من القرآن 5 كلمات!
الصلوات المفروضة 5 والصلاة عماد الإسلام!
أولو العزم من الرسل عددهم 5
ذُكر النبي -صلى الله عليه وسلّم- باسمه في القرآن 5 مرّات.

تأملوا لمحة لطيفة من لطائف ارتباط الإسلام في القرآن بالرقم 5
هناك 5 سور فقط في القرآن ورد فيها لفظ (الإسلام)..

سورة آل عمران وترتيبها في المصحف رقم 3
سورة المائدة وترتيبها في المصحف رقم 5
سورة الأنعام وترتيبها في المصحف رقم 6
سورة الزمَر وترتيبها في المصحف رقم 39
سورة الصف وترتيبها في المصحف رقم 61
مجموع ترتيب هذه السور في المصحف = 114.. إنه عدد سور القرآن الكريم

سبحان من هذا كلامه!
عدد أركان الإسلام 5
أول ما نزل من القرآن الكريم 5 آيات من بداية (سورة العلق)!
أول آية نزلت من القرآن الكريم آية { اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ } عدد كلماتها 5 كلمات!
الصلاة عماد الإسلام وهي 5 صلوات في اليوم واللّيلة.
أولو العزم من الرسل عددهم 5
ذُكر النبي -صلى الله عليه وسلّم- باسمه في القرآن 5 مرّات.
عدد السور التي ورد فيها لفظ "الإسلام" 5 سور!
ومجموع تراتيب هذه السور الخمس = 114 بعدد سور القرآن دستور الإسلام!
حروف كلمة { يَشْرَحْ } تكرّرت في الآية 23 مرّة.
حروف كلمة { صَدْرَهُ } تكرّرت في الآية 23 مرّة.
مجموع الترتيب الهجائي لحروف الكلمتين يساوي 5 × 23
آخر 5 سور في ترتيب المصحف مجموع آياتها 23 آية!

أرأيتم أعجب من ذلك؟!
هل يستطيع أحد من البشر أن يربط بين حروف القرآن وألفاظه وآياته بهذه الطريقة المبدعة..
إنه إبداع الدقة.. ودقة الإبداع!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب!!
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الأربعاء 19 يوليو 2017, 01:21


 سلسلة لعلهم يتفكرون /29

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

{ ص }




اللغة العربية هي أم اللغات..لحروفها مع القرآن عجائب لا تنقضي..فكل حرف من حروف القرآن ينطق بعظمة الله..
كيف لا.. والقرآن كلام الله..
الآن سنرى عجائب حرف واحد.. حرف سيغمرنا بالدهشة..
الحرف الرابع عشر في قائمة الحروف الهجائية..الحرف الذي يخلده القرآن بسورة كاملة تحمل اسمه.. سورة ص..
تأملّوا سحر الدهشة مع منظومة الصاد في سور وآيات القرآن الكريم..
إنه عالم الدهشة الذي لا حدود لعجائبه..
هذه هي سورة الفاتحة.. أولى سور القرآن..

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)}

ورد الحرف ص للمرّة الأولى في ترتيب الحرف رقم 88 من بداية المصحف.
ومن هنا ارتبط الحرف بمنظومة رقمية عجيبة تستند إلى هذا العدد 88

سورة ص عدد آياتها 88 آية..
وسورة القصص التي تكرر الحرف ص في اسمها عدد آياتها 88 آية أيضًا..
وسورة القصص هي أوّل سورة يرد في اسمها الحرف ص
ولا يوجد في القرآن أي سورة عدد آياتها 88 آية سوى سورتي ص والقصص!

تأملوا أيضًا..
الحرف ص ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 14
وسورة القصص ترتيبها في المصحف رقم 28، وهذا العدد = 14 + 14
سبحان الله.. تكرر الحرف ص في اسم السورة مرتين (صص) فجاء ترتيب الحرف في ترتيب السورة مرتين!!

تأملوا المزيد من الدهشة مع حرف الصاد..
حرف الصاد لم يرد 4 مرات في كلمتين متجاورتين في القرآن كلّه إلا في هذه الآية..

{ وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِيْنَ كَذَّبُوْا بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُوْنَ (176)} (الأعراف)

رقم الآية 176، وهذا العدد = 88 + 88
كما أن حرف الصاد ورد في هذه الآية للمرّة الأولى في ترتيب الحرف رقم 114
نعم.. عدد سور القرآن الكريم!!

تأمّلوا الأعجب..
أوّل 8 آيات في المصحف تحمل الرقم 88 لم يرد في أيٍّ منها الحرف ص
وأوّل آية يرد فيها الحرف ص 8 مرّات هي الآية الوحيدة التي عدد كلماتها 88

{ وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَّهُنَّ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِنْ لَّمْ يَكُنْ لَّكُمْ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُوْنَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يُوْرَثُ كَلاَلَةً أَوْ امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ فَإِنْ كَانُوْا أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاءُ فِيْ الثُّلُثِ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ وَصِيَّةً مِنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيْمٌ حَلِيْمٌ (12)}(النساء)

إنها الآية الوحيدة في القرآن كلّه التي عدد كلماتها 88 كلمة!!
وترتيبها رقم 88 ضمن الآيات التي تنتهي بحرف الميم من بداية المصحف!!
وعدد آيات سورة النساء التي وردت فيها هذه الآية 176 آية.. أي 88 + 88
هذه الآية جاءت في سورة النساء..
العجيب أن عدد آيات سورة النساء 176 آية، وهذا العدد يساوي 88 + 88
والأعجب أن الآية رقم 88 في سورة النساء عدد حروفها 88 حرفًا..

{ فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ فِئَتَيْنِ وَاللَّهُ أَرْكَسَهُمْ بِمَا كَسَبُوا أَتُرِيدُونَ أَنْ تَهْدُوا مَنْ أَضَلَّ اللَّهُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ سَبِيلًا (88)}(النساء)

العدد 88 هو رقم الآية وعدد حروفها أيضًا، وهو يساوي 22 × 4
22 هو عدد حروف الآية نفسها و4 هو ترتيب سورة النساء في المصحف!
منظومة رقمية مدهشة لحرف الصاد في القرآن!

سبحان الله!!
تأمّلوا الأعجب مع حرف الصاد وسورة الغاشية..

سورة الغاشية هي السورة رقم 88 في المصحف..
وأوّل مرّة يرد حرف الصاد في سورة الغاشية جاء في الآية الثالثة..

{ هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ (1) وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ (2) عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ (3)}

حرف الصاد في هذه الآية هو التكرار رقم 2024 لحرف الصاد من بداية المصحف..
وهذا العدد = 88 × 23
أنتم تعلمون أن 88 هو ترتيب سورة الغاشية في المصحف..
و88 هو ترتيب حرف الصاد من بداية المصحف..
و88 هو عدد آيات سورة ص..
ولكن إلى ماذا يشير العدد 23 هنا؟
ستقولون.. عدد أعوام نزول القرآن..

نعم.. ولكن الأمر مختلف هنا..
تأمّلوا حرف الدهشة..(صاد):

حرف الصاد ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 14
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف الدال ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 8
هذه هي حروف لفظ (صاد)..
فما رأيكم أن مجموع ترتيبها الهجائي = 23

حقيقة رقمية مدهشة!!
تأمّلوا أوّل ثلاث آيات من سورة الغاشية من جديد..

{ هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ (1) وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ (2) عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ (3)}

الحرف ص جاء بعد 38 حرفًا تحديدًا من بداية سورة الغاشية..
العجب.. بل كل العجب أن 38 هو ترتيب سورة ص في المصحف!

سبجان الله!
وسورة ص عدد آياتها 88 آية..
وسورة الغاشية ترتيبها في المصحف رقم 88

روابط رقمية عنكبوتية قرآنية مدهشة!

إليكم رابطة جديدة..
{ هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ (1) وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ (2) عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ (3)}

سورة الغاشية تبدأ بحرف الهاء..
الحرف رقم 26 في قائمة الحروف الهجائية..
و26 هو عدد آيات سورة الغاشية نفسها

سبحان الله!!
وإذا كان ترتيب سورة الغاشية في المصحف هو 88 وعدد آياتها 26 آية..
فمعنى هذا أن مجموع العددين 88 + 26 يساوي 114
نعم.. عدد سور القرآن!

روابط رقمية قرآنية مدهشة..
سورة الغاشية تبدأ بحرف الهاء..
الحرف رقم 26 في قائمة الحروف الهجائية..
العجيب أن 26 هو عدد آيات سورة الغاشية نفسها!!

تذوقوا المزيد من الدهشة..
تأمّلوا أين جاء حرف الصاد في سورة الغاشية..

{ عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ (3)}
{ تَصْلَى نَارًا حَامِيَةً (4)}
{ وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ (15)}
{ وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ (19)}
{ لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ (22)}

مجموع كلمات هذه الآيات الخمس = 14
14 هو ترتيب حرف الصاد في قائمة الحروف الهجائية!

مزيدًا من التأكيد..
حرف الصاد تكرّر في هذه الآيات الخمس 5 مرّات.
حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الخمس 9 مرّات.
حرف الدال لم يرد في أي من هذه الآيات الخمس.
هذه هي حروف لفظ (صاد) تكرّرت في الآيات الخمس 14 مرّة!
و14 هو بالفعل ترتيب حرف الصاد في قائمة الحروف الهجائية!

تأمّلوا الأعجب..
حرف الصاد هو الحرف رقم 14 في قائمة الحروف الهجائية..
ورأينا كيف يرتبط بمنظومة ثُمانية عجيبة..
فما رأيكم أن أوّل 14 آية من بداية المصحف مجموع كلماتها 88 كلمة..

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)}
{ الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3) وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (6) خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (7)}

سبحان من هذا نظم كلامه!!
إليكم قمة الدهشة مع حرف الدهشة..

الحرف رقم 88 من بداية المصحف هو الحرف ص
سورة ص عدد آياتها 88 آية..
وهناك سورة أخرى في المصحف عدد آياتها 88 آية وهي سورة القصص..
سورة القصص عدد آياتها 88 آية وعدد كلماتها 1438
تأمّلوا هذا العدد جيّدًا.. 1438
شقه الأيسر 14.. وهو ترتيب حرف الصاد في قائمة الحروف الهجائية!
شقه الأيمن 38 وهو ترتيب سورة ص في المصحف!

دقة مدهشة في ترتيب حروف القرآن وكلماته وآياته!

تفكّروا في هذا يا أولي الألباب!!
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الأربعاء 19 يوليو 2017, 01:42


سلسلة لعلهم يتفكرون /30

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

{ شَاعِر } / { الشُّعَرَاء }/ { الشِّعْرَ }




قال المشركون عن النبي مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم- إنه شاعر..وما القرآن إلّا من خيالات شعره، وسبحات فكره..فجاءت الأرقام في عصرها هذا، العصر الرقمي، وبعد ما يزيد على أربعة عشر قرنًا من الزمان، لتكسر جدار الصمت وترد على المشركين قولهم، وتفنّد زعمهم، وتنكر عليهم ادعاءهم بشاعريّة فيّاضة.

فتأمّل هذه الآية من سورة الحاقّة..
{ وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيْلًا مَا تُؤْمِنُوْنَ (41)}(الحاقّة)

رقم الآية 41، وهذا العدد أوّليّ، ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 13
تأمّل الجزء الأوّل من الآية: { وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ } = 13 حرفًا..
وتأمّل الجزء الثاني من الآية: { قَلِيْلًا مَا تُؤْمِنُوْنَ } = 13 حرفًا..
أوّل أحرف { شَاعِرٍ } وهو حرف الشين ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 13
وبذلك يمكنك أن تستنتج أن عدد حروف الآية 26 حرفًا..
نعم.. عدد حروف الآية 26 حرفًا..
ولكن لماذا جاءت هذه الآية من 26 حرفًا تحديدًا؟
تمعّن الآية جيِّدًا علّك تكتشف الإجابة..
لاحظ الكلمة التي تتوسط الآية إنها كلمة { شَاعِرٍ }:
{ وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيْلًا مَا تُؤْمِنُوْنَ (41)}(الحاقّة)
سورة الشعراء هي السورة التي ترتيبها في المصحف رقم 26
ما رأيك في هذه الحقيقة الرقمية المبهرة؟

رقم الآية 41، وهذا العدد أوّليّ، ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 13
ومن هنا يمكنك أن تفهم لماذا ورد اسم اللَّه في سورة الشعراء 13 مرّة!
لفظ { شَاعِر } بالمفرد ورد في القرآن 4 مرّات..

فتأمّل الآية رقم 4 من سورة الشعراء..
{ إِنْ نَشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ (4) }(لشعراء)
أحرف لفظ { شَاعِر } تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة.

وتأمّل هذه الآية من سورة الشعراء أيضًا..
{ قَالُوا أَرْجِهِ وَأَخَاهُ وَابْعَثْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ (36)}(الشعراء)

أحرف لفظ { شَاعِر } تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة.

وتأمّل هذه الآية من سورة الشعراء أيضًا..
{ فَأَلْقَوْا حِبَالَهُمْ وَعِصِيَّهُمْ وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُونَ (44)}(الشعراء)
أحرف لفظ { شَاعِر } تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة.

وتأمّل هذه الآية من سورة الشعراء أيضًا..
{ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ (183)}(الشعراء)
أحرف لفظ { شَاعِر } تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة.

وللعلم فإنه لا توجد آية أخرى في سورة الشعراء تكرّرت فيها أحرف لفظ { شَاعِر } 13 مرّة باستثناء هذه الآيات الأربع.
العجب بل كل العجب أن مجموع حروف هذه الآيات الأربع 169 حرفًا، وهذا العدد = 13 × 13
حقيقة رقمية قرآنية مذهلة.

تأمّل هذه الآية من سورة الأحقاف..
{ إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (13)} (الأحقاف)
وكما ترى فإن الآية رقمها 13
الآية نفسها عدد كلماتها 13 كلمة.
فهل تصدق أن أحرف لفظ { شَاعِر } تكرّرت في هذه الآية نفسها 13 مرّة!
والعجيب أن عدد حروفها 52 حرفًا، وهذا العدد = 13 × 4
والأعجب منه أن عدد النقاط على حروفها 26 نقطة، ويساوي 13 × 2
سبحان الله!

تأمّل الأعجب..
لفظ { شاعر } بالمفرد ورد في القرآن 4 مرّات، وجاء في هذه الآيات:
{ بَلْ قَالُوا أَضْغَاثُ أَحْلَامٍ بَلِ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ شَاعِرٌ فَلْيَأْتِنَا بِآيَةٍ كَمَا أُرْسِلَ الْأَوَّلُوْنَ (5)} (الأنبياء)
{ وَيَقُوْلُوْنَ أَإِنَّا لَتَارِكُوا آلِهَتِنَا لِشَاعِرٍ مَجْنُوْنٍ (36)} (الصّافّات)
{ أَمْ يَقُوْلُوْنَ شَاعِرٌ نَتَرَبَّصُ بِهِ رَيْبَ الْمَنُوْنِ (30) } (الطّور)
{ وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيْلًا مَا تُؤْمِنُوْنَ (41)} (الحاقّة)

هذه الآيات الأربع مجموع كلماتها 34 كلمة.
إلى ماذا يشير هذا العدد؟
لماذا جاء عدد كلمات الآيات الأربع التي ورد فيها لفظ { شاعر } بالمفرد 34 كلمة تحديدًا؟!
انتقل معي الآن إلى آخر 4 آيات من سورة الشعراء لتعرف الإجابة:

{ وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُوْنَ (224) أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيْمُوْنَ (225) وَأَنَّهُمْ يَقُوْلُوْنَ مَا لَا يَفْعَلُوْنَ (226) إِلَّا الَّذِيْنَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيْرًا وَانْتَصَرُوا مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا وَسَيَعْلَمُ الَّذِيْنَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُوْنَ (227)}

وكما ترى فإن لفظ { وَالشُّعَرَاءُ } في الآية الأولى هو الكلمة رقم 34 من نهاية سورة الشعراء.
وللعلم فإن لفظ { الشُّعَرَاء } بالجمع لم يرد في القرآن إلا مرّة واحدة فقط وفي هذا الموضع.

عجيب!!

ورد لفظ { شَاعِر }بالمفرد في القرآن 4 مرّات في 4 آيات، مجموع كلماتها 34 كلمة.
ورد لفظ { الشُّعَرَاء } بالجمع في بداية آخر 4 آيات من سورة الشعراء، ومجموع كلمات هذه الآيات 34 كلمة.

إليكم الأعجب..

لفظ { الشِّعْرَ } ورد في القرآن مرّة واحدة، ولكن تأمّل أين جاء هذا اللّفظ:
{ وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنْبَغِيْ لَهُ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُبِيْنٌ (69) يس

جاء بعد 68 آية من بداية سورة يس، وهذا العدد = 34 + 34

لفظ { الشِّعْرَ } في هذه الآية جاء قبل 139 كلمة من نهاية سورة يس
139 عدد أوّليّ، ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 34

هل تعجّبت من ذلك؟! بل الأعجب منه موقع هذه الآية من بداية المصحف!
هذه الآية ترتيبها من بداية المصحف رقم 3774، وهذا العدد = 34 × 111
هذه الآية جاءت بعد 3773 آية من بداية المصحف، وهذا العدد = 7 × 7 × 77
سورة الشعراء عدد آياتها 227، وهذا عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّلية رقم 49، أي 7 × 7
ورد لفظ { شَاعِر } بالمفرد في القرآن في 4 آيات، مجموع النقاط على حروفها 77 نقطة!
ورد لفظ { شَاعِر } بالمفرد في القرآن في 4 آيات، مجموع حروفها المنقوطة 49 حرفًا، ويساوي 7 × 7
الآيات الست التي ورد فيها لفظ { شَاعِر } و { الشُّعَرَاء } و { الشِّعْرَ } مجموع كلماتها 49 كلمة ويساوي 7 × 7

تفكّر في هذا النظم القرآني المحكم.. رقمًا وحرفًا.. عددًا وكلمة!!

ألا ترى في ذلك شاعرية رقميّة فيَّاضة؟!
يا ترى ماذا يقول المكذِّبون بهذا القرآن في هذا النظم المذهل؟!
وهل ما زالوا يعتقدون أن بإمكان الشعراء أن يـأتوا بمثل هذا القرآن العظيم؟!
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة لعلهم يتفكرون

مُساهمة من طرف ماما هنا في الأربعاء 19 يوليو 2017, 01:45


سلسلة لعلهم يتفكرون /31

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

في سورة الحجر



الشمس.. نعمة الله على الإنسان..النجم الساطع بالدفء والطاقة والضوء على الكرة الأرضية..
فلو ركبت سفينة فضاء وكنت في موقع أقرب نسبيًّا إلى هذه الشمس ألا يقول لك المنطق إن رؤيتك للأشياء ستكون أكثر وضوحًا رؤيتك إياها وأنت على الأرض؟ ربما هذا ما كان يعتقده الناس قديمًا أما الحقيقة فهي عكس ذلك تمامًا..
فهذه الشمس العظيمة المتوهجة تسبح في ظلام دامس وقد وهب الله ضوءها للإنسان على الأرض فقط!
وما كان لضوء الشمس أن يصل إلينا لولا تشبع الغلاف الجوي للأرض بذرات الغبار والهواء وبخار الماء التي تعمل على تشتيت شعاع الشمس الواصل إلينا وتنثره بهذا اللون الأبيض الذي يتميز به النهار كظاهرة كونية لا تحدث إلا في النطاق الأسفل من الغلاف الجوي للأرض فقط!
وإن طبقة الضياء على سطح الكرة الأرضية لا يتجاوز سمكها بنحو مئتي كيلومتر فقط!
وهنا تعليق مشهور لأحد رواد الفضاء عندما انطلق في سفينة فضاء في وضح النهار وتخطى الغلاف الجوي فإذا به يتصل بمركز الانطلاق ويقول لهم حرفيًّا: "لقد أصبحنا عميًا لا نرى شيئًا"!
لقد دُهش رائد الفضاء هذا وظن أن بصره قد سُكّر وأنه قد أصابه العمى!

لعل هذا التعليق أبلغ تفسير لما جاء في هاتين الآيتين قبل ما يزيد على أربعة عشر قرنًا من الزمان:

{ وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ (14) لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ (15)} (الحجر)

تأمّلوا مطلع الآية الثانية: { لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا }، أي سُدّت وأُغلقت أبصارنا!

ولو نظرنا إلى مطلع الآية الأولى : { وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السَّمَاءِ..} لتأكد لنا أن هذه السماء عبارة عن بناء مُذهل دقيق الصنع يستحيل دخوله إلا عبر أبواب سماوية محكمة الإغلاق، وهذه الحقيقة لم يتوصل إليها العالم إلا بعد تمكنه من ارتياد الفضاء!
وإذا نظرنا إلى نهاية الآية نفسها { فَظَلُّوا فِيْهِ يَعْرُجُونَ } لوجدنا العجب العجاب، إذ توصل العلماء عقب تطور علوم الفضاء إلى حقيقة أن الصعود إلى السماء لا يتم إلا عبر منحنيات ومسارات متعرّجة!

فكيف علم مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم أن الكون ظلام دامس من حولنا؟
وكيف علم أن الصعود إلى السماء لا يكون إلا عبر مسارات متعرّجة؟
وكيف علم أن للسماء أبوابًا لا يكون العروج إلا من خلالها؟
فسبحان من أحكم بناء السماء وجعل لها أبوابًا..
وسبحان من جعل الولوج إليها لا يكون إلا عبر هذه الأبواب..
وسبحان من سمّى الصعود إلى السماء عروجًا..
وسبحان من شبّه الذي يعرج في السماء بمن سُكّر بصره..
وسبحان من جعل من كتابه المنظور دليلًا حاسمًا على صدق كتابه المسطور..

فتأمّلوا آيتي الحجر من منظور رقمي..
{ وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ (14) لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ (15)} (الحجر)

دقّقوا النظر في الآيتين وسوف تلاحظون أنهما يشكلان جملة واحدة! نعم.. جملة واحدة لا يكتمل معنى الآية الأولى إلا إذا أكملت الآية الثانية!
{ وَلَوْ فَتَحْنَا.. لَقَالُوا ..}

نعم.. لديكم سؤال مهم: إذا كانت الآيتان تشكلان جملة واحدة متصلة، فلماذا وُضعت إذًا الفاصلة بينهما؟!
تأمّلوا وتدبروا هذا القرآن المعجز كيف يمتع العقول.. بعد التدبر والتأمل:
لقد جاءت الفاصلة بين الآيتين لأنه بعد 440 حرفًا تحديدًا من بداية سورة الحجر يجب أن تكون هناك آية تبدأ بحرف اللَّام!!
نعم.. يجب أن تكون هناك آية تبدأ بحرف اللّام!
سبحان الله.. ولمَ ذلك؟!
لأن هناك منظومة رقمية سباعية في سورة الحجر أساسها العدد 44 ولن تكتمل هذه المنظومة لو لم تبدأ هذه الآية تحديدًا بحرف اللام!
فبحرف اللام هذا أصبح لدينا 7 آيات تحديدًا في سورة الحجر تبدأ بحرف اللَّام.

{ لَوْ مَا تَأْتِينَا بِالْمَلَائِكَةِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (7)}
{ لَا يُؤْمِنُونَ بِهِ وَقَدْ خَلَتْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ (13)}
{ لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ (15)}
{ لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ (44)}
{ لَا يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُمْ مِنْهَا بِمُخْرَجِينَ (48)}
{ لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ (72)}
{ لَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ (88)}

مع التأكيد أنه لا يوجد أي آية أخرى في سورة الحجر تبدأ بحرف اللَّام خلافًا لهذه الآيات السبع.
والعجيب أن مجموع النقاط على حروف هذه الآيات السبع 114 نقطة! إنه عدد سور القرآن الكريم!
سورة الحجر التي وردت فيها هذه الآيات ترتيبها في المصحف رقم 15 وعدد آياتها 99 آية..
ومجموع العددين 15 + 99 يساوي 114
سبحان الله.. الدلالة الرقمية ذاتها والمعنى نفسه!

القاسم المشترك بين هذه الآيات أنها تبدأ بحرف اللّام..
حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23 وتكرّر في هذه الآيات السبع 23 مرّة!
23 هو عدد أعوام نزول القرآن وقد نزل على 7 أحرف!
هذه الآيات عددها 7 والآية الأولى رقمها 7
ومجموع أرقام هذه الآيات السبع 287، وهذا العدد يساوي 7 × 41
مجموع كلمات هذه الآيات 59 كلمة، وهذا العدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 17
17 عدد أوّليّ أيضًا وترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 7
الأعجب من ذلك..
أن الآية الأولى تأتي بعد 44 كلمة من بداية سورة الحجر!
والآية الثانية تأتي بعد 88 كلمة من بداية سورة الحجر، وهذا العدد يساوي 44 × 2
والآية الثالثة تأتي بعد 440 حرفًا من بداية سورة الحجر، وهذا العدد يساوي 44 × 10
أتدرون لماذا العدد 44؟
تأملوا رقم الآية الرابعة:
{ لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ (44)}

لقد ورد ذكر الرقم 7 لأوّل مرّة في سورة الحجر في الآية التي رقمها 44
أرأيتم العلاقة مع العدد 44
دققوا النظر أيضًا في رقم الآية السابعة والأخيرة.. إنه 88 أي 44 + 44

ولنستكمل معًا المنظومة السباعية في سورة الحجر..
جاء ذكر الرقم 7 في سورة الحجر مرّتين اثنتين:
{ لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ (44)}
{ وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعًا مِنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ (87)}

الرقم 7 لم يرد خلال سورة الحجر إلا في هاتين الآيتين..

فما رأيكم لو تابعنا مجموعة من العلاقات الرقمية العجيبة التي تربطهما.. رغم تباعدهما؟

تأملوا ..
إن مجموع كلمات الآيتين يساوي 15 ...إنه ترتيب سورة الحجر نفسها في المصحف!
وإذا بدأت العد من الآية الأولى ورقمها 44 فإن الآية الثانية سيكون ترتيبها رقم 44
وإذا بدأت العد من لفظ { سَبْعَةُ } في الآية الأولى فإن لفظ { سَبْعًا } في الآية الثانية هو الكلمة رقم 264، ويساوي 44 × 6
سبحان الله!

لقد ربط العدد 7 بين هاتين الآيتين.. ببساطة لأنه لم يرد إلا فيهما.
روابط رقمية مذهلة!
والآن سأزيدكم من الجمال جمالًا..

هل تعلمون أن هاتين الآيتين تنطقان باسم الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم؟!كيف؟ وأين؟!
تأملوا وقولوا سبحان من هذا كلامه..

حروف اسم { مُّحَمَّد } صلى الله عليه وسلم تكرّرت في الآيتين 8 مرّات..
وحروف كلمة { رَّسُول } تكرّرت في الآيتين 15 مرّة..
أما حروف لفظ الجلالة فقد تكرّرت في الآيتين 21 مرّة ..
هذه الكلمات الثلاث هي { مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّه } ومجموع الأعداد الثلاثة يساوي 44

تأمّلوا الكلمة رقم 44 من بداية سورة الحجر..
إنها كلمة { لَمَجْنُونٌ } في خاتمة هذه الآية:
{ وَقَالُوا يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ (6)}

حرف اللّام تكرّر في الآيات السبع 23 مرّة.
حرف الميم تكرّر في الآيات السبع 29 مرّة.
حرف الجيم تكرّر في الآيات السبع 4 مرّات.
حرف النون تكرّر في الآيات السبع 28 مرّة.
حرف الواو تكرّر في الآيات السبع 15 مرّة.
هذه هي أحرف كلمة { لَمَجْنُونٌ } تكرّرت في الآيات السبع 99 مرّة!
سبحان الله! إنه عدد آيات سورة الحجر!

والآن تأمّلوا كيف تكرّرت أحرف كلمة { الْقُرْآن } في الآيات السبع:

حرف الألف تكرّر في الآيات السبع 37 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في الآيات السبع 23 مرّة.
حرف القاف تكرّر في الآيات السبع 5 مرّات.
حرف الراء تكرّر في الآيات السبع 6 مرّات.
حرف النون تكرّر في الآيات السبع 28 مرّة.
هذه هي أحرف كلمة (القرآن) تكرّرت في الآيات السبع 99 مرّة!
سبحان الله! إنه عدد آيات سورة الحجر أيضًا! المعنى نفسه والدلالة الرقمية ذاتها!

وما رأيكم لو زدنا الأمر تحدّيًا وذهبنا إلى الآية رقم 99 آخر آيات سورة الحجر..
{ وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ (99)}
الآية تبدأ بكلمتي { وَاعْبُدْ رَبَّكَ }..
أحرف كلمة { وَاعْبُدْ } تكرّرت في الآيات السبع 73 مرّة.
وأحرف كلمة { رَبَّكَ } تكرّرت في الآيات السبع 26 مرّة.
مجموع العددين 73 + 26 يساوي 99
سبحان الله.. إنه رقم الآية وعدد آيات سورة الحجر أيضًا! المعنى نفسه والدلالة الرقمية ذاتها!

فهل ظننتم أن المنظومة السباعية قد انتهت؟!
وما هو موقف الكلمة رقم 99 في سورة الحجر من هذه المنظومة؟
وما هي علاقة هذه المنظومة السباعية بالسبع المثاني التي ورد ذكرها في سورة الحجر؟

كل ذلك وغيره سوف تجدونه مفصّلا في موقع طريق القرآن (www.quranway.com). الموقع الذي يقدم الدليل المادي الحاسم على مصدر هذا القرآن العظيم وأنه كلام الله لا ريب.
---------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

________________________________________________




avatar
ماما هنا
مشرفة عامة القسم الدينى و الأسرة

انثى عدد المساهمات : 7122
نقاط : 38095
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
فاعلة خير لوجه الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى