منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات تعليمية

شوقى - قرار ترقية المعلمين خلال 10 شهور من اجتياز التدريب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شوقى - قرار ترقية المعلمين خلال 10 شهور من اجتياز التدريب

مُساهمة من طرف أبو بطة الشقية في السبت 07 أكتوبر 2017, 15:19

شوقى - قرار ترقية المعلمين خلال 10 شهور من اجتياز التدريب

طارق شوقى: تطور تعليم الرياضيات العام المقبل ببرنامج إلكترونى فى بنك المعرفة

أكد الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، أن شروط الترقية تقتضى التدريب، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل على تدريب نصف مليون معلم فى بنك المعرفة، وتابع: "الوقت قليل والمعلمين يستحقوا كل جهد ونحتاج منهم جهد أكبر فى الفترة المقبلة وحماس الشباب للتكنولوجيا يحتاج رد فعل من المعلمين والتلاميذ ملمين بالتكنولوجيا ولابد من ملء هذه الفجوة".



وأعلن شوقى، بكلمته خلال مؤتمر Eduvation، الذى تشارك فيه وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، وذلك بمقر جامعة المنيل بمدينة السادس من أكتوبر اليوم السبت،  أن الوزارة ستدرب نصف مليون معلم ببرنامج المعلمون أولا، على أن ينهى هذا التدريب لأكثر من مليون معلم خلال 10 شهور فقط.



وتابع وزير التعليم: "نتحدث عن تدريب عنيف وليس ملئ أوراق فقط نحتاج لزيادة عدد المعلمين خاصة فى رياض الأطفال والصعوبة تحويل هذه الأفكار لخطة تدخل فيها هذه الأشياء بطرق متزامنة ونتعاون مع العديد من الدول ومنظمات الأمم المتحدة ولدينا فرصة كبيرة".



واستطرد: "نحاول حاليا لإدخال التكنولوجيا بالتعليم المصرى لكن الطريق ليس ممهد بالورود، فالمهتمين بالتكنولوجيا يجدون العديد من الصعاب فى التطبيق على الأرض، وتحتاج للكثير من العمل".



وواصل وزير التعليم حديثه قائلاً: "الناس تتحدث عن الكثافات والمعلمين والإداريات فى نفس واحد، ولدينا خطة جزأين للتعامل مع النظام القائم بمشاكله وجزء ينظر للمستقبل وأحلامنا وثقافة الابتكار والمجتمع الذى يتعلم ويبتكر وأمامنا الكثير من الأعباء".



التلقين مرتبط بطريقة التعليم الحالية



وأكد الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن التلقين مرتبط بطريقة التعليم الحالية والموقف الحالى أصعب بكثير، وأن آلاف من الأمهات يكتبن ضد فكرة تطوير التعليم القائم على المهارات وليس الحفظ والتلقين، قائلا: "أم كتبت على الفيسبوك: ابنى مبيفهمش ومش عاوزاه يفهم ولا عاوزة مهارات القرن الواحد والعشرين، اعلموا أنه لا مفر من إلغاء الثانوية العامة".



وأشار وزير التعليم، قائلا: "نحاول علاج العديد من المشكلات ولدينا مشكلتين هما تشغيل النظام الحالى، وهناك 22 مليون طالب واحتياجاتهم والمدارس الدولية والخاصة وإرث مشكلات المعلمين والكتب والكثافات والجهاز الإدارى لا يسيطر على كل هذا كله".



وأكد الدكتور طارق شوقى، أن هناك خطة طموحة قاربت على الاكتمال فى سبتمبر 2018، قائلا: وضعنا هذا السيف على رقبتنا وملتزمون به "هنقفل المحبس محدش هيخل فى هذا النظام كفاية تدمير للشباب وهناك سكة أخرى تؤدى للإبداع، جيل محظوظ اللى هيدخل حضانة السنة المقبلة ونحتاج صبر بدرجة كبيرة".

ولفت  وزير التربية والتعليم إلى إن هناك ضجيجا كبيرا بموضوع المدارس اليابانية والنيل والتجريبى والمدارس الخاصة والدولية، مضيفا: "فيه دوشة كبيرة فى هذا الموضوع مع العلم أن عدد المدارس الدولية 220 مدرسة والمدارس الخاصة 6 آلاف فقط ومصر فيها 55 ألف مدرسة دول اللى يهمونا مدارس الشقاينين ومش لاقيين مكان لأولادهم".



وأضاف شوقى قائلا: "نحاول ملء الفجوة فى النص بسرعة ونقلل دوشة المدارس الدولية لأنها صغيرة متستاهلش الدوشة دى كلها ونهدف لتطوير المدارس العامة".



وأشار وزير التربية والتعليم، إلى أنه يحاول العمل على إنجاز ما تم التخطيط إليه خلال الفترة المقبلة رغم العقبات الكثيرة التى يجدها فى طريق الوزارة، مطالبا الجميع بالوقوف إلى جانبه والإيمان بالحلم الكبير فى تطوير التعليم.



أكد الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، أن هناك 2 مليون تلميذ من المقرر أن يلتحقوا بالصف الأول الابتدائى العام المقبل، قائلا: "ثقافة الابتكار الهدف الأكبر وبنك المعرفة يتم تطبيقه حاليا فى أولى وتانية ثانوى، وهناك تطور كبير فى تعليم الرياضيات من خلال برنامج إلكترونى ببنك المعرفة خلال العام المقبل".



السفر لـ"فرانكفورت" لإضافة 18 ناشرا



وتابع شوقى، أنه من المقرر أن يسافر خلال الأسبوع المقبل إلى فرانكفورت لإضافة 18 ناشرا على بنك المعرفة المصرى، مطالبا بكتابة الكتب الخاصة بالملخصات وغيرها بطريقة تهدف للتحليل والتعلم وليس توفير طريقة حل الامتحان.



وأشار وزير التعليم إلى "الناس اللى بيكتبوا الكتب عاوزين نغير فكرنا لكتابة كتب تستهدف مهارة التعلم والمادة وليس حل الامتحان حتى لو هتعملوا فلوس من ورا هذا الأمر اجعلوا هدفكم تطوير المعرفة والتحليل، القيادة السياسة تدعمنى وأنا متفائل لغاية هنتكعبل شوية بس أى حاجة تحصل أحسن متحصلش حاجة خالص".  



ووجه وزير التعليم رسالة للمعلمين، قائلا: "المرتبات والحالة المادية موضوع كبير أتمنى متقروش اللى بتنشره الجرائد فى هذه الجزئية، ملناش دعوة بيها، متقروش حاجة إلا لما نعلنها وأى تعديل بمرتبات الأساتذة ستعلن من رئاسة الجمهورية أو الوزارة فقط".



واستكمل شوقى، تحذيره للمعلمين، "متقروش حاجة اسمها مصدر مسئول لو اسمه مش مكتوب متقرهوش"، مؤكدا أن أى تعديل بالمرتبات أو القوانين الحاكمة لذلك ستعلن من خلال الوزارة بشكل رسمى.



وفى سياق متصل، قال الدكتور عبدالوهاب الغندور، أمين عام صندوق تطوير التعليم التابع لمجلس الوزراء، إن الصندوق اخترق منظومة التعليم الفنى والاحتياجات الملحة لمصر فى هذا الإطار مثل التمريض، كاشفا عن بروتوكول مع وزارة الصحة يدخل حيز التنفيذ لتوفير التمريض اللازم للمستشفيات ونموذج تعليمى فى قطاع الغزل والنسيج.



مصر تخسر 26 مليار جنيه فى 2016 بسبب منظومة قيادة السيارات



وأضاف الغندور، كلمته خلال مؤتمر Eduvation، أن الصندوق يعمل على وجود نموذج تعليم فى قيادة السيارات، ومعالجة المنظومة التى تخسر مصر بسببها 26 مليار جنيه سنويا، قائلا: "نفعل نموذج تعليمى جديد فى القيادة، ويجب أن نسرع بإنشاء الجامعة التكنولوجية التى تعمل كمظلة لهذه النماذج التعليمية ونقدر على استصدار القرار الجمهورى فى 6 أشهر لكن يحتاج الأمر إلى التوافقية".



وقال "الغندور"، إن الصندوق يعمل على إنشاء المجمعات التكنولوجية المتكاملة والمدارس المصرية المتخصصة والجامعة المصرية اليابانية والجامعة المصرية للتعلم الإلكترونى، من خلال شركاء تعليم أجانب يعملون على تطوير المناهج وتدريب المعلمين وإعادة تطوير البنية التحتية، على أن يتخارج الشريك التعليمى الأجنبى بعد تأهيل الكوادر المصرية بكفاءة وهذا يندرج تحت بند الاستدامة الإدارية.



وأوضح، نظام عمل المجمعات التكنولوجية المتكاملة من خلال تحويل مدرسة 3 سنوات بعد الإعدادية، قائلا: "نحولها لمجمع يحصل الطالب به على درجة البكالوريوس فى التكنولوجيا معتمد من المجلس الأعلى للجامعات، ونحتاجها لأن كل الدول الصناعية الكبرى فيها هذه الدرجة العلمية، وهناك مكون أساسى فى المجمع لمركز التدريب المهنى الذى يدر ربح يغطى جزء من مصروفات التشغيل الثانوية للمجمع".



وكشف الغندور، أن الصندوق أنشأ مجمع أسيوط التكنولوجى مع الحكومة الألمانية من خلال اتفاقية تبادل الديون، التى تتم من خلال إقامة مشروع تنموى فى مصر بهذا الدين الذى كان من المفترض أن يرجع لألمانيا فتضعه الحكومة الألمانية بالبنك المركزى للإنفاق على مشروع تنموى فى مصر، مؤكدا أن هذا المشروع خصص له 20 مليون يورور من الحكومة الألمانية.



مشاكل تواجه هذا النظام من التعليم



وأشار أمين صندوق تطوير التعليم، إلى أن هناك نسبة من الطلاب يميلون للخروج من هذا النظام، لأنهم لا يريدون الحرص على استذكار الدروس، كما أن بعض المعلمين يفضلون المرتب القليل على ألا يحضر طوال الشهر للتدريس بهذه المشروعات، معلنا أن هناك دراسات مجمع فى الميكانويات والطاقة الجديدة والمتجددة فى أكتوبر لخدمة احتياجات الدولة، كما أن هناك مجمع لخدمة اللوجستيات بمدينة بدر لمحور قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة، قائلا: "لابد من تعميم النماذج على القطاع الفنى فى مصر، لأن النموذج وسيلة وليس هدف".



وأوضح أمين عام صندوق تطوير التعليم التابع لمجلس الوزراء، إن أول 6 كليات تم اعتمادها من قبل الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد، كانت من ضمن نماذج تعليمية يشرف عليها الصندوق، مشيرا إلى أن الصندوق يعمل على توفيق أوضاع الجامعة الإلكترونية وحل مشاكلها لتحل خلل التكدس فى التعليم من خلال توظيف التعليم عن بعد على أن تحل محل التعليم المفتوح.



وأضاف أن الجامعة المصرية اليابانية تؤصل لضرورة توظيف البحث العلمى لاحتياجات الصناعة، قائلا: "كفانا الماجستير والدكتوراه على الأرفف، وأهم الضمانات التى يحتاجها الشريك الأجنبى للتخارج من هذه النماذج هى وجود حل للمقاومة الاجتماعية وتوافر الاستدامة الفنية والكوادر الفنية المدربة لإدارة النظام والاستدامة التشريعية، وهذا دور مجلس النواب، وكذلك الاستدامة الإدارية، التى استطاع الصندوق تحقيقها.



التعليم المطور يحتاج ضعفى الإنفاق 



وتابع الغندور بأن الاستدامة المالية أحد أهم المشكلات والضمانات، قائلا: "التعليم المطور يحتاج مرة ونص إلى مرتين ضعف مصروفات التشغيل للنظام الحالى للتعليم، هل الدولة تستطيع أن تمول هذه الزيادة سنويا؟ الإجابة لا، والحل أن التعليم ليس مسئولية دولة فقط وهناك مستفيدون من التعليم فى الصناعة والمجتمع المدنى، وإن لم يشارك هذا المجتمع الصناعى والمدنى فى تمويل التعليم الجيد مفيش داعى لتضييع الوقت فى تطوير التعليم".



وأكد أن القطاع الخاص بألمانيا يشارك بـ 85% من ميزانية مؤسسات التعليم الفنى والدول تتحمل الـ 15%، قائلا: "هناك تخصصات فى التعليم الدولة لا تحتاجها، هذه المرة لن يعانى الطالب من بطالة لأنه ليس لديه المهارة لكنه سيعانى البطالة لعدم احتياج التخصص، ولابد من إلغاء ازدواجية التعليم ودمج الكيانات تدريجيا، لأن هناك أموالا مهدرة تحصل نتيحة هذه الازدواجية مع الحرص على الموظفين".



واستكمل الغندور: "آن الأوان لفصل مقدم الخدمة على مقيم الخدمة، لا يصح أن تقدم التربية والتعليم الخدمة وتقدم الامتحان وفى كل دول العالم هناك فصل ولابد أن يحدث هذا تدريجيا، فمسئولية الوزارة تقديم الخدمة التعليمية والتقييم لصالح كيان آخر لابد أن ينشأ"، مشيرا إلى أنه لابد من تكهين النماذج التعليمية الفاشلة بما لا يتعارض مع الملتحقين به وإنشاء نماذج جديدة وفقا لدراسة سوق العمل إلى أن تكتمل وهو تعميم هذا التطوير لابد أن يعمل الشركاء معا لتعميم هذه النتائج.
avatar
أبو بطة الشقية
عضو متألق
عضو متألق

ذكر عدد المساهمات : 3437
نقاط : 15411
تاريخ التسجيل : 26/05/2013
الموقع : بلاد الله الواسعة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى