منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات تعليمية

بالصور.. "الرقابة الإدارية" تشن حملات على 76 قرية لبحث شكاوى المواطنين.. وتكشف عدم وجود معلمين داخل مدرسة بالإسكندرية ..عدم توافر مستلزمات طبية وأجهزة تعقيم وغياب أطباء تنظيم الأسرة بـ"جنيفة" فى السويس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بالصور.. "الرقابة الإدارية" تشن حملات على 76 قرية لبحث شكاوى المواطنين.. وتكشف عدم وجود معلمين داخل مدرسة بالإسكندرية ..عدم توافر مستلزمات طبية وأجهزة تعقيم وغياب أطباء تنظيم الأسرة بـ"جنيفة" فى السويس

مُساهمة من طرف أم زينب في الإثنين 30 أكتوبر 2017, 20:38

بالصور.. "الرقابة الإدارية" تشن حملات على 76 قرية لبحث شكاوى المواطنين.. وتكشف عدم وجود معلمين داخل مدرسة بالإسكندرية ..عدم توافر مستلزمات طبية وأجهزة تعقيم وغياب أطباء تنظيم الأسرة بـ"جنيفة" فى السويس

الإثنين، 30 أكتوبر 2017 05:29 م



جانب من حملات الرقابة الإدارية





بدأت هيئة الرقابة الإدارية حملات موسعة على القرى الأكثر كثافة واحتياجا لقياس مدى تقديم الخدمات الحكومية للمواطنين، والتعرف على مشكلاتهم ومعاناتهم.

وتمر الرقابة الإدارية على 26 قرية فى القاهرة والجيزة خلال يومين، و50 قرية فى جميع المحافظات خلال يومين، حيث تمر الحملات على 13 قرية فى القاهرة والجيزة فى اليوم الواحد، و25 قرية فى المحافظات بمعدل قرية فى كل محافظة فى اليوم الواحد، ليصل عدد الحملات لـ76 قرية فى جميع المحافظات.







وتستهدف الحملات فى كل قرية على حدة "الوحدات الصحية، ومنافذ بيع السلع الغذائية الحكومية والخاصة، ومحطات المياه، وشبكات الكهرباء، والجمعيات الزراعية، ومكاتب البريد، ومستودعات أسطوانات البوتجاز، والمدارس".



 وتعمل الحملات على مناقشة المواطنين للتعرف على مشكلاتهم، وسلامة الحالة الإنشائية للأبنية، ومدى انتظام الخدمات مع المتعاملين معها، وتوافر السلع الغذائية بالنسبة لمنافذ البيع، وتوافر الأسمدة ومدى صحة حصص الصرف بالنسبة للجمعيات الزراعية، وتوافر أسطوانات البوتجاز بالنسبة للمستودعات، وانتظام العمل بكل المصالح، ومناقشة المدرسين وأولياء الأمور وتوزيع الكتب بالنسبة للمدارس. 







شملت حملة اليوم بالقاهرة والجيزة كلا من قرى الصف والبدرشين والعياط والسلام أول وثانى وأوسيم والإباجية وبطن البقر بمصر القديمة ومنشأة القناطر والدويقة.



كما مرت حملة هيئة الرقابة الإدارية بالدويقة خلال جولتها التى تستمر لمدة يومين بالقاهرة والجيزة، على الخدمات بالمنطقة، حيث تبين وجود نقص بكتب القصة للصف الأول والثانى الإعدادى، بمدرسة مصطفى كامل الإعدادية بنين التابعة لإدارة منشأة ناصر التعليمية، وتبين أنه لا يوجد مدرسى أنشطة وزراعة وتربية فنية وتربية رياضية بالمدرسة، حيث يوجد 8 مدرسين أنشطة بالإدارة بالكامل، كما تبين أن 9 مدرسين يتولون التدريس لــ22 فصلا بالمدرسة ، كما تبين وجود عجز بمدرسى اللغة العربية والانجليزية.







وقال مدير إدارة العمليات والكوارث، إن الإدارة التعليمية ليس لها مبنى، ولا يوجد بها إمكانيات، حيث تم توفير مكان لها إلا أنه لم يكن هناك دعما ماليا، بالإضافة إلى وجود عجز بالمدرسين والعمال والاداريين، بالرغم من أن المديرية بها إدارات تحتوى على عدد زائد من المدرسين.



كما كشفت الجولة، عن تواجد أكوام كبيرة للقمامة أمام المنفذ، مما دعا عضو الهيئة لمطالبة مسئولى حى منشأة ناصر، بوضع صناديق بجانب أكوام القمامة أمام مشروع جمعيتى، ورد مسئولو الحى على عضو الرقابة بقولهم "هيئة النظافة لم تصرف للدويقة صناديق للقمامة بسبب سرقتها"، فطلب عضو الهيئة بعمل صناديق قمامة خرسانية لحل الازمة.







كما شملت الجولة المرور على 3 مكاتب للبريد بالدويقة، حيث تبين وجود قطع بالكهرباء، واعتياد الموظفين انقطاعها أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء، بالإضافة إلى المرور على 2 من مكاتب الصحة بذات المنطقة، وطلب موظفى المكتبين موظفى أمن للتأمين.



وفى الإسكندرية، كشف فرع هيئة الرقابة الإدارية، عن مخالفات بمدرسة الثورة العربية التابعة لإدارة برج العرب التعليمية، لعدم وجود مدرسين داخل الفصول، ومعظم الحصص "احتياطية" بدون مواد تعليمية للطلاب.







كما اكتشفت حملة الرقابة الإدارية تحطم زجاج كثير من الشبابيك، ما يسبب خطرا على حياة الطلاب، إضافة إلى سوء حالة دورات المياه المخصصة للطلاب، وعدم وجود إضاءة كافية، وعدم تسليم الكتب الدراسية لمادة اللغة الإنجليزية للصف الخامس اﻻبتدائى، وطالبت الحملة بمحاسبة المدرسين المتخلفين عن الحصص، وتحويلهم للتحقيق العاجل لتقصيرهم فى أداء عملهم.



كانت الرقابة بالإسكندرية قد بدأت جولة على القرى الأكثر فقرا، ومنها قرية عرابى غربى الإسكندرية، وزارت مدرسة الثورة العربية بالقرية، للتفتيش على الخدمات ونظام العمل بالقرية، وذلك ضمن جولة للرقابة الإدارية فى كل محافظات الجمهورية.







أما فى أسيوط، فقد شنت هيئة الرقابة الإدارية، حملة مفاجأة للتفتيش والاطمئنان على مدى الخدمات المقدمة للموطنين فى القرى الأكثر احتياجا بمركزى الفتح وساحل سليم، وتفقد ضباط الرقابة، بمرافقة المهندسة نبيلة على محمود، رئيس مركز ومدينة الفتح، وممثلى هيئات التربية والتعليم والبريد والصحة والتموين والطب البيطرى مدرسة الشيخ لافى على الثانوية بقرية عرب مطير.



واستمع  ضباط هيئة الرقابة الإدارية، لشكاوى مسئولى المدرسة عن عدم وجود خدمات الانترنت فضلا عن مطالبة شركة مياه أسيوط، مدرسة الشيخ لافى على بسداد 22 ألف جنيه فاتورة مياه .







وتواصل هيئة الرقابة الإدارية بأسيوط، الجولة المفاجئة بقرية عرب مطير و تفقد مقرات البريد والجمعيات الزراعية والتموين والمدارس، للوقوف على مدى الخدمات المقدمة للمواطنين فى القرى الأكثر احتياجا.



كما قام أعضاء هيئة الرقابة الإدارية بالمنيا، بالمرور على المناطق والقرى الرئيسية الأكثر احتياجا على مستوى محافظة المنيا، بهدف التأكد من مدى تواجد منافذ لبيع السلع الغذائية "ثابتة – متحركة"  سواء تابعة لوزارة التموين أو القطاع الخاص ومدى توافر السلع الغذائية الأساسية بها ومدى صلاحيتها ومدى كفاية اسطوانات البوتاجاز بالمستودعات، كذلك للوقوف على حالة الوحدات الصحية بالمناطق محل المرور ، ومدى توافر الخدمات الطبية والأدوية بها ومدى صلاحيتها وموقف الأطباء والتزامهم بالعمل فى الوحدات الصحية.







واستهدف أعضاء الهيئة التأكد من مدى انتظام العمل بالمدارس وموقف الحالة الإنشائية لها بالقرى والمناطق محل المرور، والتأكد من سلامة محولات الكهرباء والوصلات الكهربائية وشبكات المياه والصرف الصحى والتواصل مع مسئولى شركتى المياه والكهرباء لحل المشكلات التى يسفر عنها الفحص، والتأكد من مدى توافر الخدمات الأخرى "مكاتب بريد - جمعيات زراعية "، وقد قام أعضاء اللجنة بتسجيل ملاحظتهم خلال جولتهم على القرى تمهيدا لإعداد تقرير بها.



وفى السويس، شن مكتب الرقابة الإدارية حملة تفتيش شاملة على الوحدات الصحية بالقطاع الريفى، قادها عضو مكتب الرقابة، وشارك فيها مفتشو الطب الوقائى بمديرية الصحة.







ورُصِدَ خلال حملة التقتيش، عدم توافر مستلزمات طبيه بالوحدة الطبية فى قرية جنيفة، كما تم رصد عدم وجود اثنين من الأطباء العاملين بالمركز الطبى لوجودهما فى المدارس يقومان بالكشف الطبى على طلاب، كما رصد عدم توافر أجهزة تعقيم بالوحدة الصحية وعدم وجود طبيبه مختصة بطب الأسرة، وغياب الأطباء تمام عن التواجد فى وحدة تنظيم الأسرة.



كما شنت هيئة الرقابة الإدارية بمحافظة المنوفية حملة مفاجئة على قرية كفر سبك، وشملت الجولة المرور على الوحدات الصحية بالقرية للتأكد من توافر الأدوية والمدارس لبيان الحالة الانشائية و إنتظام العملية التعليمة، كما تم المرور على الإرشاد الزراعى، مركز الشباب بالقرية وتم مناقشة الأهالى فى المشاكل التى يواجهونها فى الأسعار، حيث تبين خلال الجولة وجود عجز فى الأطباء بالقرية وبعض الأدوية، ووجود أجهزة غير معقمة، وتم إخطار الجهات المختصة لسرعة توافر الأطباء والأدوية، كما تم إحالة العاملين للتحقيق بالشئون القانونية بمديرية الصحة.







وفى سوهاج، كشفت الجولة التى نفذتها الرقابة الإدارية، والتى استهدفت المرور على القرى الأكثر فقرا بالمحافظة والتى ضمت المدارس بالقرى والوحدات الصحية ومراكز الشباب للوقوف على مدى جودة الخدمات المقدمة للمواطنين بتلك المصالح، عن وجود مخالفات جسيمة بمدرسة الصفيحة الابتدائية المشتركة.



 وشملت المخالفات سرقة 5 أجهزة حاسب آلى من معمل الحاسب بالمدرسة ووجود حرق مكشوف للمخلفات والنفايات داخل ملعب المدرسة والتفاف الأطفال حول مصدر النيران "برميل" حديدى مما يعرض حياة التلاميذ للخطر بالإضافة إلى عدم وجود أعضاء هيئة التدريس داخل الفصول ووجود التلاميذ بالفناء بدون مشرف مما نتج عنه وجود مشاجرات بين التلاميذ .







كما تم ضبط عدد من الباعة الجائلين خارج السور المدرسة يقومون ببيع مثلجات تحوى ألوان صناعية ويتم بيعها عن طريق الباب فى ظل وجود مسئول أمن المدرسة.



وكشفت الجولة داخل المدرسة عن خلو صناديق طفايات الحريق من الطفايات أومن الخراطيم وإختفاء البوش الخاص بحنفيات الحريق وقيام تلاميذ المرسة بقضاء حاجتهم على الأرض بإستخدام الطوب نظرا لإغلاق دورات المياه بالمبنى الرئيسى وترك دورات المياه بالمبنى الصادر له قرار إزالة الأمر مفتوحة أمام التلاميذ، وهو ما ساعد على انتشار الحشرات والبعوض والتى بدورها تساعد على نقل الأمراض المعدية وعلى رأسها " الإكولاى".







وتم الكشف عن وجود رواكد خشبية وحديدية كبيرة داخل المبنى الملحق بدون استغلال، ولم تسلم لمخازن الإدارة بالإضافة إلى عدم وجود دفاتر وسجلات بالمدرسة وتأكيد التلاميذ بالمدرسة فى بعض الفصول أنهم لم يتلقوا الدراسة فى بعض من المواد منذ بداية العام الدراسى والبعض الآخر أكد أنه حصل على حصة دين وحساب اليوم فقط وتم إنزالهم للملعب بدون مشرف حتى نهاية اليوم الدراسى.



وتفقدت الرقابة الإدارية بدمياط، قرية «أبوراشد» بمركز كفر سعد، والتى تقع على حدود محافظة الدقهلية مع دمياط، وتعد تلك القرية من القرى الأشد فقرًا والأكثر احتياجا ويبلغ تعداد القرية حوالى 10 آلاف نسمة ويعمل أهلها بصناعة الأثاث والزراعة.







ورصد عضو بالحملة عدم وجود مشروع الصرف الصحى وكذلك سوء حالة النظافة بالقرية، كما تفقد عضو الرقابة الإدارية مدرسة أبو راشد الإعدادية وتبين له ارتفاع كثافة الفصول وسوء حالة النظافة، وكشفت الحملة أن الطلاب من يقومون بأعمال نظافة الفصول نظرا لعدم وجود عمال نظافة بالمدرسة.



كما تفقد عضو الرقابة الإدارية، الوحدة الصحية بالقرية حيث تبين أن جهاز التعقيم متعطل، كما رصد غلق محل البقالة الخاص بالبدال التموينى للقرية وعدم تسليم المقررات التموينية لبعض الأهالى.







واختتمت حملة الرقابة الإدارية بدمياط، جولتها لتفقد الأوضاع بقرية «أبوراشد» التى لمركز كفر سعد والتى تقع على حدود محافظة الدقهلية مع دمياط، وتعد تلك القرية من القرى الأشد فقرأ والأكثر احتياجا وذلك بالتنسيق مع الوحدة المحلية للمدينة و مديريتى الصحة والتموين ، للتفتيش ومتابعة الخدمات المقدمة للمواطنين بالقرية والإستماع لشكواهم .



ورصدت الحملة تغيب أطباء الوحدة الصحية لقرية أبو راشد التى تخدم 5536 نسمة ،كما اكتشفت الحملة نقص أنواع من الأدوية و العقاقير الطبية، وتعطل أجهزة التعقيم الخاصة بالوحدة، حيث يتم تعقيم الأدوات الطبية بالوحدة الصحية الخاصة بإحدى القرى المجاورة.







كما رصدت الحملة شكوى من طلاب المدرسة الإعدادية لاجبارهم على القيام بأعمال النظافة بفصولهم وفناء المدرسة أثناء اليوم الدراسى، كما تبين لعضو الرقابة نقص بعض الكتب المدرسية، وعجز فى المدرسين من حيث العدد والتخصصات ووجه عضو الرقابة رئيس القرية بإرسال بعض العاملين التابعين للوحدة المحلية بصفة يومية للقيام بتنظيف المدرسة لحين استقدام عمال نظافة.



وخاطبت مديرية الصحة لاستقدام أجهزة تعقيم للوحدة الصحية بالقرية وتغطية نقص العقاقير العلاجية و كذلك الأطباء.



وفى سياق متصل تفقدت الحملة عددا من المخابز و بدالى التموين للإطمئنان على مدى توافره السلع الغذائية للمستهلك، ورصد عضو الحملة عدم وجود مشروع الصرف الصحى وكذلك سوء حالة النظافة بالقرية.







كما تفقد عضو الرقابة الإدارية الوحدة الصحية بالقرية، حيث تبين أن جهاز التعقيم متعطل، كما رصد غلق محل البقالة الخاص بالبدال التموينى للقرية وعدم تسليم المقررات التموينية لبعض الأهالى.



وفى الغربية شنت هيئة الرقابة الإدارية، حملة تفتيشية موسعة داخل قرية سجين الكوم التابعة لمركز قطور، بمشاركة مديريات التموين والصحة والطب البيطرى والزراعة وشركة مياه الشرب والصرف الصحى، لمتابعة سير العمل، وانتظام الموظفين فى عملهم، وتقديم الخدمات للمواطنيين، ورصدت الحملة عدد من المخالفات داخل الوحدات الصحية والمحلية والجمعية الزراعية.







ورصدت جولة الرقابة خلال الحملة، ارتداء عدد من الموظفين العاملين بالوحدة المحلية الجلباب داخل الوحدة فى مواعيد العمل الرسمية، رغم تعليق منشور على الباب بحظر إرتداء الجلباب منعا للمسائلة القانونية، ولم يتخذ ابراهيم شمس الدين رئيس المدينة المشارك فى الحملة أو رئيس الوحدة المحلية أى إجراء قانونى حيالهم.



كما تم تحويل غرفة الموظفين بالجمعية الزراعية إلى جراج للموتوسيكلات الخاصة بهم رغم التعليمات التى تحظر ذلك، ولم يعقب رئيس المدينة على تلك الواقعة ولم يتخذ أى إجراء حيال الموظفين.







كما تفقد أعضاء الرقابة الإدارية الوحدة الصحية برفقه مفتشة من الصحة، ورئيس المدينة، وتبين تغيب عدد من العاملين بها فتم الشطب عليهم، كما اشتكى الأطباء من نقص المستلزمات الطبية الخاصة بالطوارئ مما يضطرهم لعدم استقبال حالات الطوارئ وتحويلهم لمستشفى قطور، والشطب على موظفين بالوحدة البيطرية لغيابهم عن مواعيد العمل الرسمية، كما رصدت انتشار القمامة حول الوحدة البيطرية من الخارج.



وأوقفت سيدة، أعضاء الحملة تشتكى لهم رفض الطبيبة توقيع الكشف الطبى على ابنتها، واكتفائها بكتابة اسمها على التذكرة، وعدم كتابة التشخيص والدواء، ووجه عضو الرقابة الإدارية مسئولة الصحة بالحملة بفحص الشكوى الخاصة بالسيدة.







وتوجهت الحملة لمدرسة سجين الثانوية المشتركة وتبين لهم سوء حالة النظافة بالمدرسة، وإلقاء القمامة بالفصول، وعدم دهان الفصول، وعدم عمل الصيانة الدورية للمبنى ودورات المياه.



وقام عضو الرقابة الإدارية بالاتصال بالشناوى عايد، وكيل وزاره التربية والتعليم، لتشكيل لجنة لفحص المدرسة وبيان مدى عمل الصيانة من عدمه.







أما فى الشرقية، قامت هيئة الرقابة الإدارية، بإشراف العميد أحمد شوقى، بحملة على القرى الأكثر فقرا واحتياجا بالمحافظة وذلك للتعرف على مشكلاتها وأهم احتياجات المواطنين بها فى المجالات الخدمية.



وزارت الحملة، التى قادها عضو الرقابة الإدارية وشارك فيها فريق عمل من الوحدة المحلية بمركز ومدينة الحسينية، قرية "شهداء بحر البقر 2 "حيث كشفت عن أوجة قصور فى العديد من القطاعات الخدمية، وقامت اللجنة بزيارة وحدة طب الأسرة واتضح أنها تشغل مبنى ضخم يضم 40 حجرة و36 دورة مياه ومبنى خاص بمبيت الإطباء وكان مجهز بأن يكون مستشفى عام  إلا أنه تم إستغلاله بصورة غير مرضية للأهالى، واتضح وجود عجز شديد فى الأطباء وهيئة التمريض ووجود عجز شديد فى الأجهزة الطبية التى تساعد فى التشخيص السليم والعلاج وتعطل جهاز السونار.







بعدها توجهت حملة الرقابة إلى مدرسة شهداء بحر البقر للتعليم الأساسى، ولاحظت تشغيل المدرسة على فترتين الصباحية للتعليم الأساسى والمسائية للتعليم التجارى، ووجود تكدث فى الفصول ووجود عجز شديد فى المدرسين ونقص فى معامل الحاسب الآلى وافتقار المدرسة لفصول التقوية .



وتوجهت حملة الرقابة، إلى مقر جمعية "شهداء بحر البقر 2 " واتضح أنه متهالك لإنشاءه منذ أكثر من 57 عاما، حيث أصيبت الأسقف بالبرومة وإنهار بعضها دون أن يتحرك أحد، كما اتضح  أن مخزنى الأسمدة بلا أسقف لانهيارها ومعرضة للتلف فى حالة هطول الأمطار عليها وتجمع الأهالى حول عضو هيئة الرقابة ليشكون من عدم وجود مستودع بوتاجاز وقلة الخبز المدعم الذى ينتجة فرن واحد بالقرية ولايتناسب مع عدد سكانها البالغ عددهم أكثر من 11 ألف نسمة.







كما تضرروا من سوء حالة الطرق وطالبوا بإحلال وتجديد 3 كبارى منشأة منذ عام 1960 وصيانة الخطوط الرئيسية للمياه واستكمال مشروع الصرف الصحى بالقرية الأم وتوصيله إلى باقى القرى وكذلك عدم وجود اسكان اقتصادى بالقرية وقلة عدد فصول محو الآمية رغم وجود عدد كبير من الأميين.



وطالب الأهالى بضرورة إنشاء نقطتين للإسعاف والإطفاء وفتح 3 مخابز جديدة لتوفير احتياجاتهم الأساسية.



وفى بنى سويف، شنت الرقابة الادارية حملة لمركز ومدينة ببا، تابعت خلالها الوحدة الصحية بقرية العجرة التابعة لمركزببا جنوب بنى سويف، حيث رصدت غياب 15 من العاملين بالوحدة ما بين "أطباء وأطقم تمريض وإداريين"، حيث قرر عضو الرقابة نقلهم جميعا خارج الوحدة وإحالة مدير الإدارة الصحية للتحقيق العاجل.







وخلال الجولة، استمع عضو الرقابة لشكاوى عدد كبير من اهالى القرية والتى تركزت حول انقطاع مياه الشرب وسوء الخدمة الصحية، مؤكدا أن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى هى النزول لرصد احتياجات المواطنين على الطبيعة ومحاولة وضع حلول عاجلة لها. 



فيما أطمأن عضو الرقابة على توافر الأرصدة التموينية والبترولية والخدمات البيطرية، حيث أفاد الدكتور حسن هارون مدير عام الطب البيطرى، بأنه جارى حاليا تحصين الماشية بالقرية ضد مرضى الجلد العقدى والحمى القلاعية. 



وأكد المهندس عمر حسن، وكيل وزارة الزراعة، على توافر الأسمدة المخصصة للمحاصيل الشتوية داخل الجمعيات الزراعية وجارى توزيعها على الفلاحين بانتظام.







 وفى قرية بنى عقبة، قرر عضو الرقابة، إحالة مديرى المدرستين الابتدائية والإعدادية للتحقيق ومجازاة أمين معمل الأوساط الإلكترونية بخصم 3 أيام من راتبه ووجه بسرعة سد عجز المعلمين بالمدرستين.



وأعلن عن توقيع بروتوكول مابين مديريتى الصحة والتعليم لتنظيم قوافل طبية لتوقيع الكشف الطبى على التلاميذ بالمدارس تضم تخصصات الجلدية والأطفال والباطنة. 







كما وجه بانشاء مستودع بوتاجاز يخدم القرية، خاصة أن اقرب مستودع يقع على بعد 15  كيلو متر من القرية، ودراسة إدارج القرى  ضمن خطة الصرف الصحى.







 





 





 





 





 





 





 





 





 





 





 





 





 





 





 





 



avatar
أم زينب
المديرة العامة
المديرة العامة

انثى عدد المساهمات : 15681
نقاط : 132711
تاريخ التسجيل : 08/01/2011
ملكة المنتدى ومصممته


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى