منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات تعليمية

كايرو دار تنهى مراجعات اللغة العربية بهذا النموذج الإسترشادى ثانوية عامة السابع من يونيو2014

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كايرو دار تنهى مراجعات اللغة العربية بهذا النموذج الإسترشادى ثانوية عامة السابع من يونيو2014

مُساهمة من طرف عادل عبد الله في السبت 07 يونيو 2014, 15:38

كايرو دار تنهى مراجعات اللغة العربية بهذا النموذج الإسترشادى ثانوية عامة السابع من يونيو2014

أولاً القراءة :
المجموعة الأولى : من كتاب “الأيام” ، أجب عن سؤال واحد من السؤالين الآتيين :
1- ” وكان قد خيل إليه أن الأمر قد انبت بينه وبين الكُتّاب ومن فيه ، فلن يعود إليه ، ولن يرى الفقيه ولا العريف ، فأطلق لسانه فى الرجلين إطلاقاً شنيعاً ” .
(أ‌)  اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين لما يأتى :
- معنى ” انبت ” :          ( انتكس – اختفى انقطع – ازدهر ) .
- جمع ” الكُتّاب ” :         ( الكتائب – الكتاتيب – المكتبات – الكاتبات ) .
(ب) من الرجلان ؟ وما المراد بقوله : ” أطلق لسانه فى الرجلين ” ؟
الرجلان هما : سيدنا ، والعريف .المراد بقوله :” أطلق لسانه فى الرجلين ” : أخذ يظهر عيوبهما وسيئاتهما ، وكل ما كان يخفيه نحوهما .
(ج) ما الذى شجع الصبىّ على أن يطلق لسانه فى الرجلين ؟
(ج) شجع الصبى على أن يطلق لسانه فى الرجلين اعتقاده أنه سيسافر إلى القاهرة ، وستنقطع صلته بهما ، وسينتسب إلى الأزهر الشريف قريباً ولن يرى سيدنا ، ولا العريف مرة ثانية .
1-” ولم يكونوا يسندون ظهورهم إلى الحائط كما كان يفعل الصبى ، وإنما كانوا يسندونها إلى وسائد قد رُصّّت على الحشية رصًّا ؛ فإذا كان الليل استحال هذا المجلس سريراً ينام عليه الفتى الشيخ ” .
(أ‌)  اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين لما يأتى :
- جمع ” حشية ” :       ( أحشاء – حواش – حشايا – حشو )
- مرادف ” استحال ” :       (تفرّق – تحول – تغيّر – تعود )
(ب) كيف كان مجلس الصبى من هذه الغرفة ؟
كان مجلس الصبى من هذه الحجرة محدوداً ، فكان يحاذى مجلسه من الغرفة مجلس أخيه الشيخ ، وهو أرقى من مجلس الصبى ، ، حيث كان يجلس الشيخ مع أصفيائه ، فإذا كان الليل استحال هذا المجلس سريراً ينام عليه الفتى الشيخ .
(ج) لقد تأثر الصبى بحال الببغاء … علِّل .
لقد تأثر الصبى بحال الببغاء ؛لأن صاحبها الفارسى سجنها فى القفص ، فأخذت تصوت فى غير انقطاع ، كأنها تُشهد الناس جميعاً على ظلم صاحبها .
المجموعة الثانية : من كتاب القراءة ذى الموضوعات المتعددة :
أجب عن سؤال واحد من السؤاليين الآتيين :
2-  من موضوع ” قيم إنسانية ” :
” يرفع الإسلام من شأن الفرد اجتماعيًّا وعقليًّا وروحيًّا ، وهو ارتفاع من شأنه أن يسمو بإنسانيته ؛ إذ حرره من الشرك وعبادة القوى الطبيعية تتقاذفه كما تهوى ، نبهه إلى أنها مسخرة له ولمنفعته ، ودعاه إلى أن يستخدم فى معرفة قوانينها عقله ويعمل فكره ، وبذلك فك القيود عن روح الإنسان وعقله جميعاً ، وهيأه لحياة روحية وعقلية سامية ، كما هيأه لحياة اجتماعية عادلة ” .
(أ) ” قوانين – ارتفاع ” هات : المادة اللغوية للكلمة الأولى ، واسم الفاعل من الثانية .
(أ‌) المادة اللغوية لكلمة ( القوانين ) : ق ن ن .    * مرتفع :بضم الميم وكسر الفاء .
(ب) كيف هيأ الإسلام الفرد لحياة اجتماعية عادلة ؟
المادة اللغوية لكلمة ( القوانين ) : ق ن ن .    * مرتفع :بضم الميم وكسر الفاء .
(د) اهتم الإسلام بحرية الفرد وحقوقه الإنسانية إلى أقصى الحدود . اشرح .
اهتم الإسلام بحرية الإنسان وكرامته وحقوقه الإنسانية إلى أقصى الحدود . فقد جاء الإسلام واسترقاق الإنسان لأخيه الإنسان راسخ متأصل فى جميع الأمم ، وهنا دعا الإسلام إلى تحرير العبيد وتخليصهم من الرق وذله ، ورغب فى ذلك ترغيباً كبيراً ، وكان من أثر ذلك أن تسابق كثير من الصحابة فى شراء العبيد وتحريرهم .  وجعل الإسلام هذا التحرير تكفيراً عن بعض الذنوب مهما كبرت ، وأعطى للعبد الحق فى استرداد حريته نظير قدر من المال يكسبه من عر جبينه .
(هـ) الإسلام دين سلام للبشرية أراد لها الأمن والطمأنينة . ناقش هذه العبارة .
الإسلام دين سلام للبشرية حيث أراد لها الأمن والطمأنينه بما وضع قوانين فى معاملة الأمم المغلوبة سلماً وحرباً ، فقد أوجب الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) على المسلمين فى حروبهم ألا يقتلوا شيخاً ولا امرأة ولا طفلاً ، ومن أروع الأمثلة على حسن المعاملة عهده للنصارى ، وسار الخلفاء الراشدون من بعده على هديه ، وخير مثال لذلك عهد عمر بن الخطاب لأهل بيت المقدس .
3-  من موضوع  ” القدس مدينة إسلامية ” :
” بوركت وبورك ما حولها ، كانت درة متألقة فى تاريخ العرب والمسلمين عبر العصور ، وكانت زهرة المدائن وما تزال ” .
(أ‌) ” درة – متألقة – المدائن ” هات جمع الأولى ، ومرادف الثانية ، ومفرد الثالثة .
* جمع : ( درة ) : درر – دُرّات .    * مرادف : ( متألقة ) : لامعة – مضيئة – مزدانة .      * مفرد : ( المدائن ) : المدينة .
(ب‌) ماذا تعرف عن مدينة القدس ؟
مدينة القدس هى أورشليم القديمة ، عاصمة فلسطين ، مدينة يقدسها المسلمون والمسيحيون واليهود ، وفيها المسجد الأقصى ، وقبة الصخرة ، وكنيسة القيامة .
(ج) رفض سيدنا عمر بن الخطاب الصلاة فى ” كنيسة القيامة ” . بم تعلل ذلك ؟
رفض سيدنا ” عمر بن الخطاب ” رضى الله عنه – الصلاة فى كنيسة القيامة خشية أن يتخذها المسلمون من بعده مسجداً .
(د) اذكر ما يدل على تسامح الإسلام والمسلمين مع المسيحية والمسيحيين .
مما يدل على تسامح الإسلام والمسلمين مع المسيحية والمسيحيين أن الوجود الإسلامى فى القدس لم يؤد إلى توقف رحلات المسيحيين ، بل وجد الحجاج المسيحيون الأمان والسلام فى ظل الحكم الإسلامى لقرون طويلة حتى نهاية القرن الحادى عشر الميلادى ، وعاشوا فى سلام مع المسلمين .
ثالثاً : تاريخ الأدب والبلاغة :
(أ‌)  تاريخ الأدب
جاء تلاميذ البارودى فبذلوا من الجهد والإخلاص ما أكمل رسالة أستاذهم :
(أ‌)  ما الدور المخلص الخلاق الذى قام به هؤلاء التلاميذ ؟
لقد قام تلاميذ البارودى بدور مخلص خلاق أكملوا به رسالة أستاذهم ، إذ ساروا على نهجه . وأخذوا يطورون الاتجاه الذى أرسى البارودى قواعده ودعائمه ، وبخاصة أنه أتيح لهم قدر من الانفتاح على الثقافة الغربية بمعرفة اللغات الأجنبية ، أو الاختلاط بالأجانب ، أو قراءة المترجمات .
* وقد عمق النضال الوطنى من الوعى لدى بعض المثقفين ، فاهتموا بماضينا العريق وبتراث الأجداد ، ونددوا بالاستعمار ومظالمه ، وحثوا الشعب على الثورة والخلاص من الاحتلال والمحتلين ، وبخاصة بعد حادث دنشواى .
* وكذلك وقفوا فى وجه القصر الحاكم ، ودعوا إلى الإصلاح السياسى ، والاجتماعى ، والاقتصادى .
* وقد جعلهم ذلك يكملون ما بدأه البارودى ، وزادوا عليه أنهم عالجوا مشكلات مجتمعهم ، وما يتصل بشئون العالم الإسلامى .
* وقد خطوا بالشعر خطوة فاقت ما صنعه أستاذهم ، إذ اهتموا بالناحية البيانية ، كما اهتموا بجمال الصياغة ، وروعة الموسيقى ، وزادوا من التجارب الذاتية فى شعرهم ، ونوعوا فى أغراضهم ، وابتكروا فى معانيهم .
* وجمعوا بين التراث وثقافة العصر ، واقتربوا من الجماهير ، وارتبط جيلهم بالصحافة ، فسلس أسلوبهم واتسم بالسهولة .
(ب‌) وماذا كان لشوقى بصفة خاصة فى هذا الدور ؟
(أ‌) وكان لشوقى بصفة خاصة جهد مشكور فيما قام به تلاميذ البارودى .
* فقد كانت له ثقافته الأوربية ، ودراسته القانونية ، واطلاعه على الآداب الفرنسية وأُتيحت له فرصة مشاهدة ما تقدمه المسارح الأجنبية ، كما أُتيح له الاتصال بشعراء الغرب .
* يضاف إلى هذا كله ثقافته التركية ، وتأثره بالجمهور والنقاد والحركة الوطنية كل هذا عمق الدور الذى قام به شوقى فى إتمام رسالة أستاذه البارودى .
* ويذكر شوقى : ريادته المسرح العربى ، الذى بدأه بمسرحيته الأولى : ( على بك الكبير ) ، ثم ألف بعد ذلك مسرحيات : مصرع كليو باترا – مجنون ليلى – قمبيز – عنترة .
* ومن أجل هذا لقب بأمير الشعراء .
(ج) هناك خصائص مشتركة بين أنواع المقال . وضح هذه الخصائص
الخصائص المشتركة بين أنواع المقال تظهر فى :
1- العرض الجميل المؤثر ، مع ترتيب الأفكار وترابطها .
2- البعد عن المقدمات الطويلة .
3- تكوين فنى تتحقق فيه الوحدة المكتملة .
4- الإقناع عن طريق سلامة الأفكار ودقتها ووضوحها .
5- العرض الشائق المؤثر فى النفس .
6- النثرية .
7- الذاتية .
8- تنوع أسلوبه .
(ب‌) البلاغة
- قال الشاعر :
قل للشباب بمصر والدنيــــــ         ـــا   لمــن  يصغـى   تقـول
هــذا   أوان   الجولـة  الــــــ         ــكبرى فما اسـطعتم فجولوا
إن   لـم   نصــولــو ا  للـذيــا        د عن الحياض فمن يصـو
لكـــم  الديــــــار  ومجـــدهــا       وفخارهـا  الضـــخم  الأثيــل
(أ‌)  ما العاطفة التى تشف عنها الأبيات ؟
تشف الأبيات عن عاطفة نصح وإرشاد للشباب بأن ينتهزوا فرصة الجولة الكبرى ويدافعوا عن الديار ، وإراء لهم بأن الدنيا تحدث من يصغى لها ، وحث بأن يقدموا ما يستطيعون . وتعظيم وتمجيد لهم بأن الديار والمجد والفخر لهم وحدهم .
(ب‌) “لكم الديار” – “الديار لكم” . أى التعبيرين تفضل ؟ ولماذا ؟
لكم الديار : أفضل ، لما فيها من قصر واختصاص .
(ج) استخرج من الأبيات صورة خيالية ، وبيّن قيمتها الفنية .
الدنيا تقول : جعل الدنيا إنساناً وحذف المشبه به . استعارة مكنية ، تؤكد المعنى وتوضح الشعور ، وتوحى بالأثر العظيم للاستماع إلى الدنيا والإصغاء لها .
(د) ما قيمة وصف “الفخار” بما وصفه الشاعر به ؟ ولماذا ؟
وصف الفخار بالضخم يؤكد كثرة الأمجاد وعظمة الفخر ، لأن الأمجاد والمفاخر لا حصر لها .
(هـ) ما الغرض من الاستفهام في البيت الثالث ؟
الغرض من الاستفهام فى البيت الثالث : التعجب والنفى والإنكار ، والحث .
 رابعاً : التدريب اللغوى :
- ” لم يكن عمر يعرف (قانوناً) إلا القرآن الكريم والسنة الشريفة ، ولمم تكن له ( شرطة ) يستعين بها على حفظ الأمن والنظام ، ولكنه ساس المسلمين على نحو جعل الناس جميعهم شرطة له ولولاته ، ولهذا كانت الكارثة بموته ( فادحة ) ، ولم يكن غريباً أن يقول رجل مثل أبى طلحة الأنصارى : ما فى العرب بيت إلا دخل عليها ( النقص ) بموت عمر ” .
(أ)أعرب ما بين الأقواس من كلمات العبارة .
الإعراب :
الــكــلـــمـــــــــــــــةإعـــــــرابـــهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
قانــونــــاً :مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة .
شــرطـــة :اسم تكن مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .
فادحــــــة :خبر كانت منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
النـــقــص :فاعل دخل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .
 (أ‌)   استخرج من العبارة :
- جملة وقعت خبراً لناسخ ، وأخرى وقعت نعتاً ، وبين المحل الإعرابى لكل منهما .
- مضارعين أحدهما منصوب وثانيهما مجزوم ، مع ذكر السبب فى الحالين .
- توكيداً واضبطه .
- فعلاً متعدياً لاثنين ، وبين مفعوليه .
- مصدراً مؤولاً ، وبين موقعه الإعرابى .
- جملة وقعت خبراً لناسخ : ( لم يكن عمر يعرف قانوناً ) – جملة “يعرف” والضمير المستتر فى محل نصب خبر يكن .
* جملة وقعت نعتاً : ( .. شرطة يستعين بها ) – يستعين . والضمير المستتر فى محل رفع صفة لشرطة.
* المضارع المنصوب : أن يقول – يقول فعل مضارع منصوب بأن .
* المضارع المجزوم : لم يكن غريباً – يكن فعل مضارع مجزوم بلم .
* التوكيد مضبوطاً : جعل الناس جميعهم – جميع توكيد للناس منصوب وعلامة نصبه الفتحة .
* جعل الناس شرطة : الفعل المعتدى لاثنين : جعل – والناس مفعول به أول – وشرطة مفعول به ثان .
* المصدر المؤوَّل : لم يكن غريباً أن يقول – المصدر المؤوَّل ” أن يقول ” ، وموقعه اسم يكن مؤخر .
… بموت عمر – عمر مضاف إليه مجرور وعلامة جره الفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف .
 (ج) ” من أدى عمله مخلصاً أرضى ضميره ” :
اجعل كلاًّ من فعلى الشرط والجواب مضارعين واكتب الجملة صحيحة .
(أ‌) من أدى عمله مخلصاً أرضى ضميره .
تحويل فعلى الشرط والجواب إلى مضارعين : من يؤدّ عمله مخلصاً يُرْضِ ضميره .
خامساً: النصوص الأدبية : من نص ” النسور ” لمحمد إبراهيم أبى سنة:
النســـــور الطليقـــة فى الأفـــق
تـــرفــع هاماتهــا وتحلـــق
تعلــو وتخفــق بالزهــو
لا تتذكر خضر السهول
بخيــراتها  ..  تتعقــب
ورد   الــــــــــــــذّرا
فى الفضاء السحيق
وحلــم الكمـــال
(أ‌)  ” الزهو – الذرا – السحيق ” :
ضع مضاد الكلمة الأولى ، ومفرد الثانية ، ومرادف الثالثة فى جمل من إنشائك .
(أ‌)      مضاد : ( الزهو ) : التواضع .        * مفرد ( الذّرا ) : الذروة .       * مرادف : ( السحيق ) : البعيد .
(ب‌)  اذكر بعض الرموز التى استخدمها الشاعر فى هذا المقطع ، مبنياً ما توحى به .
(ت‌)  استخدم الشاعر الرموز ، من ذلك :
* النسور .                    * الفضاء .                     * الذّرا .
وتوحي بالرفعة والكبرياء ، وتبرز المعاني السامية .
(ج) ماذا ترى من جمال فى ” ورد الذّرا – تعلو – ، وتخغف ” ؟
(ج)” ورد الذّرا ” : استعارة تصريحية ، فقد تخيل المثل الرفيعة ، والأهداف السامية فى جمالها ورداً فوق القمم العالية .
* ” تعلو ، وتخفق ” بينهما طباق ، بهدف الموازنة بين الشئ ونقيضه ؛ مما يزيد المعنى وضوحاً ، والفكر تأكيداً .
(هـ) بِمَ تعلل : استخدام الشاعر للجمع ، وللفعل المضارع ؟
(د) استخدم الشاعر الجمع ؛ لأنه يبحث أمراً من أمور الإنسانية في عصرنا . واستخدم الفعل المضارع ؛ للدلالة على التجديد واستمرار الفعل .
من نص (المساء) لمطران:
إنــى أقمــت على التعلــة بالمنـــى   فى غربــة قالــوا : تكــون دوائــى
إن يشـف هذا الجسـم طيب هوائهـا   أيلطــف النيران طيــــب هــــــواء
عبــث طوافــى فى البــلاد وعلـــــة     فــى علـــــة منفــــاى لاستشفــــاء
متفــــرد بصبابتـــــى   ،   متفـــــرد        بكـــآبتــى  ،   متفـــــرد بعنائـــى
(أ‌)  اختر الإجابة المناسبة مما يأتى :
- ” غربة ” توحى :  ( بالمرض – بالضيق – بالوحشة )
- ” قالوا ” تدل على : ( الشك – النصح – كثرة الكلام )
- تكرار علة فى البيت الثالث يوحى : ( بالحسرة – بقسوة المعاناة – بالألم )
- غربة توحى : بالوحشة وانعدام الأنيس .
- قالوا : توحى بالشك .
- تكرار علة : يوحى بالمعاناة القاسية فى حالة السفر .
(ب) ماذا أراد الشاعر بالنيران فى البيت الثانى ؟ وما الغرض البلاغى للاستفهام فى هذا البيت ؟
وقد أراد الشاعر بالنيران فى البيت الثانى نيران الحب الذى سيطر على فؤاده .
والغرض من الاستفهام هنا هو النفى أى إن الهواء الطيب إذا كان يشفى الجسم فإنه يعجز عن التخفيف من نيران القلب ، بل إنه سيزيدها اشتعالا .
(ج) ماذا أفاد التقديم فى البيت الثالث ؟ وما قيمة استعمال ” منفى ” بعد ” علة ” ؟
أفاد التقديم فى البيت الثانى ( عبث طوافى .. ) : القصر والتأكيد والتخصيص وأن هذا السفر للاستشفاء لن يحقق شيئاً وأنه ضرب من العبث ما أغناه عنه.
* وقيمة استعمال منفى بعد علة : أن السفر مرض فى مرض ، وأنه فوق هذا منفى ينقطع الإنسان فيه عن الأهل والأحباب فى وقت هو فى مسيس الحاجة إليهم لأن وجودهم بجواره فى محنته يخفف من هول ما يقاسى .
(د) يكشف البيت الثالث عن قسوة المعاناة النفسية للشاعر . ما سبب هذه المعاناة ؟
يرى الشاعر أن السفر لن يجد من ورائه إلا القسوة والمعاناة النفسية ، فإن الطواف بالبلاد من أجل الشفاء مرض ؛ لأنه يبعده عن الأهل والأحباب ، والمرض هنا نفسى . إنه فى أشد الحاجة إليهم فكيف يتركهم ليسافر للعلاج ؟ وهم دواؤه وشفاؤه ؟
(هـ) استخرج من الأبيات صورة خيالية ومحسناً بديعيًّا ، وبين أثرهما وصلتهما بعاطفة الشاعر .
(أ‌) من الصور الخيالية فى الأبيات :
* كلمة النيران فى ” أيلطف النيران ” : فهى استعارة تصريحية ، فقد صور الحب الذى سيطر عليه بالنيران فى قسوتها . والموجود فى الكلام هو المشبه به ، ولهذا فالاستعارة تصريحية وتوحى بشدة الحب .
* والمحسن البديعى يظهر فى حسن التقسيم فى هذا البيت :
متفرد بصبابتى ، متفرد بكآبتى ، متفرد بعنائى وهو يوحى بالضيق والألم ؛ لأن الشاعر لا يجد من يشاركه محنته .
* وللصورة الخيالية والمحسن البديعى صلتهما الوثيقة بعاطفة الشاعر الناطقة بالحزن والألم والتعب النفسى التى سيطرت على الشاعر وملأت صدره أسفاً وألماً وحسرة


________________________________________________
دارى رفع مذكرات الترم الثانى2018
avatar
عادل عبد الله
عضو نشيط
عضو نشيط

ذكر عدد المساهمات : 28137
نقاط : 183750
تاريخ التسجيل : 05/04/2010
العمر : 43
الموقع : http://nahdtmesr75.blogspot.com/
يارب احفظ مصر


http://http:/kodwa1.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى