شوقى يطير غدًا الإثنين لليابان لنقل خبرات تعليمية جديدة للمنظومة التعليميةو تعليمات بتنفيذ بيان عملى على حالات اختناق و اسعافات كسور بالمدارس و تصويرها بعد تجارب الإخلاء

صرح أحمد خيري، المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى سيتوجه غدًا إلى اليابان، برفقة وفد من قيادات الوزارة فى جولة تفقدية لمدارس رياض الأطفال والابتدائى بها للإطلاع على تطبيق  أنشطة التوكاتسو على أرض الواقع، وكيفية مساهمتها في بناء شخصية المواطن الياباني. 

وأشار خيري إلي أن جدول زيارة الدكتور الوزير يتضمن لقاء وزير التعليم الياباني، وزيارات إلي المقر الرئيسي لوكالة "جايكا"، ومدرسة تعليم فني، بالإضافة إلي زيارة جامعة طوكيو للتعرف على كيفية اختيار وتدريب وتأهيل المعلمين، والاجتماع مع  مسئولي مؤسسة "Asia SEED" المسئولة عن تدريب المعلمين المصريين الذين يتم اختيارهم للعمل بالمدارس اليابانية في اليابان.
سيناريو الإخلاء فى حالات الأزمات والكوارث فى مدرسة بالقاهرة
وفى سياق أخر، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن الإدارة العامة لأمن المنشآت والأفراد بالتعاون مع إدارة الأزمات والكوارث بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، قامت بمتابعة خطط المدارس للتعامل مع الأزمات وتدريب الطلاب على خطط الإخلاء.
وأكد أحمد خضر مدير عام الإدارة العامة لأمن المنشآت والأفراد على أنه تم تنفيذ عملية الإخلاء في مدرسة (القاضي شرف الدين المهنية الثانوية بنات) التابعة لإدارة عابدين التعليمية بمحافظة القاهرة، بحضور أحمد أمين نصار مدير إدارة المنشآت بالوزارة، وفريق من أمن المنشآت بالوزارة وهم أحمد حسن عبد الحليم، ومحمد يحيي زكي، وعز الدين كامل عبد الرسول، وذلك لتدريب أبناءنا الطلاب علي كيفية مواجهة الأزمات والكوارث مثل ( خطة الإخلاء في مواجهة الحريق ) .

وأشار خضر إلى أن الفريق قام بالاجتماع مع محمد أنور مدير المدرسة والمعلمين لتدريبهم على كتابة السيناريو أولا وتكليف مهام للمعلمين والإشراف وتشكيل خطة للعمل والالتزام بها (سيناريو خطة الإخلاء)، ثم قام فريق العمل بالمرور علي الفصول فصل فصل لشرح السيناريو،  وكيفية النزول بخطوة منتظمة وعدم التدفق مع الزملاء حتى لا يحدث أي إصابات، وكيفية وقوفهم في نقطة التجمع (فناء المدرسة)، يليها إلقاء محاضرة في الطابور بعد كل تجربة حتى يتم تلافى الملاحظات الموجودة.
وتابع خضر أن فريق الأمن قام بتوزيع المهام علي مدير المدرسة والمعلمين، وتحديد الطالبة القائمة بتمثيل مشهد المصابة بالإغماء ( دور الإسعاف ) في المكان المحدد، ثم تم تنفيذ تجربة الإخلاء وتحديد السيناريو للمدير بإجراء الاتصال التليفوني بالجهات المعنية ( المطافي، والإسعاف، والشرطة) بعد قيام إحدي الطالبات بتبليغه بوجود حريق في المدرسة، وأخيرا جاء دور كلا من (رجال ألمطافي ورجال الإسعاف)، وتم تنفيذ خطة إخلاء للمدرسة بنجاح.