رقص داخل مدرسة بالهرم.. والتربية والتعليم تعلن فتح تحقيق
[rtl]تحولت مدارس جمهورية مصر العربية من مكان للعلم إلى مكان للرقص، في وضوح كامل لضرب قواعد وقوانين وزارة التربية والتعليم وعادات وتقاليد المجتمع، فمنذ قليل أثار فيديو تم تداوله على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، لراقصات في حفل مدرسة "ليسيه" بشارع الهرم غضب أولياء الأمور والمعلمين.
واستعانت المدرسة براقصات أثناء حفل تكريم الطلاب المتفوقين، وقاموا بتشغيل أغاني ومهرجانات شعبية في إطار الحفلة .
وانتقد أولياء الأمور الفيديو مؤكدين أن هذا سلوك غير تربوي ولا يليق بأن تكون حفلة داخل المدرسة، بالاضافة الي انه يوجد أنشطة اخري يمكن عملها اثناء حفلات تكريم الطلاب المتفوقين.


من جهتها أكد المتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أحمد خيري، أنه سوف يحيل الواقعة بالكامل للتحقيق لمعرفة حقيقتها، مشيرا إلى أنه إذا ثبتت صحة الواقعة سيتم محاسبة المقصرين والمتسببين فيها.
هذه لم تكن الواقعة الأولى خلال هذه الشهور، ففي شهر ديسمبر الماضي أثار أيضا فيديو من داخل مدرسة بنات بمحافظة دمياط غضب كثير من أولياء الأمور، حيث قامت الطالبات بتشغيل أغاني مهرجانات داخل الفصل وقاموا بالرقص عليها، وحينها أحال سيد سويلم مدير مديرية التربية والتعليم بدمياط الواقعة، للتحقيق ومحاسبة المقصرين.
من جانبه قال حسين إبراهيم، الأمين العام لنقابة المعلمين المستقلة، إن انتشار مثل هذه الظاهرة في المدارس شئ مؤسف، مؤكدا أن ذلك يحدث في ظل عدم تطبيق لائحة الانضباط المدرسي.
وأشار الأمين العام لنقابة المعلمين المستقلة، في تصريح خاص لـ"صوت الأمة"، إلى أن هذا الأمر ليس معمم على باقي المدارس فهي توجد في حالات فردية ببعض المدارس، مؤكدا أن جزء منها يتحمله البيت أكثر من المدرسة لأن الأخلاق تكون نابعة أكثر من الأسرة وليس المدرسة، مناشدا وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى باتخاذ إجراءات صارمة مع المتسببين فيها.
الجدير بالذكر، أن العقوبات التي تفرضها الوزارة على مثل هذه الوقائع تتضمن تطبيق لائحة الانضباط وفصل أسبوع وإجراء خصم على المشرفين.
الفيديو من هنا[/rtl]