نفى الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، صحة ما تردد خلال الساعات الأخيرة بشأن قيامه بالتبرع بـ 209 ملايين جنيه من فائض ميزانية التعليم لصالح "صندوق تحيا مصر".

وقال الوزير، في تصريحات له عبر جروب "أدعم د. طارق شوقي" على تطبيق "واتس آب": "هذا الخبر لا أساس له من الصحة وليس أمرا للتداول لأن هذه معلومات مسربة ممن لا يفهم عنها شيئًا".
وأضاف: "لقد تعبنا من الشائعات والتسريبات والبلبلة ومحاولات إضاعة الوقت التي تتم بالتزامن مع تركيزنا في العمل على أكبر مشروع لتطوير التعليم المصري".
جدير بالذكر أنه كان قد انتشر عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" خبر يزعم أن وزارة التربية والتعليم شهدت خلافًا بين القيادات حول توجيه صرف مبلغ 209.7 مليون جنيه هي إجمالي قيمة وفورات المديريات التعليمية بالمحافظات، في خطة العام المالي الجاري 2017-2018، إلى صندوق تحيا مصر.
وكان تردد أن وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي أصدر كتابًا دوريًا حمل رقم 3444 بتاريخ 15 فبراير 2018، طالب خلاله بالموافقة على تمويل المبالغ المتبقية من وفورات المديريات التعليمية بخطة العام المالي 2017-2018 ، والمقدرة بمبلغ 209.7 مليون جنيه إلى صندوق تحيا مصر، إلا أن هيئة الأبنية التعليمية أبدت اعتراضها على تنفيذ ذلك  معلنة عن حاجتها لـمبلغ 700 مليون جنيه كمبلغ إضافي، لكي تستكمل الإنفاق على المرحلة الثانية من مشروع إنشاء وبناء 30 ألف فصل، بالإضافة إلى طلبها رفع سقف التعاقد، ليصبح 9.7 مليار جنيه، وفقا لقرار مجلس الوزراء بخطة العام المالي 2017-2018.
وزير التعليم – لم نتبرع لتحيا مصر بفائض ميزانية ولا تصدقوا الشائعات