التعليم تعلن مصروفات المدارس اليابانية11 ألف و 175 جنيه
أرسلت وزارة التربية والتعليم لأولياء أمور الطلاب المقبولين بالمدارس المصرية اليابانية، رسائل توضح تفاصيل المصروفات الدراسية.

وطالبت الوزارة أولياء أمور الطلاب المقبولين بالمدارس المصرية اليابانية، بتسديد 2000 جنيه أنشطة، و4000 جنيه، قسط أول من المصروفات «نصف سنوي»، و970 جنيها للزي المدرسي، ورسم 200 جنيه مقابل تحميل تطبيق مخصص للتواصل على المحمول، ويتم دفعه مرة واحدة عند الالتحاق بالمدرسة.
وقالت الوزارة، إنه بناء على ذلك، يصبح إجمالي المصروفات المطلوب تسديدها 7170 جنيها مصريا، ويتم تسديده على حساب المدارس المصرية اليابانية في البنك الأهلي في خلال 5 أيام عمل من تاريخ وصول الرسالة.
ومع دفع القسط الثاني للمصروفات المدرسية 4000 جنيه، يصبح إجمالي المصروفات 11 ألفا و170 جنيها مقسمة على قسطين.
وتسبب هذا الأمر في غضب بين أولياء الأمور، واعتبروا أن مبلغ المصروفات مبالغ فيه، خاصة مع عدم وجود أي وسيلة تواصل مع الوزارة إلا عن طريق رسائل البريد الإلكتروني فقط.
من جانب آخر، أعلن المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم أحمد خيري، إنشاء قسم لهيئة قضايا الدولة بوزارة التربية والتعليم، يختص بالإشراف على الإدارة العامة للشئون القانونية بالوزارة، ومتابعة القضايا الخاصة بها لدى جميع المحاكم على اختلاف أنواعها ودرجاتها، ويعمل بهذا القرار اعتبارًا من يوم الاثنين أول أكتوبر المقبل.
وقال وزير التربية والتعليم طارق شوقي، خلال احتفالية ختام فعاليات مسابقة «الباحثون الشباب»، التي أقيمت بالوزارة مساء أمس الأول، إن البحث العلمي كان صعبا، خاصة في أجيال السبعينات وما بعدها، وأن العلم شهد الآن تطورا كبيرا في الحصول على المعلومات والبحث العلمي، حيث أصبح في متناول يد الجميع.
وأضاف «شوقي»، أن فكرة بنك المعرفة جاءت من صعوبة الحصول على المعلومة عند الأجيال القديمة، ولجعل كافة المعلومات الموثقة بين أيدي الطلاب لسهولة وتيسير البحث العلمي.
ووجه الوزير رسالة إلى كل الشباب قائلا: «إننا نريد مجتمع مصري يتعلم ويفكر ويبتكر»، مشيرا إلى أهمية مشاركة أولياء الأمور في فلسفة التغيير الجديد، وخاصة أن الوزارة على أعتاب تطبيق النظام الجديد على المراحل الأولى من التعليم، مقترحا عمل كتيب يتضمن كافة الأبحاث المقدمة من الطلاب ليستفيد منها الجميع في البحث العلمي، وخاصة الشباب محبوا البحث العلمي.