منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات تعليمية

دكتور شوقى الثانوية الجديدة أصابت مافيا الدروس الخصوصية إصابة بالغة فحشدوا ولها و تكتلوا و التابلت هدفه الأساسى إزالة الفوارق بين الطبقات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دكتور شوقى الثانوية الجديدة أصابت مافيا  الدروس الخصوصية إصابة بالغة فحشدوا ولها و تكتلوا  و التابلت هدفه الأساسى إزالة الفوارق بين الطبقات Empty دكتور شوقى الثانوية الجديدة أصابت مافيا الدروس الخصوصية إصابة بالغة فحشدوا ولها و تكتلوا و التابلت هدفه الأساسى إزالة الفوارق بين الطبقات

مُساهمة من طرف أبو بطة الشقية في الخميس 02 مايو 2019, 18:14

دكتور شوقى الثانوية الجديدة أصابت مافيا  الدروس الخصوصية إصابة بالغة فحشدوا ولها و تكتلوا  و التابلت هدفه الأساسى إزالة الفوارق بين الطبقات


دكتور شوقى الثانوية الجديدة أصابت مافيا  الدروس الخصوصية إصابة بالغة فحشدوا ولها و تكتلوا  و التابلت هدفه الأساسى إزالة الفوارق بين الطبقات 416_110
اتهم الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، مافيا الدروس الخصوصية، والامتحانات الشكلية، الهادفة لنجاح الطلاب بلا تعلم من مقعد مقعد غير مستحق بالجامعات، بالوقوف وراء الهجوم علي التعديل الذي بدأت وزارة التعليم بتطبيقه  في سبتمبر الماضي على الصف الأول الثانوي وهو الخاص بتغيير نظام التقييم.



وأشار الوزير من خلال صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي" فيس بوك"، إلى أن الهجوم اتخذ شكل التضليل، وذلك عبر اختزال التطوير بعبارة "ثانوية التابلت" مما يعطي الإيحاء بأن التابلت والتكنولوجيا هي التطوير وهذا افكٌ كبير وتشويه متعمد.



وقال شوقي، إن قلب وروح التطوير في المرحلة الثانوية يتمحور على الأسئلة الجديدة والتي تقيس مستويات الإلمام والتحصيل لنواتج التعلم ولا علاقة له على الإطلاق بالتكنولوجيا أو التابلت أو الشبكات، مضيفاً على ذلك فإن نجاح التطوير هنا يتعلق "بقدرات الطلاب على إستيعاب الطريقة الجديدة في التعلم والتحصيل وليس في سيستم أو تابلت أو راوتر أو شبكات انترنت وشبكات 4G".



وشدد وزير التعليم أن هذا الخلط بين هدف التطوير الحقيقي وموضوع التكنولوجيا خطأٌ كبير ومتعمد لتشويه الموضوع وتصدير حالة من الهلع الغير مبرر عند الجميع، وبالتالي إجهاض المشروع كله حتى تهنأ السناتر بروادها وتعود ريما لعاداتها القديمة والبالية والمكلفة في ذات الوقت.



وأكد على أن إختزال كل جهود الدولة في نجاح أو سقوط تكنولوجيا الإتصالات والشبكات في إمتحان النقل للصف الأول الثانوي هو "خط الهجوم الأول" لميليشيات إسقاط مشروع بناء الإنسان المصري. أما حقيقة الأمر هنا أن كل طالب في الصف الأول الثانوي سوف يدخل الإمتحان الجديد في شكله ومضمونه ،سواءً كان هذا إلكترونياً أم ورقياً، إذ أن أسلوب توصيل الإمتحان وتصحيحه ليس هو التطوير وليس هو معيار نجاح أو فشل التطوير. هاتان قضيتان منفصلتان تماماً.



أضاف الوزير أن استثمار الدولة المصرية الهائل في البنية التحتية الرقمية للمدارس غير مسبوق، وكذلك في المحتوى الرقمي الموازي للمناهج المصرية وإتاحة أجهزة تابلت للطلاب ما هو إلا مبادرة كريمة من الدولة كي تذوب الفروق الطبقية بين الطلاب ولا تكون عائقاً لطالب واحد أمام الحصول على فرصة متكافئة للتعلم الحقيقي، لافتاً إلى أننا نستخدم امتحانات إلكترونية كي نتيح شفافية أكبر ونقضي على الغش الغير عادل والتسريب، ولكن لا ينبغي أن نعتبر أن نجاح هذه التقنيات هو نجاح التطوير.
أبو بطة الشقية
أبو بطة الشقية
عضو نشيط
عضو نشيط

ذكر عدد المساهمات : 8091
نقاط : 34359
تاريخ التسجيل : 26/05/2013
الموقع : بلاد الله الواسعة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى