منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات تعليمية

التعيم تخصص سيرفر خاص لمواجهة أزمة "التابلت" في امتحان مايو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التعيم تخصص  سيرفر خاص لمواجهة أزمة "التابلت" في امتحان مايو Empty التعيم تخصص سيرفر خاص لمواجهة أزمة "التابلت" في امتحان مايو

مُساهمة من طرف أبو بطة الشقية في الثلاثاء 14 مايو 2019, 17:30

التعيم تخصص  سيرفر خاص لمواجهة أزمة "التابلت" في امتحان مايو
التعيم تخصص  سيرفر خاص لمواجهة أزمة "التابلت" في امتحان مايو 17410
حجازي: مهاجمة تصريحات الوزير تنم عن تسرع وإساءة في الفهم دون إيضاح



: "التابلت" مراقب وعلى الطالب أن يتجنب الشعارات السياسية أو الدينية



: اختلاف شامل بين الامتحانين الورقي والإلكتروني .. وطباعة 100% في اليوم الأول لتجنب المشاكل



: لا تعديل في جدول امتحانات المدارس الخاصة .. وأولياء الأمور مطالبون بعدم التشويش على أبنائهم



: الامتحانات الورقية بنظام البوكليت .. وكل مديرية ستعاقب على تسريبها







تستعد وزارة التربية والتعليم، لإجراء امتحان نهاية العام لطلاب الصف الأول الثانوي، بالنظام التعليمي الجديد على التابلت، حيث من المقرر أن يؤدي نحو 580 ألف طالب وطالبة، بكافة أنحاء الجمهورية، وفي حوار لـ"كشكول" مع رئيس قطاع التعليم العام الدكتور رضا حجازي، أكد استعداد الوزارة للامتحانات التي تبدأ الأحد المقبل، مشيراً إلى أن هناك إعداد لثلاث نماذج امتحانية تختلف في مضمونها بين الورقي والإلكتروني.



وتابع "حجازي"، الامتحان الورقي ستتضمن الإجراء وفقاً لنظام "البوكليت"، بينما الإلكتروني سيتم توصيله للمدارس بآلية مختلفة تتحفظ الوزارة في الإعلان عنها تجنباً لأي طارئ يعيق نجاح التجربة الجديدة. وإلى نص الحوار؛؛



- بداية.. أثارت تصريحات الوزير بشأن اختبارات مايو إلكترونية بدون إنترنت حالة من الجدل، فما هو المقصد منها؟



نحن في الوزارة توصلنا إلى آلية جديدة كما اشرت نتمكن من خلالها توصيل الاختبار للطلاب على التابلت دون الحاجة إلى استخدام الإنترنت، وفق سيرفر معين يشرف عليه الأخصائي التكنولوجي بالمدرسة، لذلك فالبعض أساء في تفسير المقصد وبدأ يهاجم الوزارة دون استيضاح للأمر.



- وكيف استعدت الوزارة للاختبارات المقررة لطلاب الأول الثانوي الأحد المقبل؟



الوزارة أعلنت عن جملة من التعليمات وجهت لمديريات المختلفة تتضمن آلية التعامل مع اختبارات الأول الثانوي الإلكترونية، من بينها الامتحانات الورقية تصحح بالمدرسة وتعلن مع نتيجة الامتحانات الإلكترونية، وأنه فى حالة تعطل السيرفر يتم عمل امتحان ورقى بعد موافقة غرفة عمليات الوزارة، منع التليفون المحمول نهائياً، السماح باستخدام الكتاب المدرسي، ويكون لكل مديرية مركز لتوزيع الأسئلة مثل الشهادة الإعدادية، إلى جانب اعتبار مدير المدرسة ديموقراطي فى التخطيط، ولابد أن يكون ديكتاتور فى تنفيذ القرار.



كما شددنا على أنه فى حالة سرقة أو فقدان تابلت الطالب يتم أخذ تعهد على الطالب بإحضار محضر شرطة ويتم امتحان ورقياً وفي حالة عدم إحضار محضر شرطة فى اليوم التالى يعتبر متغيباً، وسيتم تطبيق قوانين الامتحانات على الطلاب والمعلمين، وشددنا أيضاً على أن التابلت مراقب لذا يجب عدم كتابة أى كلام سياسي أو دينى تجنباً للمسائلة الأمنية والقانونية.



- ماذا عن النماذج الامتحانية؟



الوزارة حددت 3 نماذج امتحانية مختلفة لكل مادة وبنفس مستوى المواصفات الامتحانية، ويطبق النموذج الأول منها على طلاب المدارس الحكومية في الفترة الصباحية، بينما النموذج الثاني يطبق على طلاب المدارس الخاصة خلال الفترة المسائية، وأخيراً يستخدم النموذج الثالث في الدور الثاني للطلاب المتخلفين عن دور مايو.



- البعض من أولياء أمور المدارس الخاصة أعرب عن رفضه للفترة المسائية، فماذا عن الوزارة؟



امتحانات طلاب المدارس الخاصة كما أعلنتها الوزارة دون تغيير أو تعديل، ونناشد الطلاب التركيز في الامتحانات والالتزام بما هو تم الإعلان عنه في الجداول الخاصة بطلاب الصف الأول الثانوي، وأطالب أولياء الأمور ألا يصرفوا تركيز طلابهم عن تلك الامتحانات بما يتم ترويجه عبر السوشيال ميديا وخلافه.



- الوزارة أعلنت عن امتحانات ورقية فهل يعد الأمر تراجعاً عن الاختبار الإلكتروني؟



بالطبع لا.. فنحن كوزارة أعلنا عن وجود احتياطات في نظام اختبارات نهاية العام نظراً لوجود بعض المدارس غير مكتملة البنية التحتيتة وليست مستعدة لتنفيذ الامتحان وفق النظام الإلكتروني، ما استدعى حرص الوزارة على مستقبل الطلاب بإعطاء فرصة لأداءه ورقياً لنحو 150 مدرسة تقوم بالنظام الورقي،  وهناك أمور احترازية في بعض المدارس التي قد تصادف تعطل النظام الإلكتروني بها، لذا تم طباعة امتحانات ورقية بنسبة 100% لمادة اليوم الأول تقل تدريجياً مع الامتحانات، وفي حال حدوث أي طارئ فنحن جاهزون لطباعة كميات أخرى.



- وماذا عن النظام الإلكتروني؟



نحن قمنا بأكثر من مرحلة تجريبية وتدريبية لأجل انجاح التجربة في عامها الأول، لذا تم الاستقرار على أن يكون السيرفر الخاص بالامتحان مدرسياً بحيث تستقل كل مدرسة بذاتها، كى لا يحدث تكرار أزمة انقطاع السيرفر بالمدارس المحيطة أو على مستوي الإدارات أو المحافظة، ونحن ابتكرنا آلية جديدة لتوزيع الاختبار عن الطلاب سيتم التعامل بها بسرية تامة كى يتم القضاء على أي محاولات تستهدف إعاقة إجراء الاختبار.



- وماذا عن مضمون الاختبار الورقي؟



اختبار الورقي مختلف بين المديريات بثلاثة نماذج، لكنه يحمل نفس المواصفات، فكل مديرية مسئولة عن وضع الامتحان وتأمينه، وإذا حدث تسريب سيكون هناك عقوبات مشددة لكافة المسؤلين بالمديرية، وكما أشرت مسبقاً هناك 150 مدرسة ستجري فيها الامتحانات ورقياً لعدم جاهزية البنية التحتية، وسيطبق الاختبار بنظام البوكليت المتعارف عليه بين الطلاب، على أن تنضم بعض المدارس الإلكترونية إذا ما حدث خللاً بالسيرفر يستدعي ذلك وفق إخطار مكتوب يوضح المشكلة.



- أولياء الأمور وطلاب الأول الثانوي أعربوا عن حالة من الغضب تجاه القرارات الكثيرة، فما هي رسالة الطمئنة التي توجهونها إليهم؟



نحن حريصون على الطلاب بالمقام الأول لذا فنحن أمام اختبارات تجربية لسنة نقل عادية، وأتاحنا أكثر من فرصة للحصول على الدرجات من بينها الامتحان الثالث للدور الثاني خلال شهر يونيو، وكل هذا للحصول على 50% فقط من الدرجات للمرور للصف الثاني الثانوي.



- أخيراً.. ماذا عن تصحيح الاختبارات وموعد إعلان النتيجة؟



يتم التصحيح أولاً بأول كما أشارت الوزارة في تعليماتها التي وجهت للمديريات وذلك حرصاً على خروج النتائج في مطلع شهر يونيه كي يتمكن طلاب الدور الثاني من أداء امتحاناتهم بوقتٍ كافٍ، ونتمني لكافة طلابنا وأبنائنا التوفيق الدائم وأن يحرصوا على التفاعل والتجاوب مع الامتحانات دون السماح لأي مؤثرات خارجية تصرف تركيزهم عما بين أيديهم من اختبارات تتعلق بمستقبلهم.
أبو بطة الشقية
أبو بطة الشقية
عضو نشيط
عضو نشيط

ذكر عدد المساهمات : 7246
نقاط : 30980
تاريخ التسجيل : 26/05/2013
الموقع : بلاد الله الواسعة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى