منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات تعليمية

أهم تصريحات وزير التعليم اليوم - للرد على أولياء الأمور إلغاء البحث غير منطقى لأنه بقلم رصاص و كتاب المدرسة و فلوسكاب وكتاب المدرسة نعمل أجمل بحث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أهم تصريحات وزير التعليم اليوم -  للرد على أولياء الأمور إلغاء البحث غير منطقى لأنه بقلم رصاص و كتاب المدرسة و فلوسكاب  وكتاب المدرسة نعمل أجمل بحث Empty أهم تصريحات وزير التعليم اليوم - للرد على أولياء الأمور إلغاء البحث غير منطقى لأنه بقلم رصاص و كتاب المدرسة و فلوسكاب وكتاب المدرسة نعمل أجمل بحث

مُساهمة من طرف أبو بطة الشقية في الأحد 19 أبريل 2020, 22:23

أهم تصريحات وزير التعليم اليوم -  للرد على أولياء الأمور إلغاء البحث غير منطقى لأنه بقلم رصاص و كتاب المدرسة و فلوسكاب  وكتاب المدرسة نعمل أجمل بحث
أهم تصريحات وزير التعليم اليوم -  للرد على أولياء الأمور إلغاء البحث غير منطقى لأنه بقلم رصاص و كتاب المدرسة و فلوسكاب  وكتاب المدرسة نعمل أجمل بحث 94152110



-⁦البحث عبارة عن موضوع تعبير متعدد العناصر







- موضوع بسيط جداً مش محتاج الضجيج الكبيره إللي موجوده علية⁦



-ممكن تكتب البحث على ورق فلوسكاب و قلم رصاص⁦⁩



-زياده كلمات البحث أو النقص فيها ليس هذا قران⁦⁩



-قالب البحث ما هو إلا شيء لتنظيم البحث فقط ⁦



-لا داعي للذهاب إلى المكتبه لشراء قالب فاضي ممكن تعمله أنت في البيت⁦⁩



-اتركوا أولادكم تقود التجربه



-ممكن تعمل البحث من مجموعة مكونة من خمس أفراد⁦⁩



-طريقة تسليم البحث سوف يتم الإعلان عنها أول مايو







-لا داعي للقلق طريقة تسليم البحث هتكون بسيطه جدا⁦



-المنصة عرفت تسجل عليها أو ما عرفتش ما فيش مشكلة



-كتاب المدرسه ممكن يكون مصدر المعلومات اعمل البحث من كتاب المدرسه او من اي كتب متاحه امامك⁦⁩



-التصحيح لا تخافوا من التصحيح سوف يتم تصحيح بمعرفة الإدارات التعليمية وليس مدرس الفصل⁦⁩



-ما تعرضش نفسك ل الابتزاز من أي أحد⁦⁩



-من يشتري البحث أنه يعلم إبنه الغش



-لم نساوي بين طالب المجتهد و طالب الغشاش⁦⁩



-لم نعطي شهادة كاذبة⁦



-سوف يتم عمل تقرير عن مستوى الطالب و سوف يتم تسليم هذا التقرير إلى مدرس الفصل لكي يتم معالجة نقاط ضعف الطالب⁦



-إحنا عارفين إحنا بنكلم طفل مش دكتور⁩



- في أطفال بالملايين خلصت البحث في يومين⁦⁩



-في ناس عاوزة شهادات بيضاء تكتب فيها إللي هي عاوزاه⁦⁩



-الثانوي العام سوف يتم إمتحانة في موعده وسوف يتم الإمتحان أيضاً في المواد الغير مضافة للمجموع⁦⁩



-في ناس غاوية الشهرة على حسابنا بترفع قضايا على صفحات الفيسبوك الغرض من ذلك آثاره البلبلة⁦⁩



-مشروع تطوير التعليم مشروع دولة





قال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن مشروع البحث محاولة من الدولة للتخفيف والتسهيل، ومَن لديه كتاب المدرسة وقلم رصاص وورقة يستطيع أن ينجزه، وإن فلسفة التعليم شهدت تغييراً كبيراً فى آخر 3 سنوات، وساعدتنا فى ذلك الظروف الأخيرة، حيث وصلنا إلى نتائج هائلة فى زمن أقل من المستهدف وبموارد أقل.



وأضاف، فى رسالة صوتية بثها عبر صفحته الشخصية، أن فلسفة التعليم، عبارة عن رحلة يأتمن أولياء الأمور فيها الوزارة على أبنائهم، ابتداء من «كى جى 1» وحتى الصف الثانى عشر، حيث يحصل الطلاب على المهارات الكافية، مشيراً إلى أن تلك الرحلة التعليمية يحصل فيها الطلاب على مجموعة من المهارات الحياتية والتربوية بلا توتر أو مشاكل وبلا تكلفة تماشياً مع الدستور المصرى، الذى أقر الحق فى مجانية التعليم، ومن ثم يستطيع الطالب المصرى المنافسة داخل مصر وخارجها.



وقال «شوقى» إن نظام التعليم الجديد لا يعتمد فيه التقييم على فكرة الدرجات، مطالباً أولياء الأمور بعدم إحباط أولادهم، ولا التأنيب على الخطأ، بل التشجيع على الأفضل، مشيراً إلى أن المشروعات البحثية التى أثارت ضجة، هى أبسط بكثير جداً مما يتداوله الناس، قائلاً «الوزارة قدمت الكثير من الحلول فى الفترة الأخيرة بناء على استثمارات سابقة، مثل المكتبة الرقمية الزاخرة بالمصادر العلمية، ودخل عليها أكثر من 60 مليون مشاهدة، وهذا يعنى أن مصر بخير وأولادها لديهم شهية التعلم، والأرقام لا تكذب.



وأكد أن المشروعات البحثية تم إعدادها بشكل متدرج علمياً، والمشروع هو البديل لامتحان الصف الدراسى الثانى، ويحق للطالب عمله من المنزل مع أصدقائه، أو أهله، فهو عبارة عن موضوع إنشاء، أو بمعنى أصح موضوع تعبير، هذا ليس امتحاناً، فقط نريد معرفة نقاط ضعف وقوة الطالب، فى أى شىء نجح، وفى أى شىء مقصر، وهذا لا يعنى أننا سنعاقبه بالرسوب حتى لو هناك أخطاء، مؤكداً أن الوزارة تريد تعليم الطالب منهجية محددة بما يتناسب مع عمره، وتطلب منه أن يكتب صفحة، أو صفحة ونصف فى مشروع البحث، وهذا لا يستدعى كل هذا الجدل على الإطلاق: «نتخيل أن الطالب مطلوب منه موضوع إنشاء، ألا يستطيع الطالب الذى كان يؤدى الامتحان فى اللجنة وسط المراقبين أن يفعل ذلك، ورغم ذلك البعض يطالب بإلغاء الأبحاث، وهذا غير منطقى لأننا فى هذه الحالة لن نتأكد أن الطالب لديه ما يؤهله للصف الأعلى.. المشروع باختصار محاولة من الدولة للتخفيف والتسهيل».



وأكد الوزير أن هذا لا يعنى أن الطالب لا بد أن يكون لديه كمبيوتر وتكنولوجيا وإنترنت، كما يتحجج من لا يريدون عمل المشروع، قائلاً: «قلنا ونكرر إن من لديه كتاب المدرسة وقلم رصاص، وورقة يستطيع أن ينجز البحث، والتعلم ليس مرتبطاً بكل هذه الإمكانيات، وسنعلن فى أول مايو طريقة تسليم الأبحاث».



وقال «شوقى» إنه لن يتم تصحيح المشروعات البحثية عن طريق معلمى الفصل، حتى لا يتخوف أحد، وبالتالى يجب ألا يتحدث أحد عن الابتزاز ودفع ثمن المشروع، والحقيقة أن البعض هو من يذهب بأقدامه إلى طريق الابتزاز، حتى لو كنت مليونيراً لا تدفع مقابل المشروع، لأنك بهذه الطريقة تعلمه أن الغش حلال، وأن ينجح بدون تعب، وهذا لن يخلق مواطناً صالحاً.



وقال «شوقى»، «المطالبة بعد كل هذا الجهد من الدولة، بإلغاء الأبحاث، غير منطقية بالمرة، لا نطلب الكمال، بل نطلب الحد الأدنى من الجهد.. هناك ملايين الطلاب انتهوا من الأبحاث خلال ثلاثة أيام، ومن يمتنع عن الأبحاث سوف يدخل الدور الثانى، فإذا امتنع أو غش أو سرق، سيعتبر راسباً فى الفصل الدراسى الثانى، لأن القانون يقول ذلك».



وأوضح الوزير أن هناك مساحة زمنية كافية لإنجاز المشروعات، فالدولة تسعى بكل جهد لتوفير الأموال على الناس التى كانت تطحن الأسر المصرية، والطالب لا يحتاج الدفع لدرس أو مشروع، فالطفل قادر ولا تفترض فيه عدم القدرة، وإذا كانت لديه مشكلة، فوظيفة الوزارة أن تساعده، وستساعده. وقال: «أنا مش عايز رسالة دكتوراه، سيب الطالب يعمل اللى هو عايزه وإحنا عارفين إننا بنكلم طفل فى رابعة ابتدائى».



واستنكر وزير التربية والتعليم مطالبة بعض أولياء أمور الطلاب الذين يدرسون فى مدرسة لغات ويطلبون كتابة البحث باللغة العربية، قائلاً: «فلماذا دخل هؤلاء مدارس لغات؟.. لو أدرس فى مدرسة لغات، يجب الكتابة باللغة الإنجليزية، مع بعض العبارات العربية، لكن اللغة ليست هى الأساس، بل القدرات والجهد».



وبالنسبة للثانوية العامة، أكد الوزير، أنها تخضع لقانون، يحدد مواعيدها وطريقتها ومواصفاتها، ولا أحد يستطيع الإخلال بهذا القانون، ولن نستطيع حذف المواد التى لا تضاف للمجموع من جدول الامتحانات، وإذا أردت أن تطاع، فَأمر بالمستطاع.





قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إن نظام التعليم الجديد لا يعتمد في التقييم على فكرة الدرجات، مطالبا أولياء الأمور بعدم إحباط أولادهم، ولا التأنيب على الخطأ، فقط التشجيع على الأفضل.



وأضاف وزير التربية والتعليم، أن الوزارة تريد تعليم الطالب منهجية محددة بما يتناسب مع عمره، وتطلب منه أن يكتب صفحة، أو صفحة ونصف في مشروع البحث، وهذا لا يستدعي كل هذا الجدل المثار على الإطلاق ، فعلينا فقط أن نتخيل أن الطالب مطلوب منه كتابة موضوع إنشائي او موضوع تعبير ، وتساءل الوزير : ألا يستطيع الطالب الذي كان يؤدي الامتحان في اللجنة وسط المراقبين أن يفعل ذلك؟".



وأضاف وزير التربية والتعليم في تسجيل صوتي بثه على صفحته الشخصية، أن المطلوب مشروع بحثي واحد لكل المواد، وليس هناك أسهل من ذلك ، ورغم ذلك فالبعض يطالب بإلغاء الأبحاث، وهذا غير منطقي لأننا في هذه الحالة لن نتأكد أن الطالب لديه ما يؤهله للصعود للصف الأعلى ، مؤكدًا أن المشروع البحثي بإختصار هو محاولة من الدولة للتخفيف والتسهيل".



وأضاف طارق شوقي وزير التربية والتعليم : "هذا لا يعني أن الطالب لا بد أن يكون لديه كمبيوتر أوتكنولوجيا أوإنترنت كما يتحجج البعض  ، فنحن قولنا كثيرا ونكرر أن من لديه كتاب المدرسة وقلم وورقة يستطيع أن ينجز البحث، فالتعلم ليس مرتبطا بكل هذه الإمكانيات، لافتا إلى أن الوزارة ستعلن في أول مايو طريقة تسليم هذه الأبحاث".



وأشار وزير التربية والتعليم إلى أن "عدد الكلمات المطلوبة في البحث سواء بالمقدمة أو متن الموضوع ليس قرآنا لابد أن يلتزم الطالب بنصوصه، كما أن القوالب البحثية التي طرحتها الوزارة ليست إلزامية ولكنها فقط للاهتداء بها في شكل البحث،  وكذلك المنصة او المكتبة الالكترونية فهي مفيدة لو استطاع الطالب الوصول إليها، لكنها ليست عقبة في إعداد المشروع".



كما أشار وزير التربية والتعليم ، إلى أنه بالنسبة لـ المشروعات البحثية التي تقرر تطبيقها لتقييم الطلاب هذا العام ، فقد تم إعدادها بشكل متدرج علميا، مؤكدا أن المشروع هو البديل لامتحان الفصل الدراسي الثاني، ويحق للطالب عمله من المنزل مع أصدقائه، أو أهله، فهو عبارة عن موضوع إنشائي، أو بمعنى أصح موضوع تعبير، وهذا ليس امتحان، فقط نريد معرفة نقاط ضعف وقوة الطالب، وفي أي شيء نجح، وفي أي شيء هو مقصر، وهذا لا يعني أننا سوف نعاقبه بالرسوب حتى لو هناك أخطاء".











وأكد الدكتور شوقي ، أنه لن يتم تصحيح المشروعات البحثية عن طريق معلمي الفصل لضمان الحيادية والمصداقية في التقييم، وبالتالي لا يجب أن يتحدث أحد عن الابتزاز ودفع ثمن المشروعات البحثية.





وأضاف وزير التربية والتعليم: إذا امتنع الطالب عن عمل المشروع البحثي أو غشه أو نقل هذا المشروع أو اشتراه سيكون مشروعه البحثي غير مقبول، وبالتالي سيدخل امتحانات الدور الثاني.وقال وزير التربية والتعليم، أين تكافؤ الفرص فيما يطلبه البعض منا ؟  الوزارة لن تمنح للطلاب شهادة بالكذب ليصعد بها إلى الصف الأعلى دون أن يكون متأهلا لذلك.



وأضاف وزير التربية والتعليم، ليس من العدالة أن نساوي من اجتهد بمن غش، ومن تعب بمن سرق.



وأوضح أن هذه المطالبات تؤكد أن بعض الأهالي يعلمون أبناءهم فكرة التحايل على كل شئ ، مشيرًا إلى أنه على أولياء الامور أن يعوا اهمية تربية الابناء على تحمل المسئولية ، وتدريبه على المحاولة و البحث للوصول للهدف الذي يسعى إليه.
أبو بطة الشقية
أبو بطة الشقية
عضو نشيط
عضو نشيط

ذكر عدد المساهمات : 12515
نقاط : 51575
تاريخ التسجيل : 26/05/2013
الموقع : بلاد الله الواسعة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى