منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات تعليمية
منتديات المعلم القدوة التعليمية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

هل تستطيع المنصات الإلكترونية التعليمية أن تكون بديلا عن التعليم التقليدي؟.. خبراء يجيبون

اذهب الى الأسفل

هل تستطيع المنصات الإلكترونية التعليمية أن تكون بديلا عن التعليم التقليدي؟.. خبراء يجيبون Empty هل تستطيع المنصات الإلكترونية التعليمية أن تكون بديلا عن التعليم التقليدي؟.. خبراء يجيبون

مُساهمة من طرف عادل عبد الله في الجمعة 04 سبتمبر 2020, 20:43

هل تستطيع المنصات الإلكترونية التعليمية أن تكون بديلا عن التعليم التقليدي؟.. خبراء يجيبون
هل تستطيع المنصات الإلكترونية التعليمية أن تكون بديلا عن التعليم التقليدي؟.. خبراء يجيبون 11884510


بعد أن ألقت أزمة فيروس كورونا بظلالها على كافة القطاعات الحيوية ومنها "قطاع التعليم"، حيث لجأت وزارة التربية والتعليم إلى نظام التعليم عن بُعد وتفعيل نظام "التعليم الإلكتروني"، مما يعطي فرصة للوصول إلى الطلاب على التسجيل في الفصول الدراسية التقليدية ويدعم الطلاب على الجدول الزمني الخاصة بهم فلا يوجد قيود مكانية ولا زمانية.
وقد صرحت وزارة التربية والتعليم منذ أيام، أن الاتفاق الأخير مع إحدى شركات المحمول لتوفير منصة إلكترونية جديدة لم تتضح ملامحه بعد، ولم تتحدد أي أسعار لعمل المنصة، ولكنه من المقرر أن تكون المادة التعليمية التي سيتم طرحها على المنصة الجديدة لجميع المراحل الدراسية المختلفة لتكون بديلا للدروس الخصوصية ولتعويض الطلاب عن عدم ذهابهم للمدرسة طوال أيام الأسبوع في العام الدراسي الجديد، كان الدكتور طارق شوقي قد أعلن أن المنصة الجديدة تأتى في إطار اهتمام الوزارة بتوفير بدائل للطلاب للتعليم عن بعد، والتي بدأتها الوزارة منذ بداية أزمة كورونا، وشهدت إطلاق أكثر من مكتبة رقمية، ويأتي هذا في إطار تنفيذ إستراتيجية متكاملة لتطوير المنظومة التعليمية، فضلا عن اتباع الوزارة لسياسات جديدة تعتمد بشكل كبير على الوسائل التكنولوجية والتعليمية الحديثة تنفيذا لخطة الدولة الشاملة للتعامل مع أي تداعيات محتملة ل فيروس كورونا .
"بوابة الأهرام" تطرح التساؤل على الخبراء التربويين هل تكون تلك المنصات بديلا عن التعليم التقليدي؟
خطوة أولى
في البداية يقول الدكتور حسن شحاتة الخبير التربوي وأستاذ المناهج وطرق التدريس بجامعة عين شمس، أن تطوير التعليم هو الخطوة الأولى للقضاء على الدروس الخصوصية، لأنها في الواقع ما هي إلا "عرض لمرض"، والمرض هو أن التعليم في المدرسة قائم على التلقين، والامتحان يشجع على الحفظ والاستظهار، ولذلك الدروس الخصوصية من خواص النظام التعليم التقليدي القائم على الحفظ والتكرار والاسترجاع، لافتًا إلى تغيير نظام التعليم واعتماد التعليم على بنك المعرفة وعلى القدرات العقلية العليا يلغي الدروس الخصوصية تماما، لأن المتعلم سيعتمد على نفسه في تحصيل المعلومات والمهارات والقدرات العليا، وبالتالي لا مكان للدروس الخصوصية والسناتر.
منصات تعليمية
وأشار شحاتة إلى، وزارة التربية والتعليم ستنشأ منصات تعليمة للطلاب والمعلمين وتدربهم على الأسئلة التي تقيس مدى قدراتهم العقلية، وهذا الإجراء سيلغي الدروس الخصوصية، موضحًا استخدام التطبيقات النقّالة والتفاعل مع المنصات التفاعلية وبنك المعرفة.
وسيلة مساعدة
ويوضح الدكتور محمد عبدالعزيز، أستاذ العلوم والتربية بكلية التربية جامعة عين شمس، بالنسبة لاستخدام المنصات بديلا عن المدرسة لا تصلح إلا كوسيلة مساعدة وليست وسيلة أساسية، فهي تساعد الطالب في حل بعض المشكلات الدراسية باستثناء ما يستوجب التفاعل المباشر بين التلميذ والمعلم، علاوة على مدى كفاءة المعلم في استخدامها، متسائلا هل المنصات متوفر بها تفاعل مباشر أم هناك عوامل كثيرة تحكم استخدامها؟
آليات مختلفة
وأضاف عبدالعزيز، هناك عوامل كثيرة تحكم استخدام المنصات لكن لا تمنع التدريس المباشر بين المعلم والطالب، وإلا أصبحت مجرد درس خصوصي إلكتروني وهذا يفتح بابًا أكثر لدروس خصوصية على الرغم من وعد الوزارة، مشددًا على ضرورة أن يدار الأمر بآليات مختلفة يكون تركيزها الأساسي حماية ولي الأمر والطالب من الاستغلال المادي مع الاحتفاظ بجودة التعليم هناك فرق بين أن يكون هناك استخدام طرق مختلفة للتدريس، لكنها لا تحقق الجودة التعليمية، لذا يستوجب الأمر استخدام وسائل جديدة للحماية من " فيروس كورونا "، لكن في الوقت نفسه لا يأتي ذلك على جودة التعليم.
أجر رمزي
ولفت الدكتور محمد عبدالعزيز، أن استخدام المنصات التعليمية حتى لو بأجر رمزي يرجعنا إلى تقنين الدروس الخصوصية، وهنا يدور التساؤل هل تستطيع الوزارة الوقوف أمام المنصات الخاصة لمنع استغلال أولياء الأمور؟، لأنه في نهاية الأمر الضحية هو ولي الأمر والطالب، مطالبًا بوضع الوزارة خطة للعام القادم تكون في إطار تحقيق جودة تعليمية وحماية لولي الأمر والطالب من الاستغلال.
وسائل بديلة
ومن جانبها تؤكد عبير أحمد، مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، إن المنصات الإلكترونية وسيلة هامة ومفيدة للطلاب بجميع المراحل التعليمية بشرط أن تكون مجانية أو بأسعار رمزية في يد الجميع، مشددة على ضرورة وجود وسائل تعليمية أخرى تساعد مع المنصات الإلكترونية في تعليم الطلاب، منها إعادة دور المدرسة والمعلم في الفصل وأن يتم الشرح بشكل جيد للطلاب حتى يستطيع الطالب فهم المنهج.
المجموعات المدرسية
وأضافت، أن تفعيل وإعادة المجموعات المدرسية بأسعار رمزية للجميع بدلا من الدروس الخصوصية التي استنزفت جيوب أولياء الأمور وسببت عبئا ماديا كبيرا عليهم، مؤكدة على ضرورة إتاحة وسائل التعليم عن بعد والقنوات التعليمية والصفحات الرسمية على "السوشيال ميديا" تحت إشراف الوزارة، حتى يجد الطالب وسائل عديدة في الحصول على المعلومة وفهمها.

________________________________________________
دارى رفع مذكرات الترم الثانى2021
عادل عبد الله
عادل عبد الله
عضو نشيط
عضو نشيط

ذكر عدد المساهمات : 32758
نقاط : 202389
تاريخ التسجيل : 05/04/2010
العمر : 45
الموقع : http://nahdtmesr75.blogspot.com/
يارب احفظ مصر


http://http:/kodwa1.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى