منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات المعلم القدوة التعليمية
منتديات تعليمية
منتديات المعلم القدوة التعليمية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

رسم جديد لخريطة مصر

اذهب الى الأسفل

رسم جديد لخريطة مصر Empty رسم جديد لخريطة مصر

مُساهمة من طرف droos في الإثنين 20 أغسطس 2012, 15:52

August 20th, 2012

رسم جديد لخريطة مصر -رضوان-120x158
طارق رضوان



كالشمس الحقيقة تبدو واضحة. حقيقة ما يجرى فى مصر وما جرى فى سيناء وكالعادة كان الرد على قديمه.
تهديد ووعيد وتحركات وضرب وتشديد إجراءات وقبض عشوائى وقتل عشوائى وضحايا بلا أى ذنب،
ولا حل للمشكلة من جذورها، نفس حلول المخلوع ودولته البليدة،
اليد التى قتلت لا تهم لأنها آخر حلقة من الحلقات، آخر الخيط الطويل الآتى من بعيد.
وفى تلك المؤامرة الأطراف المستفيدة بالترتيب هم الأمريكان والإخوان وإسرائيل وحماس.
والنتيجة النهائية لما قد جرى هو تعديل معاهدة كامب ديفيد، للتغيير الجغرافى
فى إعادة رسم الحدود المصرية ما بين غزة ومصر، وتغيير الحالة الأمنية الموجودة فى سيناء
لتحل إلى الأبد المشكلة الفلسطينية على حساب الأراضى المصرية وحدودها،
ولن يشعر أحد على الإطلاق، فهل شعر أحد بوجود قاعدة أمريكية فى مصر
فى بنى مياس أكبر مما هى موجودة فى قطر؟ هل شعر أحد بأن حماس حصلت على أربعين كيلومترا
داخل الحدود المصرية فى الأيام الماضية بشراء الأراضى والمنازل؟
الخريطة ستتغير وكذلك الحدود. والتغير سيكون عموديا لتحصل حماس على ثلاثمئة كيلومتر
من أرض سيناء وإنشاء منطقة تجارية حرة، ثم إعلان دولة فلسطين عاصمتها غزة مؤقتا.
والتعديل الجديد لمعاهدة كامب ديفيد ظهرت المطالبة به فور وقوع الحادثة من جميع الأطراف،
راجعوا بالترتيب التصريحات. بدأتها الإخوان ثم حماس ومن بعدهما الأمريكان
ثم إسرائيل آخر الأمر. وعرض الأمريكان فوق البيعة المساعدة الأمنية
وتدريب الجنود المصريين على حفظ الأمن، مما قد يتسبب فى تغيير شكل الجيش المصرى
من كلاسيكيته القديمة إلى جيش محترف فى حروب العصابات. أما الإخوان فالحادثة لها
فوائدها العديدة، التخلص بضربة واحدة من جميع الخصوم فى الداخل وهز صورتهم
أمام الرأى العام وإشغالهم وجرجرتهم إلى مستنقع حرب عصابات، لملاحقة الجناة غير الموجودين
من الأساس فى سيناء بل رحلوا إلى بلادهم فور الانتهاء من تنفيذ جريمتهم،
وكذلك السيطرة الكاملة على مقادير الحكم وانتهاء دولة مبارك البليدة،
والانتهاء من دولة محمد على العسكرية، كان آخرها المشير والفريق وخروجهم بهذا الشكل
الذى يليق بهم تماما. والتاريخ وحده سيحكم على ما فعله هؤلاء بالأمة المصرية.
وطريق بعضهم معروف. لاهاى تلوح فى الأفق. القادم فوق الخيال وله ناسه ورجاله
والجميع له مصلحة والضحية هى مصر. الله وحده يعلم إلى أى مدى ستأخذنا الأقدار.
إلى أى درجة من الجحيم سنلقى فيها. مثلث رعب صنعته دولة مبارك البليدة ولا هروب منه.
حدود الدولة ومياه النيل والفتنة الطائفية. تلك هى الكارثة الحق، الأصل. الباقى كله
وهم ورغى ولهو ولغو. الحدود المصرية شرقا سداح مداح، وفى القريب ستبدأ الحدود الجنوبية
ناحية السودان تظهر فيها الأزمة. حدود مصر فى أخطر مراحلها. أما كارثة النيل
فمصر فى القريب العاجل لن تجد نقطة مياه واحدة، وكل الجهود التى بذلت
سواء كانت بمهارة سياسية أو ضغط أو صفقات لن توقف المشروع الإثيوبى على منابع نهر النيل.
سنشترى المياه من إثيوبيا بالثمن الذى يحددونه هم. وسنقف طوابير أمام السفارة الإثيوبية فى القاهرة
نحمل جرادل المياه نتسول قطرة ماء. كارثة قادمة لا محالة. ونحن ما زلنا نتكلم عن المشير
والفريق وشفيق وسليمان والفلول وتوفيق عكاشة والكلام الفارغ،
كلها تخاريف تشغلنا عن قضايانا الحقيقية. أما الفتنة الطائفية فهى دائمة الحدوث فى مصر
فى عهود الدولة الضعيفة التى لا يحكمها أحد. ما يحدث ما بين المسلمين والأقباط
فى مدن وقرى ونجوع مصر هو نذير شؤم على هذه الأمة. فى الدولة الضعيفة
على مدار تاريخ مصر تطل الفتنة الطائفية برأسها على الفور. دولة محمد على ودولة
جمال عبد الناصر لم يظهر فيهما ذلك الرأس الشيطانى الذى يطل على الأمة الآن. مصر
على شفا حفرة من الانفجار الطائفى، لأن كل الحلول التى ورثناها عن البليد
ودولته لن تجدى أبدا. بعثات حسان ومندوب الرئاسة والكلام الفاضى البليد لن يحل المشكلة.
مشكلة الأقباط مزمنة ومعقدة وصيد سهل لكل من يريد بهذه الأمة الخراب.
خريطة العالم تتشكل من جديد. الأمريكان يرسمون الخريطة كما رسمها الإنجليز من قبل.
الأقباط لهم حقوق فى مصر ولا بد من الحصول عليها كاملة دون نقصان وكما يريدون تماما،
ليكون الحساب عسيرا عندما يتجاوز أحد القانون مهما كانت صفته ومهما كان قدره.
كل ما يريده الأقباط فى الدستور الجديد لا بد أن يوضع لهم، فهم أدرى باحتياجاتهم
التى لا تخالف القانون. هذا ما ورثناه من النظام البليد وأجهزته البليدة، تلك الأجهزة
التى لم نر لها خططا استراتيجية خلال الأعوام العشرة الماضية. لم نر مثلا خططا لتفرقة
دول وادى النيل والسيطرة الكاملة على بعض دول المصب بالطرق الدبلوماسية والمخابراتية،
لم نر مثلا استراتيجية من أجل صد المد الأمريكى فى المنطقة بشكل عام وفى مصر بشكل خاص،
لم نر مثلا استراتيجية لاحتواء الإخوان وتوظيفهم لخدمة الأمة المصرية وإصهارهم فى الدولة
كما فعلت قطر التى حلت جماعة الإخوان نفسها فيها، لم نر توظيفا للإخوان والأزهر والكنيسة
فى مصالح مصر الخارجية، خصوصا فى دول حوض النيل، لم ولن نرى شيئا.
ما نراه فشل وعمالة وخيابة وخيانة وتخطيط ضابط بليد موجود فى مكانه الحساس بالواسطة
لا بموهبته. الحكم دون خيال ودون استراتيجية مستقبلية من أجل الأمة المصرية.
لا شىء غير الجهل وفقر الفكر والانتهازية والخوف على المصالح.. مصر تتغير.

________________________________________________

[center]رسم جديد لخريطة مصر Nawafe-8b6a30eac5

موقعى http://sohba.ahladalil.com/ [/center]

droos
نجمة المنتدى اللامعة

عدد المساهمات : 343
نقاط : 5033
تاريخ التسجيل : 22/05/2011
بارك الله فيك


http://sohba.ahladalil.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى