سلمى عمرها أربع شهور - دخلت المستشفى بنزلة برد وارتفاع فى درجة الحرارة و خرجت بدون ذراع بعد بترها بسبب الإهمال وتركيب الممرضات  «كانيولا» لها بالخطأ

شهد مستشفى تلا المركزى واقعة إهمال طبى لرضيعة لا يتجاوز عمرها ثلاثة أشهر، وكما يقول سعيد مصطفى الصياد مواطن من قرية كفر قرشوم بمدينة تلا، إن نجلته سلمى أصيبت بارتفاع فى درجة الحرارة فنقلها إلى مستشفى تلا المركزى لعلاجها، إلا أن الممرضات قمن بتركيب «كانيولا» لها بالخطأ، ما تسبب فى تورم ذراعها اليمنى وانتفاخها، ثم أصيب بالضمور، وفوجئنا بطلب الأطباء بتوقيعنا على طلب لبتر ذراعها.
وقال والد الطفلة: أعمل سائق توك توك ، ولا أقدر على روشتة الأطباء، فلجأت للمستشفى الحكومى، الملاذ لكل الضعفاء، ولكن ساءت حالة الطفلة وتوقف الدم ولم يصل إلى الأطراف.. ويتساءل: يرضى من هذا الاهمال؟ فلا عناية بالمرضى ولا دواء أو تحاليل أو أشعات بل تحول البعض من الأطباء والممرضات من ملائكة للرحمة إلى سبب للمرض، وتسبب اهمالهم فى بتر ذراع ابنتي، حيث أكد أطباء فى مستشفى شبين الكوم الجامعى هذا الكلام بعد تحويل الحالة من تلا لشبين .
وأكد والد الطفلة أنه سيطرق كل أبواب المسئولين للحصول على حق رضيعته ومحاسبة المقصرين ، قائلا : ما ذنب طفلتى أن يكتب عليها هذا المصير وهى مازالت طفلة لم يتعد عمرها ثلاثة أشهر؟.. وهل يعقل أن يصل الإهمال الطبى الجسيم فى مستشفى تلا المركزى إلى هذا الحد .. وهل ننتظر أن نسمع مجددا عن تكرار هذه الكوارث؟
ويكمل والد الطفلة قصته ويتساءل: هل سأجد من يقف معى للحصول على حق سلمى ، ومحاسبة كل مقصر؟
ويقول الدكتور نصيف الحفناوى وكيل وزارة الصحة بالمنوفية إنه سيتم التحقيق فى الواقعة، واذا ثبت تورط أى شخص ستتم إحالته للنيابة الادارية مؤكدا أنه تمت السيطرة على اضراب الأطباء والممرضات وعودتهم لعملهم، مؤكدا لهم فى اجتماعه مع فريق العمل داخل المستشفى أن الخطأ الطبى وارد، ولكن ستتم محاسبة المقصرين.
من جانبه ، قرر الدكتور أيمن مختار القائم بأعمال محافظ المنوفية تشكيل فريق طبى بمديرية الصحة لمتابعة الحالة الطبية للطفلة سلمى سعد مصطفى الصياد من كفر قرشوم مركز تلا، والتى تبلغ من العمر 3 أشهر.
ووجه الدكتور أيمن مختار القائم بأعمال محافظ المنوفية بنقل الطفلة من مستشفى تلا العام إلى مستشفى جامعة المنوفية لتلقى العلاج وعمل الفحوصات الطبية اللازمة، موجهاً بتشكيل فريق من الإدارة العامة للتفتيش والمتابعة بالديوان العام لمرافقة الحالة منذ حدوث الواقعة والتواصل مع أسرتها والعمل على توفير كل الإحتياجات اللازمة لحين تلقى العلاج المناسب لها، مؤكداً على أنه لا تهاون مع المخطئ وتوقيع أقصى العقوبات الرادعة حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين.. يذكر أن أهل الطفلة قاموا بتحرير محضر شرطة بالواقعة رقم ( 9642 ) بتاريخ 4/7/ 2018 ، وعلى الفور تمت إحالة مدير مستشفى تلا والممرضة للنيابة العامة للتحقيق فى الواقعة.