الوطن - وفاة تلميذة أثناء الفسحة ومقتل طالب أمام مدرسته في المنيا

توفيت تلميذة داخل مدرستها الابتدائي بقرية تلة التابعة لمركز المنيا، اليوم، أثناء الفسحة، وأفاد تقرير مفتش الصحة أن الوفاة بسبب فشل حاد بعضلة القلب والطفلة كان لها تاريخ مرضي سابق روماتيزم بعضلة وصمامات القلب كما قُتل طالب بالصف الثالث الثانوي العام بالقرب من منزله، أثناء توجهه إلى مدرسته في الصباح الباكر بقرية زهرة.
تلقى اللواء مجدي عامر مدير أمن المنيا، إخطارًا من العميد رأفت الحلواني مأمور مركز شرطة المنيا، يفيد وفاة نعمة طه شعبان، 10 سنوات، طالبة بالصف الثالث الابتدائي بمدرسة قرية تله الابتدائية التابعة لإدارة مركز المنيا، أثناء تواجدها بالفسحة في منتصف اليوم الدراسي، ونُقلت الجثة للوحدة الصحية بالقرية تحت تصرف النيابة العامة، التي انتدبت مفتش صحة المنيا الدكتور هاني إسحق شحاتة، لتوقيع الكشف الطبي وتحديد سبب الوفاة، وجاري تحرير محضر بالواقعة للعرض على النيابة العامة.
وأفاد تقرير الدكتور هاني إسحق شحاتة مفتش صحة المنيا، أن الوفاة بسبب فشل حاد بعضلة القلب والطفلة كان لها تاريخ مرضي سابق روماتيزم بعضلة وصمامات القلب وكانت تحت المتابعة الطبية بعيادة التأمين الصحي بالمنيا، وتعالج بالبنسلين طويل المفعول شهريًا، ولا توجد شبهة جنائية في الوفاة، وحرر محضرا بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات.
كما لقي طالب بالصف الثالث الثانوي، مصرعه بإطلاق الرصاص عليه بالقرب من مدرسته في قرية زهرة، أثناء توجهه إليها صباح اليوم، ونُقلت الجثة إلى مشرحة مستشفى المنيا العام تحت تصرف النيابة العامة، حيث تلقى مدير أمن المحافظة بلاغًا بوصول "ش. ا. م" 18 عامًا طالب بالصف الثالث الثانوى، إلى المستشفى العام، جثة هامدة، متاثرًا بإصابته بطلق ناري في البطن والصدر، ورجحت تحريات أولية إلى إطلاق شاب الرصاص على الطالب أخذًا بالثأر.
وسادت حالة من الرعب بين التلاميذ وانصرف بعضهم إلى منازلهم واستدعى أولياء الأمور أبنائهم وأجبروهم على الغياب خوفًا من حدوث أي تداعيات أثناء خروجهم من المدرسة، خاصة وأن الحادث وقع قبل انعقاد اليوم الدراسي بنحو ربع ساعة.
وانتقلت قيادات مديرية التربية والتعليم إلى المدرسة لمعرفة ملابسات الحادث، ومدى توافر الحماية للطلاب داخل المدرسة وجاري ضبط المتهم والسلاح المستخدم في الحادث، وتحرير محضرًا بالوقعة وإخطار النيابة العامة للتحقيق.